صحيفة إسبانية: مدينة العيون .. عاصمة الصحراء المغربية التي تتطور بوتيرة مستمرة    اسبانيا.. عواصف رملية تثير الرعب في صفوف الساكنة وتتسبب في إغلاق مطار جزر الكناري    فريق الزمالك يقرر الانسحاب من الدوري المصري لكرة القدم    أيوب ناناح يستعد للعودة إلى تداريب الرجاء يوم الثلاثاء من أجل تعزيز التركيبة البشرية ل"النسور" في مباراة مازيمبي    منتخب الشبان يحقق الانتصار الثالث في كأس العرب    شرطة مكناس تشهر سلاحها لتوقيف شخص هدد حياة المواطنين    بوعياش تدعو إلى مواجهة العنف المبني على النوع بالعالم الافتراضي    زوروا أختامها.. الكلية المتعددة التخصصات بالناظور تجر مفبركي إعلان إصابة طالب بفيروس “كورونا” إلى القضاء    بركان يهدر فرصة ذهبية ويمدد مقام الوداد في الصدارة    لأول مرة منذ اعتلاءه العرش.. الملك يهنئ إمبراطور اليابان وحرمه بهذه المناسبة    إيطاليا تعلن ثالث حالة وفاة بفيروس كورونا    بعد منعه من الغناء.. محمد رمضان يتحدى هاني شاكر – فيديو    بالصورة.. الرئيس الجزائري “تبّون” يُعّين مستشارا أمنيا جديدا معاديا للمغرب    طقس الإثنين.. أمطار وزوابع رملية مرتقبة بهذه المناطق المغربية    مغاربة ينزلون إلى شوارع البيضاء ووالد الزفزافي : « أنا تقهرت »    بعد ترأس مكتب الأحرار بأكادير ..الpps يطرد رئيس جامعة ابن زهر تم انتخابه منسقا محليا للحمامة بأكادير    “آسف حبيبي” تجمع سعد المجرد وفرقة “الفناير”- فيديو    القزابري يوصي من أمستردام بالتحلي بأخلاق الرسول    الانتخابات التشريعية الإيرانية: أضعف نسبة إقبال في تاريخ الجمهورية الإسلامية    بعد إنتشار كورونا في عدة مدن.. خلية أزمة للتواصل مع المغاربة القاطنين بإيطاليا    وفاة عمرو فهمي السكرتير السابق للكاف    ارتفاع الدرهم ب 0,53 % مقابل الأورو    نزار بركة: الأغلبية الحكومية مسؤولة عن تعطيل خروج القانون الجنائي    سليمان الريسوني يكتب: ضحايا كبار في قضية بوعشرين    الآلاف يشاركون في مسيرة “تقهرنا” بالدار البيضاء ويرفعون شعارات منددة بتردي الوضع الاجتماعي والحقوقي    “كورونا” يواصل الانتشار ويفتك بمزيد من المصابين في إيران وكوريا الجنوبية والصين    ارتفاع حصيلة حادثة سير بورزازات إلى 5 قتلى    المباريات التي غاب عنها هازارد مع ريال مدريد أكثر من التي غاب عنها مع تشيلسي في 7 مواسم!    حينما "تبوّل" نجيب بوليف في بئر زمزم    شركة أمريكية تتوصل إلى لقاح ضد كورونا وستوزعه بالمجان على دول العالم !    تسجيل 6 حالات انتحار في 3 أيام بسطات وبرشيد    "كأس العرب"| المنتخب الوطني للشبان يهزم مدغشقر ويحقق العلامة الكاملة    إشهار المسدسات لتوقيف مبحوث عنه أصاب شرطيين بجروح في مكناس !    سكاي نيوز تعين المغربي يوسف تسوري مديراً للأخبار !    جدل بعد إمامة امرأة لصلاة الجمعة في باريس    الشعيبية تضع مولودها الأول في البرتغال !    وكالة الاستخبارات الأمريكية تكشف السبب الحقيقي لتنازل إسبانيا عن الصحراء لفائدة المغرب    هل سيرتفع ثمن السمك بتطوان بعد السماح لدخوله نحو سبتة مجددا؟    العثماني: البطالة في تناقص والشباب يتوجهون لإقامة مشاريعهم الخاصة    الصين تعلن عن حصيلة جديدة لوفيات “كورونا” والمخاوف تتزايد في العالم    أمير قطر يستجيب لدعوة تبون لزيارة الجزائر ويستثني المغرب من جولته العربية    الاستقلال اللغوي شرط لكل نهضة..    كاهنة بهلول تؤم مصلين مسلمين لأول مرة في مسجد مختلط بباريس    أمرابط يتعرض لإصابة منعته من إتمام مقابلة فريقه بنادي الحزم    فيروس « كورونا » سيقلص نمو الاقتصادي الصيني إلى 5،6 في المئة    عمال لاسامير يطالبون الحكومة لإنقاذ مصفاة المحمدية    الزلزال يضرب تركيا .. مصرع 5 أشخاص والبحث عن عالقين تحت الأنقاض على الحدود التركية الإيرانية    تطور سوق التوثيق بالمغرب ينعش خزينة الدولة ب10 مليارات درهم    هذه قصة الطفلة الي ولدت « عاتبة »على الطبيب الذي أخرجها إلى العالم    هذه هي المشاريع المتوقع تدشينها من قبل جلالة الملك بجهة فاس    حضور متميز للمنتوجات المغربية في المعرض الدولي للفلاحة بباريس    إسدال الستار على ملتقى الإبداع والفنون بخريبكة    "بيت الشعر في المغرب" يستضيف محمد الأشعري    شكري يبحث في "تعدّد مقاربات الإسلام والتاريخ"    فيروس "كورونا" يسجل 96 وفاة جديدة بالصين    بين المقايضة والابتزاز    إيطاليا تعزل بلدات عرفت تفشي "فيروس كورونا"    رؤساء المجالس العلمية يتخوفون من الإفتاء في برنامج “انطلاقة” للقروض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القضاء الايطالي يواصل النظر في فضائح رئيس الوزراء الجنسية
نشر في بيان اليوم يوم 05 - 07 - 2011

بيرلسكوني والزعيم العربي وحفلات «البونجا بونجا» الحمراء
طلب ممثلو الادعاء في ميلانو محاكمة ممرضة ووكيل أعمال ومذيع تلفزيوني بتهم تتعلق بإدارة شبكة لاستئجار بغايا لرئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني. وتعد هذه القضية، حسب وكالة رويتر، من المشكلات التي تواجه برلسكوني، الذي لا يزال يترنح من نتائج انتخابات محلية وهزائم في استفتاءات ومواجهة انخفاض شعبيته وحلفاء منقسمين وضعف الاقتصاد.
ويقول ممثلو الادعاء، في طلبهم إلى المحكمة يوم الاثنين الماضي، إن خبيرة صحة الأسنان نيكول مينيتي، التي تشغل حاليا منصب عضو بمجلس محلي، ووكيل الأعمال ليلي مورا والمذيع اميليو فيد، الذي يعمل في محطة تلفزيونية مملوكة لبرلسكوني، تورطوا في توفير شابات بينهن قاصرات لرئيس الوزراء مقابل الوعد بمبالغ نقدية أو هدايا. ويضيف ممثلو الادعاء إن الثلاثة أداروا شبكة من خلالها كان مورا مسؤولا عن تجنيد الفتيات وفيد مكلفا بالحفاظ على تماسك المجموعة بينما كانت مينيتي مسؤولة عن ترتيبات الانتقال.
وقالت مصادر قانونية إن ممثلي الادعاء جادلوا خلال جلسة مغلقة بقولهم «إنهم أنشأوا نظاما جيدا لتوفير البغايا لبرلسكوني». وبرأي ممثلو الادعاء انه «نظام مدروس جيدا وليس عرضيا لإرضاء رئيس الوزراء من خلال تحويل جسد المرأة إلى سلعة وإهانة هوية المرأة».
ونفى الثلاثة التهم المنسوبة إليهم ولم يحضروا جلسة الاستماع. وقال نيكولو جيديني محامي برلسكوني في بيان إن الاتهامات لا أساس لها تماما وان تقرير الادعاء خاطئ.
ويجب أن يقرر القاضي ما إذا كانت هناك أدلة كافية للبدء في محاكمة الثلاثة. وإذا وصل الأمر إلى المحاكمة فقد يواجه برلسكوني احتمال الكشف عن معلومات جديدة ومحرجة. ويواجه قطب الإعلام نفسه محاكمة في قضية ذات صلة بتهم إعطاء نقود وحلي لفتاة قاصر تدعى »روبي سارقة القلوب« في مقابل ممارسة الجنس، في إشارة إلى الفتاة المغربية كريمة المحروق.
ومنذ توجيه التهم لبيرلوسكيني حول علاقته مع الملقبة ب»روبي» أدلت هذه الأخيرة بتصريحات عدة لوسائل الإعلام الايطالية وغيرها. في إحدى مقابلاتها صرحت روبي لقناة تشي الإيطالية، أنها حامل ولكن من خطيبها لوكا ريسو.
ونقلت صحيفة إيه بي سي قول روبي بأنها دائما كانت تحلم أن تصبح أما حيث أنها عانت كثيرا من عدم وجود أسرة، وفي إشارة إلى قضية بيرلوسكوني قالت: إنها لا تأسف على شيء مضيفة أن إيطاليا من أكثر البلدان التي قدمت لها الكثير، ولكن إذا استمر الوضع على حالة الحرب كما هو الآن فإنها ستنتقل مع عائلتها الجديدة إلى أي بلد آخر».
وكانت الراقصة المغربية الأصل كريمة، التي ارتبط اسمها بقضية ممارسة الدعارة مع قاصرات، المتورط فيها رئيس الوزراء الإيطالي سلفيو برلسكوني، قد صرحت في شهر فبراير الماضي أنها ستتزوج مدنيا خلال 3 أسابيع قبل أن تتزوج في الكنيسة في يونيو الماضي.
وكشفت روبي خلال مقابلتها مع صحيفة ايطالية أنها ستواصل العيش في جنوا، وأنها لن تتزوج من أجل الحصول على الجنسية، مؤكدة أنها تملك أوراق إقامة قانونية وعقد عمل كنادلة، على الرغم من أنها تفضل أن تكمل دراستها.
وبسؤالها عن حفلات برلسكوني التي كانت تحضرها أكدت أن هذه الحفلات كانت تمثل لرئيس الوزراء نوعا «من القضاء على الوحدة».
ويمر برلسكوني حاليا بأحلك فتراته السياسية، بعد أن اتهمته نيابة مدينة ميلانو بالتحريض على دعارة القصر واستغلال السلطة، وذلك بعد أن بدأت تحقيقاتها حول القضية في 14 من الشهر الماضي.وقدمت النيابة العامة بميلانو للبرلمان ما يزيد عن 500 وثيقة حول فضيحة برلسكوني الجنسية مع روبي، حتى يسمح بتفتيش مكتب محاسب برلسكوني، وتتضمن معلومات جديدة عن الهدايا التي قدمها رئيس الوزراء للفتيات، اللاتي كن يحضرن حفلاته.
وقد تصل عقوبة جريمة استغلال السلطة في إيطاليا للسجن لمدة تتراوح بين 4 سنوات و12 عاما، أما عقوبة إقامة علاقات جنسية مع العاهرات القاصرات التي تتراوح أعمارهن بين 14 و18 عاما، فتتمثل في السجن بين 6 أشهر و3 سنوات.
وكانت روبي قالت خلال لقاء تلفزيوني معها -على إحدى المحطات الإيطالية التابعة لبرلسكوني»إن برلسكوني كان يقدم لها المساعدة، دون أي مقابل».
ونقلت إحدى صديقات الراقصة «كاترينا باسكينو» أن كريمة أخبرتها عدة مرات بأنها صديقة برلسكوني، وبأنها ترددت فعلا إلى منزله لحضور حفلات عشاء، مضيفة «كان يعطيها أموالا كثيرة»، إلا أن كريمة الملقبة ب»محطمة القلوب روبي» أشارت إلى أنها تقدره كإنسان لمساعدتها، بدون أي مقابل، وأكدت أنها لم تمض 3 أيام متصلة في منزله، عكس ما تم تداوله.
وأثناء اللقاء انهمرت دموع كريمة دفاعا عن نفسها، قائلة إنها ليست فتاة سيئة، وكشفت أنه تم اغتصابها في سن مبكر...
ونسب للراقصة كريمة قولها أن زعيما عربيا هو من علم بيرلسكوني فن الجنس، ودله على أسلوب حفلات البونجا بونجا الحمراء. وقالت صحيفة «الصن» البريطانية نقلا عن روبي ان السهرات الحمراء التي كان يقيمها رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني في بيته، هي نسخة طبق الأصل عن حفلات مشابهة كان يقيمها صديقه الحميم، الزعيم العربي، تحت عنوان حريم ال»بونجا بونجا».
وأوضحت كريمة، حسب نفس المصدر، إن تعبير ال»بونجا بونجا» مأخوذ من نكتة جنسية بذيئة تتحدث عن اختطاف مستكشفات من قبل إحدى القبائل، ومن ثم ممارسة الجنس معهن في الخيام بالصحراء على وقع النيران الملتهبة وكؤوس الخمرة التي تلعب بالرؤوس! وقالت: «أخبرني برلسكوني أن البونجا بونجا هي عبارة عن حفل يحتوي مجموعة من نساء يخلعن ملابسهن ليؤدين خدمات للزعيم..».
وأكدت روبي أنها رفضت المشاركة في هذه الحفلات بعدما عرفت طبيعتها، وكان برلسكوني حاول إقناعها بالحضور مؤكدا انها ستستمع جدا كما لم تستمع من قبل في حياتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.