خريبكة مسابقات فنية وإبداعية في قافلة الابتسامة الرقمية    تعيين حميد ساعدني رسميا مديرا للأخبار بالقناة الثانية "دوزيم"    تعيين حميد ساعدني مديرا للأخبار بالقناة الثانية خلفا لسيطايل    والي جهة مراكش ينفي إنشاءه لأي صفحة باسمه على "فيسبوك"    تحدي الفجوة الرقمية أولا وأخيرا    3 رؤساء أمريكيين يستعدون لتلقي لقاح كورونا أمام الكاميرات    مبحوث عنهما وطنياً. اعتقال شخصان يحترفان السرقة باستعمال الكسر ب"كازابلانكا"    شيكات الضمان .. أوقفوا النزيف!    العالم منصف السلاوي يتحدث على حملة التلقيح التي سيشرع فيها المغرب: "الأمر جيد جدا رغم أني لست على دراية باللقاح المستخدم بالمغرب"    المغرب سيصبح منصة لصنع اللقاحات وتوزيعها على البلدان الإفريقية (صحيفة إيطالية)    من بينها المغرب.. 7 دول عربية ضمن قائمة "تورتويز ميديا" للذكاء الاصطناعي    تنديدا بعدم الإستجابة لملفهم المطلبي.. موظفو البريد يعتزمون الدخول في إضراب ل3 أيام نهاية الشهر الجاري    وفاة نائب وكيل عام للملك تقود إلى سن إجراءات جديدة بمحاكم المملكة    دعم مشاريع مدرة للدخل لفائدة سجناء سابقين بعمالة المضيق    الأرصاد..أمطار وثلوج وانخفاض في درحات الحرارة غدا السبت في مناطق المغرب    ائتلاف يدعو لإعادة الحياة إلى أزيد من 600 دار للشباب وخلق برامج للدعم النفسي للشباب    كورونا يؤجل منافسة المغرب على جوائز مهرجان "أمم" للسينما وحقوق الإنسان    " كورونا" يضرب الجيش الملكي    لويس إنريكي: إيطاليا تمر بفترة تغيير وأتمنى أن تستعيد مستواها المعهود    منصف السلاوي : يكشف عن موعد عودة الحياة إلى طبيعتها، ويتحدث عن فعالية اللقاحات الأمريكية التي أشرف على تطويرها    دورة جديدة من مهرجان المعاهد العليا للمسرح    إغلاق المساجد ومراكز العبادة في فرنسا يثيرُ انقساما وسط المسلمين    بطولة إسبانيا لكرة القدم: برنامج الدورة 12    المضاربات ترفع أسعار أجهزة التنفس الاصطناعي    البام يطالب بتسقيف أسعار العمليات العلاجية للتصدي لجشع المصحات الخاصة    أجواء باردة وتساقطات مطرية بعدد من المناطق خلال طقس نهار اليوم الجمعة    الداخلية تهدد باللجوء إلى القضاء ضد كل من يسيء إلى صورة مؤسساتها الأمنية    روسيا تجدد عمها للحل السياسي لقضية الصحراء وبوريطة يستعد لزيارة موسكو    قطر: ثمة تحرك لحل الأزمة الخليجية ونأمل أن تسير الأمور بالاتجاه الصحيح    القرض الفلاحي للمغرب يؤكد دعمه التام للفيدراليات البيمهنية الفلاحية    إتلاف أزيد من 700 كلغ من المخدرات    الاتحاد الأوروبي يمول مشروعا بيئيا بجهة الشمال    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى آن أيمون جيسكار ديستان    لابورتا: ميسي تعرض للغش    كأس الكاف … الاتحاد البيضاوي ( الطاس) يضمن بطاقة التأهل للدور القادم    أتلتيكو يعلن تعافي لويس سواريز من كورونا    الدورة الثانية لمهرجان المحصر للثقافة والتراث الحساني بالسمارة    قناة دولية تفضح زيف الأخبار الكاذبة ل :"البوليساريو" و أبواقها في زمن سلاح الحرب بالكذب و البهتان.    المنتخب المغربي للملاكمة يستضيف نظيره التونسي في معسكر تدريبي بمدينة أزمور    الجامعة الملكية المغربي لكرة القدم تتكفل بنقل جثمان محمد أبرهون    الإجارة المنتهية بالتمليك.. حل حقيقي يتيح إنعاش السكن الاجتماعي    في حوار مع الكاتبة التونسية فاطمة بن محمود:    بالاستعارة والأشواق    "كوفيد19" يؤثر سلبا على النتائج المالية لشركات التأمين المغربية    احرقوا كل أوراق الحب    المثقف العربي يُنتج الثقافة أم تُنتِجُه الثقافة السائدة في وطنه؟    الداه أبو السلام الحجة    الأردن في فَمِ الفُرْن    العربية ومجتمع المعرفة.. حقيقة مع وقف التنفيذ    بعمر 99 عاما.. هزمت كورونا وعادت لحياتها    استخدام رافعة لإخراج الرجل الأكثر بدانة في فرنسا من شقته(فيديو)    باريس تعلن عن زيارة مرتقبة للسيسي    أحدث منافس لهواتف سامسونغ من ZTE    الحوامل ولقاح كورونا.. خبراء يحسمون "جدل التطعيم"    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    الصراع المغربي العثماني حول مجالات النفوذ والبحث عن الشرعية    بقامة قصيرة وبلا يدين.. أمين يتحدى الإعاقة ويشتكي من التنمر (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عيد المولد النبوي
نشر في كواليس اليوم يوم 30 - 10 - 2020


بقلم : محمد حسيكي
ينسب عيد المولد النبوي الى حياة الرسول من السنة الهجرية، من مدار الارض دورة قمرية، من النظام الفضائي الذي يدور مدار اليوم الفضائي من الدورة الشهرية، التي تدور من السطح والفضاء دورة السنة، من مدار شمسي باليوم الضوئي، ومدار قمري باليوم الفضائي، يستويان من المدارين يوم عيد المولد .
والاحتفال بذكرى المولد النبوي بالعالم الاسلامي يجري من الشهر القمري للسنة الهجرية، على مستويات الاسرة من العائلة، والجماعة من المجتمع، والكيان الاجتماعي من الامة .
وهو من ذلك عيد الامة، التي تعبر منه بالفرحة المتأصلة من نفسها، والاستمرارية على الحياة من الدين الاسلامي الذي جاء به رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، من قول الله تعالى في القرآن الكريم : إن الله وملائكته يصلون على النبي، يأيها الذين ْءامنوا صلوا عليه وسلموا تسليما، وقول الرسول صلعم : خذوا عني مناسك دينكم، صلوا كما رأيتموني أصلي .
ومن تم كانت الصلاة ركنا من الدين الاسلامي، وكان العيد ذكرى من السنة المتبعة في حياة الامة .
وفي ليلة المولد وبعد الصلاة، يقيم المؤمنون بالمساجد ذكر الله والصلاة على رسول الله، واستعراض سيرته النبوية التي تهدي الى الخير والمحبة والتعايش من روابط السلام بين الديانات السماوية .
وبالعالم الاسلامي يحافظ المسلون من عرب وعجم في مشارق الارض ومغاربها على الاحتفال بذكرى المولد النبوي من طابع روحي وتواصل انساني يزكي حياة الامة من عيدها الذي هو رمزية من حياة الرسول الذي جاء بالدين القويم، الذي أخرج الامة الى النور .
المغرب من عيد المولد النبوي :
يجري في المغرب الاحتفال بالمولد النبوي من القمة والقاعدة، من دأب الامة والمجتمع على حياة الفضيلة، وعلى رأسهم أمير المؤمنين الذي يجسد من الوجهة الاجتماعية القيم الدينية من وجهة الامة الاسلامية، التي يتبادل مع رؤساء دولها برقيات التهاني والمباركة بالمناسبة الدينية، كما يحيي جلالته حفل ليلة المولد بالمسجد مرفوق بولي عهده وامراء العائلة الملكية، والحاشية الحكومية والتمثيليات الدبلوماسية الاسلامية المعتمدة لدى جلالته، وسط اجواء حافلة بجمع أهل العلم والذكر المشبع بالإيمان والأصوات الصادحة من فرق الانشاد والامداح النبوية، فضلا عن توزيع الجوائز التكريمية للقراء المجودين والحفاظ الدارسين من الجنسين .
كما تكتسي المناسبة الرسمية من أمير المؤمنين طابعا من الرأفة في مجال العدل حيث لا تفوته المناسبة دون أن يسبغ عفوه الكريم على عدد من السجناء الذين ظهر تحسن في سلوكهم بالمصالح السجنية وإعادة اندماجهم بالحياة الاجتماعية .
ومن الوجهة الاجتماعية، شكل عيد المولد النبوي قبلة ساكنة البلد وجهة سلطانهم، حيث كانوا يفدون على قصره العامر بقادتهم من الجهات مصحوبين بجيادهم ونصب خيامهم لإحياء الحفل في أجواء من العاب الفروسية المعبرة عن الفرحة الاجتماعية، وتقديم البيعة والتهاني المصحوبة بالهدية الى الحضرة السلطانية، بالمناسبة الدينية .
احتفال الامة بالمولد النبوي :
بعد أن طوى التاريخ صفحة الدولة الاموية، والدولة العباسية من الصراع بينهما الذي آل الى طرد العرب من أوروبا، انتقل جمع شمل البلاد الاسلامية، الى الدولة العثمانية .
وعهد العثمانيين تطور الاحتفال بالمولد النبوي من حفل ديني قائم الذكر بالمساجد، وأماكن التصوف، الى الساحة الاجتماعية لإظهار فرحتها من مظاهر الزينة وألعاب الفرجة الاحتفالية التي يشارك فيها الصغار الفرحة من الكبار .
وفي المغرب عرف الساكنة موكب الشموع من الدولة العثمانية التي كان نفوذ سلطانها مجاورا لسلطنة السعديين التي جمعها مع الخلافة العثمانية تعاون عسكري من واقعة وادي المخازن التي حررت الساحل الأطلسي من التواجد البرتغالي الذي اتخذ وقتها البلد محطة لتأمين الطريق البحري نحو العالم الجديد
عيد المولد والحقبة الاستعمارية :
عهد الحقبة الاستعمارية كان الاوربيون ينشدون ود البلدان الاسلامية، من التعايش مع مجتمعاتها والمشاركة في حفلاتها، لا يتدخلون في شأنها الديني، بل يحترمون تقاليد المجتمعات الاسلامية، ويشاركونهم الفرحة، من احياء حفلاتهم الدينية .
بل وحتى رجال الفكر الاوربيين الذين سطع نجمهم من بلدانهم ومن البلدان العربية والاسلامية، كان بعد أن درسوا اللغة العربية، وألفوا منها بنيان العلاقة بين الجانبين، إذ كانوا حلقة وصل وتقارب بين البلدان الاسلامية والاوروبية، كما صار لهم ذكر تاريخي من هذا العالم، وذاك، بل ونواة تآلف حققت النهضة من العلاقات بين الطرفين .
وإن إلمام ساكنة العالم العربي والاسلامي، باللغة الاوربية زادهم قربا وتعاطفا مع المجتمع الاوروبي، وهو ما يفتقر اليه الا نسان الاوربي الذي يجهل اللغة العربية، التي تقرب فيما بين الانسانية من الروابط الدينية واللغوية، وفي اللغة من فاتك بلسان فاتك بإنسان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.