الصراعات الداخلية تنسف أشغال اللجنة التحضيرية للبام    17 مصابا في تفجير حافلة سياحية غربي القاهرة    أردوغان متحديا أمريكا : لن نتنازل وسننتج منظومة أس 500 الصاروخية بشراكة مع روسيا    برشلونة يقهر الريال بهذا الرقم    منحة مالية "مغرية" للاعبي نهضة بركان للإطاحة بالزمالك المصري    بيتيس يقيل مدربه مباشرة بعد الفوز على ريال    كأس امم افريقيا 2019: مشاكل تقنية تواجه تطبيق حجز التذاكر    مؤلم..عدد قتلى حادث أشقار المميت يرتفع إلى شخصين    بيع أول صورة لمكة المكرمة مقابل 250 ألف دولار    بنك المغرب يوضح بشأن الورقة النقدية الجديدة من فئة 60 درهما    القضاة وكتاب الضبط يتحالفون ضد وزارة التجمعي محمد أوجار    زينب العدوي تتجه إلى تعويض لفتيت على رأس وزارة الداخلية    المصري جهاد جريشة حكما لمباراة الوداد و الترجي    مشجع لمانشستر سيتي ينفجر غضبا في وجه الصحفيين بسبب صلاح    رونالدو يحصد جائزة أفضل لاعب في الدوري الإيطالي    الجزائر.. 46 منظمة تدعو الجيش لفتح حوار لتجاوز الأزمة    الشرطة تلقي القبض على مهاجرة افريقية بحوزتها 396 لتر من الخمور    بالفيديو.. إندلاع حريق مهول في محطة للقطارات بمدينة ميلوز شمال شرق فرنسا    توشيح أستاذ مغربي في رومانيا بوسام راقي تقديرا لاسهاماته في تقدم العلوم والاختراعات    مرور سنة على زفاف الأمير هاري وميغان ماركل.. هكذا احتفلا على “أنستغرام” – فيديو    “صحتنا في رمضان”.. ما هو أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية؟ – فيديو    الحرارة العليا 37 درجة في توقعات طقس بداية الأسبوع    عبر باب المغاربة.. وزير إسرائيلي يقود اقتحامات مستوطنين للمسجد الأقصى!    أبو زيد: إسرائيل طردت 635 مغربيا واستولت على 3 ملايين وثيقة مقدسية    إدخال الدولة المغربية طرفا في جريمة “شمهروش”.. هل يتغير موقف النرويج؟    دراسة: استهلاك الكثير من عصائر الفواكه المصنعة يزيد من خطر الوفاة المبكرة    دعوة غير مسبوقة.. أول نائب جمهوري يطالب بعزل ترامب    “كَبُرَ مَقْتاً… ” ! *    طبول الحرب تدق بالخليج والمنطقة على حافة الانفجار    كومباني يكشف عن محطته القادمة    دراسة: تناول الخضار مع البيض يزيد من امتصاص مضادات الأكسدة    على ركح الخشبة، مسرحية "لفصال ماه معاك" تخطف الأضواء    "فيات" تقدم خطوط تجهيزات جديدة لأيقونتها 500    إيقاف مروج مخدرات بكلميم    "ماكلارين" تكشف عن أيقونتها "GT" الجديدة    بالفيديو .. أرنولد شوارزنيغر يتعرض لاعتداء في جنوب أفريقيا    العامودي يتهم الحكومة ب”إفلاس” مصفاة “سامير” ويطالب ب14 مليار درهم تعويض عن الضرر    رحيل فيلسوف«المشروع النهضوي»طيب تيزيني في حمص السورية - العلم    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    العثماني يبرئ قياديي حزبه من الانخراط في سباق الانتخابات    صورة.. مادونا ترفع العلم الفلسطيني في قلب تل أبيب    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي : سعيد بن حمو المعدري -11-    مقتل أب لخمسة أطفال بطريقة بشعة قبيل السحور في اليوم الثالث عشر من رمضان، والغموض يكتنف الحادث.    مخرجتان مغربيتان تحصلان على منحة دورة 2019 لمؤسسة الدوحة للأفلام    محمد عابد الجابري بين الورد والرصاص – 11-    كشف عنها الوزير نورالدين بوطيب في المجلس الحكومي : 11ألف عملية مراقبة لحماية المستهلك وتحرير 344 محضر مخالفة منذ بداية رمضان    إخصاء وتبادل جاريات    أموال الأفلام “الإلكترونية”    كعب بن سور… الغرم بالغنم    في ظاهرة فلكية مميزة .. « القمر الأزرق » يضيء سماء الأرض    استنفار فالمينورسو بعد غلق معبر الگرگرات الحدودي مرة تانية    إدارة البيجيدي تتبرأ من منشورات “Yes We Can” الفيسبوكية    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    أزيد من مليون زائر للمواقع التراثية بالمملكة مند بداية سنة 2019    بعد محطة اشتوكة..انجاز محطة لتحلية مياه البحر بسيدي إفني    ترامب يُغضب شركة «تويوتا» اليابانية    الموتى لا يموتون.. فيلم أمريكي ينافس في “الكان”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مع ألبوم صور00 التغطية الكاملة لحفل توقيع أناس الدكالي اتفاقية شراكة مع المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا
نشر في كواليس اليوم يوم 15 - 03 - 2019

وقع وزير الصحة، أناس الدكالي ونادية بزاد، رئيسة المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا، اليوم الجمعة بالرباط، اتفاقية شراكة تروم تنسيق الجهود في مجال الصحة الجنسية والإنجابية، وتتوخى ضمان الوقاية والتكفل بالأمراض جنسيا.
وترمي الاتفاقية التي تعد ثمرة شراكة بين القطاع الوصي ومنظمة غير حكومية، تحسين مستوى الوعي بأهمية الصحة الإنجابية وتعزيز الاشتغال على السيدا، والعمل على تقليص نسبة الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا والسيدا، بالإضافة إلى ضمان الولوج إلى المؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة، والقيام بالأنشطة المبرمجة وفق الإمكانيات المتوفرة، فضلا عن التملك المشترك للأدوات البيداغوجية المساعدة على أجرأة هاته الاتفاقية.
كما تتغيى اضطلاع المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا، من خلال فروعها بمختلف عمالات وأقاليم المغرب، على إرساء برامج ترتبط بالتوعية والتكفل الطبي والنفسي والاجتماعي والقانوني، والتي تتسق مع البرامج الوطنية لوزارة الصحة حتى تحقق أهدافها، وبالمقابل تكوين الموارد البشرية للمنظمة، ممثلين في الأطر الطبية وشبه الطبية من أجل تنفيذ البرامج المستهدفة للفئات النوعية الهشة، وذلك حسب إمكاناتها المتوفرة.
كما ترمي الاتفاقية أيضا إلى إحداث فضاءات مشتركة للتفكير في مجال الصحة الإنجابية والسيدا وتقوية التجربة الوطنية في هذا المجال، تستهدف بالأساس، الشباب والنساء والمهاجرين.
وفي كلمة على هامش حفل التوقيع، قال وزير الصحة، السيد أنس الدكالي، إن المغرب تعبأ منذ ثلاثة عقود لمحاربة السيدا، بفضل الالتزام الراسخ لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي عضد المخطط الاستراتيجي الوطني لمحاربة السيدا، مشيرا إلى أن رجاحة المخطط، والشراكات التي تم نسجها مع قطاعات متعددة، ومجتمع مدني نشط، جعلت من المغرب أول بلد بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط يحظى بدعم دولي منذ إطلاق أولى المساعدات سنة 2003.
وشدد الدكالي على أن الاستراتيجيات المتعاقبة عملت على تحسين القيام بالتشخيص والولوج إلى العلاج بالأدوية المضادة للفيروسات القهقرية، مؤكدا بالطبع محورية احترام حقوق الأشخاص المتعايشين مع فيروس السيدا، والساكنة الأكثر عرضة للإصابة بالداء، بالإضافة إلى ضمان الولوج المتكافئ للعلاجات.
وأوضح الوزير أن المخطط الاستراتيجي الوطني لمحاربة السيدا 2017-2021، الذي يندرج في إطار مخطط الصحة 2025، والرامي إلى أجرأة الأهداف العشرة للإعلان السياسي لمنظمة الأمم المتحدة حول الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا لسنة 2016، يتغيى الولوج الشامل إلى خدمات الوقاية والعلاج والدعم.
وعلى صعيد آخر أضاف أن المخطط الاستراتيجي الوطني لمحاربة السيدا يفرد حيزا هاما للصحة الإنجابية، لاسيما فيما يتصل بمحاربة الأمراض المنقولة جنسيا، بالخصوص لدى المرأة، مشيرا إلى تسجيل 450 ألف حالة سنويا بالمغرب، تمثل النساء فيها نسبة 70 في المئة من المصابات بنوع من الأمراض المنقولة جنسيا.
وفي كلمة مماثلة قالت الدكتورة نادية بزاد، رئيسة فرع المغرب للمنظمة الإفريقية لمحاربة السيدا، إن هيئتها تتبنى، في معرض اضطلاعها بأدوارها التكفلية/ العلاجية فيما يتصل بالأمراض المنقولة جنسيا والسيدا، مقاربات مختلفة تتناغم مع الفئات المستهدفة، مشيرة في السياق ذاته إلى أن أدوات اشتغال المنظمة تتسق مع مبادئ الكرامة الانسانية وحقوق الأشخاص.
وأكدت الدكتورة بزاد على أن المنظمة الإفريقية لمحاربة السيدا راكمت خمسة وعشرين سنة من العمل الميداني، مبرزة أن الهيئة تضطلع بالأساس بمهام توفير التربية الجنسية لفائدة الشباب، حتى يتلافوا علاقات جنسية مبكرة وغير مؤطرة، وبالحث على إجراء التخطيط العائلي، بالإضافة إلى التشخيص المبكر لأنواع من السرطانات الناجمة عن السيدا من قبيل سرطان الجلد، وسرطان الأوعية الدموية.
كما جددت الدكتورة التأكيد على انخراط كل القوى الحية في المجتمع في استراتيجية الأمم المتحدة الداعية إلى تعزيز جهود مكافحة الإيدز، من أجل القضاء عليه بحلول 2030، منوهة بجهود مختلف الشركاء الذين يمثلون منظمات دولية من قبيل منظمة الأمم المتحدة، ومنظمة الصحة العالمية، وبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية، وصندوق الأمم المتحدة للطفولة.
وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أكد راوول فيتا كالومي، المكون بالمنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا، أن مهمته تتمثل في استهداف المهاجرين، من خلال مكونين نظراء يشتغلون في الميدان من أجل الاستجابة لحاجيات المهاجرين الذين يعانون هشاشة تجعل منهم عرضة مساعدة، بحكم عدم معرفتهم القبلية لوضعيتهم، على شيوع داء السيدا في صفوف عدد كبير من المهاجرين.
وأوضح كالومي أن التوعية والتحسيس يشكلان أساس رزنامة الخدمات التي توفرها المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا، وتبتدئ بحث المهاجرين على القدوم إلى المنظمة من أجل إجراء التشخيص، مؤكدا أن الإجراء يتم في سرية تامة تراعي خصوصية الفرد، وتضمن التكفل به إن تبين حمله للداء.
يذكر أن المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا، التي حصلت على صفة المنفعة العامة سنة 2002، تجري ميدانيا أعمالا للقرب، وتتوخى مكافحة فيروس السيدا، من خلال إنشاء مراكز متنقلة للعلاج بغية المساهمة في تحسين فرص الولوج للعلاجات بالنسبة للأشخاص المعوزين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.