العيون.. افتتاح القنصلية العامة لدولة الكوت ديفوار مكسب جديد للديبلوماسية المغربية    للمرة الثانية.. السعودية تقرر تأجيل عقد القمة العربية الإفريقية بالرياض    رفيقي: القوانين ذات الصلة بالدين وضعها ليوطي ولا علاقة لها بالإسلام (فيديو) قال: يجب إخراج الحريات الفردية من النقاش الديني    الرئيس الموريتاني ولد الغزواني يغير سياسة سلفه تجاه المغرب    نقابة تحمل وزارة الصحة مسؤولية وفاة ممرضة في انقلاب سيارة إسعاف    إحداث مصنع جديد بطنجة لإنتاج الموصلات الكهربائية الموجهة لقطاع السيارات    أكثر من ثلثي العاطلين يعتمدون على “بّاك صاحبي” والاتصال بالمشغلين للبحث عن عمل    سيارات للكراء .. خدمة جديدة لتسهيل التنقل عبر قطارات المملكة    تأجيل القمة العربية الإفريقية التي كانت مقررة بالعاصمة السعودية الرياض    كوريا الجنوبية.. السجن 17 عاما للرئيس الأسبق لاتهامه فى قضايا فساد    حكيمي يبدي رغبة في مواصلة مشواره مع دورتموند وعدم العودة للريال    برنامج مباريات الدورة ال20من البطولة الوطنية الاحترافية    نيمار يتبادل قميصه مع حكيمي في موقعة الPSG و دورتموند !    بعد تألقه مع دورتموند.. حكيمي يصدم ريال مدريد    أمن فاس يجهض محاولة تهريب أزيد من طنين من الحشيش    سكان سبتة يستعدون لتنظيم مظاهرة حاشدة ضد المغرب    لأول مرة في الصين.. عدد المتعافين من “كورونا” يتجاوز عدد المصابين الجدد    منظمة العفو الدولية : تبون يرفض الإستجابة لمطالب الشعب الجزائري والوضع سيتفاقم بسبب فقدان الثقة    CHAN 2020.. المغرب بجانب روندا وأوغندا وتوغو    العجلاني: مازلت أبحث عن التوليفة المناسبة    القسم الأول هواة :أولمبيك مراكش يلتحق بهلال تراست في المقدمة    صدور تقرير يوضح ان المعلمين المغاربة الأكثر غيابا    في أول اجتماع بعد انتخابه.. بنشماش يسلم وهبي مفاتيح « الجرار »    بينهم طفلان.. مصرع 14 مهاجراً سرياً في عرض البحر بين المغرب واسبانيا    في زيارة مفاجئة.. وزير الصحة غاضب من مسؤولي المستشفى الجهوي بمكناس (صور) في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء    المركز الوطني للتحاقن يهيب بالمغاربة التبرع بالدم    “الهاكر” المدان ابتدائيا يدعي علاقة شقيقة باطمة الصغرى بحساب “حمزة مون بيبي”    عبيابة يجتمع بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية    بنية دماغية غير عادية تدفع البالغين إلى الكذب والسرقة والعنف    أجواء غائمة بتطوان خلال اليوم الأربعاء    الجامعة تتقدم بطلب لإستضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكاف    محمد بلمو يحصي عدد ال «طعنات في ظهر الهواء»    السباق نحو التسل «ع»    "مؤسسة الخياري" تعزز قيم الحوار والتواصل    غضبة الملوك و لعنة المجاهدين على العرائش.!    يلاغ اللقاء التأسيسي للجبهة الاجتماعية بالعرائش وهيكلة الجبهة    فلاشات اقتصادية    40 في المئة من المغاربة يعانون من مشاكل بصرية    تحركات مكثفة لإنجاح مشاريع الشباب وإقبال جيد على القروض    قضية “حمزة مون بيبي”.. سعيدة شرف تقصف دنيا باطما    “حمزة مون بيبي”.. الحكم بسنتين حبسا نافذا على الهاكرز الذي قرصن حساب سعيدة شرف    انطلاق مناورات عسكرية بقيادة أمريكية في موريتانيا بمشاركة المغرب    روسيا تقرر منع دخول الصينيين إليها خوفا من فيروس كورونا    بعد «اقتحامه» لبلدان ذات حضور يومي ببلادنا : كورونا المستجد «يحدق» بالمغرب.. ويستوجب تشديد إجراءات اليقظة والمراقبة    حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في الصين تصل إلى 2000 شخص    قصر آيت بنحدو .. ديكور سينمائي ساحر لإنتاجات عالمية    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    مصادرة كتاب من معرض الكتاب فضيحة دولة    تجميد البويضات: ما هو معدل النجاح في الحمل؟    دراسة شاملة تستشرف مستقبل العالم الإسلامي    مُهلة جديدة أمام المغرب لمغادرة اللائحة الرمادية للملاذات الضريبية    مأساة وفاة طفل حرقاً تسائل فعالية أنظمة تدخل الطّوارئ بالمغرب    فرنسا تضع خطة جديدة لمحاربة "الإسلامويّة" وتعزيز قيم العلمانية    قريبا .. حصانة جنائية لرؤساء روسيا السابقين    فيروس "كورونا" يسجل ألفي حالة وفاة في الصين    "مولانا بوليف":أعيدوني وزيرا لأحلل لكم الربا والخمر والموبقات وإلا ستبقى حراما!!!    الأمة في خصومة مع التاريخ    فتاوى الترخيص للربا وسؤال الهوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دكار… الطريقة التيجانية العمرية تحتفل بالدورة الأربعين ل "الزيارة السنوية" تحت الرعاية السامية لجلالة الملك
نشر في كواليس اليوم يوم 27 - 01 - 2020

احتفلت الطريقة التيجانية العمرية بالسينغال مساء أمس الأحد بدكار بالدورة الأربعين للزيارة السنوية ، التجمع الديني الكبير الذي يستقطب الآلاف من المريدين، والذي ينظم تحت الرعاية السامية لأمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وتميز هذا الحفل الديني بحضور وفد مغربي كبير، ترأسه وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق.
وضم الوفد أيضا سفير المغرب بالسينغال، طالب برادة وعبد اللطيف بكدوري أشقري، المكلف بمهمة بمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، واليزيد الراضي، رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت، ومحمد كنون الحسني رئيس المجلس العلمي المحلي لطنجة أصيلة وتوفيق العبقري أستاذ جامعي وعائشة الرباي مسؤولة بمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة.
وقد ظل المغرب حريصا على أن يكون الوفد الذي يمثل المملكة في هذه التظاهرة الدينية الكبيرة في مستوى هذا الحدث الذي يكتسي دلالة مهمة ومناسبة للتلاقي وتشجيع قيم الإسلام السمحة في مقدمتها المعرفة والعمل والتسامح والسلم.
ويخصص هذا الحدث، الذي يعد أحد أهم التجمعات الدينية للطريقة التيجانية بدكار، للاحتفاء بذكرى خليفة الطائفة التيجانية العمرية تييرنو سيدو نورو تال، سليل عائلة أنجبت علماء كبارا كرسوا حياتهم لنشر القيم الأصيلة للإسلام.
وتميز الحفل، بحضور تييرنو محمدو بشير تال، الخليفة العام للأسرة التيجانية العمرية، ووفد حكومي سينغالي رفيع وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد بدكار وأعيان ورؤساء الطوائف الدينية وممثلي الطريقة التيجانية العمرية بعدد من البلدان الإفريقية.
واستهل الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، للشيخ الإمام الشاب عبد الله ديين، خريج معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات.
وفي كلمة بالمناسبة، أكد أحمد التوفيق، الذي مثل جلالة الملك في هذا الحفل، أن الأسرة العمرية دأبت كل سنة على تخليد ذكرى خلفاء الزاوية التيجانية العمرية ، مبرزا أن أحفاد هذه الطريقة يحملون مشعل ترسيخ الشريعة الحقة بفضل التربية الصوفية التي تنهل من نصوص القرآن الكريم.
وأوضح أن الأمر يتعلق ب “ولاء ثابت لتقاليد مثوارتة أبا عن جد ، ما أحوج البشرية إليها خصوصا في ظل هذه الظروف”.
وتوقف وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بهذا الخصوص عند فضائل الإيمان الصادق والقيم والرسائل التي يحملها الخطاب الصوفي في التصدي للارهاب والعنف، مشيرا إلى أن الزوايا الصوفية تسعى دائما إلى تنقية وتربية النفوس.
وعبر التوفيق عن امتنانه للطريقة العمرية التي حرصت على دعوة مختلف الزوايا لحضور هذه التظاهرة الدينية، وهو ما ينم عن “إرادة حقيقية في التعاون بين مختلف هذه الزوايا يدا في يد من أجل إبراز الصورة الحقيقة للإسلام”.
وذكر في هذا الصدد بأن مختلف الزوايا تتقاسم نفس الأهداف وتتشابه من حيث المدارس رغم اختلاف طرق وسياقات إحداثها وأماكن استقرارها.
من جهته، حرص محمد صالح با، الذي تحدث باسم أئمة معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات، على التعبير عن شكره وامتنانه للمؤطرين داخل المعهد لما بذلوه من جهود مع الطلبة، معبرا عن اعتزازه لتلقي تعليمه بالمغرب ” البلد الذي استقبلنا بحسن ضيافته وأسبغ علينا شعبه كرمه”.
وباسم ائمة معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات، تضرع محمد صالح با، إلى الله عز وجل بأن ينصر أمير المؤمنين وأن يحفظ جلالته في ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، ويشد عضده بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وبسائر أسرته الملكية الشريفة.
يذكر أن المغرب يخصص سنويا 140 منحة لفائدة الأئمة من مختلف الزوايا الدينية بالسينغال من بينها 30 منحة للمنتمين إلى الطريقة العمرية.
من جانبه عبر وزير الداخلية السينغالي علي نغوي ندياي عن شكره للمغرب لما يبذله من جهد في سبيل تكوين الأئمة السينغاليين، مبرزا أن الزوايا الدينية هي بمثابة حصن حصين ضد التطرف والتعصب.
وتعد الطريقة العمرية إحدى أكبر الزوايا بالسنغال، ومهد الإسلام الصوفي المتعدد المشارب والروابط المشتركة مع المدارس الصوفية بالمغرب، التي تميزت بإشعاعها بمجموع القارة على مدى قرون.
وتتوفر أسرة التيجانيين على العديد من المريدين في مالي والنيجر وبوركينا فاصو وموريتانيا وغينيا وغامبيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.