المغرب وليسوتو يتفقان على فتح سفارتيهما “مستقبلا “    أزيد من 800 ألف متظاهر بالشوارع الفرنسية رفضا لإصلاح أنظمة التقاعد.. وشلل بوسائل النقل -فيديو    6 قتلى في حادث إطلاق نار بنيوجيرسي الأمريكية    دورتموند رفقة برشلونة الى الدور ثمن نهائي ووصيف بطل السنة الماضية اياكس امستردتم خارج المنافسة    نابولي يقيل أنشيلوتي بعد ساعات من التأهل بالعصبة    السلامي يكشف لائحة الرجاء لمواجهة المغرب التطواني    وفاة سجين متهم ب”القتل العمد”.. وإدارة السجون: حاول الإنتحار    قبيل منتصف الليل.. تدخل أمني يفرق تجمعا للأساتذة بشوارع الرباط -فيديو    انتحار سجين ب "العرجات2" .. وإدارة السجن توضح الأسباب    تتويج الفائزين بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في دورتهاال17    العثماني: النهوض بحقوق الإنسان يتطلب شجاعة وعلينا مواصلة الحوار في القضايا الخلافية    الأمم المتحدة تنفي بشكل قاطع "الشائعات" حول تعيين مبعوث شخصي جديد إلى الصحراء    دورتموند يقبل هدية برشلونة ويتأهل لدور ال16 بدوري أبطال أوروبا    ليون يتأهل لدور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا    اعتقال شخص متخصص في سرقة بطاريات تشغيل لاقطات الشبكة الهاتفية    تساؤلات عن مصير ملعب تطوان بعد افتتاح مركب سلا الرياضي    خبر سار للجيش قبل مواجه الكلاسيكو    حقائق صادمة.. لماذا يمكن أن يصبح شرب الماء خطرا على الصحة    صلاح يسجل هدفًا عالميًا ويقود ليفربول للتأهل إلى دور ال16 بدوري أبطال أوروبا    عن طريق الخطأ.. الموز ينهي حياة شاب    الجزائر.. تظاهرات في العاصمة قبل انتخابات يرفضها الحراك    أزيد من 7 ملايين امرأة تعرضن للعنف خلال هذه السنة    احكام قضائية بالسجن لمسؤولين ووزراء ورجال أعمال في الجزائر    « واتسآب » يتوقف عن العمل على ملايين الهواتف نهايةدجنبر    مجلس النواب الأمريكي يوجه اتهامين رسميين لترامب    رسالة مفتوحة إلى وزير الداخلية    الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تراسل أمزازي حول حاملي الشهادات طلبت لقاءً مستعجلا    انطلاق ندوة حول التطرف العنيف النسائي والقيادة النسائية في بناء السلام    الرباح: المغرب انخرط منذ فترة طويلة بإرادة والتزام ثابتين في سياسة للتنمية المستدامة وتطوير الطاقات المتجددة    الناظور: توقيف شخص كون شبكة إجرامية متخصصة في السرقة والاتجار في المخدرات ومحاولة القتل العمد باستعمال السلاح الناري    العالمية جيجي حديد: أفضّل « الموت » على الذهاب إلى « الجيم »    العثماني يرفض "سوداوية المعارضة" ويفتخر بحقوق الإنسان بالمغرب    رسميا.. برنامج ربع ونصف نهائي كأس الملك محمد السادس    أخنوش يبرز أهمية البحث العلمي في تنمية شجرة « الأركان »    #معركة_الوعي    العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز يستقبل رئيس الوزراء القطري    لأول مرة.. طنجة تحتضن مسابقة غريبة لإختيار أفضل زغرودة    فحص سكري الحمل المبكر يحمي المواليد من هاته الأضرار    الممارسة اليومية للرياضة تقي الأطفال من تصلب الشرايين    بعد اعتزال دام 35 سنة.. عزيزة جلال تعود للغناء بالسعودية    انعقاد مجلس للحكومة بعد غد الخميس    المغاربة عاجزون عن رد 69 مليار دهم للبنوك    أمكراز: أزيد من 117 ألف منخرط في نظام المقاول الذاتي.. 54 في المائة منهم شباب    أنطوان داليوين رئيسا جديدا ل « مجموعة MBC » خلفا ل سام بارنيت    بعد نجاح ألبومه الأخير.. حاتم عمور يحتفل بآخر « ورقة » له    بريداتور تبرم عقدا لحفر بئر تنقيب عن الغاز في ترخيص كرسيف : مكتب خبرة إيرلندي قدر مخزونه بنحو 474 مليار قدم مكعب    الشامي يعري عيوب النموذج التنموي الاقتصادي بالمغرب : دعا إلى تعزيز ورش التسريع الصناعي عبر برنامج إنماء    إختفاء طائرة عسكرية وعلى مثنها 38 شخصاً    الروائي فواز حداد يحاول «تفسير اللاشيء»    غلمان يتحسس «نمشا على مائه الثجاج»    ميناء    فلاشات اقتصادية    شبيبة حزب الاستقلال تدعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته بشأن جرائم الحرب في قطاع غزة    قدم أعمالا رفقة عادل إمام وسعاد حسني.. وفاة المخرج سمير سيف عن عمر يناهز 72 عاما    الأميرة للا حسناء تترأس مجلس إدارة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة    قطب الاحتياط بCDG يطلق سباق الابتكار.. أول برنامج للابتكار المفتوح    التطاول على الألقاب العلمية أسبابه وآثاره    الحريات الفردية.. هل من سبيل للتقريب؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العلاقات المغربية-الإيطالية تشهد زخما جديدا
نشر في كواليس اليوم يوم 14 - 11 - 2019

قال سفير المغرب في إيطالي يوسف بلا، اليوم الأربعاء في نابولي (جنوب) ، إن العلاقات المغربية-الإيطالية تشهد زخما جديدا، بعد توقيع إعلان الشراكة الاستراتيجية المتعددة الأبعاد في مطلع نونبر الجاري بالرباط خلال زيارة وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو للمغرب.
و أضاف السفير، في كلمة له خلال ” أيام الجنوب” التي خصصت دورتها الأولى للمغرب، أن هذه الشراكة الاستراتيجية المتعددة الأبعاد، و التي هي ثمرة تطور مستمر لعلاقات بين البلدين يعود تاريخها إلى القرن ال19 و مبنية على الثقة و الاحترام المتبادل ، تهدف إلى تقوية العلاقات الاقتصادية و التجارية و المالية ، خاصة عبر انخراط فاعلين اقتصاديين و خلق فرص للنمو في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك.
و أبرز السيد بلا ، في هذه الأيام التي نظمت أمس الثلاثاء و اليوم الأربعاء، تحت شعار “جنوب إيطاليا يلتقي المغرب” ، أن إيطاليا أصبحت في 2018 هي المزود الثالث للمغرب، بواردات يصل حجمها إلى 2,7 مليار أورو ، و السوق الثالثة للصادرات المغربية نحو أوروبا خلال 2018 ، و التي وصلت إلى 1,2 مليار أورو.
وذكر أن المغرب انخرط منذ عدة سنوات في إصلاحات عميقة سياسية و اقتصادية تهدف إلى تحرير اقتصاده و إضفاء المرونة على مساطر المتعلقة بالاستثمار وخلق إطار تشريعي مواتي وتبسيط النظام الضريبي، وكذا إرساء مناخ للأعمال محفز للمشاريع التي تخلق الثروة و فرص العمل.
وأضاف أن هذه الإصلاحات و الأوراش المهيكلة المتعددة (مخطط المغرب الأخضر، ومخطط أليوتيس و مخطط الطاقة الشمسية …) حسنت بشكل كبير الأداء الاقتصادي للمغرب ، خاصة على مستوى تصنيف دوينغ بيزنس ، إذ ارتقى من الرتبة 97 في 2012 إلى 60 في 2019 .
و ابرز أن الإطار العام للاستقرار السياسي و للنمو المدعم مكن المغرب من استقطاب، في الفترة ما بين 2010 و 2018 حوالي 3,35 مليار دولار من متوسط تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة سنويا، ما جعله قطبا إقليميا لا محيد عنه بالنسبة للمستثمرين الدوليين، الذين يستفيدون من بنيات تحتية توفرها المملكة تسمح لهم بتطوير مشاريعهم .
و أشار إلى أنه بفضل 22 منطقه صناعية مندمجة و اتفاقياته للتبادل الحر مع العديد من البلدان في إفريقيا و أمريكا و في آسيا ، يتيح المغرب الولوج إلى 55 بلدا تضم أزيد من مليار مستهلك.
وعلى مستوى البنيات التحتية ، أبرز أن رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس للتنمية الاقتصادية و الاجتماعية ، ترتكز على تشييد بنيات تحتية كبرى، و التي استفادت من استثمارات ضخمة.
و تميزت الدورة الأولى ل”أيام الجنوب” بعقد لقاءات أعمال بين فاعلين اقتصاديين إيطاليين و نظرائهم مغاربة من أجل إرساء أسس تعاون مستمر.
عرفت هذه التظاهرة، التي تمثل الهدف منها في إتاحة الفرصة للقاء و الحوار بين فاعلين اقتصاديين و اجتماعيين و مؤسساتيين في بلدان المتوسط، مشاركة مسؤولين حكوميين و برلمانيين إيطاليين وفاعلين اقتصاديين وممثلي مقاولات من المغرب و إيطاليا ، ناقشوا مواضيع همت ” آفاق العلاقات بين إيطاليا، أوروبا و المغرب”و ” إيطاليا و المغرب متحدان من أجل تحقيق التنمية”.

بغيت نتزوج.. ولكن شوفو شنو وقع ليا!!!




كيفاش عاقب الله المسؤول اللي قال لمواطنة: "غادية تمشي ولا نطحنك"




فلوس المغاربة فين كتمشي.. تعويضات شهرية بالملايين لمُنتخبي العدالة والتنمية

محمد مبديع.. زوج ولدو بحفيدة وزير فرنسي.. والعرس طلع بمليار


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.