مصادر حزبية.. العثماني لم يفاتح أحدا في موضوع التعديل الحكومي    قانون الاضراب يحرج حكومة العثماني    بنك المغرب يصدر ورقة نقدية تذكارية من فئة 20 درهما بمناسبة الذكرى العشرين لعيد العرش (صورة)    بعد توديع عهد البشير.. البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي في السودان    وكيله: ديمبلي لا يخطط للرحيل عن برشلونة    عموتا يخسر أول ودياته أمام بوميل    طقس الخميس: موجة حر شديد تصل إلى 47 درجة تعم سوس وتادلة والرحامنة وتانسيفت والشمال    وفاة رضيع بسبب حليب أمه    السلامي: "منتخب بوركينا فاسو استحق الفوز أمامنا"    المؤشر العالمي لقوة الجيوش.. المغرب يحتل المركز 61 عالميا بميزانية تبلغ 3.4 مليار دولار    د. موسى فقير يحفر في «الفرجة الشعبية» في منطقة الغرب    2018 كان العام الأصعب على رونالدو على الصعيد الشخصي !    منها هونغ كونغ بوابة بكين على العالم رغم ازدهار الاقتصاد الصيني    السعودية تشرع في استقبال طلبات النساء الراغبات في استخراج جواز سفر دون حاجة لتصريح    «ثقافتنا تجمعنا» محور أنشطة الإتحاد الإفريقي للثقافة الرياضية    الألعاب الإفريقية.. “لبؤات الأطلس” يحققن ثاني انتصارفي المجموعة الأولى    فياريال يعلن ضم خافيير أونتيفيروس لخمسة مواسم    رئيس وزراء إيطاليا يستقيل ويتهم وزير الداخلية بالانقلاب    القضاء الإيطالي يصفع وزير الداخلية ويأمر بالسماح لمهاجري “أوبن آرمز” بالدخول للبلاد -فيديو    إيفانكا ترامب، تشيد باعتماد إطار تشريعي جديد حول الأراضي السلالية    الدارالبيضاء في الرتبة ما قبل الأخيرة ضمن قائمة 50 مدينة ودّية سياحيا    ‪ وعكة صحية مفاجئة تدخل شدى حسون إلى المستشفى‬    ذكريات عبرت… فأرخت.. أنصفت وسامحت -4- على أسوار قرطبة….    مبدعون في حضرة آبائهم … السي عبد الكبير محقق: الأب العاشق للسينما وأغاني محمد عبد الوهاب    سعد لمجرد يواصل حصد ملايين المشاهدات في ظرف شهر واحد    " فارس أحلامك" جديد الفنان المغربي عصام سرحان    المغرب وسيراليون ينوهان بالمستوى الرفيع للتنسيق الثنائي على المستوى القاري    باحث: خطاب ثورة الملك والشعب دعوة لضمان فعالية المشاريع وأثرها الإيجابي على المجتمع    الملك يصدر عفوا عن 443 شخصا بمناسبة عيد الشباب    الركود يخيم على قطاع العقار خلال الفصل الثاني من 2019    اجتماع عربي بالقاهرة يبحث متطلبات إقامة الاتحاد الجمركي العربي الموحد بمشاركة مغربية    تونس.. رئيس الوزراء يعلن تخليه عن الجنسية الفرنسية قبل ترشحه للانتخابات الرئاسية    30 قتيلا و 1615 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    باطمة ومول الشاطو نجوم الدولة الأولى من مهرجان وادي الذهب    قناصة خليجيون يخربون الثروة الحيوانية ومندوبية المياه والغابات تفتح تحقيقا في الموضوع    القضاء الألماني يستمع لبرلمانيين بعد دفع أموال ل”المتصدق” قبل تسليمه للمغرب    سخروا منه.. ترامب يلغي زيارته للدنمارك «بعد ملاسنة» مع قيادتها    الحرب الاقتصادية متواصلة.. ترامب يدعو شركة « آبل » لمغادرة الصين    "غريب" يبث الذعر في قلوب المشاهدين عبر شبكة "نتفلكس"    أمن مكناس يوقف شخصا مبحوث عنه منذ سنتين بتهم تزوير وثائق السيارات    تقرير: فيورنتينا يقترب بقوة من ضم فرانك ريبيري    جلالة الملك يستقبل المفتش العام للقوات المسلحة الملكية الذي سلم لجلالته كتابا حول الجهود الملكية لتحديث هذه المؤسسة العتيدة    تطوان تحتفل بثورة الملك والشعب.. طواف مشاعل واستعراضات عسكرية (صور) بعد الخطاب الملكي    أمريكا تطلق قواتها الفضائية خلال الأسبوع المقبل    تعاونية سيللاراش تعيد دورة الانتاج لملاحات العرائش    إسكتلندي “لم يتعرف” على زوجته ليلة الزفاف!    إعطاء إنطلاقة أشغال بناء المسبح البلدي لجرسيف    عامل إقليم جرسيف يعطي إنطلاقة أشغال تهيئة مركز اولاد صالح و تهيئة هذه الطريق    وزارة الصحة: التقرير الذي صنف المنظومة الصحية بالمغرب بمراتب متأخرة دوليا يفتقد للدقة والمصداقية    ارتفاع عدد ليالي المبيت بمؤسسات الإيواء السياحية المصنفة بمراكش ب8 في المائة    باحثون: الأرق يمكن أن يعرض الأفراد لخطر الإصابة بأمراض قاتلة    ماء الصنبور يهدد الأطفال الرضّع لهذا السبب    تزايد حالات الغش الخطيرة في المواد الغذائية    إيفانكا ترامب تشيد بعزم المغرب إدخل تعديلات على نظام الميراث.. ورواد “فيسبوك” يطلبون توضيحًا من الحكومة    أيها الحاج.. أي شيء تبتغي بحجك؟    المجتهيييد    حجاج كطالونيا والذئاب الملتحية    الجديدة: تهنئة الى السيد خميس عطوش بمناسبة أدائه لمناسك الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحذير نقابي من تدهور قطاع الصحة بوادي زم
نشر في كواليس اليوم يوم 14 - 06 - 2015

توصل موقع "كواليس اليوم" ببلاغ نقابي، بخصوص أوضاع المؤسسات الصحية بواد زم، هذا نصه:
أمام الأوضاع المترديةللمؤسسات الصحية بوادي زم والدائرة التي تمس ركنا أساسا من المنظومة الصحية والحق في الصحة، وتأزم واقع العرض الصحي محلياوما له من نتائج سلبية على أداء العاملين في القطاع مما يضاعف من معاناتهم بمعية المواطنين، والتوترالمترتب عن ذلك في العلاقة بين الطرفين.
ونظراللعزل والتهميش الذي يطال المؤسسات الصحية محليا وعلى رأسها المستشفى المحلي بحكم الخدمات المنوطة به،والذي أصبح مؤسسة فارغة من الأطرالمختصة والتجهيزات والمستلزمات الضرورية للعمللضمان استمراريةالمرفق الصحي: مصلحة الأم والطفل بدون طبيب(ة) النساء والتوليد منذ ما يزيد عن سنتين وعدم النهوض بهذه المصلحة، مصلحة الترويض الطبي غياب شبه تام للمعدات وتدهور ظروف العمل فيها، جهاز الفحص بالأشعة معطل منذ ما يقارب السنة، المركب الجراحي بدون طبيب التخدير والإنعاش منذ ما يزيد عن سنتين، إسقاط بعض جدران مصلحة الطب العام وعدم تهيئة المصلحة،حرمان المستشفىمن الاعتمادات المخصصة له، المستعجلات بدون معدات ومستلزمات طبية كافية، مختبر التحليلات الطبية لا يحظى بكامل نصيبه من المواد الضرورية منذ سنوات، النقص الكبير في الأدوية والمستلزمات الحيوية، برنامج مصلحة الاستقبال والقبول معطل، المصالح الإدارية والاستشفائية في عزلة شبه تامة جراء غياب الهاتف الداخلي والأنترنيت وتعطل الفاكس، غياب شبه تام لمستلزمات المكتب والتنظيف والمطبوعات..، عرقلة التوصلبالمراسلات الإدارية ووثائقالموظفين،عدم تزويد المستشفى بسيارة الإسعاف الجديدة…فضلاعن كون المستشفى بدون مدير منذ 4 أشهر، وبدون متصرف مقتصد منذ 8 سنوات.كما أن المركز الصحي 20 غشت بدون ممرض رئيسي زهاء سنتين وخارج دائرة الاهتمامويعاني إلى جانب المركز الصحي الحضري الفتح من غياب شروط العمل والنقص في المستلزمات الضرورية، وعدم الاهتمام بالمراكز الصحية القروية، والاختلالات المرتبطة بخدمات التدبير المفوض المخصصة لهذه المراكز.بالإضافة إلى عدمحل ملف السكن الوظيفي، وإقصاءمعظم المؤسسات والبنايات وأجهزتها من الصيانة،..ونواقص واختلالات أخرى يتم التطرق إليها لاحقا، وما يخلفه كل ذلك من مشاكل.
وأمام تنصل القائمين على الشأن الصحي إقليميا، جهويا ووطنيا ومختلف الجهات المعنية من مسؤولياتهم فيإعادة الاعتبار للمؤسسات الصحية محليا والنهوض بها لتكون في مستوى انتظارات المواطنين والموظفين؛ وأمام الاستهانة بكرامة نساء ورجال الصحةبمختلف فئاتهمالذين تُركوا في مواجهة مباشرة مع معاناة المرتفقينوما يترتب عن ذلكمن مخاطر وإهاناتواعتداءاتلفظية وجسدية -في ظل المعطيات المشار إلى بعضها سلفا-؛فإن المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بوادي زم والدائرةUMT، يعبر عن تفهمهلردة فعل وغضب المرتفقين،ويجدد استنكاره لما آلت إليه أوضاع قطاع الصحة محليا،ويرفض تحميلنساء ورجال الصحة تبعات هذا الوضع المختل الذي طالما نبَّه إلى تداعياته الخطيرة مرات عديدة؛
فإنه يعلنلجميع الجهات المسؤولة والمعنية والرأي العام أن "المؤسسات الصحية بوادي زم.. مؤسسات منكوبة"تحتاج إلى التدخل العاجل لإنقاذها،ويقرر:
1- مقاطعة كل أشكال الحوارات غير المجدية التي تلجأ إليها الإدارة الإقليمية للالتفاف على المشاكل الحقيقية التي يتخبط فيها قطاع الصحة محليا وعلى معاناة العاملين فيه والمرتفقين، إلا في إطارها النقابي المسؤول.
2- الدخول في برنامج احتجاجي جديدللتنديد بالأوضاعالمزرية لقطاع الصحة محليا، يبدأ من المستشفى المحلي محمد الخامس بوادي زم،كالتالي:
أ- حمل الشارة مع التوقف عن العمل في المصالح التي لم تعد تتوفر فيها الحدود الدنيا من إمكانية تقديم الخدمة الصحية، وذلك ابتداء من يوم الاثنين 15 يونيو إلى غاية يوم الجمعة 19 يونيو 2015.
ب- تنفيذمسيرة احتجاجية انطلاقا من المستشفى المحلي محمد الخامس بوادي زم وصولا إلى ساحة الشهداء، وتنظيم تجمع خطابي بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالمدينة (بنفس الساحة).
ج- القيام ب "هجرة"/ "طلب لجوء" جماعي لموظفي المستشفى المحلي بوادي زم للعمل في مندوبية وزارة الصحة بالإقليم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.