فعاليات حقوقية وسياسة تستنكر تشميع بيت عضو بالجماعة بمراكش (فيديو) اعتبرت التشميع "خرقا قانونيا"    محامي: قانون الحق في المعلومة وصمة عار ومدونة الصحافة تراجعية بندوة بالمحكمة الإبتدائية لسيدي قاسم    تقرير إخباري: مستقبل الأغلبية الحكومية رهن تعديل وزاري مرتقب قد يطال الصحة والتعليم وكتاب الدولة    بيتاس ينتقد تواجد رجال الشرطة بالمطارات ويدعو لتكليف شركات خاصة خلال اجتماع لجنة مراقبة المالية العامة    الغارديان: مؤتمر المنامة "وهم" وليس صفقة    المحققة الأممية تهاجم غوتيريش: اختبأ وراء مسائل بروتوكولية بدل التحقيق في قضية خاشقجي    صورة صادمة لجثتي أب وابنته تدين سياسة ترامب العنصرية ضد المهاجرين    بالأرقام.. “الكان” يتفوق على “اليورو”    عروض أوروبية لنجمي حسنية أكادير    بعد لعروبي..حارس جديد يعزز صفوف نهضة بركان    نتائج متميزة لممارسي الترياتلون بالدشيرة بمدينة العرائش    طقس الأربعاء.. أجواء حارة مع سحب كثيفة    الدرّاعة الصحراوية رمز متجذّر في الموروث الصحراوي    الفردوس.. المغرب ملتزم بقوة لتحقيق نتائج قمة منتدى "فوكاك" للنهوض بمشاريع لفائدة تنمية القارة الافريقية    من بينها رقص “البريك دانس”.. اللجنة الأولمبية الدولية توافق على إضافة أربع رياضات في أولمبياد باريس 2024    جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد ويستقبل عددا من السفراء الأجانب بعد انتهاء مهامهم    ساجد.. الخطوط الملكية المغربية قامت بإصلاحات عميقة مكنتها من الصمود أمام منافسة الشركات الأجنبية    العيون.. توقيف شخص بتهمة إعداد “الماحيا” والاتجار في الكحول بدون رخصة    عاجل.. زلزال بقوة 6,3 درجات يضرب حدود بنما-كوستاريكا    التومي: سنشرع في إنتاج الذهب مع نهاية سنة 2020    مايكل بالاك قد يتولى منصب المدرب المساعد لتشيلسي    + صور : نساء الحركة الشعبية يستعدن لمؤتمرهن الوطني.. وأحكيم تتقدم مؤتمرات الناظور والدريوش    تغييرات محتملة على تشكيلة المغرب لمواجهة كوت ديفوار    اسماك ممنوعة من الصيد تباع في ميناء الحسيمة    ميناء طنجة مارينا باي يستقبل ألف يخت سياحي    مارتشيكا في ورطة مالم تستجب لمتطلبات الساكنة ؟!    ابنة الناظور "عبير براني" من عروض الأزياء والمكياج الى عروض البيكيني و الفورمة    الداخلية صيفطات لجنة مركزية باش ترصد “البناء العشوائي” فولاد الطيب    الحسيمة.. توقيف 4 “حراكة” واعتقال سائق الشاحنة يحمل مركبا خشبيا    قضية بوعشرين.. ممثل النيابة العامة: “إذا اعترف المتهم بالمنسوب إليه نلتزم بإعادة تمثيل الجريمة”    طلاب جزائريون يتظاهرون ضد منع الراية الأمازيغية    بعد انفراد “أخبار اليوم” بتقرير الفوسفاط.. لعب في ماء عكر!    بنين تقتنص نقطة ثمينة من غانا في كأس إفريقيا    “مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين” تدين حضور المغرب مؤتمر البحرين    اعتقال "أبو أسامة المهاجر" أمير "الدولة الإسلامية" في اليمن    العثماني: المغرب أطلق مشاريع مهيكلة كبرى مع العديد من بلدان القارة بفضل السياسة الإفريقية لجلالة الملك    قسال نائب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقدم استقالته ويصرح ل”كود”: مكاينش الشفافية ومزوار بدا خدمتو بالتعثر والCGEM عمري شفتو هكا واللّوبيات محكمة    موازين 2019.. الشاب يونس يعد الجمهور بحفل صاخب واستثنائي    حركة التوحيد والإصلاح بالقصر الكبير في دورة تربوية    “أونسا”: ترقيم أزيد من 4 ملايين رأس من الأغنام بحلقة العيد    أطباء العيون بالمغرب يحذرون من خطر « لوبي » صناعة الزجاج    إليسا: أعلنت مرضي ففعل فنانون آخرون مثلي..وتؤكد: ألبومي المقبل هو الأخير مع روتانا – فيديو    تدشين رحلات بين مطاري محمد الخامس و”صبيحة” التركي    "المرأة ذات الخمار الأسود"    الرئيس الأمريكي يفرض عقوبات على المرشد الأعلى في إيران ومقربين منه    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    جوجل تطور تطبيقا بإمكانه اكتشاف سرطان الرئة    في مهرجان استثنائي وأمام حضور قياسي في ضيافة دار الشعر بتطوان : مدينة تطوان تسهر مع أميمة الخليل في مهرجان الشعراء المغاربة    أردوغان: مفهومنا السياسي خال من إلقاء اللوم على الشعب    بيبول: تيكروين في “بلاص ماريشال”    إبداع بصيغة المؤنث في فاس    خلاف يستأنف تصوير “عيون غائمة”    نجما الراب العالميان "أوريلسان" و"فيوتشر" يوقعان على حفل استثنائي بمنصة السوسي    مفتي مصري ” يجيز ” مشاهدة مباريات كأس أمم افريقيا شرط ترك ” الصلاة والعمل”    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    وفاة 129 طفلا بالتهاب الدماغ الحاد في بلدة هندية    دراسة: ثلثا الأطفال ما بين 8 و 12 عاما يملكون هاتفا ذكي    بالشفاء العاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القضاء الايطالي يواصل النظر في فضائح رئيس الوزراء الجنسية
نشر في بيان اليوم يوم 05 - 07 - 2011

بيرلسكوني والزعيم العربي وحفلات «البونجا بونجا» الحمراء
طلب ممثلو الادعاء في ميلانو محاكمة ممرضة ووكيل أعمال ومذيع تلفزيوني بتهم تتعلق بإدارة شبكة لاستئجار بغايا لرئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني. وتعد هذه القضية، حسب وكالة رويتر، من المشكلات التي تواجه برلسكوني، الذي لا يزال يترنح من نتائج انتخابات محلية وهزائم في استفتاءات ومواجهة انخفاض شعبيته وحلفاء منقسمين وضعف الاقتصاد.
ويقول ممثلو الادعاء، في طلبهم إلى المحكمة يوم الاثنين الماضي، إن خبيرة صحة الأسنان نيكول مينيتي، التي تشغل حاليا منصب عضو بمجلس محلي، ووكيل الأعمال ليلي مورا والمذيع اميليو فيد، الذي يعمل في محطة تلفزيونية مملوكة لبرلسكوني، تورطوا في توفير شابات بينهن قاصرات لرئيس الوزراء مقابل الوعد بمبالغ نقدية أو هدايا. ويضيف ممثلو الادعاء إن الثلاثة أداروا شبكة من خلالها كان مورا مسؤولا عن تجنيد الفتيات وفيد مكلفا بالحفاظ على تماسك المجموعة بينما كانت مينيتي مسؤولة عن ترتيبات الانتقال.
وقالت مصادر قانونية إن ممثلي الادعاء جادلوا خلال جلسة مغلقة بقولهم «إنهم أنشأوا نظاما جيدا لتوفير البغايا لبرلسكوني». وبرأي ممثلو الادعاء انه «نظام مدروس جيدا وليس عرضيا لإرضاء رئيس الوزراء من خلال تحويل جسد المرأة إلى سلعة وإهانة هوية المرأة».
ونفى الثلاثة التهم المنسوبة إليهم ولم يحضروا جلسة الاستماع. وقال نيكولو جيديني محامي برلسكوني في بيان إن الاتهامات لا أساس لها تماما وان تقرير الادعاء خاطئ.
ويجب أن يقرر القاضي ما إذا كانت هناك أدلة كافية للبدء في محاكمة الثلاثة. وإذا وصل الأمر إلى المحاكمة فقد يواجه برلسكوني احتمال الكشف عن معلومات جديدة ومحرجة. ويواجه قطب الإعلام نفسه محاكمة في قضية ذات صلة بتهم إعطاء نقود وحلي لفتاة قاصر تدعى »روبي سارقة القلوب« في مقابل ممارسة الجنس، في إشارة إلى الفتاة المغربية كريمة المحروق.
ومنذ توجيه التهم لبيرلوسكيني حول علاقته مع الملقبة ب»روبي» أدلت هذه الأخيرة بتصريحات عدة لوسائل الإعلام الايطالية وغيرها. في إحدى مقابلاتها صرحت روبي لقناة تشي الإيطالية، أنها حامل ولكن من خطيبها لوكا ريسو.
ونقلت صحيفة إيه بي سي قول روبي بأنها دائما كانت تحلم أن تصبح أما حيث أنها عانت كثيرا من عدم وجود أسرة، وفي إشارة إلى قضية بيرلوسكوني قالت: إنها لا تأسف على شيء مضيفة أن إيطاليا من أكثر البلدان التي قدمت لها الكثير، ولكن إذا استمر الوضع على حالة الحرب كما هو الآن فإنها ستنتقل مع عائلتها الجديدة إلى أي بلد آخر».
وكانت الراقصة المغربية الأصل كريمة، التي ارتبط اسمها بقضية ممارسة الدعارة مع قاصرات، المتورط فيها رئيس الوزراء الإيطالي سلفيو برلسكوني، قد صرحت في شهر فبراير الماضي أنها ستتزوج مدنيا خلال 3 أسابيع قبل أن تتزوج في الكنيسة في يونيو الماضي.
وكشفت روبي خلال مقابلتها مع صحيفة ايطالية أنها ستواصل العيش في جنوا، وأنها لن تتزوج من أجل الحصول على الجنسية، مؤكدة أنها تملك أوراق إقامة قانونية وعقد عمل كنادلة، على الرغم من أنها تفضل أن تكمل دراستها.
وبسؤالها عن حفلات برلسكوني التي كانت تحضرها أكدت أن هذه الحفلات كانت تمثل لرئيس الوزراء نوعا «من القضاء على الوحدة».
ويمر برلسكوني حاليا بأحلك فتراته السياسية، بعد أن اتهمته نيابة مدينة ميلانو بالتحريض على دعارة القصر واستغلال السلطة، وذلك بعد أن بدأت تحقيقاتها حول القضية في 14 من الشهر الماضي.وقدمت النيابة العامة بميلانو للبرلمان ما يزيد عن 500 وثيقة حول فضيحة برلسكوني الجنسية مع روبي، حتى يسمح بتفتيش مكتب محاسب برلسكوني، وتتضمن معلومات جديدة عن الهدايا التي قدمها رئيس الوزراء للفتيات، اللاتي كن يحضرن حفلاته.
وقد تصل عقوبة جريمة استغلال السلطة في إيطاليا للسجن لمدة تتراوح بين 4 سنوات و12 عاما، أما عقوبة إقامة علاقات جنسية مع العاهرات القاصرات التي تتراوح أعمارهن بين 14 و18 عاما، فتتمثل في السجن بين 6 أشهر و3 سنوات.
وكانت روبي قالت خلال لقاء تلفزيوني معها -على إحدى المحطات الإيطالية التابعة لبرلسكوني»إن برلسكوني كان يقدم لها المساعدة، دون أي مقابل».
ونقلت إحدى صديقات الراقصة «كاترينا باسكينو» أن كريمة أخبرتها عدة مرات بأنها صديقة برلسكوني، وبأنها ترددت فعلا إلى منزله لحضور حفلات عشاء، مضيفة «كان يعطيها أموالا كثيرة»، إلا أن كريمة الملقبة ب»محطمة القلوب روبي» أشارت إلى أنها تقدره كإنسان لمساعدتها، بدون أي مقابل، وأكدت أنها لم تمض 3 أيام متصلة في منزله، عكس ما تم تداوله.
وأثناء اللقاء انهمرت دموع كريمة دفاعا عن نفسها، قائلة إنها ليست فتاة سيئة، وكشفت أنه تم اغتصابها في سن مبكر...
ونسب للراقصة كريمة قولها أن زعيما عربيا هو من علم بيرلسكوني فن الجنس، ودله على أسلوب حفلات البونجا بونجا الحمراء. وقالت صحيفة «الصن» البريطانية نقلا عن روبي ان السهرات الحمراء التي كان يقيمها رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني في بيته، هي نسخة طبق الأصل عن حفلات مشابهة كان يقيمها صديقه الحميم، الزعيم العربي، تحت عنوان حريم ال»بونجا بونجا».
وأوضحت كريمة، حسب نفس المصدر، إن تعبير ال»بونجا بونجا» مأخوذ من نكتة جنسية بذيئة تتحدث عن اختطاف مستكشفات من قبل إحدى القبائل، ومن ثم ممارسة الجنس معهن في الخيام بالصحراء على وقع النيران الملتهبة وكؤوس الخمرة التي تلعب بالرؤوس! وقالت: «أخبرني برلسكوني أن البونجا بونجا هي عبارة عن حفل يحتوي مجموعة من نساء يخلعن ملابسهن ليؤدين خدمات للزعيم..».
وأكدت روبي أنها رفضت المشاركة في هذه الحفلات بعدما عرفت طبيعتها، وكان برلسكوني حاول إقناعها بالحضور مؤكدا انها ستستمع جدا كما لم تستمع من قبل في حياتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.