في لقاء جمع رئيس الحكومة مع النقابات افتتح بالترحم على روح المجاهد عبدالرحمان اليوسفي    برقيات ورسائل التعازي في وفاة المجاهد الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي    المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية ينعي وفاة المجاهد عبد الرحمن اليوسفي    الحساني: تدنيس تذكار الراحل اليوسفي عمل جبان معزول في الزمان والمكان    عموري: اليوسفي كان فردا من أسرة الرشاد    HSEVEN تبحث عن المقاولات التي ستبتكر إفريقيا الغد    فتح أبواب المسجد الأقصى أمام المصلين بعد سبعين يوما من الإغلاقه    عكس باقي دول أوروبا.. إسبانيا تعلن “تمديدا أخيرا” لحالة الطوارئ    اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني تثمن عاليا الدعم المغربي لمستشفيات وآهالي القدس الشريف    منزل نجم المنتخب الجزائري رياض محرز يتعرض للسرقة !!!    وكيل حكيمي يحسم الجدل    من إبداعات التعليم الخاص مدرسة بمكناس تفرض أداء واجبات النقل المدرسي رغم توقف التعليم    اغتصاب طفلة بمراكش    صراع الأقطاب يفجر الصحة    ارتفاع حالات الشفاء من كورونا في المغرب.. وتسجيل وفاة جديدة    مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تحقق رقم معاملات يصل إلى 12270 مليون درهم    العنف يقسم المتظاهرين بالولايات المتحدة الأمريكية    هزة أرضية بالخميسات    اطلاق عملية استثنائية لإنجاز البطائق الوطنية للتعريف الإلكترونية لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج    دار الشعر بتطوان تنظم ندوة عن مستقبل الجوائز الثقافية في العالم العربي    بن شريفية يتحسّر على الخسارة مرتين أمام الزمالك: "في وجود الشعلالي.. فرجاني ساسي لم يكن سيلمس الكرة ولو مرة واحدة!"    توزيع الحالات ال3 المسجلة خلال 16 ساعة الماضية حسب الجهات    كوفيد-19: فريق علمي بمراكش ينجح في تطوير تطبيق يراعي خصوصية المخالطين    الصورة بين المجال الخاص والعام    جمعية المطاعم السياحية بسوس ماسة    ماذا قالت الأرصاد عن طقس الإثنين فاتح يونيو ؟    إقليم الحوز يخلو من فيروس كورونا    51 حالة فقط لا تزال تخضع للعلاج بجهة مراكش آسفي    1096 مليار دولار قيمة أصول الصناديق السيادية الإماراتية الكبرى    الجزائر تجلي 229 مواطنا عالقا بالدار البيضاء منذ مارس الماضي    بعد انقضاء محكوميته.. الحمديوي « معتقل حراك الريف » يغادر أسوار سجن الحسيمة    حجز كمية من المخدرات لدى مبحوث عنه بإقليم تازة    المطالبة بكشف حقيقة ما جرى لتذكار صاحب أحاديث فيما جرى    حريق كبير بمصنع في طنجة    البرازيل تغرق … 33 ألف و274 حالة إصابة بكورونا في يوم واحد    تمديد توقيت اغلاق المحلات التجارية بعد اضافة ساعة على التوقيت الرسمي    كرست حياتها لخدمة الكتاب.. 7 محطات في حياة ماري لويز بلعربي    خمسة تحديات تواجه عودة النشاط الاقتصادي في ظل جائحة كورونا    تباطؤ أنشطة المصانع بالصين في ماي وسط طلب ضعيف    سائق سيارة أجرة من أكادير ينهي صمود العيون ضد فيروس كورونا    بوصوفة أفضل لاعب إفريقي احترف بالدوري البلجيكي الممتاز    اخنوش بمجلس النواب لاستعراض تداعيات الجفاف وكورونا على القطاع الفلاحي    ميناء طنجة المتوسط في قلب مبادرة عالمية    بيت الشعر في المغرب ينعي عبد الرحمن اليوسفي    هكذا أثرت جائحة كورونا في فقه نوازل الأقليات وعلاقة الغرب بالإسلام    لوف مدرب "المانشافت" يبدي إعجابه بمستويات "مباريات الأشباح"    عمليات إعدام تستهدف فلسطينيين بالقدس المحتلة .. والتهمة جاهزة    عبد الحميد يقترب من جائزة "أفضل لاعب إفريقي"    كاميرا امحيمدات تحول "أزمة كورونا" إلى إبداع    المغربي قدار يجلب اهتمام أندية إسبانية وإنجليزية    إسبانيا تستقبل السياح الأوروبيين منتصف يونيو    علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي    مَنْطِق بالتَّطْبِيق نَاطِق    المديرية الإقليمية للثقافة بورزازات.. حصيلة إيجابية لمحطات إبداعية عن بعد    مبادئ الديمقراطية وواجب التصدي للهجمة على الاسلام    بلكبير يكتب: القداسة والقذارة أو المقدس والقذر    بعد تضامن المغاربة في أزمة كورونا.. الأوقاف تعلن استعدادها لإنشاء “بيت الزكاة”    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إريك بيسون: سياسة فرنسا في مجال الهجرة هي تلك أقرها الاتحاد الأوروبي
نشر في بيان اليوم يوم 03 - 05 - 2010

أكد إريك بيسون الوزير الفرنسي للهجرة والاندماج والهوية الوطنية والتنمية المتضامنة ،أن السياسة التي تنهجها فرنسا في مجال الهجرة هي نفس السياسة التي تنهجها الحكومة الاشتراكية بإسبانيا والحكومة الاشتراكية بالبرتغال والحكومة البريطانية التي يترأسها الحزب العمالي. وأوضح الوزير الفرنسي الذي كان يتحدث في لقاء صحفي بطنجة نظم يوم الخميس بمناسبة انعقاد المؤتمر الأول على مستوى الخبراء لوضع اللبنات الأولى لإحداث المكتب المتوسطي للشباب، أن سياسة الهجرة المتبعة في هذا المجال هي السياسة الموحدة التي أقرها الاتحاد الأوروبي، وأن حجر الزاوية الذي تنبني عليه هذه السياسة يتمثل في تحقيق الاندماج الناجح.
وأبرز أنه لإنجاح هذا الاندماج يجب التحكم في موجات الهجرة، مضيفا أنه "من السهل فسح المجال أمام تدفقات المهاجرين، ولكن ذلك لن يتيح تسهيل عملية الاندماج "حسب قوله،على اعتبار أن الاندماج يتطلب التمكن من اللغة والحصول على شغل والتوفر على سكن.
وقال أن الانشغال الدائم لدى الحكومة الفرنسية يهم العمل على إدماج أولئك الذين دخلوا إلى التراب الفرنسي بطريقة شرعية ،مشيرا "أن عملية إدماج المهاجرين في فرنسا حققت نجاحا ،وهناك العديد من الأجانب بينهم مغاربة نجدهم في مجال المقاولات والأبحاث العلمية والثقافة والفنون ،وهم بذلك يمثلون نماذج للاندماج الناجح".
واستطرد بالقول "فرنسا تبقى بلد استقبال ،على اعتبار أنها تستقبل 200 ألف أجنبي فوق أراضيها ،كما تستقبل سنويا 50 ألف طالب أجنبي بينهم مغاربة، كما أن 108 ألف فرد حصلوا على الجنسية الفرنسية، مشيرا إلى عدم صواب هؤلاء الذين ينعتون فرنسا وأروربا بكونها قلاع مغلقة، والقول أنه يتم اتباع مقاربة "صفر اندماج"،مؤكدا على أنه "ليس هناك صفر اندماج بل هناك سياسة يتم نهجها في مجال تنظيم الهجرة تتأسس على التحكم في تدفقاتها".
ومن جهته أثارمحمد عامر الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، صعوبات الاندماج الاقتصادي والاجتماعي التي يعيشها جانب مهم من شباب المهجر، المعرضين مباشرة للأزمات الاقتصادية ولصعوبة تصور المستقبل بكيفية بناءة.
وطرح في هذا الصدد تصوره للإندماج الناجح قائلا: "نعتقد أن الاندماج الناجح الذي يمكن المهاجر في نفس الوقت من العيش مطمئنا في ظل احترام قواعد ومبادئ مجتمع الاستقبال وعدم التفريط في مقومات حضارته الأصلية ،هو أفضل ضمانة لنجاح المشروع الهجروي في شموليته".
هذا وأعلن الوزير الفرنسي خلال هذا اللقاء عن تفعيل برنامج دعم إنشاء مقاولات صغرى ومتوسطة بالمغرب من قبل المغاربة المقيمين بفرنسا، وهو يهم مواكبة حوالي ألف مغربي مقيم بفرنسا لإحداث وتطوير مقاولات صغرى ومتوسطة بالمغرب خلال السنوات الثلاث المقبلة.
وتم في هذا الصدد التوقيع على إعلان مشترك بين الجانب المغربي والفرنسي ستحصل بمقتضاه الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج على غلاف مالي يقدر بمليون أورو، وذلك لتمكينها من مواكبة المنعشين المغاربة المقيمين بفرنسا، سواء بشكل قبلي خلال الإعداد لمشاريع إحداث المقاولات، أو خلال فترة إنجاز المشاريع بالمغرب، والعمل على إخبارهم بهذا المقتضى وفرص الشراكة والاستثمار بالمغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.