وباء كورونا يفرق بين الأحبة والأصدقاء على الحدود    توقيف و إخضاع 8612 شخصا لأبحاث قضائية في إطار مكافحة الأخبار الزائفة و تطبيق حالة الطوارئ الصحية    بالصُّور ..فعاليات ارسموكن تنخرط في أكبر عملية اجتماعية تضامنية شاملة على مر التاريخ، لمواجهة تداعيات و آثار جائحة كورونا    هكذا تستخدم الصين "دبلوماسية الكمامات" قوة ناعمة زمن كورونا    التعليم بالمغرب .. "عن" بُعد أم "من" بَعد؟    الطاعون الأسود    دَرْسُ "كُورُونَا"...!    الضريبة البشرية من "التيفوس" إلى "الكورونا"    ضباط الصحة يرصدون البضائع بالمطارات والموانئ    حالة الطوارئ الصحية تُنعش خدمات التوصيل المنزلي بمدن المملكة‬    “بفضل كورونا”.. صادرات كوريا الجنوبية من معقم اليدين تتضاعف 12 مرة    بسبب توقف بيع الجرائد.. باعة الصحف يناشدون الحكومة    المغرب يتوسع في إجراء الكشف 
عن كورونا ويشرع في تجهيز مستشفياته    تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في الناظور    دروس الجائحة    إتلاف مواد فاسدة وعقوبات ضد مستعملي الأكياس البلاستيكية    جائحة كورونا .. كوريا الجنوبية تضاعف صادرات معقم اليدين 12 مرة    هيئة كتابة الضبط ومخاطر "كورونا"    الكوفيد 19 زمن طرق الحرير الصينية    تحقيق قضائي في مقتل رجل خمسيني بسيدي بيبي    أهم ما ستناقشه الحكومة عن بعد نفقات الطوارئ والتمويلات الخارجية    مؤثر ما قاله معتقلون لحظة مغادرة السجن واستفادتهم من العفو    السعودية.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا إلى 2402    "سيناريو كارثي" .. طبيب إنعاش يروي يوميات "الحرب ضد كورونا"    ترامب متفائل بعودة المنافسات الرياضية “عاجلا وليس آجلا”…    أندية الدوري الإنجليزي تتعرض لهجوم جماهيري بعد رفض تحمل رواتب الموظفين    رونار يستنكر تصريحات الطبيبين الفرنسيين العنصرية: “أشعر بالعار لأني أتشارك لون البشرة مع هذه العقول الصغيرة”    آخر مستجدات وأخبار الانتقالات: باريس مستعد للتفاوض حول نيمار ويوفنتوس مهتم بإيكاردي    ثلاث جهات تسجل 65% من مجموع "الإصابات"    انتحار طبيب مصاب بكورونا    نهاية غير متوقعة لمطربة مصرية إدعت إصابتها بكورونا أثناء عودتها من المغرب    جماعة تيزنيت: 175 مليون سنتيم لاقتناء المواد الغذائية للمحتاجين ومواد التطهير، ولدعم حاجيات مستشفى الحسن الأول    قيمة "حكيمي" تضاعفت 12 مرة منذ مغادرة ريال مدريد    بسبب كورونا.. وفاة رئيس الوزراء الليبي السابق محمود جبريل    مساهمات إضافية في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا    النصر السعودي يُريد التخلص من هذا اللاعب بسبب راتبه المُرتفع    وزارة التربية الوطنية تتكفل بمصاريف علاج تلميذ تعرض لحادث انفجار بطارية هاتفه    هذه هي الدول التي لم يصلها فيروس كورونا المستجد    “الضمان الاجتماعي” يوضح لمنخرطيه كيفية صرف “إعانة كورونا”    ثلاثية الراميد والأغنياء والدعم    الأخبار الزائفة بوسائط التواصل والمضللات قبل الزمن الرقمي    الوداد ينوي إطلاق مبادرة تضامنية    في العلاقة بين قوى اليسار وجماهيرها التقليدية    أنا الأفريقي لا أصلح للتاريخ، بل تليق بي مختبرات الفيروسات..    قطاع الصحة يجب أن يكون عموميا ومحتكرا في يد الدولة    كورونا…كورونا العلم والإيمان !!!    تخفيض غير مسبوق.. الحكومة تحدد سعر الكمامات الوقائية بالمغرب    كورونا اللعين يمتد إلى روح أول فنان مغربي مارسيل بوطبول    المكتبة الوطنية بعروض رقمية في الطوارئ الصحية    جائحة كورونا.. دورة "افتراضية" للملتقى الدولي للفنون التشكيلية بمشاركة 56 فنانا من المغرب والخارج    سعيد ازريبع :هاشتاغات ضد جائحة كورونا    لجنة اليقظة الاقتصادية تكشف مسطرة سحب الإعانات للأجراء الموقوفين عن العمل بسبب كورونا    شارون ستون توجه رسالة دعم إلى الصليب الأحمر الإيطالي    موجة انتقادات تنهال على منتجي الأفلام المغربية    من الأمثال العربية : لا ناقة لي فيها ولا جمل    "بن بيه" يدعو إلى الصلة بالله وهَبة ضمير عالمية ضد "كورونا"    كتاب يتنبأ بكورونا قبل ألف عام؟    الأخطر من "كورونا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة إلى الأستاذ والصديق الافتراضي رشيد أيلال
نشر في كواليس اليوم يوم 23 - 06 - 2019

كلنا اطلعنا على كتب بعض من المستشرقين المهتمين بتاريخ الاسلام، كما اطلعنا على بعض من كتب الباحثين العرب المهتمين بنفس الحقل المعرفي الذي نحن بصدده، و قد لاحظت و لاحظ معي جميع المطلعين انهم جميعا لم يحسموا بالمرة في عدم وجود بعض الشخصيات الاسلامية رغم عدة مناورات و تحويرات للنصوص و الكلمات و الاحداث و ما بقي تحت الأرض من قطع نقدية، و لم تسعفهم لا الأبحاث الأركيولوجية و لا الكتابات المعاصرة لعصرهم سواء المكتوبة داخل البيئة الاسلامية او تلك المسطورة خارجها، و قد تطرقوا إلى عدة احتمالات لم ترقَ إلى درجة اليقين حينما جعلوا من عمر بن الخطاب مسيحيا و من معاوية واليا ساسانيا ثم بيزنطيا على الشام، و جعلوا من علي بن ابي طالب إيلياء، و بعضهم تطرف في القول بغير دليل إلى أن شخصية محمد لم تكن شخصية تاريخية، بل تحويرا ل "معمد" الواردة بكتب الأحبار...! و أن الدين الاسلامي لا يعدو كونه نسخة معدلة للمسيحية، أو انه تمظهر آخر للزردشتية.!
و هي كلها أقاويل ليست علمية، و غير صادرة عن بحوث علمية جديرة بالاحترام و الاهتمام، و لا أرى أهمية لإحيائها من طرفكم و نشرها بعد موتها منذ عدة قرون خلت..
كما أن قولكم هذا الذي نشرتموه حول عدم الحسم في الوجود التاريخي الحقيقي لشخصيتي عمر و أبي بكر، لا يعفيكم من مواصلة سرد باقي الشخصيات للطعن في عدم وجودها كعثمان و علي، و لماذا حتى شخصية محمد الرسول المصطفى..! و هل اقتصاركم على ابي بكر و عمر يعني انكم تأكدتم من الوجود التاريخي لباقي الشخصيات الاسلامية ؟!
اسمح لي ذ رشيد أيلال إن قلت لكم انكم أدخلتم أنفسكم حقلا ملغوما دون ادنى تبصر علمي منكم، و ما كان عليكم ذلك، لعدم امتلاككم للأدلة على عدم وجود ابي بكر و عمر، و حتى إن كنتَ بالمقابل قد حسمتَ بطريقة ما في الوجود الحقيقي لعلي مثلا، فأخبركم أنه سبق أن قال "البينة على من ادعى.."
يا أخ رشيد، لستَ أول من قرأ كتب المستشرقين، و لستَ الأخير، لكن تبني ما فيها جملة و تفصيلا لا ينم عن ذكاء و لا عن فطنة و لا عن نباهة، لأنها تبقى مجرد محاولات للفهم، و ليست خلاصات لنظريات علمية...و هي إن كانت قابلة للنقاش، فإنها حثما غير قابلة للترويج من طرف من يصف نفسه بالباحث..!
مع الاعتذار.

(حامد سلام )


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.