وزارة الداخلية ترفع قيود التنقل بين المدن على الموظفين والمستخدمين (وثيقة)    تويتر يعتبر تغريدة للرئيس الأمريكي بأنها مضللة وترامب بغضب “لن أسمح لهم بذلك”    قيادة المهارزة الساحل تشدد اجراءات المراقبة بعد تسجيل 3 اصابات بكورونا بمنتجع ''دريم لاند''    المعهد العالي للإعلام والاتصال يطلق لقاءات عن بعد تُعنى بالدعم النفسي لطلبته    في لقاء افتراضي حول راهنية فكر عزيز بلال    اعتقال الرابور “ولد الكرية” صاحب أغنية “عاش الشعب”.. التفاصيل!    الشرطة القضائية بالجديدة تفتح تحقيقا في سرقة غامضة لمنزل في ملكية مهاجر بأمريكا    طقس الأربعاء..أجواء حارة مع زخات رعدية في مختلف مناطق المملكة    مغارة بويكزين بجماعة مسمرير .. رحلة تستحق المغامرة تحت الأرض    جمعية تطالب بالتمييز الإيجابي لصالح "السلاليات"    الداخلية تخفّف إجراءات التنقل بين المدن للموظفين والمستخدمين    أعين الأجهزة الأمنية والدركية لاتنام …متى سيتم إسقاط الملقب “بالمهبول” في يد الدرك الملكي …؟    ساكنة دوار بني سليم بجماعة الشعيبات تطالب الجماعة بالاسراع بتعقيم منازل الدوار بعد تسجيل أول اصابة بكورونا    دراسة حديثة تكشف متى يتوقف مصابو كورونا عن نقل العدوى للآخرين    المغرب يخفّف إجراءات التنقل بين المدن للموظفين والمستخدمين    معطيات هامة حول توزيع كورونا في المغرب    اعفاء موظفو الإدارات والشركات الخاصة من تراخيص إضافية للتنقل بين المدن    لم تتواصل مع عائلتها منذ أسبوعين..غموض حول مصير الناشطة السعودية لجين الهذلول    برلمانيات عن الاصالة يقصفن نبيلة منيب بسبب موقفها من قضية وئام المحرشي    جهة الشرق: إقليم بركان يخلو من فيروس كورونا و بقاء حالة إصابة واحدة قيد العلاج بالناظور    دراسة مغربية..المساكن المكتضة أرضية خصبة لانتشار كورونا    عالميا.. عدد المتعافين من كورونا يتجاوز المليونين و400 ألف    اجتماع عن بعد انصب على العديد من القضايا التي تهم المقاولة الصحفية    الناشطة الفايسبوكية مايسة: أنا بخير ولم يتم اعتقالي        توقيف شخصين من ذوي السوابق القضائية بتهمة السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض    الحكومة البريطانية تمهد لعودة "البريميرليغ" و جائحة كورونا تهدد 60 ناديا بالإغلاق..!    تسجيل 32 حالة تعافي جديدة من كورونا بجهة طنجة تطوان الحسيمة    إسبانيا: أزيد من 236 ألف و 200 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا وأكثر من 27 ألف حالة وفاة    أخنوش: قطاع الفلاحة بالمملكة يواجه أزمة التداعيات الاقتصادية لكورونا وأزمة الماء    ماكرون يعرض خطة تفوق قيمتها 8 مليارات يورو لدعم صناعة السيارات في فرنسا    اعتقال مغني الراب “ولد لكرية”    نموذج المغترب في الإسلام    مهنيو البناء والعقار يعلنون عن انطلاقة آمنة وإقلاع مستدام للأنشطة    "كيميتش": سجلت "أفضل" هدف في مسيرتي        إدارة الجمارك: رصد رسوم ومكوس بقيمة تبلغ حوالي 430 مليون درهم سنة 2019    السعودية تعلن موعد استئناف الرحلات الجوية الداخلية    تمارة: وضع طبيب رهن الحراسة النظرية لتورطه في قضية تتعلق بهتك العرض والتغرير بقاصرين    سعد الجبري: الأكاديمي الذي طارد القاعدة وتحوّل إلى مطارد    بعد ''لايف'' مثير على فيسبوك.. النيابة تستدعي رفيق بوبكر والأخير يعتذر (فيديو)    كورونا والخطاب: مقدمات ويوميات لعالم الاجتماع أحمد شراك    الصحافي "مراكشي" ينهي عقوبة حبسية في الجزائر    طاكسيات الرباط تطلب زيادة التعرفة لاستئناف العمل    عمل فني جديد يجمع تامر حسني والشاب الخالد والجريني (فيديو)    حوار شعري مغربي – مصري في فقرة «مؤانسات شعرية تفاعلية»    الاقتباس العلمي بين التناسق الفكري والمقاصد عند الغزالي    فرنسا وألمانيا تدعوان لفتح سريع للحدود الأوروبية    الغرب والقرآن 27:في نقد القراءات الإلهية المجازة    كتاب “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور : 27- الدعوة للحفاظ على العقل من طرف الفقهاء دعوة نظرية    تعرف على أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا    ارتفاع نسبة الشفاء من وباء "كورونا" في المغرب إلى 64 بالمئة مقابل استقرار نسبة الفتك في 2.6 بالمئة    مفاجأة.. أرباب المقاهي يرفضون إستئناف العمل إلا بهذا الشرط    بنك المغرب يضخ 14 مليار درهم لدعم المقاولات الصغرى    أقصبي: كورونا فرصة لمباشرة الإصلاحات "الضرورية والشجاعة"    مظاهرات متفرقة لدعم الحراك يومي العيد بالجزائر    من أسماء الشوارع إلى شطحات المحامي...تجاوزات تقول كل شيء    الغرب والقرآن 26- القراءات السبع المختلفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم خريبكة
نشر في كواليس اليوم يوم 20 - 08 - 2019

آشنوري: يدعو إلى فتح المؤسسات في وجه المواطنين والإنصات لهم وملامسة مشاكلهم وانشغالاتهم


تم صباح يوم الاثنين 19 غشت الجاري، بمدينة خريبكة، تنصيب عدد من رجال السلطة الذين تم تعيينهم بعمالة إقليم خريبكة، في إطار الحركة الانتقالية الأخيرة التي باشرتها وزارة الداخلية؛ وذلك في حفل ترأسه السيد حميد آشنوري، عامل الإقليم، بحضور الكاتب العام للعمالة الجديد، ورئيس قسم الشؤون الداخلية، وعدد من ممثلي السلطات المحلية والإقليمية وممثلي السلطات القضائية والأمنية، ورئيس المجلس الإقليمي ورؤساء المجالس الحضرية والقروية والمنتخبين وممثلي وسائل الإعلام المحلي والوطني.

وفي كلمته بالمناسبة، أكد عامل الإقليم السيد حميد آشنوري، خلال هذا الحفل «أن تعيين رجال السلطة الجدد جاء تنفيذا للتعليمات الملكية للملك محمد السادس نصره الله، الرامية إلى خلق تنمية بشرية واقتصادية مستدامة، ونهج سياسة القرب وتجسيد المفهوم المتجدد للسلطة والترشيد الأمثل لهيئة رجال السلطة وذلك من خلال التكريس معايير الكفاءة والاستحقاق في تولي مناصب المسؤولية بهذه الهيئة، مع تفعيل المبدأ الدستوري الرامي إلى ربط المسؤولية بالمحاسبة».
وأضاف عامل الإقليم، «أنه انسجاما مع التوجيهات الملكية السامية النيرة، قامت وزارة الداخلية يوم الخميس فاتح غشت الجاري من هذه السنة بحركة عادية وسنوية في صفوف هيئة رجال السلطة بهدف ضخ دماء جديدة في شرايين الإدارة الترابية على المستوى الوطني وعلى المستوى هذا الإقليم، من أجل إعطاء دينامية أكثر في أفق تعزيز التنمية البشرية، الأمر الذي يستوجب تضافر جهود السلطات الإقليمية والمحلية والمنتخبين وهيئات المجتمع المدني من أجل المساهمة في إخراج إلى الوجود كل التطلعات والتوجهات التي جاءت في خطاب العرش لهذه السنة».
وفي هذا المضمار، ذكر السيد حميد آشنوري عامل الإقليم بمقتطفات من خطاب العرش الماضي والذي أكد من خلاله جلالته، أن «القطاع العام يحتاج، دون تأخير، إلى ثورة حقيقية ثلاثية الأبعاد: ثورة في التبسيط، وثورة في النجاعة، وثورة في التخليق. وقد سبق أن دعوت إلى ضرورة تغيير وتحديث أساليب العمل، والتحلي بالاجتهاد والابتكار في التدبير العمومي...
إن نجاح هذه المرحلة الجديدة يقتضي انخراط جميع المؤسسات والفعاليات الوطنية المعنية، في إعطاء نفس جديد، لعملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا.
كما يتطلب التعبئة الجماعية، وجعل مصالح الوطن والمواطنين تسمو فوق أي اعتبار، حقيقة ملموسة، وليس مجرد شعارات.
وإلى جانب الدور الهام، الذي يجب أن تقوم به مختلف المؤسسات الوطنية، أريد هنا، أن أؤكد على ضرورة انخراط المواطن المغربي، باعتباره من أهم الفاعلين في إنجاح هذه المرحلة.
لذا، أدعو جميع المغاربة، للمساهمة الإيجابية فيها، بروح المواطنة الفاعلة؛ لأن النتائج التي نطمح إليها، والمشاريع والمبادرات، التي نقدم عليها، لها هدف واحد هو : تحسين ظروف عيش المواطنين». من نص خطاب العرش
وفي غضون ذلك، قال عامل الإقليم «هناك انتظارات كبرى وهناك مرحلة مهمة جديدة تقتضي الإقلاع العام والانخراط الجميع، وأن السلطة في مفهومها الجديد ومفهومها المتجدد الذي ندى بها ملك البلاد نصره الله منذ 20 سنة لا يمكن أن تتحقق إلا برعاية الحريات الفردية والجماعية والسهر على الأمن والاستقرار والتدبير الشأن المحلي والمحافظة عن السلم الاجتماعي، كما أن المسؤولية الملقاة على عاتقنا جميعا لا يمكن أن تترجم على أرض الواقع إلا بفتح المؤسسات في وجه المواطنين والإنصات لهم وملامسة مشاكلهم وانشغالاتهم، وإشراكهم في إيجاد الحلول الملائمة، رغم وجود مشاكل متعددة ويعرفها الجميع عن قرب، ويقال : «المشاكل تورث، لكن الحلول تبتكر»، ولهذا وجب علينا جميعا أن نشتغل جميعا على ابتكار الحلول المنصفة والعادلة من أجل أن تتلاءم مع سياسات القرب والتواجد الدائم والمستمر في الميدان، عن طريق فتح قنوات الحوار والتواصل بين الإدارة والمواطنين».
وأردف عامل الإقليم قائلا، «أن هذه الحركة الانتقالية تأتي في وقت حساس لاسيما وأن اقليم خريبكة يشهد ديناميكية جماعية بالنسبة للانخراط الجميع وعلى مختلف المستويات، لكي ندعم المكتسبات التي حققنها ونشتغل أيضا على المعيقات الكبرى التي تهم كل قطاع على حدة، ونحن مستعدون ومنفتحون للاشتغال عليها، فهناك مجموعة من المبادرات التي تؤسس لمستقبل قريب، هنالك المفهوم الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، القوانين الجديدة والمتعلقة بالأراضي السلالية، المفهوم الجديد للتنمية على مستوى مراكز الاستثمار، بالإضافة إلى مجموعة من المشاريع التي نحن بصدد إخراجها ولابد أن نستحضر أن المجمع الشريف للفوسفاط كفاعل أساسي في هذه المنطقة، مستعد للاشتغال على مختلف المجالات من أجل تقليص الفوارق ومن أجل الاشتغال على الحلول ومن أجل أن ينزل كل ما يمكن أن يساهم في ترسيخ عدالة اجتماعية من خلال استثمار أمثل وايجاد فرص الشغل».
وقال أيضا، «هذه كلها توجهات وغيرها قد تكون أمامنا الفرصة للوافدين الجدد، لكي ينصهروا مع ما اشتغلنا عليه وما فتحناه من أوراش وما اشتغلنا عليه في تواصل مع مختلف فعاليات المجتمع المدني التي تنفتح وننفتح عليها وتصبر ونصابر معها من أجل حوار بناء قصد ايجاد الحلول، خاصة ونحن نلتقي في أجواء ثورة الملك والشعب وينبغي أن نستغل هذه المناسبة وفي هذه الظرفية، خصوصا وأن عاهل البلاد الملك محمد السادس يريد ثورة ثلاثية الأبعاد، ونستحضر من خلالها التضحيات الجسام لهذه المنطقة ولهذا الاقليم الذي يزخر بطاقات كبرى قدمت أرواحها من أجل أن نتواجد في هذا الوضع الجيد وقدمت شخصيات وازنة في الاقتصاد وفي السياسة وفي الفكر وفي الفلاحة ومختلف المجالات وهو إقليم يستحق كل التقدير والاحترام، لذلك أن الوافدين الجدد لهم أعتقد من الحظ ومن المسؤولية أن يشتغلوا في هذا الإقليم الذي نريد له كل الخير».
ورحب عامل الإقليم بالوافدين الجدد من رجال السلطة الجدد، متمنيا لهم التوفيق والسداد، كما وجه شكره لرجال السلطة المغادرين لكل باسمه، على الخدمات التي قدموها للإقليم كل من موقعه.
وتم بالمناسبة تنصيب حميد اليعقوبي كاتبا عاما على عمالة إقليم خريبكة، وعمرو حيدة باشا على مدينة خريبكة، وعمر شفوق باشا على مدينة أبي الجعد، وداوود ايت محمد باشا على مدينة حطان، فيما تم تنصيب سيدي حسن الإدريسي رئيس المنطقة الحضرية بخريبكة، ونور الدين كناني رئيس دائرة خريبكة، محمد جميلة قائد الجماعة القروية المفاسيس – الفقراء وعبد اللوهاب الرحيلي قائد جماعة الكفاف ورمزي دواجي رئيس وقائد ملحقة إدارية بخريبكة، عصام عابيد قائد ملحقة إدارية والسيدة سعاد شدرام قائدة بالملحقة الإدارية، ومحمد العمري وطارق الحاج ووانبيش قواد بالملحقات الإدارية بخريبكة.
فيما غاب الأخرون بسبب تواجدهم في مهمات إدارية ومن المنتظر، تقديمهم في حفل تنصيب أخر في الأيام القادمة القريبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.