الأمم المتحدة تنشر النص الكامل..رد مغربي على تحركات جنوب إفريقيا    ضربة موجعة من الجيش المغربي لمقاتلي عصابة البوليساريو والأخيرة تحاول التكتم عن الخبر    بالصور.. قيادات من الجيش الأمريكي تدخل مواقع عسكرية في الصحراء    توقيع شراكة استراتيجية لإنعاش الاستثمار السياحي بجهة مراكش آسفي    ضربة قاضية للحالمين بتراجع "بايدن" عن اعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء    أمن الحسيمة يوقف شخصا متلبسا بترويج المخدرات القوية والحبوب المهيجة    وزارة التربية الوطنية تعلن إعداد مشروع المنهاج الدراسي الجديد للغة الأمازيغية للتعليم الابتدائي    إطلاق اسم حاتم علي على أحد شوارع طولكرم بفلسطين    جهة العيون تتوصل جوّا بالدفعة الأولى من لقاح كورونا    وفد من الجيش الأمريكي على خط التماس مع تندوف    إدارة بايدن تعلق صفقة بيع مقاتلات إف-35 للإمارات وذخائر للسعودية    بحزن وأسى.. بيضاويون ينعون في وفاة شاب في حادث انهيار 3 منازل بدرب جران ويحملون السلطات المسؤولية    بعد خمسة أشهر من الانتظار..أكاديمية التعليم بجهة فاس تمكن أطرها من مستحقاتهم المالية    آبل تحقق مداخيل فصلية تتجاوز 100 مليار دولار لأول مرة    المنتخب الوطني المغربي يواجه نظيره الزامبي في ربع نهاية كأس إفريقيا للمحليين    فريق منظمة الصحة العالمية يبدأ البحث عن "مصدر كورونا" في ووهان    رسميا .. الملك يعطي انطلاق حملة التلقيح ضد كورونا اليوم الخميس    مونديال اليد.. المنتخب المغربي يفوز على أنغولا ويُنهي المشاركة في الرتبة 29    قناة الزمالك تتهم أوناجم بالتمرد    ألونسو يغلق الباب في وجه الريال وبرشلونة    الأفعى قد تلدغ مروضها.. البوليساريو... "تحتل"... تندوف    اختيار الفيدرالية المغربية لترحيل الخدمات كفيدرالية قطاعية قانونية خارجية من قبل الاتحاد العام لمقاولات المغرب    بعد 4 أشهر من التوقف.. مياه الشرب تعود ليلا لبيوت ساكنة أكادير الكبير    اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب يوم 8 فبراير المقبل    تصاعد الخلاف بين الاتحاد الأوروبي والشركة البريطانية أسترازينيكا بسبب التأخر في تسليم اللقاحات    هند صبري و محمد حفظي ينالان أعلى وسام فرنسي للفنون والآداب    باحثون مغاربة يساهمون في اكتشاف فلكي جديد    تفاصيل محاولة تسميم الرئيس التونسي قيس سعيد!    اسبانيا تدعو إلى دعم وتعزيز الحوار والتعاون مع المغرب    مدريد تُعلق عمليات التلقيح بسبب مشاكل في الشحنات    كش24 تكشف مصير الموقوفين في حفل عيد الميلاد الصاخب بمراكش ومن ضمنهم مشاهير    الأنشطة الموازية لعروض الأفلام بمهرجان السينما المستقلة    بنعبد الله يراسل العثماني بخصوص تدابير الحكومة لإعادة تشغيل "سامير"    توقعات أحوال الطقس.. كتل ضبابية مع تكون سحب منخفضة كثيفة بعدد من المناطق    المنتدى الاقتصادي العالمي: صناعة السيارات بالمغرب نموذج "قيما" لإفريقيا    أوزيل: لن أحمل ألوان المنتخب الألماني مجددا    السلالات الجديدة تنتشر في 109 دول ورئيس تنزانيا يرفض اللقاحات    هيندرسون وماتيب يقتربان من العودة لليفربول    الياباني كاغاوا ينتقل لصفوف باوك اليوناني    محاذير الإساءة في العمل التضامني    في ضرورة اللغة الجامعة    الوسواس القهري الديني وكيفية علاجه    نظام هيئة موظفي إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة    عاجل.. اعتقال متهم بقتل زوجته بمراكش    سلطات مراكش تتجاوب مع كش24 وتهدم جدارا يهدد سلامة المارة + صور    كأس إسبانيا: إشبيلية بسهولة وبرشلونة بشق النفس إلى ربع النهائي    نيسبريسو تطلق تشكيلة القهوة الجديدة ورلد إكسبلوريشنز    بينها المغرب. ‘الصحة العالمية': سلالة ‘كورونا البريطانية' دخلت 70 بلدا في العالم    ماكدونالدز المغرب تكافئ وفاء زبنائها من خلال تطبيقها    حقينة سد الخطابي بالحسيمة ترتفع من 50 الى 76 في المائة    استئنافية مراكش تدين باطما بالسجن النافد لمدة 12 شهرا    تشييع جثمان الفنانة زهور المعمري وسط غياب كبير لزملائها الفنانين (فيديو)    العربي غجو: أحمد بنميمون عنوان مرحلة ورمز جيل شعري    في تعريف النكرة    تنطلق فعالياته رقميا اليوم الأربعاء … مهرجان السينما المستقلة يعلن عن لجنتي تحكيمه    مسيرة حياتنا ..    مربو يكتب: التجرد، دعامة وحصن للدعاة    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأحزاب الوطنية تشيد، من معبر الكركرات، بالتدبير الحكيم والحازم لجلالة الملك للملف على كافة المستويات
نشر في كواليس اليوم يوم 27 - 11 - 2020

أشادت الأحزاب الوطنية، اليوم الجمعة، بمعبر الكركرات الحدودي، بالتدبير الحكيم والحازم لجلالة الملك لملف الكركرات على كافة المستويات، من خلال اتصالاته المكثفة ومساعيه السياسية، دوليا، لإرجاع الأمور إلى نصابها في احترام تام للشرعية الدولية.
وثمنت الأحزاب السياسية، في بيان مشترك تلاه الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، "العملية المهنية والسلمية التي قامت بها القوات المسلحة الملكية، بأمر سام ومقدام من قائدها الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة، جلالة الملك محمد السادس، والتي مكنت من إعادة تأمين حركة مرور الأفراد والسلع بين المملكة المغربية والجمهورية الإسلامية الموريتانية خصوصا، وبين أوروبا وبلدان إفريقيا جنوب الصحراء عموما".
وأكدت الأحزاب الوطنية، الممثلة بقادتها الموقعين على هذا البيان، "اصطفافها المتين وراء جلالة الملك في التصدي لكل مناورات أعداء وحدتنا الترابية، والتي تشكل تهديدا واضحا لأمن واستقرار المنطقة برمتها المعرضة لمخاطر الإرهاب والهجرة السرية والاتجار بالبشر والمخدرات والأسلحة والجريمة المنظمة".
كما جددت الأحزاب إشادتها ب "مواقف المنتظم الدولي والدول الشقيقة والصديقة الداعمة لقضية بلدنا، حيث صار الجميع يدرك، أكثر فأكثر، مدى جدية مقترح الحكم الذاتي المغربي وعمقه التاريخي والحضاري وأهميته كمقترح ذي مصداقية لأجل الطي النهائي لهذا النزاع المفتعل".
وسجلت هذه الهيئات السياسية، بكل ارتياح وثقة في المستقبل، النهضة التنموية التي تعرفها جهتا العيون – الساقية الحمراء والداخلة – وادي الذهب، والتقدم الحاصل في تنفيذ المشروع التنموي الخاص بهذه المنطقة الذي أعطى انطلاقته جلالة الملك محمد السادس، واعتزازها بالاهتمام الخاص الذي يوليه جلالته للدفع بعجلة الجهوية المتقدمة بهذه الأقاليم بغية التعجيل بمنحها الاختصاصات والموارد المالية والبشرية اللازمة في أفق الحكم الذاتي الذي تقدمت به بلادنا لمجلس الأمن والذي وصفه بأنه مقترح جاد وذو مصداقية وقابل للتطبيق.
وجددت تأكيدها، كأحزاب وطنية وقوى حية ما فتئت تعبر عن مواقفها الوطنية الجادة والصريحة في دعم الوحدة الترابية، على الانخراط التام وراء جلالة الملك في التعبئة الشاملة لمناضلاتها ومناضليها، وتأطير المواطنات والمواطنين، لأجل مواجهة مناورات خصوم الوحدة الترابية في مختلف المحافل الدولية، وصيانة وحدة الوطن والدفاع عن أمنه واستقراره، والرفع من إيقاع اليقظة المستمرة.
وأشارت إلى أن زيارة معبر الكركرات بالصحراء المغربية يندرج في إطار تتبعها لمستجدات قضية هذا المعبر الحدودي، على إثر الاستفزازات المتتالية لمليشيات "البوليساريو" منذ سنوات، وبالأخص منذ 21 أكتوبر الماضي، بهذا المعبر الهام إقليميا ودوليا، في محاولة يائسة منها لإيقاف حركة التنقل، وما تلا هذه التجاوزات الخارقة للاتفاقيات الدولية ومقررات الأمم المتحدة من عملية سلمية ناجحة، محكمة ورزينة، للقوات المسلحة الملكية من أجل تأمين المعبر وإعادة حركة عبور البضائع وتنقل الأشخاص إلى طبيعتها.
وأضافت أن هذه الزيارة تعكس رغبة هذه التشكيلات السياسية، التي تضم كلا من أحزاب العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة والاستقلال والتجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والاتحاد الدستوري والتقدم والاشتراكية، في تجديد مواقفها الوطنية الداعمة لهذه العملية في حينها، ولما أعقبها من خطوات دبلوماسية وسياسية.
وخلال هذه الزيارة الميدانية لمعبر الكركرات الحدودي، سجل الأمناء العامون ورؤساء الأحزاب السياسية الثمانية، التدفق الطبيعي لحركة المرور عبر هذا المعبر وعودة حركة التنقل المدني والتجاري بين المغرب وموريتانيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.