دفاع الضحايا.. بوعشرين يعود لمحاولة تسييس ملفه بإقحام اسم الاتحاد الاشتراكي    قيادي ب “النهضة” التونسي يدعو الغنوشي إلى اعتزال السياسة بعد الفشل في الانتخابات الرئاسية    تير شتيغن: الناس يعلمون بالفعل ما أنا قادر على تقديمه    فريق ملالي يستقبل المغرب التطواني في وادي زم    جمعية المبادرة تستقبل طلبات مربيات التعليم الأولي    “الغارديان”: السلطة “جازت” هاجر الريسوني على تغطيتها ل “حراك الريف” والشرطة أخضعتها لفحص مهبلي غصبا عنها    نابولي يسقط بطل أوروبا ليفربول بهدفين دون رد    زياش يضرب بقوة    مصنع "بروما" للسيارات يعزز الإرادة الراسخة لصاحب الجلالة في أنمذجة المغرب على المستوى القاري    بريطانيا تجدد دعمها الكامل للمسلسل الأممي ولجهود المغرب "الجدية و ذات المصداقية"    أستاذة تفضح وضعية مزرية لمدرسة بسيدي قاسم.. وأكاديمية الرباط تدخل على الخط وتهدد بالمتابعة -فيديو    حجز 2 طن من مخدر الشيرا داخل إسطبل بنواحي أصيلة    إعفاء الكاتب العام لوزارة الصحة المقرب من “حزب أخنوش”    محترف مغربي بهولندا حاضر في معسكر أكتوبر    الأشعري: التكهن بحكومة لرجال الأعمال تنهي عهد الإسلاميين يوحي بأن مشروع الانتقال الديمقراطي انتهى    جمهور الرجاء سعيد بإستقبال أنصار هلال القدس    نصائح من ذهب.. كيف تحمي عينيك من ضرر الهواتف الذكية؟    حبل حول العنق ينهي حياة سيدة خمسينية بسطات    دراسة.. علماء يكشفون أهمية « أتاي » لصحة الدماغ    على شفير الافلاس    بنشماش ينتقد بطء تعديل الحكومة.. ويرفض الصلح مع “تيار المستقبل” في بلاغ للمكتب السياسي للبام    إحباط عملية تهريب 10 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    دقت ساعة الحسم.. النطق بالحكم على حامي الدين في هذا التاريخ    برشلونة مهدد بتجميد نشاطه وكامب نو في طريقه للإغلاق    تسبب العمى… تحذير طبي من العدسات اللاصقة    نائب ترامب: الولايات المتحدة على أهبة الاستعداد للدفاع عن مصالحها وحلفائها في الشرق الأوسط    تحريض دموي ضد العرب…”فيسبوك” يعاقب ناتنياهو    بعد غياب طويل.. فرقة “بابل” تعود بعمل جديد بالفيديو كليب    بوريطة يعلن قرب توقيع اتفاق تجاري مع بريطانيا لما بعد “بريكست”    لاغارد تتجاوز محطة البرلمان في طريقها إلى البنك الأوروبي    تامر حسني يلقى هجوما شرسا من جمهوره على مواقع التواصل الاجتماعي    المغرب والكيبيك يوقعان اتفاقية تعاون لتعزيز قدرات الموارد البشرية بالإدارة العمومية    شركة إسبانية لتوزيع المحروقات تستعد لخلق 100 محطة وقود بالمغرب    بعد تصدره ل”تويتر” في 24 ساعة.. هاشتاغ “#كفاية_بقى_ياسيسي” يختفي !    الفنان المصري سليمان عيد يكشف عن تصوير مشهد في “الباشا تلميذ” بدون سيناريو    على شفير الافلاس    بنشمسي: هاجر الريسوني اعتقلت لأسباب بعيدة عن التهم الموجهة لها وعلى المغرب مراجعة قوانينه    باطمة تدخل عالم التمثيل بمسلسل “قلبي نساك”    غوغل تستعد لطرح هاتف غوغل بيكسل 4    مجلس محافظي البنوك المركزية العربية يحذر من مخاطر العملات الرقمية    أغنية «كولشي محن» جديد الفنان يونس بولماني    الفنانة المغربية سناء حبيب تطلق أغنية «عروسة الشمال»    رئاسيات تونس.. تقدم سعيّد والقروي ومورو بعد فرز 80% من الأصوات    خامنئي: لن نجري أي مفاوضات مع واشنطن وسياسة الضغط لا قيمة لها    القرض العقاري و السياحي يحقق ناتجا صافيا يفوق 1.19 مليار درهم    ساجد.. تدارس سبل تعزيز التعاون في مجال السياحة والنقل الجوي والثقافة مع نظيرته الإكوادورية    النسخة الرابعة من «أسبوع السينما المغربية» بكوت ديفوار    طقس الثلاثاء..أجواء حارة نسبيا بالجنوب والجنوب الشرقي وظهور سحب منخفضة بالشمال    رئيس حسنية أكادير لكرة القدم الحبيب سيدينو ضمن مكتب العصبة الاحترافية لكرة القدم    جمعويون يتباحثون ادراج المناخ في قانون المالية في ورشة ترافعية بمراكش    اللجنة المحلية للاستثمار بالجديدة توافق على 6 مشاريع استثمارية بغلاف مالي يناهز 366 مليون درهم (بلاغ)    بنشعبون: الدولة سددت 33 مليارا من متأخرات TVA    الأغذية الغنية بالدهون تؤثر على الصحة العقلية    انطلاق المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا بتكريم فتو و”أموسي” (فيديو) بحضور وزير الثقافة    إطلاق مركز نموذجي للعلاجات الذاتية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية    ... إلى من يهمه الأمر!    كيف تستحق المعية الربانية الخاصة؟    صرخة عبر الزمن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مع ألبوم صور00 التغطية الكاملة لحفل توقيع أناس الدكالي اتفاقية شراكة مع المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا
نشر في كواليس اليوم يوم 15 - 03 - 2019

وقع وزير الصحة، أناس الدكالي ونادية بزاد، رئيسة المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا، اليوم الجمعة بالرباط، اتفاقية شراكة تروم تنسيق الجهود في مجال الصحة الجنسية والإنجابية، وتتوخى ضمان الوقاية والتكفل بالأمراض جنسيا.
وترمي الاتفاقية التي تعد ثمرة شراكة بين القطاع الوصي ومنظمة غير حكومية، تحسين مستوى الوعي بأهمية الصحة الإنجابية وتعزيز الاشتغال على السيدا، والعمل على تقليص نسبة الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا والسيدا، بالإضافة إلى ضمان الولوج إلى المؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة، والقيام بالأنشطة المبرمجة وفق الإمكانيات المتوفرة، فضلا عن التملك المشترك للأدوات البيداغوجية المساعدة على أجرأة هاته الاتفاقية.
كما تتغيى اضطلاع المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا، من خلال فروعها بمختلف عمالات وأقاليم المغرب، على إرساء برامج ترتبط بالتوعية والتكفل الطبي والنفسي والاجتماعي والقانوني، والتي تتسق مع البرامج الوطنية لوزارة الصحة حتى تحقق أهدافها، وبالمقابل تكوين الموارد البشرية للمنظمة، ممثلين في الأطر الطبية وشبه الطبية من أجل تنفيذ البرامج المستهدفة للفئات النوعية الهشة، وذلك حسب إمكاناتها المتوفرة.
كما ترمي الاتفاقية أيضا إلى إحداث فضاءات مشتركة للتفكير في مجال الصحة الإنجابية والسيدا وتقوية التجربة الوطنية في هذا المجال، تستهدف بالأساس، الشباب والنساء والمهاجرين.
وفي كلمة على هامش حفل التوقيع، قال وزير الصحة، السيد أنس الدكالي، إن المغرب تعبأ منذ ثلاثة عقود لمحاربة السيدا، بفضل الالتزام الراسخ لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي عضد المخطط الاستراتيجي الوطني لمحاربة السيدا، مشيرا إلى أن رجاحة المخطط، والشراكات التي تم نسجها مع قطاعات متعددة، ومجتمع مدني نشط، جعلت من المغرب أول بلد بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط يحظى بدعم دولي منذ إطلاق أولى المساعدات سنة 2003.
وشدد الدكالي على أن الاستراتيجيات المتعاقبة عملت على تحسين القيام بالتشخيص والولوج إلى العلاج بالأدوية المضادة للفيروسات القهقرية، مؤكدا بالطبع محورية احترام حقوق الأشخاص المتعايشين مع فيروس السيدا، والساكنة الأكثر عرضة للإصابة بالداء، بالإضافة إلى ضمان الولوج المتكافئ للعلاجات.
وأوضح الوزير أن المخطط الاستراتيجي الوطني لمحاربة السيدا 2017-2021، الذي يندرج في إطار مخطط الصحة 2025، والرامي إلى أجرأة الأهداف العشرة للإعلان السياسي لمنظمة الأمم المتحدة حول الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا لسنة 2016، يتغيى الولوج الشامل إلى خدمات الوقاية والعلاج والدعم.
وعلى صعيد آخر أضاف أن المخطط الاستراتيجي الوطني لمحاربة السيدا يفرد حيزا هاما للصحة الإنجابية، لاسيما فيما يتصل بمحاربة الأمراض المنقولة جنسيا، بالخصوص لدى المرأة، مشيرا إلى تسجيل 450 ألف حالة سنويا بالمغرب، تمثل النساء فيها نسبة 70 في المئة من المصابات بنوع من الأمراض المنقولة جنسيا.
وفي كلمة مماثلة قالت الدكتورة نادية بزاد، رئيسة فرع المغرب للمنظمة الإفريقية لمحاربة السيدا، إن هيئتها تتبنى، في معرض اضطلاعها بأدوارها التكفلية/ العلاجية فيما يتصل بالأمراض المنقولة جنسيا والسيدا، مقاربات مختلفة تتناغم مع الفئات المستهدفة، مشيرة في السياق ذاته إلى أن أدوات اشتغال المنظمة تتسق مع مبادئ الكرامة الانسانية وحقوق الأشخاص.
وأكدت الدكتورة بزاد على أن المنظمة الإفريقية لمحاربة السيدا راكمت خمسة وعشرين سنة من العمل الميداني، مبرزة أن الهيئة تضطلع بالأساس بمهام توفير التربية الجنسية لفائدة الشباب، حتى يتلافوا علاقات جنسية مبكرة وغير مؤطرة، وبالحث على إجراء التخطيط العائلي، بالإضافة إلى التشخيص المبكر لأنواع من السرطانات الناجمة عن السيدا من قبيل سرطان الجلد، وسرطان الأوعية الدموية.
كما جددت الدكتورة التأكيد على انخراط كل القوى الحية في المجتمع في استراتيجية الأمم المتحدة الداعية إلى تعزيز جهود مكافحة الإيدز، من أجل القضاء عليه بحلول 2030، منوهة بجهود مختلف الشركاء الذين يمثلون منظمات دولية من قبيل منظمة الأمم المتحدة، ومنظمة الصحة العالمية، وبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية، وصندوق الأمم المتحدة للطفولة.
وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أكد راوول فيتا كالومي، المكون بالمنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا، أن مهمته تتمثل في استهداف المهاجرين، من خلال مكونين نظراء يشتغلون في الميدان من أجل الاستجابة لحاجيات المهاجرين الذين يعانون هشاشة تجعل منهم عرضة مساعدة، بحكم عدم معرفتهم القبلية لوضعيتهم، على شيوع داء السيدا في صفوف عدد كبير من المهاجرين.
وأوضح كالومي أن التوعية والتحسيس يشكلان أساس رزنامة الخدمات التي توفرها المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا، وتبتدئ بحث المهاجرين على القدوم إلى المنظمة من أجل إجراء التشخيص، مؤكدا أن الإجراء يتم في سرية تامة تراعي خصوصية الفرد، وتضمن التكفل به إن تبين حمله للداء.
يذكر أن المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا، التي حصلت على صفة المنفعة العامة سنة 2002، تجري ميدانيا أعمالا للقرب، وتتوخى مكافحة فيروس السيدا، من خلال إنشاء مراكز متنقلة للعلاج بغية المساهمة في تحسين فرص الولوج للعلاجات بالنسبة للأشخاص المعوزين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.