استطلاع.. الأمريكيون يرجحون حربا «وشيكة» مع إيران    الحرارة تجبر الجعواني على إلغاء ميران الفريق بالإسكندرية    عصبة الأبطال الإفريقية.. الوداد البيضاوي يبحث عن النجمة الثالثة    نجم “الأسود” يتعافى من إصابته بشكل كامل    يروجون الأقراص المُخدرة في رمضان بطنجة ويتم اعتقالهم    المغرب يستضيف موريتانيا في موسم طانطان الدولي.. حاضن ثقافة الرحل العالمية    32.1 مليون نسمة ستنضاف للساكنة المغاربية مع حلول سنة 2050    المالكي للبرلمانيين: عليكم الالتزام بالحضور حتى نهاية الجلسة احتراما لنا وللمؤسسة    تهديد جديد يضع هواوي أمام تحد “مستحيل”    « من الطفل إلى الطفل ».. مبادرة لمحاربة الهدر المدرسي بالمملكة    المعارضة تنتقد تراجع الإصلاحات و"افتخار" العثماني بتزايد الفقراء    جوليا المغربية: أختار الكلمات الراقية والهادفة ومدرستي الفنية تعود ل الزمن الجميلّ    منتجات منزلية يومية تخفي خطرا يهدد صحتنا    مورينيو يوجه رسالة قوية إلى رونالدو ويوفنتوس    القبض على مارادونا.. تعرف على السبب    الرئاسة الفرنسية: حفتر يستبعد وقف "إطلاق النار"    عزلة بنشماش وسط سيل التوقيعات    ابتدائية الرباط تحكم بالسجن والغرامة على النقيب زيان وأمال الهواري في قضية مرتبطة بملف بوعشرين    سلا: فضيحة تزوير وثائق طبية توَرَّط فيها نجل مسؤول بجماعة “العدل والإحسان”    الرباط .. تنصيب أعضاء اللجان العلمية لجائزة المغرب للكتاب    استقبال خاص لبعثة نهضة بركان ورئيس نادي الزمالك يعتذر عن تصريحاته    السودان.. احتجاجات لمطالبة “العسكري” بتسليم السلطة للمدنيين    طقس اليوم    رفض طباعة النقود بالأمازيغية يضع الأغلبية والاستقلال في فوهة بركان غضب أمازيغي    عمال “الإنعاش الوطني” يفطرون أمام البرلمان احتجاجا على تجاهل وزارة الداخلية لمطالبهم    “الوداد” يعسكر بضواحي “الرباط” استعدادا لموقعة “الترجي”    هذا هو رد هاشم البسطاوي حول قبلة حبيبته نسرين الراضي    جهة فاس-مكناس .. حجز وإتلاف ما يناهز 4 أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    حادثة سير تصرع أربعة شبان قرب سيدي قاسم    الرجاء مهتم بخدمات لاعب دولي ليبي    عزيزة جلال.. من تمنت أن تمتلك صوته؟ وماذا عن المرض الذي أصاب عينيها ؟    وزارة التربية الوطنية تغير مواعيد الامتحان الجهوي للأولى باكالوريا لسنة 2019    قايد صالح : المؤسسة العسكرية ليس لها طموحات سياسية    الملك: متمنياتنا للشعب اليمني الشقيق بتحقيق ما يصبو إليه من تقدم ونماء    تقرير رسمي يرصد ارتفاعا جديدا لتكاليف المعيشة في طنجة خلال أبريل الماضي    شركة بريطانية تعلن عدم قابلية استغلال أحد آبار غاز تندرارة وتسحب 50% من استثمارها    جهة “فاس-مكناس”.. إتلاف حوالي أربعة أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    من أعلام مدينة القصر الكبير : الشاعر أحمد الطود بين الهرم والطود    أدباء مغاربة وعرب وضعوا حدا لحياتهم..    هذه هوية التكتل الذي رست عليه صفقة إنجاز " نور ميدلت 1 "    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 14 : شيوخ الزوايا وثقة السلطان    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟ الحلقة14    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    البيجيدي والاستقلال يعارضان إلزام بنك المغرب بإصدار النقود بالأمازيغية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 14 : مريض السكري مطالب باتباع حمية خاصة : الصيام غير مسموح به للمريض بداء السكري من نوع (1)    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    طنجة.. توقيف ثلاثة أشخاص متلبسين بحيازة أزيد من 8 ألاف قرص مخدر    الشروع في محاكمة قاصرين متهمين في جريمة قتل ابن ثري بفاس    هل التسبيح يرد القدر؟    تقرير: المغرب يتراجع إلى المرتبة 109 عالميا على “مؤشر حقوق الطفل”    الجاسوس جوناثان بولارد يتهم اسرائيل بعدم مساعدته على الهجرة اليها    لأول مرة في التاريخ.. حفل إفطار رمضاني في الكونغرس الأمريكي    سيناريوهات المشهد السياسي الأوروبي بعد الانتخابات التشريعية القادمة “سياقات الوحدة والتفكيك”    #حديث_العصر.. والعصر إن الإنسان لفي خسر …    جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بتطوان تواجه الآفة بالقيم الرياضية    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    شبكة المقاهي الثقافية تنظم أشعارها بمرتيل    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوريطة يعرض الحصيلة السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية لزيارة العاهل الإسباني للمغرب
نشر في بيان اليوم يوم 17 - 02 - 2019

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، أول أمس الخميس بالرباط، إنه بالنسبة لجلالة الملك محمد السادس، فإن إسبانيا تعد “شريكا استراتيجيا طبيعيا” للمملكة المغربية. وأوضح بوريطة، خلال ندوة صحفية مشتركة مع الوزير الإسباني للشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون، جوزيب بوريل، أنه، تجسيدا لهذا التوجه، تم التوقيع، الأربعاء الماضي بالقصر الملكي بالرباط خلال حفل ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس وصاحب الجلالة الملك فيليبي السادس، على وثيقة قانونية تؤسس “لشراكة استراتيجية شاملة” بين البلدين.
وأبرز الوزير أن هذه الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين هي “واقع جديد” يعبر عن “رغبة مشتركة” للرقي بالعلاقات الثنائية إلى “مستوى أعلى وأكثر طموحا”، مشيرا إلى أن هذه الشراكة تقوم على “الثقة، والطموح والاحترام المتبادل والصفاء في التعامل مع جميع القضايا، في “تعاون رابح-رابح ومتكافئ”. وأضاف أن هذه الشراكة تهيكل لإطار ثلاثي للحوار، سياسي وأمني واقتصادي وثقافي وإنساني على التوالي، مستكملا بذلك معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون الموقعة بين البلدين في عام 1991.
وذكر بوريطة، في هذا السياق، أن الزيارة الرسمية التي يقوم بها العاهل الإسباني إلى المملكة، والتي تمتد ليومين، تأتي في إطار جودة العلاقات “الممتازة” التي تجمع المملكتين، القائمة على “علاقات الصداقة المتينة بين العاهلين والعلاقات القوية بين العائلتين الملكيتين”، مضيفا أن هذه الروابط هي في حد ذاتها “رصيد مميز” للعلاقات الثنائية و”ضمان لاستمراريتها بصفاء”.
وأشار الوزير، فى هذا الصدد، إلى أن جلالة الملك محمد السادس قد أجرى، أمس الأربعاء، محادثات “غنية ومعمقة ومثمرة” مع ضيفه الكبير، مبرزا أن هذه المحادثات مكنت من إعطاء “دفعة نوعية جديدة” للعلاقات الثنائية. وأضاف بوريطة أن هذه المحادثات ركزت على العلاقات الثنائية في مختلف أبعادها السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية، بالإضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية.
وفي الشق الاقتصادي، قال بوريطة إن صاحب الجلالة قد رحب ب”التطور الهام” الذي عرفته العلاقات الاقتصادية بين البلدين الذي يرى إسبانيا اليوم كأول شريك تجاري للمغرب، موضحا أن جلالة الملك أكد بشدة على أهمية “إشراك قوي” للقطاع الخاص في تنفيذ وتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، من خلال استثمار القطاع الخاص المغربي بإسبانيا، مشيرا إلى أن المنتدى الاقتصادي، المنظم في إطار زيارة العاهل الإسباني الملك فيليبي السادس للمملكة، يندرج في هذا السياق.
وأبرز الوزير أن العاهلين رحبا أيضا بالتعاون الجيد في مجال الأمن ومكافحة الهجرة غير الشرعية، فضلا عن جودة الحوار والتعاون الفعلي بين البلدين، مشيرا إلى أن هذا التعاون، الذي يجعل من المغرب وإسبانيا “شريكين مثاليين”، تم تعزيزه بالتوقيع، خلال هذه الزيارة، على اتفاقية جديدة تهدف إلى تعزيز التعاون الثنائي في مجال مكافحة الجريمة بجميع أشكالها.
وفي هذا الصدد، يضيف الوزير، يساهم كل من المغرب وإسبانيا “بنشاط” في إرساء السلام والاستقرار، كما أنهما أصبحا “فاعلين أساسيين” في الاستقرار في غرب البحر الأبيض المتوسط. وفيما يتعلق بالهجرة، أشار بوريطة إلى أن الأرقام المسجلة في هذا المجال تؤكد “التعاون المثالي” والجهود التي يبذلها كلا البلدين لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاقتراب في نفس الوقت في “إطار أكثر شمولية”.
وقال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي إن المجال الثقافي قد حظي، بدوره، باهتمام كبير من جانب العاهلين اللذين أكدا على أهمية تعزيز التعاون والحوار في هذا المجال، من أجل توطيد الروابط الإنسانية، وتعميق التقارب بين البلدين، وتثمين التراث التاريخي المشترك، مشيرا إلى أنه تمت برمجة العديد من التظاهرات الثقافية المهمة خلال سنة 2019.
وبالإضافة إلى العلاقات الثنائية، ذكر الوزير أن جلالة الملك عبر عن شكره لإسبانيا على “التزامها ودورها المركزي” في إتمام الاتفاقيات التي وقعت مؤخرا بين المغرب والاتحاد الأوروبي في مجالات الفلاحة والصيد البحري. من جهة أخرى، أبرز بوريطة أن العاهلين تطرقا إلى الوضع بإفريقيا الشمالية وبإفريقيا بشكل عام، مؤكدا أن المغرب وإسبانيا، بوصفهما “شريكين وصديقين وجارين”، سيعملان معا على التصدي للتحديات المشتركة كما سيشكلان “فاعلين للسلام والاستقرار في غرب البحر الأبيض المتوسط”. وأكد الوزير على أن الشراكة بين المغرب وإسبانيا “لا يمليها الجوار فقط”، فهي تعبر عن “خيار استراتيجي عقلاني، يستند إلى قناعة ورؤية”.
وأشار إلى أن جلالة الملك، الذي يحرص على التنزيل “الكامل والشامل” لهذه الشراكة، شدد على تنفيذ الاتفاقات المبرمة والإجراءات التي تم اتخاذها خلال هذه الزيارة، من أجل ترسيخ الطموح الدائم للطرفين في علاقتهما الثنائية. وذكر بوريطة أن هذا اللقاء، الذي جمع العاهلين، شكل فرصة، أيضا، للتعبير عن “ارتياح متبادل” حول جودة هذه العلاقات، التي تنبثق من “إرادة مشتركة” للرقي بها إلى “مستوى أعلى وأكثر طموحا”، مبرزا أن تم خلال هذا اللقاء التأكيد على “التزام مشترك” لتنفيذ الشراكة الاستراتيجية الشاملة واتفاقيات التعاون الموقعة بين البلدين ، بطريقة “ملموسة وفعالة” .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.