الشرطة الإسبانية: غالي يستعمل التنفس الاصطناعي ودخل مستشفى "لوغرونيو" بهوية مزيفة    شاهد بوريطة يستضيف وزير الخارجية الصربي وهذا ما دار بينهما    دراسة: متوسط أجر الصحافيين في المغرب يناهز 10 آلاف درهم شهريا    صاروخ صيني خارج عن السيطرة.. عالم فضاء يشرح التفاصيل    المغرب يتخذ إجراءات احترازية صارمة في حق المسافرين القادمين من دول الخليج    تشلسي يهزم ريال مدريد بهدفين لصفر.. ويضرب موعدا مع السيتي في نهائي إسطنبول    مفاجآت في تشكيلة الرجاء الأساسية أمام الجيش الملكي    بعد الريف.. الأرض تهتز تحت أقدام ساكنة الجنوب الشرقي    "ناصر الزفزافي" ينقل مجددا إلى المستشفى .. وهذا ما قاله أبوه عن وضعه الصحي    هذا هو موعد عودة الجماهير للدوري الإنجليزي    القضاء يرفض دعوى لوقف بث سيتكوم "قهوة نص نص"    "الإيداع والتدبير للاحتياط" يفعل المطابقة لقانون تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية    المجلس العلمي الأعلى يحدد مقدار زكاة الفطر الواجبة هذه السنة    مالية تلد 9 توائم بالمغرب وطبيبها يكشف تفاصيل العملية:"جاها نزيف ولكن كولشي داز مزيان"-فيديو    وضع شكاية ضد المسماة ندى حاسي بعدما ظهرت في فيديو وهي تبكي    من بينها المغرب.. جاريد كوشنر يطلق مؤسسة لدعم العلاقات بين إسرائيل و4 دول عربية    المغرب يفرض شروطا أساسية على القادمين من ثلاث دول خليجية.    مكتب الصرف: ارتفاع تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج خلال الربع الأول من 2021    موسيماني يتلقى أخبارا سارة بخصوص بانون    دراسة رسمية: 400 الف شخصا يعملون في زراعة القنب الهندي بشمال المغرب    زوجة الريسوني: سليمان يقاطع "سوبرادين"ويدخل مرحلة حرجة    تطورات جديدة في قضية طبيب أسنان أطلق الرصاص وسط أكادير    وكيل أعمال حكيمي: بايرن ميونيخ مهتم بخدمات أشرف لأنه الأفضل عالميا في مركزه    برشلونة يرفض الاستسلام في عقوبة كومان    هام من وزارة الداخلية لعموم المواطنين بخصوص تصحيح الامضاء ومطابقة النسخ لأصولها    بيت الشعر يستضيف الإعلامية إسمهان عمور    سحب كثيفة وأمطار خفيفة ببعض المناطق .. توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس    المجلس الأعلى للسلطة القضائية بدا يناقش متابعات تأديبية فحق 4 ديال القضاة    بعد تويتر .. إدارة فيسبوك تغلق حساب ترامب لديها وعلى إنستغرام    لشكر يستحضر لحظة رفض الاتحاد الاشتراكي "تسخين أكتاف بنكيران"    الوداد والمحمدية في أمسية رمضانية بكأس العرش.. ما أشبه اليوم بالأمس!    الأمانة موضوع حلقة برنامج "كتوقع" من إعداد وتقديم الفنان مراد ميموني    حصيلة فيروس كورونا بالمغرب ليوم الأربعاء 05 ماي    العثماني سمع لشكاوى أحزاب المعارضة حول الانتخابات... وطلب مهلة للجواب حتى يستشير الداخلية    المجلس الوطني للصحافة ينجز دراسة كشفت معطيات جديدة عن أوضاع الصحفيات و الصحفيين وأوصت بتعديل قوانين الولوج إلى المهنة    عصبة أبطال أوروبا: هجوم حاد من الصحافة الفرنسية على باريس سان جيرمان ونيمار    وزارة التربية الوطنية تحدد الأطر المرجعية المحينة في إعداد مواضيع الامتحانات الإشهادية    "منظمة الصحة العالمة" تزف خبرا هاما لمستعملي لقاح "سينوفارم"    مجازر الدار البيضاء تحصل على علامة "حلال" للمعهد المغربي للتقييس    عبد الهادي بوطالب وقضايا الإسلام المعاصر: الاجتهاد في عصر المذاهب والتدوين (14)    تحلة    الهند تخصص 6,7 مليار دولار من القروض لمواجهة كارثتها الصحية    هل ستكون 2021 سنة انتعاش للاقتصاد المغربي؟    "خرج النبي لصلاة العيد" يعيد عائشة الوعد للساحة الفنية    نتائج انتخابات مدريد "تريح" المغرب من خصم يساري وتفرض عليه الاستعداد ل"عدو" من اليمين المتطرف    مؤسسة محمد السادس للبحث والحفاظ على شجرة الأركان تحتفل يوم 10 ماي باليوم العالمي لشجرة الأركان في نسخته الأولى    كم يبلغ عدد العاطلين في إسبانيا؟    في يومه العالمي.. الربو يفتك بحياة أزيد من 460 ألف شخص في سنة 2020    رويترز: السعودية تبحث منع الوافدين من الحج للعام الثاني    المغرب يبحث عن تمويل ب100 مليار درهم لإطلاق TGV بين القنيطرة وأكادير    بسبب الفيروسات.. السعودية تدرس للعام الثاني منع الوافدين الأجانب من الحج    " لعلكم تتقون" (3)    تأسيس شبكة للفاعلين السينمائيين من أجل الترويج لحقوق الإنسان    بالفيديو.. المصاحف ترجع للحرم المكي بعد غياب "سنة كاملة"    دراستان علميتان رصينتان حول اليهودية والتلمود للباحث عمر أمين مصالحة    أوصاني جدي: لا تُفرِّط في المَحتِد والتراب    حوارات ولقاءات مع بيير بورديو 19 : على المثقف أن يعطي الكلمة لمن لا كلمة لهم    أنبياء بين التوراة والقرآن 07 : طوفان نوح 3/1    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فقدان أزيد من مليون منصب شغل في الجزائر بسبب الجائحة
نشر في كواليس اليوم يوم 14 - 04 - 2021

تسببت جائحة (كوفيد-19) في فقدان أزيد من مليون منصب شغل بالجزائر، منها 500 ألف منصب مباشر، بحسب ما أفادت به أرقام رسمية.
وأوضح عبد الحميد عفرة من وزارة الداخلية الجزائرية، أن أغلب العمال المتضررين هم الذين يشغلون مناصب هشة أو ينشطون في القطاع غير المهيكل ويتوفرون على ولوج محدود للحماية الاجتماعية.
وأضاف أن أضرار هذه الأزمة الصحية مست، على الخصوص، الساكنة ذات المداخيل المتواضعة أو الهشة، المتأتية غالبا من الاقتصاد غير المهيكل، والتي تتوفر على ولوج محدود للحماية الاجتماعية.
ونقلت وسائل إعلام جزائرية عن المسؤول نفسه قوله إن تدابير الحجر الصحي وتباطؤ الاقتصاد الجزائري، زادت في إضعاف الوضع الاجتماعي والاقتصادي للبلاد بشكل كبير.
وبحسب وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الجزائرية، فإن أزمة التشغيل تفاقمت بسبب وباء فيروس كورونا بالجزائر، مسجلة انخفاضا بنسبة 31 في المائة، خلال سنة 2020، من حيث عدد مناصب الشغل المحدثة.
وأفادت الوزارة بأن 2020 كانت سنة استثنائية بسبب انتشار وباء كورونا و "ما سببه من آثار سلبية" على عالم الشغل، حيث تراجع عدد عروض العمل من 437 ألف عرض سنة 2019 الى 306 آلاف عرض السنة الماضية.
وكشفت أن الأزمة المالية مست كافة الأنشطة، مبرزة أن 80 في المائة من هذه العروض كان مصدرها القطاع الخاص، في قطاعات البناء والفلاحة والخدمات.
وأضافت أن التوظيف في الوظيفة العمومية والقطاع الاقتصادي العمومي اقتصر، بالتالي، على 60 ألف منصب فقط، مذكرة بأن 230 ألفا و600 من طالبي العمل شرعوا، السنة الماضية، في مزاولة نشاط مؤدى عنه، مقابل 330 ألفا و300 سنة 2019.
من جانبها، حذرت كونفدرالية الصناعيين والمنتجين الجزائريين من أن أزيد من 40 في المائة من المقاولات الجزائرية مهددة بالانقراض، بسبب "الوضع المثير للقلق" الذي تواجهه مختلف القطاعات النشطة.
وصرح رئيس الكونفدرالية، عبد الوهاب زياني، بأن "أزيد من 40 في المائة من المقاولات، وخاصة في قطاع البناء والأشغال العمومية والمياه، ومواد البناء في طريقها حاليا إلى الانقراض"، مبرزا أنه في حالة فقدان هذه المقاولات، التي تم إحداثها منذ 10 أو 20 سنة، ف"سيكون من الصعب تعويضها بين عشية وضحاها".
وأعرب عن أسفه لكون الأمر ذاته ينطبق على الموارد البشرية التي سيتم فقدانها، وهو ما من شأنه أن يوقف تطور وانتعاش مختلف القطاعات النشطة.
ودق ناقوس الخطر إزاء المخاطر التي تحدق بالقطاع الاقتصادي، كاشفا أن المقاولات لا تشتغل حاليا إلا بنسبة 20 في المائة من طاقاتها.
وقال رئيس كونفدرالية الصناعيين والمنتجين الجزائريين إن هذه المقاولات لم تستأنف بعد العمل بالوتيرة المعتادة، معربا عن مخاوفه من انقراضها إذا لم تقدم لها المساعدة.
وندد، في هذا الاتجاه، بالقيود البيروقراطية، وجيوب المقاومة والممانعة على كافة مستويات المسؤولية.
وأشار إلى أن مسيري هذه المقاولات لا يخفون قلقهم إزاء العواقب الكارثية لهذه الأزمة المزدوجة، الصحية والاقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.