وزارة التربية الوطنية تصدر بلاغا هاما جديدا، و هذه تفاصيله. (بالوثيقة)    "بنك أوف أفريكا" يخصص قروضا لتمويل الدراسة في المغرب والخارج    وزارة الفلاحة: توقع زيادة صادرات منتجات الصناعات الغذائية في2020    ملياردير إسرائيلي يكشف لأول مرة تفاصيل لقاءات سرية مع ابن سلمان وابن زايد والسيسي    استمرار إغلاق القاعات السينمائية بالمغرب.. إلى متى؟    عشق التراث في تجربة الفنان التشكيلي المغربي أحمد الوشيني    بركان يفوز على الأوصيكا ويقترب من الصدارة    أسماء جديدة في لائحة "أسود الأطلس"    حمد الله أفضل لاعب    طنجة.. المتورط في هتك عرض طفلات صغيرات في قبضة العدالة    إيقاف التعليم الحضوري بثانوية ابن الخطيب بطنجة والاعتماد على التعليم "عن بعد" لهذه المدة    هذا رد أمن طنجة بخصوص قضية وفاة الشاب محمد ياسين    في البيان الصادر عن الاجتماع عن بعد للمكتب الجهوي لجهة سوس ماسة    كورونا…أحمد التوفيق يحدد وقت السماح بإقامة صلاة الجمعة في المساجد    فرح الفاسي تزيل الستار وتنفي الشائعات بخصوص طلاقها من عمر لطفي    استمرار إغلاق عمالة الدار البيضاء لأسبوعين آخرين لمواجهة تفشي فيروس كورونا    "الصحة العالمية" تشرع في اختبار عشبة أفريقية لمعالجة فيروس كورونا    إصابات جديدة بكورونا في المجلس الجماعي للقنيطرة من مخالطي الوزير الرباح    جمهور الدراما على موعد مع الجزء 2 من "الماضي لا يموت"    مهمة الركراكي تعقدت آسيويا!    في لقاء مع الوزير أمكراز.. نقابيو الاتحاد المغربي للشغل يطالبون بالتفاوض حول "قانون الإضراب" قبل عرضه على البرلمان    البيكَ وسلمى رشيد شادين الطوندونس فالمغرب ب"شلونج".. والمعلقين: سلمى شوية ديال الصوت مع بزاف ديال الأوطوتون – فيديو    فيروس كورونا.. مجموعة من الأبحاث تكشف مفاجأة علمية تهم نصف سكان العالم    أشغال بناء وسط فيلا لنافد بمدينة أكادير تؤجج غضب الجيران، و شكاية في الموضوع بيد والي جهة سوس ماسة.    برلمانيون فرنسيون يرفضون استضافة طالبة مغربية محجبة -فيديو    بنشعبون يمدد إجراءات التصدي للمضاربة في أسعار مواد التعقيم    مهنيو وتجار وعمال المقاهي بقلعة السراغنة يحتجون لهذا السبب    لم يستفيدوا من أي دعم .. العاملون بالقطاع السياحي بمرزوكة يطلقون نداء استغاثة    اندريا بيرلو: من المرجح ألا ينضم سواريز إلى يوفنتوس    صحفي يتعرض لاعتداء وصف بالهمجي باقليم اشتوكة ايت باها    أي اقتصاد ينتظر الدول العربية؟ ..    اجتماعات واتصالات مكثفة بين قادة "البي جي دي" بسبب مذكرة المؤتمر الاستثنائي وتيار الاستوزار بدا كاينسف "مضمون المذكرة"    البيغ وسلمى رشيد.. أرقام يوتوب توضح مدى نجاح عملها "شلونج"    الرجاء في مواجهة الدفاع الحسني الجديدي وعينه على الهروب بالصدارة    "أسبوع الابتكار في إفريقيا".. تتويج المدرسة المغربية لعلوم المهندس بالجائزة الكبرى وبأربع ميداليات ذهبية    وزارة الصحة تعفي العديد من المسؤولين في الصحة منهم مسؤولين في جهة طنجة تطوان الحسيمة    بارتوميو: "لا أحد يرغب في الاستقالة ولن أدخل في صراع مع ميسي 'الأيقونة'"    فيديو.. برلمانية تنشر غسيل صفقات وزارة الصحة خلال الجاحة أمام آيت طالب    بايل: "منذ رحيلي عن توتنهام وتراودني فكرة العودة إليه"    العثماني يصف قرارات الحكومة في ظل الجائحة ب"المؤلمة" لكنها مفيدة    طقس الأحد | زخات رعدية تزور مناطق مغربية. والحرارة العليا تستقر قي 42 درجة    روسيا تسجل 6184 إصابة جديدة ب"كورونا" وحصيلة الوفيات ترتفع إلى 19418 حالة    من يكون المحجوب الهيبة ممثل المغرب في لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة؟    روسيا:قرار واشنطن الأحادي بشأن إيران ضربة خطيرة لسلطة مجلس الأمن الدولي    الفنان "رشيد الوالي" يكشف خروج والدته من المستشفى ويشكر متابعيه    حكاية العالم الجاسوس الذي نقل أسرار القنبلة الذرية من الغرب إلى الشرق    مصطفى كرين يكتب: القادم أسوأ    تراجع لندن عن التزاماتها باتفاق بركسيت يثير سخط الأوروبيين    باحثة مغربية ضمن "بطلات" التوعية بلدغات الأفاعي    وزير الصحة الإماراتي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا    تراجع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 1,02 في المائة ما بين 10 و16 شتنبر    قنصل فرنسا بطنجة يودع طنجاوة باللغة العربية الدارجة    حتى يغيروا ما بأنفسهم    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    مؤشر التقدم الاجتماعي.. المغرب يتقدم في الحاجات الأساسية ويتأخر في الرفاهية    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    ذ.أحمد الحسني يتحدث ..فطرة اللجوء إلى الله تعالى في الشدائد و الأزمات " وباء كورونا نموذجا "    رئيس المجلس العلمي المحلي للناظور في حلقة جديدة من شذراته الطيبة : "التربية و القدوة الحسنة "    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العلاقات المغربية-الإيطالية تشهد زخما جديدا
نشر في كواليس اليوم يوم 14 - 11 - 2019

قال سفير المغرب في إيطالي يوسف بلا، اليوم الأربعاء في نابولي (جنوب) ، إن العلاقات المغربية-الإيطالية تشهد زخما جديدا، بعد توقيع إعلان الشراكة الاستراتيجية المتعددة الأبعاد في مطلع نونبر الجاري بالرباط خلال زيارة وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو للمغرب.
و أضاف السفير، في كلمة له خلال ” أيام الجنوب” التي خصصت دورتها الأولى للمغرب، أن هذه الشراكة الاستراتيجية المتعددة الأبعاد، و التي هي ثمرة تطور مستمر لعلاقات بين البلدين يعود تاريخها إلى القرن ال19 و مبنية على الثقة و الاحترام المتبادل ، تهدف إلى تقوية العلاقات الاقتصادية و التجارية و المالية ، خاصة عبر انخراط فاعلين اقتصاديين و خلق فرص للنمو في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك.
و أبرز السيد بلا ، في هذه الأيام التي نظمت أمس الثلاثاء و اليوم الأربعاء، تحت شعار “جنوب إيطاليا يلتقي المغرب” ، أن إيطاليا أصبحت في 2018 هي المزود الثالث للمغرب، بواردات يصل حجمها إلى 2,7 مليار أورو ، و السوق الثالثة للصادرات المغربية نحو أوروبا خلال 2018 ، و التي وصلت إلى 1,2 مليار أورو.
وذكر أن المغرب انخرط منذ عدة سنوات في إصلاحات عميقة سياسية و اقتصادية تهدف إلى تحرير اقتصاده و إضفاء المرونة على مساطر المتعلقة بالاستثمار وخلق إطار تشريعي مواتي وتبسيط النظام الضريبي، وكذا إرساء مناخ للأعمال محفز للمشاريع التي تخلق الثروة و فرص العمل.
وأضاف أن هذه الإصلاحات و الأوراش المهيكلة المتعددة (مخطط المغرب الأخضر، ومخطط أليوتيس و مخطط الطاقة الشمسية …) حسنت بشكل كبير الأداء الاقتصادي للمغرب ، خاصة على مستوى تصنيف دوينغ بيزنس ، إذ ارتقى من الرتبة 97 في 2012 إلى 60 في 2019 .
و ابرز أن الإطار العام للاستقرار السياسي و للنمو المدعم مكن المغرب من استقطاب، في الفترة ما بين 2010 و 2018 حوالي 3,35 مليار دولار من متوسط تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة سنويا، ما جعله قطبا إقليميا لا محيد عنه بالنسبة للمستثمرين الدوليين، الذين يستفيدون من بنيات تحتية توفرها المملكة تسمح لهم بتطوير مشاريعهم .
و أشار إلى أنه بفضل 22 منطقه صناعية مندمجة و اتفاقياته للتبادل الحر مع العديد من البلدان في إفريقيا و أمريكا و في آسيا ، يتيح المغرب الولوج إلى 55 بلدا تضم أزيد من مليار مستهلك.
وعلى مستوى البنيات التحتية ، أبرز أن رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس للتنمية الاقتصادية و الاجتماعية ، ترتكز على تشييد بنيات تحتية كبرى، و التي استفادت من استثمارات ضخمة.
و تميزت الدورة الأولى ل”أيام الجنوب” بعقد لقاءات أعمال بين فاعلين اقتصاديين إيطاليين و نظرائهم مغاربة من أجل إرساء أسس تعاون مستمر.
عرفت هذه التظاهرة، التي تمثل الهدف منها في إتاحة الفرصة للقاء و الحوار بين فاعلين اقتصاديين و اجتماعيين و مؤسساتيين في بلدان المتوسط، مشاركة مسؤولين حكوميين و برلمانيين إيطاليين وفاعلين اقتصاديين وممثلي مقاولات من المغرب و إيطاليا ، ناقشوا مواضيع همت ” آفاق العلاقات بين إيطاليا، أوروبا و المغرب”و ” إيطاليا و المغرب متحدان من أجل تحقيق التنمية”.

بغيت نتزوج.. ولكن شوفو شنو وقع ليا!!!




كيفاش عاقب الله المسؤول اللي قال لمواطنة: "غادية تمشي ولا نطحنك"




فلوس المغاربة فين كتمشي.. تعويضات شهرية بالملايين لمُنتخبي العدالة والتنمية

محمد مبديع.. زوج ولدو بحفيدة وزير فرنسي.. والعرس طلع بمليار


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.