ميارة : تواجد دول الأنديز في العيون جواب صريح على كل مشكك في سيادة المغرب على صحرائه (فيديو)    "الحموشي" يؤشر على تعيينات جديدة بمصالح الأمن الوطني مركزيا وجهويا    أزيد من 500 ألف رأس أضحية متوفر بجهة طنجة تطوان الحسيمة    تعيين امرأة ذات أصول مغربية وزيرة في الحكومة الفرنسية..    محامي سعدون يلتمس من محكمة "الدونتسك" إلغاء حكم الإعدام    مقتل 5 أشخاص في إطلاق للنار ب"هايلاند بارك" الأمريكية    فأومبيونس واعرة مع فرحة كبيرة ديال الجمهور وسط دونور.. الوداد خدا طروفي الشامبيونا ال22 فتاريخو    الوداد الرياضي يتسلم درع البطولة الوطنية متوجا بطلا للمرة ال22 في تاريخه    البطولة الوطنية الإحترافية "إنوي" الدورة ال 30.. فريق نهضة بركان يفوز خارج ميدانه على يوسفية برشيد    البطولة الوطنية الإحترافية "إنوي" الدورة ال 30.. التعادل السلبي يحسم مواجهة فريق أولمبيك آسفي والشباب الرياضي السالمي    بوليسي جبد الفردي باش يشدو شخص نوض الروينة وهدد الناس بجنوية فولاد تايمة    صحيفة سنغالية: المغرب "في مواجهة عصابات مسلحة" بعد الهجوم على السياج الحديدي لمليلية    مجلس جهة الشمال يصادق على اتفاقيات ومشاريع اقتصادية واجتماعية وبيئية وتنموية    س.رقة 37 مليون سنتيم خلال عملية سط.و جديدة على وكالة بنكية.    اسبانيا .. تفكيك منظمة تستعمل الغواصات لتهريب الحشيش من المغرب    شيرين أبو عاقلة: الولايات المتحدة تقول إنه من غير الممكن تحديد الجهة التي قتلت شيرين أبو عاقلة    موتسيبي يؤكد إطلاق دوري السوبر ويعلن تأجيل CAN2023 إلى 2024    لقجع: زياش سيكون ضمن المنتخب المشارك بمونديال قطر 2022    فريق التقدم والاشتراكية يراسل رئيس مجلس النواب ويطالب بعقد اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال    حفل تكريمي للناقد الأدبي حسن المودن بالصويرة    وزيرة الاقتصاد والمالية تصدم المغاربة    بكالوريا 2022.. نسبة نجاح المكفوفين بلغت 97%    الجزائر.. "وزارة التعليم العالي" تتخذ قرارا تصعيديا غير مسبوق ضد المغرب    الرباط تحتضن أياما تكوينية في مناهج البحث العلمي الجغرافي    كوفيد – 19 : 941 إصابة جديدة وأزيد من 6 ملايين و564 ألف تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح        كورونا.. تسجيل 941 إصابة جديدة و3 وفيات    اكتتابات الرساميل في المغرب تفوق 27 مليار درهم متم ماي    المغرب يجر صحافي إسباني للقضاء    برشلونة يتعاقد مع لاعب الوسط العاجي كيسييه والمدافع الدانماركي كريستنسن    عمدة الدار البيضاء تطالب بتسريع وتيرة تدقيق و فحص طلبات رخص التعمير في أجل أقصاه 48 ساعة    لقجع يؤكد الإبقاء على هذه الضريبة في عام 2023    نشرة إنذارية: موجة حر تتراوح درجاتها ما بين 38 و45 درجة بعدد من أقاليم المملكة    السلطات الجزائرية تمنع الأساتذة الجامعيين الجزائريين من المشاركة في المجلات العلمية والثقافية بالمغرب    ارتفاع ودائع الأسر المغربية لدى البنوك إلى 791 مليار درهم    ارتفاع رقم مُعاملات "الطرق السيارة" بالمغرب إلى 3.2 مليار درهم    المغرب يسجل 941 إصابة جديدة وثلاث وفيات ب"كورونا" خلال 24 ساعة    مسرح سيرفانتيس .. تحفة معمارية إسبانية بالمغرب تنتظر محاولة إنقاذ    مضيان أول من وضع ملف ترشحه.. هذه أسماء المرشحين لانتخابات الإعادة في الحسيمة    الموظفون الأشباح.. "حماة المال العام" يطالبون "لفتيت" و"العدوي" بفتح تحقيق حول تصريحات عمدة الرباط    وزارة الداخلية تدقق في صفقات مشبوهة بجماعات ترابية تقدر بعشرات الملايير    شركة "بينتر" تدشن خطا جويا بين فونشال ومراكش    أرسنال الإنجليزي يضم المهاجم البرازيلي غابريال جيزوس    ألمانيا تسحب آلاف سيارات "تسلا" بسبب خلل برمجي    أسعار صرف العملات مقابل الدرهم    الدانمارك.. ثلاثة قتلى في حادث إطلاق نار بكوبنهاغن    الموت يُفجع الفنانة المصرية عبير صبري -صورة    أكادير : الفنان التشكيلي رشيد فاسح يستأصل داء الحواجز والخطوط من لوحاته ويعيد تشكيلها فنيا.    أكادير.. عازفة البيانو نور الهدى الحويج.. موهبة متميزة أبهرت الجمهور الأگاديري.    القضاء الجزائري يدين الناشط السياسي رشيد نكاز بالسجن 5 سنوات بسبب "شريط فيديو"    الدورة العاشرة للمهرجان الدولي ''ملحونيات آزمور '' من 14 إلى 16 يوليوز 2022    وزارة الصحة توصي باعتماد جرعة رابعة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19    دراسة ألمانية: عدوى جدري القرود قد تنتقل عبر ملامسة الأسطح    ملاحظات دستورية على ورشة "نظام الإرث" العلمانية        الوفد الرسمي للحجاج المغاربة يصل إلى جدة    الريسوني: حملات الشذوذ الجنسي .. أنا لا أسأل إلى أين؟ بل أسأل: من أين؟!    د.فاوزي: بهذه الطريقة يجب أن نواجه حملات الشذوذ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بوتين يحذر من انتشار أطلسي في السويد وفنلندا
نشر في بيان اليوم يوم 17 - 05 - 2022

تكثفت الهجمات الروسية في شرق أوكرانيا وأوقعت عشرة قتلى على الأقل في مدينة سيفيرودونيتسك الخاضعة لسيطرة كييف، في حين حذرت روسيا من أنها سترد على نشر الأطلسي أي "بنى تحتية" عسكرية في فنلندا والسويد المرشحين للانضمام إلى الحلف.
في بروكسل سعى وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الاثنين للتوصل إلى اتفاق بشأن حظر النفط الروسي، إلا أن المجر اعترضت بحجة أن هذا الأمر سيلحق ضررا كبيرا باقتصاد البلاد.
في سيفيرودونيتسك قتل عشرة أشخاص على الأقل في قصف روسي طاول المدينة الواقعة في شرق أوكرانيا، وشبه المحاصرة من جانب القوات الروسية، بحسب ما أفاد حاكم المنطقة يرغي غايداي الاثنين.
وفي رسالة سابقة الاثنين، أشار غايداي إلى قصف مدفعي تعرضت له سيفيرودونيتسك والمدينة المجاورة لها ليسيتشانك، الأمر الذي تسبب بحرائق داخل أحياء سكنية.
وقال "تعرضت سيفيرودونيتسك لقصف شديد جدا"، مرفقا رسالته بصور لدمار في المدينة.
وعلى الرغم من دعوات السلطات الأوكرانية سكان ليسيتشانك التي لا يفصلها عن سيفيرودونيتسك سوى نهر سيفرسكي دونيتس، إلى إخلائها، لا يزال في المدينة 20 ألفا من أصل مئة ألف من سكانها، وفق متطوعين ينشطون في توزيع المساعدات في المنطقة.
وقال الشرطي فيكتور ليفتشنكو "من يبقون هنا يعتقدون أن الأمور ستكون على ما يرام"، وهو يختبئ مع عشرات في ممرات تحت الأرض وفي الطوابق السفلية المتداخلة لأحد أكثر أبنية المنطقة تدعيما.
وأضاف الشرطي "لكن للأسف الأمور ليست على ما يرام"، مشيرا إلى المخاطر التي يتعين على عناصر الشرطة مواجهتها للوصول إلى هؤلاء وتوفير المواد الغذائية لهم وإجلائهم.
من جانبه، أعلن حاكم دونيتسك المجاورة بافلو كيريلينكو مقتل تسعة مدنيين الاثنين وإصابة 16 آخرين في منطقته.
في شمال شرق أوكرانيا استعاد الأوكرانيون السيطرة على جزء من الحدود في منطقة خاركيف، وفق كييف.
وفي بيان نشرته على فيسبوك مرفق بشريط فيديو يظهر فيه جنود أمام شارة حدودية ملونة بالأصفر والأزرق وهما لونا علم أوكرانيا، قالت وزارة الدفاع "الكتيبة 227 من لواء الدفاع الإقليمي 127 التابع لقوات خاركيف المسلحة طردت الروس وتمركزت على الحدود".
وأعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أن قواتها صدت القوات الروسية واستعادت السيطرة على جزء من الحدود مع روسيا في منطقة خاركيف الشمالية الشرقية.
وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها استهدفت بصواريخ "عالية الدقة" مركزي قيادة أوكرانيين وخمسة مستودعات ذخيرة مدفعية بالقرب من زابوريجيا وباراسكوفيفكا وكونستانتينوفكا ونوفوميكايلوفكا في دونيتسك.
وأفاد مستشار الرئيس الأوكراني أوليكسي أريستوفيتش مساء الأحد أن موسكو تنقل قوات من منطقة خاركيف (شمال) إلى لوغانسك في دونباس بهدف السيطرة على سيفيرودونيتسك.
وأعلن الرئيس فولوديمير زيلينسكي في فيديو نشره مساء الأحد "نستعد لمحاولات جديدة من روسيا لمهاجمة دونباس لتكثيف تحركها بشكل ما نحو جنوب أوكرانيا"، مؤكدا أن "المحتلين يرفضون حتى الآن الإقرار بأنهم في مأزق".
وتوقعت الاستخبارات الغربية أن تتباطأ الحملة مع تكبد روسيا خسائر فادحة ومواجهتها مقاومة شرسة.
لكن قادة عسكريين بريطانيين أشاروا إلى أن العملية الروسية في دونباس "فقدت زخمها".
وبحسب الاستخبارات العسكرية البريطانية أخفقت موسكو في تحقيق مكاسب تذكر على الأرض، ما جعل خطة معركتها تسجل "تأخيرا كبيرا عن الجدول الزمني المحدد".
من جهتها أعلنت وزارة الدفاع الروسية الاثنين التوصل إلى هدنة في مجمع آزوفستال للصلب، آخر معقل للمقاومة الأوكرانية في مدينة ماريوبول الساحلية، لإجلاء الجرحى الأوكرانيين.
وبحسب السلطات الأوكرانية، ما زال هناك حوالي ألف جندي من بينهم 600 جريح.
وقالت الوزارة في بيان "هناك وقف لإطلاق النار في الوقت الحالي وفتح ممر إنساني ينقل من خلاله الجنود الأوكرانيون الجرحى إلى المؤسسات الطبية في نوفوازوفسك" في الأراضي التي تسيطر عليها القوات الروسية والموالية لروسيا.
منذ الأسبوع الماضي يحذر الكرملين من مغبة انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي.
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين إن انضمام فنلندا والسويد إلى الحلف الأطلسي لا يشكل "خطرا داهما" لكنه حذر من أن "نشر بنى تحتية عسكرية في أراضي هذين البلدين سيستعدي ردا بالتأكيد".
وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف إن ترشح السويد وفنلندا لعضوية الناتو يشكل "خطأ جسيما"، مشيرا إلى أن الخطوة سترفع "مستوى التوتر العسكري".
ونقلت عنه وكالات أنباء روسية تأكيده أن بلاده لن تسكت عن هذا الأمر وقوله إن هذا الأمر "ستكون لعواقبه أبعاد هائلة".
وسبق أن علقت روسيا إمداد فنلندا بالتيار الكهربائي، معللة خطوتها بعدم تسديد ثمنها.
وغداة إعلان فنلندا عن تقديم طلب عضوية في الحلف الأطلسي حذت السويد حذوها، بعد نقاش في البرلمان.
وأكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الأحد أن انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو بعد الغزو الروسي لأوكرانيا سيثبت أن "العدوان غير مجد".
وأعرب ستولتنبرغ الأحد عن "ثقته" في التوصل إلى تسوية مع تركيا حول مسألة انضمام السويد وفنلندا إلى التكتل العسكري.
لكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد مساء الاثنين أن بلاده "لن تتنازل" في موضوع انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي بعدما قدم البلدان ترشحهما رسميا.
وأكدت فرنسا مساء الاثنين أنها "ستقف إلى جانب" البلدين في حال تعرضهما إلى عدوان، فيما دعت لندن إلى انضمامهما إلى الحلف "في أسرع وقت".
والاثنين أعلنت المجر أن تكلفة وقف مشترياتها من النفط الروسي تراوح بين 15 و18 مليار يورو، وطالبت بإعفائها من حظر النفط الذي يسعى الاتحاد الأوروبي الى إقراره.
وأعرب وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا الاثنين عن أسفه لعرقلة المجر الحظر الأوروبي للنفط الروسي، لكنه أعرب عن ثقته بإقرار هذا الأمر داعيا الدول الأعضاء في الاتحاد إلى "القضاء على الصادرات الروسية" لمنع الكرملين من تمويل الحرب على بلاده.
وقال وزير الخارجية المجري بيتر سي ارتو خلال مؤتمر صحافي نقل عبر صفحته على فيسبوك إثر لقاء مع نظرائه الأوروبيين، إن وقف مشتريات النفط من روسيا سيؤدي الى "زيادة عامة في الأسعار بنحو 50 إلى 60 بالمئة" في المجر.
وأضاف الوزير "يحق للمجريين أن يتوقعوا اقتراحا لتمويل الاستثمارات (في بنى تحتية جديدة) وتعويض ارتفاع الأسعار، وتكلفتها الإجمالية نحو 15 إلى 18 مليار يورو".
وأوضح سيارتو "لذلك اقترحنا أنه إذا كان الاتحاد الأوروبي يريد فرض حظر نفطي، فيجب أن يكون هناك إعفاء لإمدادات خط الأنابيب" الذي يصل الى المجر.
وفي نهاية الاجتماع، أقر مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل بأن وضع اللمسات الأخيرة على حزمة العقوبات السادسة "سيستغرق وقت ا". ومن المقرر عقد قمة أوروبية استثنائية في 30 و31 ماي.
وأعلنت المفوضية الأوروبية الاثنين خفض توقعاتها للنمو الاقتصادي لمنطقة اليورو في عام 2022 بمقدار 1,3 نقطة إلى 2,7%، وزادت توقعاتها بشأن التضخم بمقدار 3,5 نقطة إلى 6,1%، بسبب الحرب في أوكرانيا.
والاثنين أعلنت سلسلة مطاعم مكدونالدز الأميركية العاملة في روسيا منذ 30 عاما والتي سبق أن أعلنت في مطلع مارس إغلاقا مؤقتا لمطاعمها البالغ عددها في البلاد 850 مطعما، الانسحاب نهائيا من السوق الروسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.