قضيّة مقتل الطفل عدنان .. هيئات حقوقية تستنكر الدعوات الأخيرة لإعادة تطبيق عقوبة الإعدام    منع قناة M6 الفرنسية من العمل في الجزائر بعد بثها وثائقياً حول الحراك الشعبي    تدشين نافورة مغربية بمقر وكالة الطاقة الذرية بفيينا.. ومدير الوكالة يُعجب بآيات قرآنية منقوشة عليها (صورة)    الفتح يسحق أولمبيك آسفي بخماسية    إصابة 5 تلاميذ وأستاذ بكورونا في مدارس بتمارة.. وإخضاع عشرات المخالطين للكشف المخبري    مقتل شاب بشاقور بمنطقة بوقنادل بسلا    الجمعية المغربية لمربي الدواجن تفسر سبب ازدياد ثمن الدجاج    بالفيديو..الاتحاد الآسيوي ينتصر لبنعطية بعد القرار الظالم    في ظرف اسبوع..9391 معتقلا استفادوا من عملية المحاكمات عن بعد    العثماني: لن يكون تقليص المشاركة في جدول أعمال الأمانة العامة للبيجيدي    العرائش.. توقيف بيدوفيلي يمارس الشذوذ الجنسي على الأطفال ويصورهم بالكاميرا    أمن فاس يفك لغز اختفاء سيدة متزوجة من مدينة الريش !    تفاصيل قانون "الفيفا" الجديد بشأن اختيار لون المنتخب.. الحدادي أبرز مستفيد    + فيديو :قناة (M6) الفرنسية تعرض تحقيقا صورته سرا لمدة عامين في الجزائر ..    إسبانيا.. دخول القيود المشددة لمحاصرة تفشي وباء كورونا المستجد حيز التنفيذ    جهة مراكش-آسفي.. انخفاض ملحوظ في عدد الحالات خلال ال24 ساعة الأخيرة    معهد باستور يؤكد استمرارية إجراء التحاليل المخبرية للكشف عن كورونا بتقنية "PCR"    احباط محاولة لتهريب اطنان من الحشيش بمنطقة السواني    تعادل سباهان والعين يمنح السد بطاقة التأهل    منير الحدادي مرشح للمشاركة في وديتي أسود الأطلس أمام السينغال والكونغو    في زمن التعليم عن بعد.. المغرب يسجل تراجعا ملحوظا في سرعة الأنترنت    مقاول يجر برلمانية شقيقة رئيس جهة إلى القضاء لهذا السبب    كورونا يودي بحياة "الملاك الأبيض" في الجزائر    فيدال يودع جمهور برشلونة بعد انتقاله لإنتر    شذرات... قبيل الانتخابات الأمريكية    منظمة الصحة العالمية توافق على اختبار الشيح وبعض الأدوية العشبية الإفريقية كعلاج لكورونا    قانون الإضراب.. "لغفيل" يخلق أزمة بين الحكومة والنقابات وأمكراز يتجه لإعادته للبرلمان    رسميا عودة الحجر الصحي الكلي بهذه المدينة بعد تفشي فيروس كورونا    حالة الطقس ليوم غد الثلاثاء 22 شتنبر    فرار عروسين من فندق بعد مداهمة أمن طنجة لحفل زفافهما السري    حملة تعقيم واسعة بميناء الصويرة بعد إغلاقه بسبب كورونا !    حكيمي يبهر الايطاليين …وصحيفة "لاغازيت ديلو سبورت" تشيد به    تتويج تلميذ مغربي بالميدالية النحاسية في الأولمبياد الدولية في المعلوميات    نسرين الراضي من بين المرشحات للفوز بجائزة أفضل ممثلة في إفريقيا    المخرج السينمائي السوداني هشام حجوج وراء القضبان    فيينا : المغرب يجدد التأكيد على التزامه بمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية    كوفيد-19.. أمريكا تقترب من حاجز 200 ألف وفاة    سلطات المحمدية تقرر إغلاق أحياء و فضاءات عامة و تشديد قيود التنقل    مهرجان جوميا للعلامات التجارية.. أسبوع من التخفيضات على أكبر العلامات التجارية    هواوي تطلق هاتفها الجديد "Y9a" ضمن سلسلة "Y" المتميزة    ملفات مسربة تكشف تورط أبناك عالمية في غسيل الأموال و المتاجرة في عائدات المخدرات و الجريمة !    المستشفى العسكري ببيروت قدم 28 ألفا و600 خدمة طبية لفائدة المتضررين من الحادث    "inwi money" تفاجئ زبناءها بخدمة "التحويلات المالية الدولية"    بعد اصابته بفيروس كورونا..عزيز الرباح يخضع لحجر صحي إلزامي ويدعو المغاربة إلى الالتزام بشروط الوقاية    محطات طرامواي الدار البيضاء تغير أسماءها بسبب كوفيد-19    آن أوان الاستيقاظ: تصور أكثر إشراقًا لمستقبل المرأة    وضع استراتيجية لتدبير الجائحة..هذه حصيلة "السياش"    بالصور.. بعد إيمان الباني النجم التركي emrekzlrmk يخطف قلب الفنانة المغربية ليلى    الدكتور مصطفى يعلى يكتب : أفقا للخلاص في رواية "ليالي ألف ليلة" لنجيب محفوظ    محمد السالم و جميلة في ديو و بالبنط العريض ثالثهما    احتجاجات.. الحجر الصحي يُشعل شوارع مدريد    جدلية المعنى ووهم الفهم.. كيف يمكن أن نرسم سبل الخلاص؟    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    لامارك لاكوست تخلات على روابا متهمين فقضايا ديال الاعتداء الجنسي    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    حتى يغيروا ما بأنفسهم    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ااا
نشر في كواليس اليوم يوم 26 - 07 - 2017

العمل والسّعي لطلب الرّزق هو من متطّلبات تعمير الأرض وإصلاحها، كما أنّ تحقيق استخلاف الله تعالى للإنسان على الأرض يوجب مفهوم الدّيناميكيّة في الحياة؛ حيث يسخّر النّاس بعضهم البعض من أجل تعمير الأرض ونفع أنفسهم، وقد أمر الله سبحانه وتعالى عباده بالعمل؛ حيث قال جلّ وعلا (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مناكبها وكلوا من رّزقه وإليه النّشور )وقوله تعالى،(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ، فإذا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ)
كما حثّ النّبي عليه الصّلاة والسّلام على العمل وبيّن الأجر المترتّب عليه بقوله (من بات كالّا من عمله بات مغفورًا له ) . وقد بعث الله سبحانه من عباده رسلاً من البشر واصطفاهم على النّاس، وعلى الرّغم من أنّهم كانوا يحملون أعظم مهمّة وهي مهمّة تبليغ النّاس رسالة الدّين والشّريعة إلا أنّهم كانوا في حياتهم يمارسون ما يمارس البشر، فهم يأكلون ويشربون ويمشون في الأسواق ويعملون ويبذلون الوسع والطّاقة من أجل تحصيل لقمة عيشهم، فنبيّ الأمّة محمّد عليه الصّلاة والسّلام الذي هو خير البشر كان قبل البعثة يعمل بالتّجارة؛ حيث تزوّج السيّدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها فأوكلته بمهمّة رعاية تجارتها وأموالها، فكان النّبي عليه الصّلاة والسّلام خير من يمارس تلك المهنة بفضل
الأمانة والصّدق التي كان يتمتّع بهما، لذلك نمت تجارة خديجة وازدهرت، كما رعي النّبي عليه الصّلاة والسّلام الغنم في فترةٍ من فترات الحياة لهذا من يرغب في زيادة ربحه
وكترة فائدته فعليه بالسعي بالجد و النشاط و الكد في إجتباء الخيرات وان يطرح الكسل و التواني وان لا يكون كلا على غيره ويبقى يندب حظه العاثر
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «لا يقعدن أحدكم عن طلب الرزق وهو يقول: اللهم ارزقني، وقد علم أن السماء لا تمطر ذهبًا ولا فضة وقوله تعالى
﴿وَأَنْ لَيْسَ لِلإِنسَانِ إِلاَّ مَا سَعَى * وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى * ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الأَوْفَى ﴾


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.