المغرب يتراجع درجة في مؤشر الابتكار العالمي 2020    وزير العدل ينفي وجود إملاءات لإرساء قانون مكافحة غسل الأموال    الكركرات ترسمُ الخطاب الرسمي للمملكة حيال مزاجية حُكام الجزائر    المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات.. معركة العنف ضد النساء، معركة كل الفاعلين لترسيخ ثقافة المساواة    مشروع سينمائي يُعَبد "طريق الذهب" ويبعث سجلماسة من الرماد    القطاع الطلابي الاتحادي بجامعة عبد المالك السعدي يفوز ب 7 مقاعد في انتخابات مجالس الكليات …    شقران أمام: نعيش اليوم محطة وطنية متميزة، وضعت فيها البلاد النقط على حروف الشرعية بقرارها الحكيم    المغرب يسجل 3508 إصابة كورونا و 69 وفاة جديدة خلال 24 ساعة !    إسبانيا تدافع عن مركزية الأمم المتحدة في تسوية قضية الصحراء    تزوجي الدنماركي وإلا لن تحصلي على الجنسية    جامعي ينبه إلى خطر اليساريين على مصالح المغرب لدى أمريكا    ارتفاع واردات إسبانيا من خضر وفواكه المغرب    جمال بدومة يكتب: حاميها حراميها    مصطفى ابن الرضي يكتب: كلنا عراة مع وقف البث    همت بفتح باب سيارتها فاكتشفت "صدمة كبرى" في بابها    موظفون يتبرعون بالدم لتجاوز نقص المخزون    جماعات الفقيه بن صالح تتعزز بمشاريع تنموية    المأساة    تخفيضات كاذبة تقلّص إقبال المغاربة على عروض "البلاك فرايداي"    فيلم «التكريم» .. دراما اجتماعية فكاهية تسائلنا؟    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    الاستعمار الفرنسي والأسامي القدحية للأشخاص    تداعيات أزمة "كورونا" تخيم على اليوم العالمي لمحاربة داء "السيدا"    التدخين يهددك بهذا المرض الخطير!    سلطات الحاجب تتخذ حزمة تدابير للتخفيف من آثار موجة البرد بالإقليم (فيديو)    استئناف الدراسات حول مشروع إنجاز نفق للسكك الحديدية بين طنجة وجنوب إسبانيا    الرجاء الرياضي يعلن عن جدول أعمال وتفاصيل جمعه العام    وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الجزائرية يهاجم المغرب    وسائل اعلام اسبانية: وصول 11 مهاجرا مغربيا الى جزر الكناري على متن قارب صغير    الصدمات تتوالى بعد رحيل مارادونا وممرضة تفجر مفاجأة    ألمانيا: 5 ماتو فحادثة الدهس.. ولحد الساعة مابانو حتى دوافع دينية ولا سياسية – فيديو    لاعب كمال أجسام يتزوّج دمية!    إنتر يُسقِط غلادباخ في عقر داره ويقلب حسابات التأهل في المجموعة الثانية    مشاورات طنجة | الأطراف الليبية: نشكر الملك لمساعدة الأشقاء الليبيين على تجاوز الأزمة    استئنافية مراكش تؤجل محكامة 3 متورطين في قضية مون بيبي !    ممثلون ونقاد يوقعون عريضة للمطالبة بفتح القاعات السينمائية والسماح بتنظيم المهرجانات    العلمي: المغرب بلد آمن وموثوق، وأرضية للتنافسية على أبواب أوروبا    "الأشبال" يتعادلون وديا مع المنتخب الطوغولي    بعد التساقطات الأخيرة.. هذه نسبة ملء السدود بالمغرب حتى فاتح دجنبر    بقامة قصيرة وبلا يدين.. أمين يتحدى الإعاقة ويشتكي من التنمر (فيديو)    الجيش المغربي يحصل على "طائرة مرعبة Gulfstream G550" من أمريكا مخصصة للرصد الإستخباراتي والحرب الإلكترونية    سلطات تيزنيت تتفقد بعض المراكز التي ستحتضن الحملة الوطنية للتلقيح    "مخاطر كورونا" تقود أبناك المغرب إلى تقليص منح القروض العقارية    مجدداً .. كومان يستبعد ميسي من مباراة دوري الأبطال    مكتب مجلس جهة سوس ماسة يطرح الوضعية الوبائية لكورونا بالجهة على طاولة النقاش.    "معجزة القديس المجهول" لعلاء الدين الجم يمثل المغرب في مسابقة الأوسكار لسنة 2021    المغاربة يتنفسون الصعداء بعد انخفاض أسعار بيع الدجاج في الأسواق ومربو الدواجن يشتكون    وزارة الصحة: 78 في المائة نسبة المصابين المتعايشين مع فيروس السيدا بالمغرب    الدورة ال17 لمهرجان السينما والهجرة.. نسخة رقمية مائة بالمائة    تفاصيل عودة الطائرة الرئاسية إلى الجزائر.. هل عبد المجيد تبون على متنها والحكومة تتكتم؟    الرجاء أكبر المتضررين في الميركاطو    رحيم: عقلي كان دائما مع الوداد    اتحاد طنجة يتعاقد مع "الصروخ" في أخر دقائق الميركاتو الصيفي    مناهضو التطبيع يحرقون العلم الإسرائيلي أمام مبنى البرلمان بالرباط    150 مليون مشاهدة لكليب الفرقة الكورىة BTS الجديد    النسب بالفطرة ومن الشرع    "سيدي يحيى" تنعى الشيخ أحمد أوحدو الفرخاني    الفنانة سعيدة شرف تعلّق على خبر طلاقها من زوجها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حقائق رسمية تفضح محاولة "هيومن رايتس ووتش" الركوب على "بوعشرين" و"الزفزافي" للتشويش على المسار الحقوقي بالمغرب
نشر في كواليس اليوم يوم 17 - 01 - 2020

ردا على المغالطات التي نشرتها منظمة "هيومن رايتس ووتش" على موقعها الالكتروني بخصوص حالات السجناء (ع.ب) الموجود بالسجن المحلي تولال 2، و(ت.ب) الموجود بالسجن المحلي عين البرجة، و(ن.ز) الموجود بالسجن المحلي رأس الماء بفاس، تتقدم المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج إلى الرأي العام بالتوضيحات التالية:
- إن السجين (ع.ب) الموجود حاليا بالسجن المحلي تولال 2 يقيم بغرفة تتوفر على كافة الشروط الصحية من إنارة وتهوية، كما أنه يستفيد من الفسحة بشكل يومي لمدة ساعة، يمارس خلالها أنشطته الرياضية، شأنه في ذلك شان باقي السجناء المتواجدين معه بنفس الحي، علما أن المعني بالأمر يستفيد من نظام غذائي يراعي الحمية الموصوفة له من طرف الطبيب، مع استفادته من الحق في اقتناء مواد استهلاكية من متجر المؤسسة.
- أما بخصوص الزيارة العائلية، فإن المعني بالأمر يستفيد من زيارة عائلته مع حصوله على تسهيلات، كاستفادته من الزيارة في غير اليوم المخصص له في الأسبوع، واستفادته من مدة أطول ومن عدد أكبر من الزوار، وذلك مراعاة لكون عائلته غير مقيمة بالمغرب ولا تزوره باستمرار. كما أن السجين المذكور يستفيد من حقه في مكالمة عائلته بشكل منتظم، وأيضا في توجيه وتلقي الرسائل منهم.
- وبخصوص مزاعم "منع السجين (ت.ب)، الموجود حاليا بالسجن المحلي عين البورجة بالدار البيضاء، من الحديث مع السجناء الآخرين أو مع الحراس"، فهي مزاعم لا أساس لها من الصحة، حيث إن المعني بالأمر يتواصل بشكل يومي مع الموظفين عن الحي الذي يقيم به، كما أنه سبق له أن رفض العيش داخل غرفة جماعية مفضلا المكوث في غرفة فردية.
- أما في ما يتعلق بالسجين (ن.ز)، الموجود حاليا بالسجن المحلي رأس الماء بفاس، فإنه يستفيد من جميع الحقوق التي يخولها له القانون، بما فيها الفسحة اليومية والتغذية المتوازنة كما وكيفا، كما يستفيد من الفحوصات الطبية كلما تطلب وضعه الصحي ذلك ومن الأدوية الموصوفة له، إضافة إلى الاستفادة من الزيارة العائلية، وهو ما سبق للمندوبية العامة أن أوضحته في عدد من بلاغاتها السابقة.
- من خلال التوضيحات أعلاه، يتضح أن هذه المنظمة بنشرها لمثل هذه الادعاءات الكاذبة، فإنها تسعى بنية مبيتة إلى الإساءة المجانية إلى سمعة القطاع، ومحاولة ترويج صورة غير صحيحة عن واقع حقوق الإنسان في المغرب بشكل عام، وبالمؤسسات السجنية بشكل خاص.

غضبة ملكية كبرى... ومسؤولين كبار جابو الربحة!!!

لغز "بولحية" اللي كان كيصلي الفجر يوميا.. ونصب على تجار سوق "القريعة" فمليار ونص


المغربيات "قلبوها" بيناتهم فالخليج.. وها الدليل القاطع بالأوديوات!!!





بنكيران والعثماني... جبدو العيب عاوتاني!!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.