السنغال تشيد بالتزام الملك « الثابت » لفائدة السلم في إفريقيا    الحكومة تحدث مديرية مؤقتة لإنجاز المركب المائي لبني منصور بجهة الشمال    ابتدائية الرباط: المحكمة تقرر مواصلة النظر في قضية هاجر الريسوني ومن معها إلى 23 شتنبر    القصة الكاملة لتأجيل مؤتمر “البام”.. سيناريوهات “المستقبل”    نسبة ملء حقينة السدود بجهة طنجة –تطوان –الحسيمة ناهزت 4ر57 في المائة    نتائج "زلزال انتخابي" تونسي تعصف بالإسلاميين والشاهد والمرزوقي    82 مليار في ظرف سنة تقريبا.. الجامعة تكشف عن مجموع مصاريفها    تقرير "المنتخب": خبرة الوداد أسقطت نواذيبو    لهذا مرّ جمع عام جامعة كرة القدم دون ضجيج.. لقجع صرف اليوم منحة تقدّر بحوالي 30 مليون درهم للأندية    « محاكمة الريسوني ».. بنعمرو يطالب ببطلان محاضر الضابطة القضائية    في خطوة مفاجئة وبعد 10 سنوات زواج..عكرود تنفصل عن الممثل محمد مروازي    الرياضة في أوقات الفراغ تحد من تصلب الشرايين بعد انقطاع الطمث    مدرب المحلي الجزائري يستدعي 24 لاعبا لمواجهة المغرب    في أعلى صعود منذ 28 عاما.. أسعار النفط تشتعل بعد هجمات أرامكو    الناظور.. توقيف شخصين بحوزتهما 49 كلغ من الحشيش المشتبه الرئيسي كان ينوي الهروب من معبر مليلية    عامل إقليم جرادة يعطي انطلاقةالموسم الدراسي 2019/2020    كريستيانو رونالدو يبكي على الهواء بسبب فيديو عن والده (فيديو)    كثرة الغيابات تؤرق توخيل قبل مواجهة الريال    هل يستقبل الزمامرة ضيفه الرجاء بهذا الملعب؟    بسبب اضطرابات نفسية.. خمسيني ينهي حياته بطريقة مأساوية    تقرير مجلس جطو يسجل انخفاض المداخيل وارتفاع النفقات بجماعة بني بوعياش    صفعة جديدة للبوليساريو.. السنغال تدعم الحكم الذاتي في الصحراء    حفل افتتاح الموسم الشعري لدار الشعر بتطوان    المغرب يعتمد توصيات منظمة الصحة العالمية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية    التغيرات المناخية … يوعابد: مزيد من الحذر    التمثيلية وسؤال قوة الفعل الديمقراطي؟    اعتداءات الحوثيين على منشآت النفط السعودية.. الملك محمد السادس يندد ويستنكر    فاس-مكناس..هذا ما اتفق عليه أرباب محطات الوقود مع والي الجهة    “إنوي” يؤكد انفتاحها على إفريقيا بدورة خامسة من Impact Camp الفائز في هذه الدورة م نساحل العاج    الوداد يقرِّر اللجوء رسميا إلى "الطاس" ضدَّ لجان "الكاف" والترجي    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان : الدولة تعتمد المقاربة الأمنية كأسلوب وحيد للتعاطي مع مطالب الشعب    المغرب: نسبة تهريب السجائر داخل السوق الوطنية بلغت 5.23 في المئة خلال 2019    نسبة تهريب السجائر داخل السوق الوطنية بلغت 5,23 في المائة    هذه أسباب نفوق سمك “البوري” بواد ماسة    المخرج العبديوي يكشف كواليس تصوير فيديو كليب « تعالى تشوف »    مسرحية “دوبل فاص” لفرقة “وشمة” في عرضها الأول    المنتدى الثاني للطاقة والمناخ في لشبونة يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة    مصدر أمني: إلغاء العمل بجدادية السفر فقط بالمطارات والحدود البرية    الحكم ب30 سنة سجنا على مغتصب الأطفال الأمريكي المُعتقل في طنجة    آبل تطرح هاتفها الجديد أيفون 11    "السياش" يتجاوز عتبة المليون زبون    صناعة الطيران والسيارات.. الحكومة تتعهد بإحداث معهد للتكوين في ريادة الأعمال    دراسة أمريكية حديثة: الوجبات الغذائية المشبعة بالدهون تؤثر على الصحة العقلية    ترامب يكذب وزير خارجيته: لا لقاء مع الإيرانيين بدون شروط مسبقة    وزارة الثقافة والاتصال: منح أزيد من 4300 رقم إيداع قانوني للمنشورات برسم الثمانية الأشهر الأولى من السنة الجارية    "MBC5": فضائية جديدة بنكهة محلية من الترفيه العائلي لبلدان المغرب العربي    تفاصيل.. عاصي الحلاني ينجو من موت محقق    تشاووش أوغلو: وعود نتنياهو بضم أراض في الضفة محاولة انتخابية دنيئة    تشكيليون في حملة إبداعية برواق قاعة النادرة بالرباط    حمدى الميرغنى وأوس وأوس يستعدان لتصوير «روحين فى زكيبة» في المغرب    ... إلى من يهمه الأمر!    امرأة دخلت في نوبة ضحك شديدة.. ثم حدث "ما لم يكن متوقعا"    رسميا.. تحديد موعد الانتخابات الرئاسية في الجزائر    فايسبوك يهدد الاستقرار العالمي.. وتحرك أوروبي عاجل لإيقافه    كيف تستحق المعية الربانية الخاصة؟    صرخة عبر الزمن    هل عاد بنا التاريخ الى عهد نوح ؟ هل اصبح علينا لزاما بناء سفينة للنجاة ؟    من دون حجاب.. فرنسيتان تؤمان المصلين في باريس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم خريبكة
نشر في كواليس اليوم يوم 20 - 08 - 2019

آشنوري: يدعو إلى فتح المؤسسات في وجه المواطنين والإنصات لهم وملامسة مشاكلهم وانشغالاتهم


تم صباح يوم الاثنين 19 غشت الجاري، بمدينة خريبكة، تنصيب عدد من رجال السلطة الذين تم تعيينهم بعمالة إقليم خريبكة، في إطار الحركة الانتقالية الأخيرة التي باشرتها وزارة الداخلية؛ وذلك في حفل ترأسه السيد حميد آشنوري، عامل الإقليم، بحضور الكاتب العام للعمالة الجديد، ورئيس قسم الشؤون الداخلية، وعدد من ممثلي السلطات المحلية والإقليمية وممثلي السلطات القضائية والأمنية، ورئيس المجلس الإقليمي ورؤساء المجالس الحضرية والقروية والمنتخبين وممثلي وسائل الإعلام المحلي والوطني.

وفي كلمته بالمناسبة، أكد عامل الإقليم السيد حميد آشنوري، خلال هذا الحفل «أن تعيين رجال السلطة الجدد جاء تنفيذا للتعليمات الملكية للملك محمد السادس نصره الله، الرامية إلى خلق تنمية بشرية واقتصادية مستدامة، ونهج سياسة القرب وتجسيد المفهوم المتجدد للسلطة والترشيد الأمثل لهيئة رجال السلطة وذلك من خلال التكريس معايير الكفاءة والاستحقاق في تولي مناصب المسؤولية بهذه الهيئة، مع تفعيل المبدأ الدستوري الرامي إلى ربط المسؤولية بالمحاسبة».
وأضاف عامل الإقليم، «أنه انسجاما مع التوجيهات الملكية السامية النيرة، قامت وزارة الداخلية يوم الخميس فاتح غشت الجاري من هذه السنة بحركة عادية وسنوية في صفوف هيئة رجال السلطة بهدف ضخ دماء جديدة في شرايين الإدارة الترابية على المستوى الوطني وعلى المستوى هذا الإقليم، من أجل إعطاء دينامية أكثر في أفق تعزيز التنمية البشرية، الأمر الذي يستوجب تضافر جهود السلطات الإقليمية والمحلية والمنتخبين وهيئات المجتمع المدني من أجل المساهمة في إخراج إلى الوجود كل التطلعات والتوجهات التي جاءت في خطاب العرش لهذه السنة».
وفي هذا المضمار، ذكر السيد حميد آشنوري عامل الإقليم بمقتطفات من خطاب العرش الماضي والذي أكد من خلاله جلالته، أن «القطاع العام يحتاج، دون تأخير، إلى ثورة حقيقية ثلاثية الأبعاد: ثورة في التبسيط، وثورة في النجاعة، وثورة في التخليق. وقد سبق أن دعوت إلى ضرورة تغيير وتحديث أساليب العمل، والتحلي بالاجتهاد والابتكار في التدبير العمومي...
إن نجاح هذه المرحلة الجديدة يقتضي انخراط جميع المؤسسات والفعاليات الوطنية المعنية، في إعطاء نفس جديد، لعملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا.
كما يتطلب التعبئة الجماعية، وجعل مصالح الوطن والمواطنين تسمو فوق أي اعتبار، حقيقة ملموسة، وليس مجرد شعارات.
وإلى جانب الدور الهام، الذي يجب أن تقوم به مختلف المؤسسات الوطنية، أريد هنا، أن أؤكد على ضرورة انخراط المواطن المغربي، باعتباره من أهم الفاعلين في إنجاح هذه المرحلة.
لذا، أدعو جميع المغاربة، للمساهمة الإيجابية فيها، بروح المواطنة الفاعلة؛ لأن النتائج التي نطمح إليها، والمشاريع والمبادرات، التي نقدم عليها، لها هدف واحد هو : تحسين ظروف عيش المواطنين». من نص خطاب العرش
وفي غضون ذلك، قال عامل الإقليم «هناك انتظارات كبرى وهناك مرحلة مهمة جديدة تقتضي الإقلاع العام والانخراط الجميع، وأن السلطة في مفهومها الجديد ومفهومها المتجدد الذي ندى بها ملك البلاد نصره الله منذ 20 سنة لا يمكن أن تتحقق إلا برعاية الحريات الفردية والجماعية والسهر على الأمن والاستقرار والتدبير الشأن المحلي والمحافظة عن السلم الاجتماعي، كما أن المسؤولية الملقاة على عاتقنا جميعا لا يمكن أن تترجم على أرض الواقع إلا بفتح المؤسسات في وجه المواطنين والإنصات لهم وملامسة مشاكلهم وانشغالاتهم، وإشراكهم في إيجاد الحلول الملائمة، رغم وجود مشاكل متعددة ويعرفها الجميع عن قرب، ويقال : «المشاكل تورث، لكن الحلول تبتكر»، ولهذا وجب علينا جميعا أن نشتغل جميعا على ابتكار الحلول المنصفة والعادلة من أجل أن تتلاءم مع سياسات القرب والتواجد الدائم والمستمر في الميدان، عن طريق فتح قنوات الحوار والتواصل بين الإدارة والمواطنين».
وأردف عامل الإقليم قائلا، «أن هذه الحركة الانتقالية تأتي في وقت حساس لاسيما وأن اقليم خريبكة يشهد ديناميكية جماعية بالنسبة للانخراط الجميع وعلى مختلف المستويات، لكي ندعم المكتسبات التي حققنها ونشتغل أيضا على المعيقات الكبرى التي تهم كل قطاع على حدة، ونحن مستعدون ومنفتحون للاشتغال عليها، فهناك مجموعة من المبادرات التي تؤسس لمستقبل قريب، هنالك المفهوم الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، القوانين الجديدة والمتعلقة بالأراضي السلالية، المفهوم الجديد للتنمية على مستوى مراكز الاستثمار، بالإضافة إلى مجموعة من المشاريع التي نحن بصدد إخراجها ولابد أن نستحضر أن المجمع الشريف للفوسفاط كفاعل أساسي في هذه المنطقة، مستعد للاشتغال على مختلف المجالات من أجل تقليص الفوارق ومن أجل الاشتغال على الحلول ومن أجل أن ينزل كل ما يمكن أن يساهم في ترسيخ عدالة اجتماعية من خلال استثمار أمثل وايجاد فرص الشغل».
وقال أيضا، «هذه كلها توجهات وغيرها قد تكون أمامنا الفرصة للوافدين الجدد، لكي ينصهروا مع ما اشتغلنا عليه وما فتحناه من أوراش وما اشتغلنا عليه في تواصل مع مختلف فعاليات المجتمع المدني التي تنفتح وننفتح عليها وتصبر ونصابر معها من أجل حوار بناء قصد ايجاد الحلول، خاصة ونحن نلتقي في أجواء ثورة الملك والشعب وينبغي أن نستغل هذه المناسبة وفي هذه الظرفية، خصوصا وأن عاهل البلاد الملك محمد السادس يريد ثورة ثلاثية الأبعاد، ونستحضر من خلالها التضحيات الجسام لهذه المنطقة ولهذا الاقليم الذي يزخر بطاقات كبرى قدمت أرواحها من أجل أن نتواجد في هذا الوضع الجيد وقدمت شخصيات وازنة في الاقتصاد وفي السياسة وفي الفكر وفي الفلاحة ومختلف المجالات وهو إقليم يستحق كل التقدير والاحترام، لذلك أن الوافدين الجدد لهم أعتقد من الحظ ومن المسؤولية أن يشتغلوا في هذا الإقليم الذي نريد له كل الخير».
ورحب عامل الإقليم بالوافدين الجدد من رجال السلطة الجدد، متمنيا لهم التوفيق والسداد، كما وجه شكره لرجال السلطة المغادرين لكل باسمه، على الخدمات التي قدموها للإقليم كل من موقعه.
وتم بالمناسبة تنصيب حميد اليعقوبي كاتبا عاما على عمالة إقليم خريبكة، وعمرو حيدة باشا على مدينة خريبكة، وعمر شفوق باشا على مدينة أبي الجعد، وداوود ايت محمد باشا على مدينة حطان، فيما تم تنصيب سيدي حسن الإدريسي رئيس المنطقة الحضرية بخريبكة، ونور الدين كناني رئيس دائرة خريبكة، محمد جميلة قائد الجماعة القروية المفاسيس – الفقراء وعبد اللوهاب الرحيلي قائد جماعة الكفاف ورمزي دواجي رئيس وقائد ملحقة إدارية بخريبكة، عصام عابيد قائد ملحقة إدارية والسيدة سعاد شدرام قائدة بالملحقة الإدارية، ومحمد العمري وطارق الحاج ووانبيش قواد بالملحقات الإدارية بخريبكة.
فيما غاب الأخرون بسبب تواجدهم في مهمات إدارية ومن المنتظر، تقديمهم في حفل تنصيب أخر في الأيام القادمة القريبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.