منتجو لحوم الدواجن: تراجع العرض وجائحة كورونا وراء ارتفاع أسعار الدجاج    الوداد يتعاقد مع نجل زين الدين زيدان    90 % من اللاجئين فقدوا عملهم خلال الحجر    حقوقيون يطالبون بقانون لحماية الأطفال    فيديو بمفاجأة مدوية: روبرتو كارلوس يُعلن انضمام "إنزو زيدان" إلى فريق مغربي عريق    الباطرونا يعقد مجلس إدارته ويوافق على مقترحات مشورع قانون مالية 2021    الاستقلال يطالب الحكومة بالإسراع في الإفراج عن قانون الإطار الضريبي    ترامب يرفض التعهد بنقل سلمي للسلطة إذا خسر الانتخابات.. وخصومه يستنكرون    المفتش العام للقوات المسلحة يحل بالجدار الأمني في الصحراء تزامنا مع تحركات الانفصاليين    أيوب الكعبي ينضم رسميا إلى فريق الوداد البيضاوي    إجراءات أمنية مشددة لمنع تسلل الجماهير لمحيط" مركب محمد الخامس"    إستياء أرباب مقاهي الدار البيضاء من الغلق بسب الديربي    1000 شرطي لتأمين الديربي    الصحراء المغربية.. الحل السياسي كان ولا يزال محط إشادة من المجتمع الدولي    الشيكات المحررة بتيفيناغ الامازيغية تمتحن الابناك    الأمن يحجز طنا من الشيرا وثلاث سيارات نواحي الرشيدية – صور    اندلاع حريق بوحدة صناعية مهجورة بالدارالبيضاء    سلطات البيضاء تحذر أصحاب المقاهي من بث مباراة الديربي بين الرجاء والوداد    كأس السوبر: لماذا لا يتمنى بواتينغ الوصول للضربات الترجيحية أمام اشبيلية؟    بعد فضيحة التجسّس على مستخدمي "إنستغرام".. "فيسبوك" أمام القضاء    حركتا فتح وحماس تتفقان على إجراء انتخابات عامة قريبا    رسميا .. الكعبي يوقع رسميا لثلاث مواسم بالوداد    بجرة قلم .. منيب تطرد بلافريج من الإشتراكي الموحد بسبب كورونا !    حوالي 7 آلاف لاجئ بالمغرب.. ومدن الرباط والدار البيضاء ووجدة تحتضن ثلثهم    المغرب يعلن خروجه للأسواق المالية الدولية من أجل الاقتراض    إغلاق مركز تسجيل السيارات في مراكش حتى إشعار آخر !    القضاء ينتصر لتلميذة طردتها مؤسسة خاصة بعدما فضلت الإنتقال إلى مدرسة عمومية !    الحرب ضد غسل الأموال تستعر في المغرب : 390 قضية في سنتين !    تقرير : 150 ألف مغربي مصاب بالزهايمر وكلفة العلاجات باهظة !    جهة بني ملال-خنيفرة تسجل 142 إصابة جديد وارتفاع في عدد الوفيات    نعمان لحلو: كلشي باغي يولي سعد لمجرد!    تونس تحتفي بكمال الزغباني: حفلة الحياة    رسميًا / تشيلسي يتعاقد مع حارس المرمى السنغالي إدوارد ميندي    العيون: تتويج مدينة العيون من طرف منظمة اليونيسكو العالمية كمدينة للتعلم    عري وإيحاءات جنسية.. فيديو جديد ل "روتيني اليومي" يهز "اليوتيوب" المغربي    مدير مدرسة مات بكورونا فتازة    رئاسيات أمريكا.. العالم يترقب    بولونيا.. ابتكار دواء لفيروس كورونا من بلازما الدم    الملك يهنئ رئيس جمهورية غينيا بيساو بمناسبة ذكرى استقلال بلاده    إصابة شخص كان في حالة اندفاع وتخدير شديدين بعد إطلاق الرصاص عليه    الوفد السوداني ينهي محادثات مع الأميركيين بالإمارات وأنباء عن تطبيع قريب مع إسرائيل    علي لطفي: هذه أسباب نفاذ فيتامين "c" من الصيدليات    البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يمنح المغرب خطا جديدا لتمويل التجارة الخارجية    الذهب يتراجع لأدنى مستوياته في أكثر من شهرين بسبب ارتفاع الدولار    أصيلة: إحباط عملية للهجرة السرية    مغاربة في رسالة إلى كوبل أكادير: كنبغيوكم بزاف ولا للتنمر    محطة القطار بأكادير تعرف مستجدات سارة، تقرب TGV من عاصمة سوس ماسة .    إصابة شرطي بالرصاص في احتجاجات بريونا تايلور بولاية كنتاكي الأمريكية    «جنون ابن الهيثم « ليوسف زيدان مشروع روائي عن الفكر العربي المستنير    الناقد نور الدين صدوق ضيف «مدارات»: لم آت لحقل الكتابة بالوراثة الذين قرأوا العروي، قرأوه بوعي مسبق يستحضر المفكر قبل الروائي    مجلة «الاستهلال» تخصص عددها 28 لأبحاث حول أدب الطفل    طنجة.. إصابة شرطي خلال عملية توقيف عصابة كان أفرادها في حالة هيجان    جثث الأطفال في "معسكرات الحركيين" بفرنسا تخرج من طي النسيان    توظيف التطرف والإرهاب    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزراء لبنان يمثلون أمام القضاء في قضية انفجار مرفإ بيروت
نشر في بيان اليوم يوم 13 - 08 - 2020

يستمع القضاء اللبناني بدءا من الجمعة إلى عدد من الوزراء السابقين والحاليين في قضية تخزين كميات هائلة من نيترات الأمونيوم تسببت بالانفجار الضخم في مرفإ بيروت، فيما ينهمك السياسيون المتهمون بالانفصال عن واقع المواطنين المرو ع، في إجراء اتصالات لتسمية رئيس الحكومة المقبل.
وأعلن الرئيس اللبناني ميشال عون الأربعاء أن الخسائر الناجمة عن الانفجار الذي دمر المرفإ وطالت الأضرار الجسيمة الناجمة عنه أجزاء كبيرة من العاصمة، تفوق 15 مليار دولار.
وتواصلت الأربعاء عمليات البحث عن مفقودين تحت أنقاض مرفإ بيروت الذي تحول ساحة واسعة من الركام نتيجة الانفجار الذي أوقع 171 قتيلا، بينهم من لم يتم التعرف على هوياتهم بعد، و6500 جريح، بالإضافة إلى عدد من المفقودين.
وقال مصدر قضائي لوكالة فرانس برس إن المحامي العام لدى محكمة التمييز القاضي غسان خوري "سيبدأ الجمعة التحقيق مع وزير الأشغال السابق غازي العريضي، على أن يستدعي الأسبوع المقبل وزراء الأشغال السابقين غازي زعيتر ويوسف فنيانوس وميشال نجار (حكومة تصريف الأعمال)، بالإضافة إلى عدد من وزراء المال والعدل السابقين".
وأوضح المصدر أن "استجواب الوزراء يأتي في سياق تحديد المسؤوليات، وحصرها بالأشخاص الذين أهملوا أو تجاهلوا خطر إبقاء المواد المتفجرة في المرفإ، من إداريين وأمنيين وعسكريين وقضاة وسياسيين".
ووقع الانفجار في الرابع من غشت داخل العنبر رقم 12 حيث كان يخزن 2750 طنا من نيترات الأمونيوم منذ أكثر من ست سنوات، بحسب السلطات. ونتج عن حريق ذكرت تقارير أن أعمال صيانة تسببت به.
واستجوب خوري الأربعاء عشرة ضباط من الجيش اللبناني وأمن الدولة والجمارك العاملين في المرفإ، بالإضافة إلى عدد من الإداريين في جهاز الجمارك، وقرر تركهم رهن التحقيق.
ولا يزال قرابة عشرين شخصا، بينهم المدير العام الحالي للجمارك بدري ضاهر ومدير مرفإ بيروت حسن قريطم، موقوفين.
وبحسب مصادر أمنية وسياسية، فإن السلطات من أجهزة أمنية ومسؤولين سابقين وحاليين كانوا على علم بمخاطر تخزين كميات هائلة من نيترات الأمونيوم في المرفإ. وحذر جهاز أمن الدولة في تقرير أعده قبل أشهر من أن اشتعال هذه المواد قد يؤدي إلى انفجار مدمر في المرفإ، وأبلغ في يوليو كلا من رئاستي الجمهورية والحكومة.
ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن عون قوله خلال اتصال هاتفي مع ملك إسبانيا فيليبي السادس "التقديرات الأولية للخسائر التي مني بها لبنان تفوق 15 مليار دولار"، مشيرا إلى "خسائر مادية أخرى" و"الحاجة لمواد بناء لإعادة بناء الأحياء المتضررة".
ويواصل ناشطون ومتطوعون تنظيف الركام والقيام بإصلاحات بالحد الأدنى في الأحياء السكنية المتضررة، فيما يتواصل دفن الضحايا.
في مقر فوج الإطفاء في بيروت القريب من المرفأ، شيع عناصر الفوج الأربعاء زميلهم جو نون (27 عاما).
وكان جو في عداد عشرة عناصر في فوج الإطفاء هرعوا إلى مرفإ بيروت بعد تلقيهم بلاغا باندلاع حريق في العنبر رقم 12. وبعد وقت قصير على وصولهم، وقع الانفجار.
وحمل عناصر فوج الإطفاء الذين غرقوا في دموعهم نعش رفيقهم الملفوف بالعلم اللبناني، مرددين "الله معك يا بطل".
وتستمر المساعدات بالتدفق إلى لبنان، معظمها من دون المرور بأجهزة الدولة المتهمة بالفساد. ووصل إلى بيروت الأربعاء وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، وسلم الصليب الأحمر اللبناني مساعدة بقيمة مليون يورو.
وجاء الانفجار ليزيد من مأساة اللبنانيين، إذ تشهد البلاد انهيارا اقتصاديا فاقمته تدابير الإغلاق العام جراء وباء كوفيد-19 الذي ي سجل منذ فترة معدلات قياسية.
ويخشى المعنيون من عدم قدرة المستشفيات على الاستيعاب خصوصا بعدما استنفرت قدراتها لرعاية ضحايا الانفجار.
وقال مدير الطوارئ للمكتب الإقليمي في منظمة الصحة العالمية في شرق المتوسط ريتشارد برينان الاربعاء أن أكثر من خمسين في المئة من 55 عيادة ومركزا صحيا تم تقييم وضعها في العاصمة اللبنانية، أصبحت "خارج الخدمة" بعد الانفجار.
وعلى وقع الاحتجاجات التي عمت الشارع منذ الانفجار، قدمت الحكومة استقالتها الاثنين.
ويتعرض المسؤولون السياسيون لضغوط من المجتمع الدولي للإسراع في تشكيل حكومة تتجاوب مع مطالب الناس الغاضبين الذين نجحوا في إسقاط الحكومة برئاسة حسان دياب، ولضغوط على الأرض من خلال تظاهرات واحتجاجات يومية داعية إلى محاسبة المسؤولين عن الانفجار ورحيل كل الطبقة السياسية التي تحكم لبنان منذ عقود.
وذكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء خلال اتصال مع نظيره الإيراني حسن روحاني، وفق بيان للرئاسة الفرنسية، "بضرورة أن تتجنب كل القوى المعنية، أي تصعيد للتوتر وكذلك أي تدخل خارجي، وأن تدعم تشكيل حكومة مهمتها إدارة (الأزمة) الطارئة".
ولم يحدد عون بعد موعد الاستشارات النيابية لتكليف رئيس حكومة.
ويتم التداول باسم رئيس الحكومة السابق سعد الحريري الذي استقال تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية أيضا في أكتوبر، فيما عودته مرفوضة على نطاق واسع في الشارع.
وتم التداول أمس باسم نواف سلام، سفير لبنان السابق لدى الأمم المتحدة. وكتبت صحيفة "الأخبار" المقربة من حزب الله الأربعاء أن الحزب الذي يعد لاعبا رئيسيا في لبنان، لن يقبل ب"حكومة حيادية" ولا "بأسماء مستفزة" بينها سلام.
وطالب رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الأربعاء بتشكيل "حكومة حيادية مستقلة جديدة".
وتطالب جهات شعبية وسياسية عدة منذ فترة ب"حياد لبنان"، في رسالة واضحة الى حزب الله بضرورة التخلي عن سياسته الموالية لإيران وسوريا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.