ترامب يندد بأعمال "إرهاب داخلي"    مقتل جورج فلويد: ترامب يهدد بنشر الجيش لإنهاء الاحتجاجات وأعمال الشغب    رأي : تنبيه الغافلين    تير شتيغن: برشلونة جاهز بدنيا وذهنيا    حزب "الوردة" يرفض "قانون تكميم أفواه المغاربة"    هذه توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الثلاثاء    هل يبشر انخفاض الإصابات وتزايد المتعافين بنهاية كورونا بالمغرب؟    مهنيو السياحة بالمغرب يحذرون من "عدم اليقين"    شالكه: عقد حمزة منديل يساوي 6 ملايين يورو    "راشفورد" يخشى من حادثة مقتل "فلويد"    تعاونية تنتج كمامات للأطفال لسد الخصاص في الأسواق المغربية    "كورونا" يجلب المتاعب لسكّان حيّ بمدينة خريبكة    "ستيام" تطلق مبادرة "جولة تضامنية" لصد "كورونا "    بطولة لإلقاء شعرِ "السْلامْ" تحفز أقلام شباب مغاربة    بينهم “باتمان”.. إعطاء الضوء الأخضر لاستئناف تصوير أفلام شهيرة    إصابة هذه الفنانة الشهيرة بفيروس كورونا المستجد!    "الوصل الإماراتي" يرغب في التعاقد مع وليد أزارو    ملأ الدنيا وشغل الناس .. أشهر معارك طه حسين الأدبية والفكرية    مقتل جورج فلويد.. ترامب يصف حكام الولايات ب”الضعفاء” في مواجهة الاحتجاجات ويأمرهم باستخدام العنف ضد المتظاهرين    للمرة الأولى منذ يوم 3 مارس.. عدم تسجيل أية حالة وفاة في ظرف 24 ساعة بفيروس كورونا في إسبانيا    التمويل العسكري ل “البوليساريو” من قبل الجزائر.. نائب برلماني أوروبي يفضح المستور    استفادة 24926 معتقلا من عملية التقاضي عن بعد    المستفيديون من دعم ''كوفيد 19'' مستاؤون من وكالة سياش بنك بالبئر الجديد    تسجيل حالة إصابة جديدة ب"كورونا" في سيدي إفني    المغرب يحبط تطلع الإسبان لعودة التهريب المعيشي بمنطقة حرة في الفنيدق        مركز حقوقي يدعو لاحترام قرينة البراءة وضمان حقوق المشتكي في محاكمة الريسوني والكف عن التشهير بطرفي القضية    قراءة متأنية في بيان منتدى الكرامة بشأن قضية الريسوني    ربورتاج بالصور: احتلال الأرصفة العمومية بتطوان في واضحة النهار والمواطنون يطالبون بالتدخل العاجل    شهران حبسًا نافذًا في حق ناشط "فيسبوكي" بتنغير    هيئة أفلام أردنية تعرض "أفراح صغيرة" بالإنترنت    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    الهيئة المغربية للعدالة الاجتماعية و حقوق الانسان تراسل وزير التربية الوطنية    تسجيل صوتي يسائل "نفخ نقط التلاميذ" في بوجدور    هل تقنع الحكومة الشركات بإعادة العمال الموقوفين بسبب "كورونا"؟    كاكاو: إنه أمر لا يصدق أن يحدث شيء من هذا القبيل    الجسد العاري وضدية السلطة في الاعمال التشكيلية لبلعزيز    الصحة العالمية: لم يصلنا أي خطاب رسمي من واشنطن عن قطع العلاقة    عدم تسجيل أي حالة إصابة جديدة بكورونا خلال 3 أيام بجهة الشرق    بيريز يؤكد إقامة مباريات ريال مدريد في الليجا على ملعب "دي ستيفانو"    اتصالات المغرب تطلق خدمة الأداء عبر الهاتف المحمول    احتجاجات أمريكا .. ترامب يصف حكام الولايات بالضعفاء و يدعوهم إلى استخدام العنف    الصندوق المغربي للتقاعد يطلق خدمة الاستقبال عن بعد    هولماركوم تدمج أطلنطا للتأمين وسند للتأمين    الكهرباء وأسلاكها.. خفايا وأسرار    الساحة الإعلامية تفقد الرئيس التنفيذي لمجموعة الفجيرة ميديا    تأثير السلطة السياسية على الدراما العربية    عائدات الصادرات الفلاحية المغربية تحقق 17.5 مليار درهم    الحالات الجديدة بالمغرب .. 23 من المخالطين و3 من مصدر جديد .. و7706 مخالطاً لازال قيد المُراقبة    بعد تراجع كورونا.. أول دولة عربية تعلن موعد فتح حدودها    رئيس الحكومة يدعو غرف التجارة والصناعة والخدمات إلى تقديم تصورها حول تخفيف الحجر الصحي والإنعاش الاقتصادي    لأول مرة منذ بداية الجائحة.. إسبانيا تعلن عدم تسجيل أية حالة وفاة    الجهلوت والإرهاب    أي تجديد لا يسمى تجديدا إلا إذا اخترق الأصول: مفهوم العرض له معنى إنساني عالمي    الغرب والقرآن : أفكار حول توحيد نص القرآن – 2/2    ما هو ملاذك؟ .. معرض بعدسة المجتمع لتوثيق لحظات العزلة الاجتماعية في عصر كورونا    ما هي حكاية ذي قار مع المستقبل ؟    هكذا أثرت جائحة كورونا في فقه نوازل الأقليات وعلاقة الغرب بالإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني: المغرب أطلق مشاريع مهيكلة كبرى مع العديد من بلدان القارة بفضل السياسة الإفريقية لجلالة الملك
نشر في كواليس اليوم يوم 25 - 06 - 2019

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الثلاثاء بباريس ، انخراط المغرب في دينامية تسريع الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية و المؤسساتية بهدف تحسين مناخ الاستثمار والمبادرات الخاصة لبلوغ أعلى مستوى للنمو مع الحفاظ على متانة إطاره الماكرو-اقتصادي.
و خلال اجتماع مع السفراء المعتمدين لدى منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية انعقد قبل حفل إطلاق البرنامج القطري الثاني مع المغرب، استعرض السيد العثماني الإنجازات المتعددة الأبعاد والانعكاسات الإيجابية التي استفادت منها المملكة في مختلف الميادين ، خاصة على المستويين الاقتصادي والبشري والاجتماعي والمؤسساتي .
وأكد العثماني أنه من أجل الاستفادة من المكتسبات التي تم تحقيقها عبر وضع إصلاحات تم إنجازها و أخرى يجري تنفيذها، تعتبر مواكبة شبكة خبراء منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في مختلف مجالات البرنامج القطري الثاني ذات أهمية كبيرة بالنسبة للمغرب، مبرزا الآفاق التي يفتحها هذا البرنامج على مستوى توسيع نطاق وتسريع واستدامة الحوار والشراكة بين الطرفين.
وعبر رئيس الحكومة عن قناعته بان البرنامج القطري الثاني مع المغرب سيمكن على غرار الأول عبر تبادل التجارب والممارسات الجيدة و وجهات النظر بشأن الإصلاحات والسياسات التي تم الانخراط فيها، من الاستجابة لانتظارات وتطلعات المملكة، خاصة تلك المتعلقة بتحقيق نمو شامل و مستدام.
وقال “إننا نعتبر أن هذا البرنامج سيشكل نقلة نوعية تترجم طموحا أكثر قوة، يؤطر بشكل مثالي الحاجيات وأجندة إصلاحات تم تنفيذها أو التي يجري تنفيذها من قبل الحكومة' .
وأبرز السيد العثماني من جهة أخرى ، إطلاق المغرب مشاريع مهيكلة كبرى في مجالات متنوعة مع العديد من بلدان القارة في إطار السياسة الإفريقية التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس .
وأوضح أن هذا من شأنه أن يعيد تموقع المغرب على مستوى هذه المنطقة وتعزيز نموذج التنمية المشتركة المغربي و التعاون جنوب -جنوب.
وتابع “أخذا بعين الاعتبار أن منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية منخرطة في مسلسل بناء أرضية للحوار و الشراكة مع بلدان إفريقية ، يمكن للمغرب دعم تنفيذ الاستراتيجية العالمية للمنظمة على مستوى هذه المنطقة “.
ويعتبر البرنامج القطري آلية مبتكرة لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية تمكن بعض الاقتصادات الشريكة من الاستفادة من الخبرة والممارسات الجيدة للمنظمة ، و من تقوية مؤسساتها وتعزيز القدرات من أجل إنجاز إصلاحات عمومية ناجحة.
ويتضمن البرنامج القطري الذي تم إطلاقه 14 مشروعا و تدارسا لسياسات عمومية ، وكذا انضمام المملكة المغربية إلى 20 آلية قانونية لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية وتعزيز مشاركتها في سبع لجان ومجموعات عمل تابعة للمنظمة.
و يرتكز برنامج التعاون الثاني الذي تم توقيعه لمدة ثلاث سنوات 2019 – 2022 على أربع دعامات رئيسية تتمثل في “الحكامة العمومية و الإدماج ومحاربة الفساد” و النمو الاقتصادي والاستثمارات والجبايات والتنمية الترابية.
وشكلت هذه المواضيع ، التي ستمكن من تحقيق الالتقائية بين المغرب ومعايير منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ، محور مباحثات رفيعة المستوى و تشاور بين السلطات المغربية والمديريات المختصة بالمنظمة، سمحت بوضع برنامج عمل قدمته المملكة يوم 14 فبراير الماضي، امام لجنة العلاقات الخارجية بالمنظمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.