رئيس وحدة معالجة المعلومات المالية يقدم التقرير السنوي إلى العثماني    مرافق العاصمة تتعزز بثاني أكبر مركز تجاري بالمغرب    بينما يدعي القايد صالح قبول الجزائريين بها.. السجن لناشطين عارضوا الانتخابات الرئاسية    الاتحاد الإسباني لم يحدد موعدا لتقديم لويس إنريكي    تحالف جديد بين “تيار المستقبل” و”البيجيدي” ضد “الأحرار” يقود إلى انتخاب رئيس مؤسسة التعاون لمراكش الكبرى    الأرصاد الجوية تتوقع زخات مطرية قوية وبرودة شديدة بعدة مناطق    بسبب تدهور حالته الصحية .. مروان خوري يلغي حفلاته    مورينيو مدربا لتوتنهام خلفا لبوكيتينو    شكاية تظلمية ضد برلماني إلى رئيس مجلس النواب من مواطن مزدوج الجنسية    «فوكس» ضد العاملات المغربيات    بوريطة من برلين: إفريقيا "أولوية" في السياسة الخارجية للمغرب    المنتخب الوطني المحلي يفوز على نظيره الغيني بتلاتة أهداف لواحد في مبارة ودية …وعموتة يبصم على خطوات رائعة …    (Ipiab Kénitra) المعهد المهني للإعلاميات علال بن عبد الله بالقنيطرةواحتفالات عيد الاستقلال والمسيرة الخضراء    فرحة مستحقة…ومعها ضمانة 8 أشهر بدون شغل …    اتحاد طنجة يعلن عن الطاقم المساعد لهشام الدميعي    انتظار سفير إماراتي جديد    دراسة: الصيام 24 ساعة مرة واحدة شهرياً ” يطيل” عمر مرضى القلب    التحضير للبطولة الجهوية الجامعية للعدو الريفي بكلية العرائش    عموتة: رغم الفوز لدينا نقاط سلبية علينا إصلاحها    الزفزافي يدخل في إضراب عن الطعام ويجُر التامك إلى القضاء والمندوبية توضح    مدير الشرطة القضائية: إرهابي قال إنه يجب قتلي    معتقلو الريف يدخلون في إضراب عن الطعام .. والزفزافي يوجه شكاية لوكيل الملك بفاس بسجن "رأس الماء" بفاس    قرب الإعلان عن خطة وزارية لحماية الأطفال من الاستغلال في التسول    اعتقال شخصين بحوزتهما أكثر من طن ونصف من الشيرا بمكناس داخل مستودع لتخزين المواد الإستهلاكية ببوفكران    سلطات تطوان تمنع وقفة تضامنية مع غزة.. و”تمزيق للعلم الفلسطيني أمام الملأ”    الترسانة الباليستية الايرانية الأولى في الشرق الاوسط بحسب البنتاغون    خامنئي: إيران تواجه حربا اقتصادية.. والاحتجاجات « مفتعلة »    تافراوت: 1168 مستفيد ومستفيدة خلال حملة طبية مجانية بتاهالة    من هو شكيب بنموسى المكلف من طرف الملك لرئاسة اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي؟    سوف أنتظرك على سفح الأمل ، إصدار جديد لحسن ازريزي    مندوبية التخطيط: 39 في المائة من المقاولات تتمركز بجهة البيضاء    شرعنة الاستيطان شرعنة للاحتلال وانقلاب على الشرعية الدولية    «هيئة الرساميل» تكشف حصيلة مخططها الاستراتيجي    مكناس: حجز طن و625 كيلوغراما من مخدر الشيرا    الدورة الخامسة لمهرجان الوطني للتراث الجبلي الفنانة بشفشاون يكرم شامة الزاز    الرئيس اللبناني يعرض حقائب وزارية على المتظاهرين    البيجيدي وبرنامج "التمكين" من النساء لا لهن    ذكرى ميلاد الأميرة للا حسناء.. مناسبة لتسليط الضوء على الالتزام الثابت لسموها إزاء قضايا البيئة والتنمية المستدامة    ضمير: المقاربة المحاسباتية تطغى على القانون المالي    الذكاء الاصطناعي أساسي لتطوير المقاولات    وفاة تلميذة بالمينانجيت بالجديدة    أحكام بالسجن بحق متظاهرين رافضين للإانتخابات الرئاسية في الجزائر    أخنوش: “أليوتس” من أحسن الاستراتيجيات.. و”الأحرار” يهاجم مجلس جطو خلال حديثه بمجلس المستشارين    هام للمسافرين.. توقف مؤقت لحركة السير بين العرائش ومولاي بوسلهام    كوستا كافراس: المهرجان الدولي للفيلم بمراكش أصبح موعدا بارزا في الأجندة السينمائية الدولية    الطفولة تجمع لطيفة رأفت و سلمى رشيد و شوقي    مروان حاجي يكشف ل »فبراير » حقيقة مشاركته في « مهرجان باسرائيل »    الدورة 24 لمهرجان سينما المؤلف بالرباط تحتفي بالممثلة المصرية وفاء عامر والمخرج المغربي داوود أولاد السيد    تقرير”الثروة العالمية”: متوسط ثروة كل مغربي يصل إلى حوالي 12.5 مليون سنتين    المهرجان الوطني للمسرح في دورته ال 21 يكرم أربعة من رواد المسرح المغربي    منظمة الصحة العالمية أطلقت حملة لأسبوع من أجل التوعية بمخاطرها : استعمال المضادات الحيوية دون وصفة طبية يهدد المرضى بمضاعفات وخيمة    منظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر : تلقينا 78 ألف بلاغ عن أمراض باليمن خلال 2019    وفاة الطفلة الكبرى المصابة بداء «المينانجيت» وشقيقتها تصارع الموت بمستشفى الجديدة    مجموعة مدارس هيأ نبدا تنظم ورشة بعنوان " كيف تخطط لحياتك و تحقق اهدافك " - ( منهج حياة ) .    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقعات صادمة عن تصويت المسلمين في مدينة سبتة
نشر في شمال بوست يوم 21 - 05 - 2019

بأصوات المسلمين، تستمر المعادلة الانتخابية في سبتة أن لاغالب إلاّ اليمين”
تتهيأ إسبانيا لانتخابات جهوية وجماعية يوم 26 ماي الجاري، وهي الانتخابات التي يعتبرها بعض المحلِّلين والمتابعين بمثابة الدور االثاني بعد الانتخابات التشريعية الفارطة 28أبريل 2019 ، ورغم الفوز النسبي الذي حققه الحزب الاشتراكي العمالي في هذه الأخيرة ، والتراجع غير المسبوق للحزب الشعبي المحافظ، تبقى مستجدات الاستحقاقات التي تعرفها الجارة الاسبانية هو الصعود الذي يعرفه اليمين المتطرف متمثلا في حزب فوكس الذي حصل ولأول مرة على تشكيلة برلمانية من 24 مقعد، وتوقعات استطلاعات الرأي بحصوله على نتائج قد تجعل منه مفتاحا لتشكيل العديد من الحكومات الجهوية والبلديات. اعتماد حزب فوكس على خطاب عنصري متطرف على غرار أحزاب اليمين المتطرف المتصاعد في أوروبا، ورفعه لشعارات شعبوية من قبيل طرد المهاجرين والتضييق على المسلمين وبناء أسوار على حدود المدن المغربية المستلبة مع المغرب كان له وقع خاص عند الناخب الاسباني المتأثر بالأزمة الاقتصادية وبتعقيدات التعايش والاندماج التي عرفتها المجتمعات الأوروبية بعد توافد واستقرار عدد مهم من المهاجرين.
شعارات اليمين الاسباني المتطرف ضد المهاجرين والمسلمين والأقليات بشكل عام حشدت في الانتخابات التشريعية الفارطة أصوات اليسار الاسباني ووسط اليمين المعتدل والأقليات الدينية لوقف زحف فوكس والتقليل من قدرته على التأثير في السياسات، ويُنتظر نفس الحشد في الانتخابات الجهوية والمحلية القادمة، لكن تقريرا عن مدينة سبتة صدر في جريدة الباييس الاسبانية يوم الجمعة 17 ماي من هذه السنة يشير إلى توقعات صادمة تنبئ بعكس ذلك.
اليمين الشعبي المحافظ الذي يحكم مدينة سبتة بأغلبية مطلقة منذ 18 سنة ، مُهدد بناء على نتائج التشريعيات السابقة بفقدانه لأغلبيته وصعود صاروخي لحزب فوكس وتحول هذا الأخير إلى مفتاح تشكيل الحكومة السبتاوية، هذا يعني تطبيق جزء مهم من برنامج هذا الحزب العنصري ومشاركته في تدبير شؤون المدينة، لكن المفارقة التي يشير إليها تقرير جريدة الباييس أن معاقل أصوات هذا الحزب لا تقتصر فقط على الناخب الاسباني المسيحي المحافظ، بل تشمل كذلك عدد مهم من الاسبان المسلمين الذين يعتبرون أن الأزمة في الخدمات والمساعدة الاجتماعية، وفي إيجاد مناصب الشغل سببها إخوانهم من مغاربة الحدود والمهاجرين الأفارقة.
جميلة، شابة مسلمة سبتاوية تُصرِّح لجريدة الباييس عدد الجمعة 17 ماي الجاري ” أنا مواطنة إسبانية كاملة الحقوق، كيف سأحصل على شغل كعاملة في البيوت بأجرة لا تقل عن 10 أورو للساعة، إذا كانت الخادمات القادمات من المغرب تقوم به فقط ب3 أورو” مثل جميلة هناك العديد من الاسبان المسلمين الذي يُعبِّرون بصراحة عن تعاطفهم مع فوكس رغم تحفظهم على تصريحات هذا الحزب بشأن الاسلام، هو حسب تعليقات بعض المسلمين الاسبان بمدريد نوع من عقدة التوحد بالمعتدي. الفوارق الطبقية في المدينة تبدو بوضوح وسط المسلمين أكثر من غيرهم ، وتعتبر مدينة سبتة الأولى في أوروبا من حيث بطالة الشباب بين 15 و24 سنة أغلبهم من الاسبان المسلمين.
مفارقات هذه المدينة السليبة لا تختلف عن مفارقات موقعها وتعدد دياناتها وتعايشها الحذر أحيانا والمتشنج أحيانا أخرى، سكان المدينة من المسلمين والمسيحين يفوق بقليل 85 ألف نسمة، تقام فيها كل الحفلات الدينية المسيحية والاسلامية والهندوسية واليهودية، عيد الأضحى يوم عطلة في المدينة يحتفل به الجميع، وفي خميس الأسبوع المقدس يخرج موكب المسيح بكل الطقوس المسيحية من كنيسة بحي برينسيبي (الأمير) حي المسلمين الشعبي الأكثر فقرا وتعاسة في المدينة.
الخريطة السياسية في المدينة يقتسمها الحزب الشعبي اليميني المحافظ مع الحزب الاشتراكي وحزبين لمسلمي سبتة في انتظار صعود قوي منتظر لحزب اليمين المتطرف، عدد الاسبان المسلمين في المدينة يفوق 40 في المائة من سكان المدينة لم تعطي لحزب مسلمي سبتة في الانتخابات السابقة أكثر من 3 مقاعد ، ما يعني أن أصوات السبتاويين من المسلمين تتوزع على بقية الأحزاب وبالخصوص تمشي نحو الحزب الشعبي، وإن صدقت التوقعات التي تتداولها وسائل الإعلام الاسبانية جزء مهم منها سيذهب إلى حزب اليمين المتطرف.
بأصوات المسلمين، تستمر المعادلة الانتخابية في سبتة أن لا غالب إلا اليمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.