وزارة التربية الوطنية تحدد معدل ولوج كليات الطب    الملك ل”أمير قطر”: “ننوه بما يطبع علاقات البلدين من تعاون بناء وتضامن فاعل”    فاس: شرطي يطلق النار لتفادي الخطر الصادر عن شخص عرّض سلامته لتهديد جدي باستعمال السلاح الأبيض    فوضى بمطار البيضاء .. “لارام” تُعوِّض طائرات بحافلات وتُغضِب مسافرين عقب تأخر طائرة قادمة من اسطنبول    حمادي قسال القيادي يالاتحاد العام لمقاولات المغرب يقدم استقالته بسبب السياسة    طهران: صيادون إيرانيون عثروا على حطام الطائرة الأميركية    المغرب يؤكد مشاركته في «ورشة المنامة» للسلام والازدهار    سواريز يطالب ب"أغرب" ضربة جزاء في تاريخ كرة القدم    حوار ملغوم بين النجوم والسناجب    عاجل.. نجوم نيجيريا يقاطعون التدريب ويهددون بالانسحاب من أمم إفريقيا    المساكني يدخل تاريخ كرة القدم التونسية    مدرب المنتخب المصري: منتخب مصر جاهز للفوز على الكونغو    نتائج بكالوريا 2019 تحطم الرقم القياسي في نسب النجاح ببلوغ 65,55 في المائة    فاس: شرطي يطلق الرصاص لايقاف مروج "خطير " للمخدرات هدده بواسطة كلب شرس    الجزائري"سولكينغ "يعتذر للمغاربة بعد رفعه لخرقة جمهورية الوهم - العلم    طنجة.. إجهاض محاولة تهريب 270 كيلوغراما من « الحشيش »    مكناس.. توقيف المتورط الرئيسي في عملية السطو على مجوهرات وأموال بالعملة الصعبة من داخل فيلا    إجهاض عملية لتهجير أشخاص بطريقة غير شرعية عن طريق قارب تقليدي بالحسيمة    كليات الطب الخاصة تفتح أبوابها ل856 طالبا.. وأمزازي يحدد عتبة الانتقاء    الأمين العام لمؤتمر نصرة القدس: «رشوة القرن» لن تنجح -حوار    الحموتي يرد على بنشماش الذي وصفه بالأخطبوط    انعقاد مجلس الحكومة بعد غد الخميس وهذا جدول اعماله    الموافقة على مشاريع تنموية بقيمة 700 مليون درهم بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة    اختتام فعاليات الدورة الثالثة للمناظرة الاقليمية للتنمية بإقليم اسا الزاك    كوتينيو: أرغب دائما في الفوز بقميص برشلونة    فالفيردي يصر على ضم صفقة هجومية غير متوقعة    الرئاسة الفلسطينية: “ورشة المنامة” ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية    المدير المساعد للمركز الإفريقي للسلم دار طلة على مقر جهة العيون الساقية الحمرا    أساتذة التعليم العالي يصعدون ضد الحكومة ويضربون عن العمل ل 3 أيام تنديدا بخوصصة الخدمات العمومية    "المرأة ذات الخمار الأسود"    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    أطباء العيون ينددون بضغوط لوبي شركات صناعة الزجاج    جوجل تطور تطبيقا بإمكانه اكتشاف سرطان الرئة    أجواء حارة خلال طقس نهار اليوم مع حرارة تلامس ال 42 درجة    الجمهور الجزائري يجر عقوبات على منتخبه    الجديدة تحتضن النسخة الأولى ليوم المحار    في مهرجان استثنائي وأمام حضور قياسي في ضيافة دار الشعر بتطوان : مدينة تطوان تسهر مع أميمة الخليل في مهرجان الشعراء المغاربة    الإنارة الاصطناعية تمثل 45 في المائة من الاستهلاك الطاقي في المباني في المغرب    «لارام» تواجه منافسة خطيرة..والحكومة تتردد في تجديد عقد برنامجها منذ 2016    أردوغان: مفهومنا السياسي خال من إلقاء اللوم على الشعب    النقابة تطالب بإطلاق سراح المهدوي وتدعو لتحسين أوضاع الصحافيين    فوسبوكراع..حملة جديدة لتلقيح الإبل بالسمارة    رقم معاملات مقاولات القطب المالي للدار البيضاء بلغ 5.8 مليار درهم    ترامب للسيدة التي تتهمه باغتصابها: لست من النوع الذي أرغب فيه!    اليسا تكشف عن سبب اختيارها للمواضيع الجريئة    خلاف يستأنف تصوير “عيون غائمة”    نجما الراب العالميان "أوريلسان" و"فيوتشر" يوقعان على حفل استثنائي بمنصة السوسي    رضا الطالياني يكشف عن جديده « الفرنسي » وهكذا يبتعد عن العامية    بيبول: تيكروين في “بلاص ماريشال”    إبداع بصيغة المؤنث في فاس    نقطة نظام.. صفعة القرن    ابنة رئيس أوزبكستان السابق تعلن من سجنها دفع مليار يورو للدولة    مفتي مصري ” يجيز ” مشاهدة مباريات كأس أمم افريقيا شرط ترك ” الصلاة والعمل”    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    وفاة 129 طفلا بالتهاب الدماغ الحاد في بلدة هندية    دراسة: ثلثا الأطفال ما بين 8 و 12 عاما يملكون هاتفا ذكي    رسالة إلى الأستاذ والصديق الافتراضي رشيد أيلال    بالشفاء العاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان
نشر في بيان اليوم يوم 22 - 05 - 2019

إذا كان الصوم من أركان الإسلام الخمس، ومفروض على كل مسلم بالغ توفرت فيه شروط الصيام، فقد أمر الإسلام بالحفاظ على الصحة، وحرص على أن يتمتع المسلم بالصحة النفسية والجسمية، لما لذلك من دور مهم في حياة الإنسان، سواء في ممارسة حياته بشكل عام أو ممارسة الشعائر والعبادات.
وإذا كان للصوم أهداف نبيلة وسامية، وآثار إيجابية على حياة الفرد، من بينها الحفاظ على الصحة، فإن لهذه الأخيرة (الصحة) دور أهم وبارز في قيام الفرد بهذه الفريضة التعبدية، وبذلك نكون أمام معادلة متساوية، أي أن الصوم يتطلب صحة جيدة، والصحة الجيدة تستدعي الصوم.
وحتى يكون الصوم صحيا ويتم تجنب الوقوع في هلاك النفس والجسم، اختارت جريدة بيان اليوم، مجموعة من الأطباء الاختصاصيين، ليرافقونا خلال هذا الشهر الكريم، عبر مجموعة من النصائح والتوجيهات التي تهم مختلف الأمراض وارتباطها بالصيام، إضافة إلى جملة من التوجيهات التي تهم التغذية الصحية التي يجب اتباعها خلال هذا الشهر الفضيل…
مع الدكتور لحنش شراف حول موضوع الأدوية ورمضان
لا يختلف اثنان على أن أخذ الأدوية في رمضان من الممكن أن يكون محفوفا بمخاطر عديدة خاصة في ظل تمسك المسلمين بالصيام حتى وإن كان ذلك ضدا على نصيحة الطبيب المعالج، لذا فإن أول ما يمكن أن ينصح به المريض كيفما كانت حالته، سواءا كان يعاني من مرض حاد أو مزمن، أن يراجع ويمتثل لنصيحة طبيبه المعالج في حال منعه من الصوم لأيام معدودة أو على مدى رمضان بأكمله وكذلك في حال تقديمه لتوجيهات طبية بخصوص توقيت أخذ الدواء لأنه الوحيد القادر بحكم خبرته واختصاصه على تحديد التعامل الأمثل للمريض مع المرض والصوم ورمضان.
العديد من الدراسات بينت أن جسم الإنسان تحدث عليه تغييرات عديدة خلال الصوم (مستوى الدهنيات ، السكر، الحامض البولي، في الدم…) فالتغيرات متعلقة بالامتناع عن الأكل والشرب لمدد متفاوتة من جهة ونوعية النظام الغذائي والأكل المستهلك من جهة والذي يتميز بالسعرات الحرارية العالية والمفرطة أحيانا (السكريات، المقليات…) هاته كلها أمور تؤثر على استهلاك الأدوية اللازمة في رمضان خصوصا بالنسبة لأصحاب الأمراض المزمنة كأمراض القلب والشرايين، السكري، أمراض الكلي، أمراض الغدد، مرض الصرع إلى غير ذلك من الأمراض التي تحتاج حمية معينة وأدوية مختلفة تصل أحيانا لأعداد كبيرة.
ولعل السؤال الأبرز يبقى هو أي الأدوية التي يمكن أخذها دون أن تؤثر على صحة الصوم ؟
حسب علماء الدين وعلماء الأدوية فالأدوية التالية يمكن تناولها بدون إبطال الصوم:
-البخاخات عن طريق الأنف أو الفم.
-أقراص تحت اللسان.
-الأوكسجين وغازات التخذير.
-الحقن بأنواعها سواء العضلية أو الوريدية أو تحت الجلدية أو داخل المفاصل ماعدا المحاليل المغذية.
-قطرات العين والأذن.
-غسولات الفم شريطة عدم بلع المحتوى.
-التحاميل والغسول المهبلي.
-كل المواد التي تمتص عن طريق الجلد : مراهم ، كريمات و لاصقات طبية باستثناء لاصقات النيكوتين التي تستعمل في حال الإقلاع عن التدخين.
لا شك أن التأثيرات الجانبية لتغيير مواقيت وعدد مرات شرب الأدوية تزيد بزيادة عدد ساعات الصوم إضافة إلى المناخ الذي يعيش فيه الصائم لذا وجب الحرص على تكييف كل هذا بالالتزام بالتوجيهات الطبية و الصيدلية وعدم المخاطرة بتقمص شخصية المختص والقيام بمبادرات فردية تؤدي أحيانا إلى مضاعفات لا نستطيع استدراكها فيما بعد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.