رغم مطالبة الفرق البرلمانية.. رفض فرض الضريبة على البيسكويت والبسكوي والمنتجات المماثلة والبريتزي    هذا الحكم يقود مباراة الأسود والمرابطين    كارتيرون لجماهير الرجاء: "شكراً على رسائلكم .. أتمنى لكم الأفضل"    أملاح: اختيار المنتخب المغربي نابع من القلب    ‪هيئة تطالب بالتحقّق من إجراءات "سيدي حرازم‬"    افتتاح الدورة 8 من المهرجان الدولي للسنيما والذاكرة بالناظور    فارس للقضاة: التماطل في الأحكام إهدار للثقة الواجبة    أحكام بالسجن ضد 28 متظاهرا في الجزائر رفعوا راية الأمازيغ    مواطن يستغل زيا للشرطة من أجل النصب على المواطنين بمدينة برشيد    أي كلفة للتعليم بالتعاقد؟ !    العثماني يرفع سن اجتياز مباريات التدريس ب”التعاقد” إلى 50 سنة    ولاية أمن طنجة تعلن أن الجثة المفصولة الرأس التي وجدت بالرميلات هي حالة انتحار وليست جريمة    وفد رسمي يلتمس من معتقلي “حراك الريف” رفع إضرابهم عن الطعام والزفزافي يضع شروطه    رياح قوية تتسبب في انهيار مدرسة..والعطلة تحول دون وقوع كارثة بتارودانت    ترشيح محمد بودرة لرئاسة المنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية المتحدة    إدارة أولمبيك آسفي تكشف عن الموعد الرسمي ل"موقعة رادس" أمام الترجي التونسي    الجزائر.. أحكام بالسجن بحق متظاهرين رفعوا الراية الأمازيغية    اتفاق بين الاشتراكيين واليسار لتشكيل حكومة ائتلافية بإسبانيا    عبد النباوي: فلسفة عدالة الأطفال في تماس مع القانون تقتضي اعتبارهم في حاجة للحماية    نتنياهو يلمح إلى أن التصعيد وسياسات الاغتيالات مستمرة في غزة    تنظيم الدورة 16 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير من 9 إلى 14 دجنبر    هل السياسة بإقليم العرائش تحتاج إلى الحشيش … !    فيديو: دليل براءة رونالدو من إدعاءات كابيلو الكاذبة    العمراني يسلط الضوء على فرص الاستثمار بالمغرب وآفاق التعاون بين المغرب وجنوب إفريقيا    التقدم والإشتراكية يدعم مذكرة الCNDH حول الحريات الفردية    أمريكي شهير يزور الصحراء ويرفع علم المغرب وسط رمالها    هلال يؤكد التزامه بمواصلة مواكبة جهود إفريقيا الوسطى    البيضاء.. خبراء دوليون يتباحثون حول الامراض التنفسية    انطلاقا من الدار البيضاء: الليغا الاسبانية في عملية ترويجية جديدة للدوري الاسباني لكرة القدم    برنامج لقاءات فريق حسنية أكادير لكرة القدم في دور مجموعات كأس الكاف    أكادير.. المغاربة يتصدرون قائمة السياح والفرنسيون في المرتبة الثانية    وزير استقلالي سابق وعضو بالمكتب السياسي ل “الاتحاد الإشتراكي” يلتمسان من الملك العفو على بوعشرين والمهداوي    طنجة.. انتشار الكلاب الضالة يهدد سلامة الساكنة    البنك الشعبي تطلق خدمة جديدة لفائدة زبنائها بدول جنوب الصحراء    الرباط: موظف شرطة يطلق رصاصة تحذيرية لتوقيف شخص قاوم عناصر الشرطة بعنف    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    أغنية “عاش الشعب” .. كثير من الكراهية والعنصرية وسعي نحو مجد زائف    طنجة ابن بطوطة يتجاوز عتبة المليون مسافر في شتنبر    ستيرلينج يعتذر لجوميز .. ويعد بعدم تكرار ما حدث    مكناس تحتضن الدورة الرابعة للمنتدى الدولي للسياحة    صور.. التوأم صفاء وهناء يُكرَمان بالولايات المتحدة    الحكومة تمرر قانون هيئة الصيادلة وسط انتقادات المهنيين    الصحافية والكاتبة من أصل مغربي سعاد المخنت تتوج بجائزة مركز سيمون ويزنتال    كاسبيرسكي" تحذر المغاربة من خطر قرصنة معطياتهم البنكية    خاليلوزيتش يستنجد بالعربي ويتجاهل بلهندة وحاريث    إسدال الستار عن الملتقى الوطني للمسرح الكوميدي بمكناس    عصاميات الدوسكي بين القلم وبناء فكر الإنسان    الجواهري يؤكد استمرار تدني “الادخار” عند المغاربة    طعن 3 فنانين خلال عرض مسرحي بالرياض.. واعتقال المنفذ المنفذ يمني الجنسية    بعبع التشرميل في فاس.. حينما يبكي الرجال    عدد وفيات السجائر الإلكترونية يستنفر إدارة ترامب    شاب يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    جدل "الهولوكوست" يجلب انتقادات لخدمة "نيتفلكس"    شاهدوا بالفيديو.. أجواء "الحضرة" في الزاوية الكركرية بالعروي إحتفالا بذكرى المولد النبوي    أول مسجد للجالية المغربية بالدانمارك يحتفل بذكرى المولد    جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير في بيان للرأي العام    الكشف عن السبب الرئيسي في وفيات السجائر الإلكترونية    قبيلة بني بوزرة الغمارية : تاريخ و حضارة (الجزء الأول) + صور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني يدعو مقاولات القطاعين العام والخاص إلى تسريع النمو
نشر في بيان اليوم يوم 01 - 10 - 2018

اختتمت، مساء أول أمس السبت، أشغال الجامعة الصيفية الأولى للاتحاد العام لمقاولات المغرب والتي نظمها بالدار البيضاء تحت شعار “مقاولة قوية ومغرب رابح”.
وشارك في الجلسة الختامية للجامعة عدد من الوزراء على رأسهم رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الذي اعتبر أن القطاعين العام والخاص مطالبان بالعمل معا من أجل تسريع وتيرة نمو الاقتصاد الوطني، قائلا إن الحكومة منفتحة على مقترحات الفاعلين الاقتصاديين لضمان تنمية شاملة لكل القطاعات، وإحداث مناصب شغل لصالح الشباب.
وأضاف العثماني أن تقليص معدلات البطالة في صفوف الشباب، الذين خصتهم الحكومة بعدة برامج لإدماجهم مهنيا واجتماعيا، رهين بتحقيق نمو اقتصادي قوي يمكن من تحسين ظروف عيش المواطنين.
أما وزير الاقتصاد والمالية، محمد بنشعبون، فأشار، في كلمته، إلى أن الحكومة عازمة على تطوير القطاع المالي عبر سن سياسة جبائية جديدة واتخاذ تدابير مبتكرة لفائدة المقاولات الوطنية.
وأشار الوزير إلى ضرورة الولوج إلى التمويل خاصة لفائدة المقاولات الصغرى والمتوسطة والصغيرة جدا التي لا يتم تمويلها من قبل البنوك و لا عن طريق نظام جمعيات القروض الصغرى، ، مشيرا إلى أن هذه التدابير ستكون جزءا من حزمة التدابير المالية لمشروع قانون المالية لسنة 2019.
وكشف الوزير أن مشروع قانون المالية برسم 2019 ينتظر أن يتضمن تدابير جبائية جديدة تنسجم مع تطوير القطاع المالي، موضحا أن هناك جهودا كبيرة تبذل على مستوى صناديق الضمان، ومنها انكباب الوزارة على إحداث “سمول بيزنيس أكت”، الذي يهدف إلى تحسين الولوج إلى أموال صندوق الضمان المركزي.
وبخصوص وتيرة النمو حدد الوزير ثلاث رافعات أساسية من شأنها أن تسرع هذه الوتيرة، وهي تسديد الضريبة على القيمة المضافة، وآجال الأداء، والولوج إلى التمويل من طرف المقاولات الصغرى والمتوسطة، مضيفا أن الهدف يكمن في تبسيط المساطر المتعلقة بصناديق الضمان، خاصة بالنسبة للمقاولات والأبناك.
من جانبه، دعا وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي إلى تقوية النسيج الصناعي المغربي، خاصة القطاعات التي هي في أمس الحاجة إلى ذلك، وفي مقدمتها قطاع النسيج، مشددا على ضرورة تجاوز الخطابات التيئيسية، والتي تنعكس سلبا على مناخ الأعمال العام ومعنويات المستثمرين.
وكان الاتحاد العام لمقاولات المغرب قد دعا لهذا الملتقى الذي امتد على مدى يومين، واحتضن أشغاله المعهد العالي للتجارة وتدبير المقاولات، عددا من رؤساء المقاولات وصانعي القرار بالإضافة إلى أكاديميين وخبراء من المغرب والخارج، لتدارس التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي يتعين على المغرب مواجهتها، من أجل إيجاد الحلول الملائمة لتحقيق الإقلاع المنشود.
وشكلت هذه الدورة أرضية لتسليط الضوء على الدور المحوري للمقاولة باعتبارها رافعة تنموية، والكشف عن أولوياتها وخطط عملها بهدف استباق ومواكبة التحولات العميقة التي يعيشها اقتصاد البلاد، كما أكد على ذلك رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب صلاح الدين مزوار حين ذكر، في كلمة الافتتاح بأنه لا يمكن للمقاولة أن تكون قوية دون شركائها، المتمثلين في الحكومة والنقابات والجامعات، ودون استثمارها لقدرات الشباب في مجال الابتكار.
مزوار اعتبر، في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية لهذه الجامعة الصيفية، أن “هذا المغرب الرابح الذي نريده، المغرب الذي يخلق ثروة محلية وفرص عمل، ضمن منظومة مندمجة، في حاجة إلى مقاولة قوية قادرة على مواجهة التحديات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.