العثماني: زيارات الجهات تعطي معنى عمليا لتنزيل الجهوية المتقدمة    رضى بوكمازي يكتب: البلوكاج غير المشروع!!    ظهور "كورونا" دون السفر إلى الصين يقلق العالم    إلى أين يتجه الحراك الجزائري بعد عام من انطلاق شرارته؟    احتجاجات أمام البرلمان ضد “صفقة القرن”.. ومطالب بإخراج قانون تجريم التطبيع (صور) المبادرة المغربية للدعم والنصرة    المنتخب المغربي لكرة القدم النسوية يفوز بلقب بطولة اتحاد شمال افريقيا    الجامعة تتدخل لتأجيل مباراة الرجاء ونهضة الزمامرة    مفاجأة في تشكيلة الوداد الأساسية أمام يوسفية برشيد    قضية اغتصاب “جوهرة”.. سفير الكويت يعترف بلقائه وزير العدل المغربي.. قال ل”اليوم 24″: هذا ما طلبته منه والمحكمة محرجة-فيديو    فاجعة.. مصرع شخصين وإصابة أربعة آخرين بجروح خطيرة بورزازات    أكاديمية بني ملال تستدعي منسقي الحياة المدرسية ل”تعزيز التسامح” بالوسط المدرسي للاستفادة من دورة تكوينية    بعد انتهاء الحجر الصحي.. مغاربة الصين يغادرون المستشفيات وفرحة بلقاء أسرهم -صور    اعترافات هاكر وشهادات “كلامور” يؤزمان وضعية الشقيقتين ابتسام ودنيا بطمة في قضية “حمزة مون بيبي”    المدير الجهوي للصحة بمكناس: حنا فخورين بالعمل لي قامت به وزارة الصحة ومستاعدين لأي طارئ -فيديو    زهير بهاوي يتموقع في قائمة ال 20 الأكثر مشاهدة عالميا على يوتيوب    محكمة تبرىء نجلي الرئيس الأسبق حسني مبارك    بريمن x دورتموند | حكيمي أساسي في المباراة رقم 20 بالدوري الألماني    فاس.. توقيف شخص في وضعية عقلية غير طبيعية عرض مواطنة أجنبية لاعتداء جسدي    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    سلا.. توقيف أربعة أشخاص من ذوي السوابق يشتبه في تورطهم في حيازة وترويج 8700 قرص مخدر    طنجة ضمن المدن المسجلة لإنخفاض الأسعار في يناير    بعد إعادة انتخابها.. المنصوري تحدد موعد تشكيل أعضاء “برلمان البام”    مديحي للاعبي رجاء بني ملال: "سمْحُو لِيا و لكن رَاه متْستاهلُوش تلَعبو في القِسم الأوّل"    عناق ودموع لحظة خروج الطلبة العائدين من الصين -فيديو    فيديو/ مغاربة محاصرون داخل منازلهم بإيطاليا بسبب فيروس كورونا !    منظمة الصحة العالمية: أغلب حالات كورونا يتوقع شفاؤها    بالصور: لحظة اجتماع الطلبة المغاربة العائدين من الصين مع ذويهم بعد انتهاء فترة الحجر الصحي    المتضررون من نزع ملكية أراضي سهل وادي مرتيل يتدارسون المستجدات    المغاربة العائدون من ووهان الصينية يغادرون المستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط    سينا لنعمان: شخصيتي وليدة ظروفي ونتوما ماعاونتونيش    مهرجان مكناس للدراما التلفزية يحتفي بمحمد الجم ومليكة العمري    المغرب يحضر ذاته لتوفير الأمن في دولة قطر    برونو فيرنانديز: "كريستيانو رونالدو ألهمني للانتقال إلى مانشستر يونايتد"    الرئيس تبون يثير احتفالات سكان الناظور بفوز المنتخب الجزائري في أول حوار صحفي    مانويل نوير يبرر خطأه الفادح أمام بادربورن    السؤال الثقافي الحائر    القرض العقاري والسياحي.. ارتفاع الناتج الصافي البنكي بنسبة 11،3 في المائة خلال 2019    "سامسونغ المغرب" تسوق لهاتف "غالاكسي فليب"    رؤساء المجالس العلمية يتخوفون من الإفتاء في برنامج “انطلاقة” للقروض    إسبانيا: لدينا ثلاثة مجالات بحرية عالقة مع المغرب ولا داعي الآن للجوء للأمم المتحدة    طلب انضمام المغرب إلى "سيدياو" يدخل السنة الرابعة دون حسم    المحافظون يكتسحون الانتخابات التشريعية في إيران    جماعة “الحوثي” تتبنى قصف منشآت ل”أرامكو” غرب السعودية    لبناء مستشفيين.. البنك الإفريقي يقرض المغرب 204 ملايين دولار    من نيويورك.. التنويه بالدور الهام للمغرب في تعزيز السلام والأمن بإفريقيا    مطار الحسن الأول بالعيون يستهل السنة على وقع إيجابي    مجلس المنافسة يستمع إلى "وسطاء التأمينات"    أمجون بطلة تحدي القراءة تخوض أولى تجاربها التقديم بقناة 2M    الدولة تبني وبعضُ التلفزيون يهدِم    قصص تلاميذ وطلبة تظفر بجائزة "رشيد شباري"    هكذا تحاول النخبة "السطو" على الأصوات في الرئاسيات الأمريكية    بعثة إيطالية تزور المغرب بحثاً عن سبل التعاون الاقتصادي    “أخبار اليوم” تشكو “خنقها” و”قتلها” من طرف العثماني والتراب تسببا لها في ضائقة مالية    فاس تحتضن القمة العالمية لتحالف الحضارات    بالصور.. رد بليغ على المارقين: فرنسي يسافر إلى المغرب مشيا على الأقدام لإشهار إسلامه    أساليب التعامل مع الزوج سيء الأخلاق    " التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية"    مشاريع الشباب من ضيق القرض إلى سعة الشراكة والعطاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بفضل التوجيهات الملكية.. سنة 2019 شكلت محطة جديدة في مسار التأسيس والبناء المؤسساتي والقيمي للسلطة القضائية
نشر في كواليس اليوم يوم 22 - 01 - 2020

أكد الرئيس الأول لمحكمة النقض الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، مصطفى فارس، اليوم الأربعاء بالرباط، أن سنة 2019 شكلت محطة جديدة في مسار التأسيس والبناء المؤسساتي والقيمي للسلطة القضائية، في خضم دينامية الإصلاح والأوراش التنموية الكبرى التي يعرفها المغرب.
وأضاف فارس ،في كلمة بمناسبة افتتاح الجلسة الرسمية للسنة القضائية الجديدة، أن سنة 2019 شهدت ارتفاعا في وتيرة عمل السلطة القضائية لمواكبة التحديات المتعددة، وذلك من خلال رؤية استراتيجية شمولية مرتكزة على التوجهات الملكية السامية ونص الدستور وروحه وعلى المكتسبات الإصلاحية المتعددة التي راكمها المغرب على امتداد السنوات السابقة.
وأبرز أهمية حصيلة عمل السلطة القضائية بمختلف محاكم المملكة خلال سنة 2019 ، حيث أصدر القضاة 3 ملايين و172 ألفا و653 حكما قضائيا، بمتوسط محكوم سنوي لكل قاض بلغ ألفا و113 حكما، بزيادة ملموسة مقارنة مع سنة 2018.
وعلى مستوى محكمة النقض، أبرز فارس أنه تم تسجيل 51 ألفا و591 قضية بنسبة زيادة بلغت 2,21 في المائة، معتبرا هذا الرقم مرتفعا جدا مقارنة مع المحاكم العليا المماثلة عبر العالم، وكذلك محاكم الاستئناف بالمملكة، ومؤشرا على إقبال المتقاضين المتزايد وثقتهم الكبيرة في عدالة ونجاعة محكمة النقض.
كما أكد أن عدد القضايا المحكومة في 2019 شهد تزايدا كبيرا، حيث وصل عددها إلى 46 ألف و726 قرارا، بنسبة زيادة بلغت 17,1 في المائة، مشيرا إلى أن نسبة القضايا التي تم البت فيها داخل أجل أقل من السنة هو 77 في المائة.
وشدد فارس على ضرورة انخراط الجميع في برامج التحول الرقمي للمحكمة الإلكترونية والتبليغ الإلكتروني والمداولة الرقمية وغيرها من الخدمات القضائية الرقمية الذكية في ظل التسارع التكنولوجي الذي يعيشه العالم.
وفي هذا الصدد، أشار إلى الشروع قبل فترة في تطبيق المداولة الرقمية في عدد من أقسام محكمة النقض ورقمنة القرارات وبناء أرشيف إلكتروني، فضلا عن عدد من المشاريع التقنية التي سيتم إطلاقها هذه السنة ببعض الدوائر القضائية كنموذج يعمم على باقي محاكم المملكة.
من جهته، أكد الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة، السيد محمد عبد النباوي، أن المضي قدما في إصلاح منظومة العدالة، يدخل ضمن الاختيارات الاستراتيجية للمملكة التي حدد جلالة الملك وجهتها في العديد من المناسبات، أبرزها ما تضمنه الخطاب الملكي السامي ليوم 20 غشت 2009، والذي شكل خارطة طريق لاستقلال القضاء والرقي به إلى مقام سلطة ثالثة في الدولة.
وأشار عبد النباوي إلى أن افتتاح السنة القضائية الجديدة يصادف إتمام مؤسسة رئاسة النيابة العامة السنة الثانية من عمرها كمؤسسة مستقلة تنتسب إلى السلطة القضائية الموحدة، وفق أحكام الدستور ومقتضيات القانون.
وأضاف أن المرحلة تقتضي بذل المزيد من الجهد من أجل إرساء قواعد “نيابة عامة مواطنة” قريبة من انشغالات المواطنين ومتفاعلة مع الأحداث التي تستأثر باهتمامهم، منوها بالعمل الجبار الذي يقوم به كافة قضاة وقاضيات النيابة العامة، ومن يعمل خلفهم من موظفين وأطر العدل وضباط الشرطة القضائية، بالإضافة إلى القضاة والموظفين العاملين برئاسة النيابة العامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.