نهائيات كأس إفريقيا للأمم .. 9 منتخبات تتآهل مبكرا إلى العرس القاري    فتاة في عقدها الثاني تضع حدا لحياتها شنقا بحبل ضواحي الناظور    اسكتلندا وتجدد آمالها في الصعود للمستوى الثاني    ترامب: سنحدد من قتل خاشقجي بحلول يوم الإثنين    هكذا تسترد رسائل واتساب التي حذفتها.. ولا "احتياط" لها    حرائق كاليفورنيا.. عدد المفقودين يتجاوز الألف    أميركا: التقارير حول المسؤول عن مقتل خاشقجي غير دقيقة    حينما يتحول الشغب الى عادة…لقاء الرجاء ح.أكادير نموذج    العلم يبرئ "الشيبس" من الكوليسترول ويؤكد فوائده    من في الشارع، شعب أو جمهور؟ مقال    أجواء غائمة وتوقع زخات مطرية بطنجة في نهاية الأسبوع    “في بلادي ظلموني”.. أغنية ولدت بمدرجات الملاعب تلقى رواجا بالمغرب    قراءة في الكتاب الثاني “فن الترسل” النشأة والتطور    أمريكا: لم نتوصل إلى نتيجة نهائية بشأن الواقف وراء قتل خاشقجي    القبض على على عصابة تروج المخدرات بأكادير والحجز على 46 كيلوغرام من المخدرات    المغرب على أبواب بنك للمعلومات الاستخباراتية    رصيف الأسبوعيات:حين فكر الملك في إعطاء العرش إلى مولاي الحسن، وعندما تألم لأنه غير مرحب به وموجة احتجاجات عنيفة ستنظم أثناء زيارته إلى الاتحاد الأوروبي    الملك يطلق بالرباط مشاريع سككية كبرى في سياق تدشين القطار فائق السرعة    تهشيم زجاج السيارات وواجهات المحلات عنوان نهاية لقاء حسنية اكادير والرجاء البيضاوي    بانون ل"البطولة": "طلبت تغييري في مباراة الحسنية لأنني فكرت في نهائي الكونفدرالية"    بين طنجة والبيضاء طيلة 3 أيّام .. المغاربة يركبون "البُراق" بالمجان    بيت الصحافة بطنجة يُكرم قيدومي بائعي الجرائد    نبذة عن عمر الشغروشني الرئيس الجديد للجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي    العثماني: المغرب منخرط في الإصلاح المؤسساتي للاتحاد الإفريقي    بوتفليقة يستحضر تضحيات المغاربة لأجل الاستقلال    تأهل الأسود رسميا للكان بعد هزيمة المنتخب مالاوي أمام جزر القمر    مقتل متظاهرة في احتجاجات حركة "السترات الصفراء" في فرنسا    عامل الناظور يفتتح معرض الصناعة التقليدية بالجهة    البرلمان الإسباني يصفع “البوليساريو” ويرفض تنظيم ندوة للكيان الوهمي بأروقته    محطة القطار الجديدة لوجدة.. تجسيد للمشروع الكبير "القطب الحضري"    منتخب ألمانيا يتطلع للثأر أمام طواحين هولندا    بعد تعين الكراوي.. ما هي مهام مجلس المنافسة ؟    هل تنتقم إنجلترا من كرواتيا وتبلغ نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية؟    برلمانية تسائل مقترح استرجاع 17 مليار درهم من شركات المحروقات    معاناة سكان شارع المغرب الكبير بمرتيل مع أمانديس    توقعات “الأرصاد الجوية” لطقس يوم غد الأحد 18 نونبر    خاشقجي كان مبلي البلاد لي مشا لها كيتزوج. مراتو “السرية” خرجات من الظل.. تزوج بيها غير شهور قبل مايدخل للسفارة السعودية باش يعاود التزويجة الثانية – صور    ترامب: نحن لا نتجاهل تفاصيل قضية خاشقجي    نشرة إنذارية: الأرصاد تتوقع هطول أمطار قوية بأكادير غذا الأحد.    هكذا وزعت كعكة دعم الأعمال السنمائية على المخرجين المغاربة    المدير العام للأمن الوطني يفتح تحقيقا في تظلمات أحد عمداء شرطة    “اليونسيف”: طفل يمني يموت كل 10 دقائق بسبب الحرب التي يقودها التحالف السعودي الإماراتي    عجبا لأمر العرب !    وكالة "إيفي" الإسبانية:رئيس الحكومة الإسبانية يطلب لقاء الملك محمد السادس    علامة مميزة لظهور السرطان    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "حسان" بمدينة الرباط    «ملتقى مكناس لحوار الهويات والثقافات»    فتتاح فعاليات الدورة السابعة لمهرجان بويا النسائي للموسيقى    كلية الآداب ببني ملال تحتضن دورة تكوينية حول كتابة البحوث العلمية حضرها ثلة من الأساتذة والمهتمين    بالصور.. انطلاق مهرجان الرباط لسينما المؤلف بتكريم المغربية راوية والنجم محمود حميدة    العجز التجاري للمغرب يصل إلى 7.8 في المائة    دراسة: الجينات مسؤولة عن تفضيل مذاق على آخر    هيئة الإفتاء الجزائرية: الاحتفال بالمولد النبوي غير جائز شرعا    دراسة: هذه هي المدة والأفضل للقيلولة في منتصف اليوم    الكاطريام    “البراق” لن تتعدى سرعته بين “القنيطرة” و”الدار البيضاء” سرعة القطار العادي!    عجبا لأمر العرب !    مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ، المَبْعوثُ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نداء للتصويت على لاِئحة "حرية-مهنية-نزاهة" في انتخابات المجلس الوطني للصحافة
نشر في شمالي يوم 19 - 06 - 2018

في سابقة أولى بالمنطقة المغاربية والعربية، ستعرف بلادنا يوم 22 يونيو الحالي تنظيم انتخابات ممثلي مهن الصحافة والنشر من صحفيين مهنيين وناشرين داخل المجلس الوطني للصحافة.
ورغم المؤاخذات التي سجلناها كمهنيين وكمناضلين ديمقراطيين، سواء على شكل وطبيعة تكوين المجلس الوطني للصحافة، أو على طريقة إخراجه أو على القانون المحدث له، فإن عصارة النقاش الوطني الذي تبلور على مدى العقدين الأخيرين حول آليات التنظيم الذاتي للإعلاميات والإعلاميين، قد علق آمالا عريضة على إخراج مؤسسة وطنية مستقلة داخل آجال معقولة.
وبعد تقييمهما المتأني والجدلي لكل النقاش الوطني حول هذه المؤسسة، في علاقة بالارتباطات القانونية والمهنية والسياسية، وبعد الوقوف على هشاشة القطاع ومعاناة المهنيين، وبعد قراءة التطورات التي خضع لها أو ساهم فيها المهنيون على مدى السنوات الأخيرة، ونتائج السياسات العمومية المتبعة في مجال الإعلام الوطني بشكل عام، قررت كل من النقابة الوطنية للصحافة والجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والاتصال المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، بعد مناقشة جادة وصريحة داخل هياكلهما، بل ومع مكونات مهنية أخرى، الدخول في تنسيق الجهود وتكثيف العمل الوحدوي للدفاع عن حقوق ومكتسبات جميع مهنيات ومهنيي القطاع، وتطوير الممارسة المهنية، والنهوض بأخلاقياتها وتعزيز حرية التعبير والصحافة والنشر بالمغرب.
وتفعيلا لقرار العمل التنسيقي والمشترك، تدعو النقابة الوطنية للصحافة والجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والإتصال جميع الزميلات والزملاء العاملين بمختلف المنابر الإعلامية إلى دعم لائحة "حرية، مهنية، نزاهة" المرشحة لانتخابات المجلس الوطني للصحافة ليوم الجمعة 22 يونيو 2018، من خلال التوجه لمكاتب التصويت في مختلف الجهات، والمشاركة في عملية التصويت على اللائحة التي اختارت الزميل حميد ساعدني وكيلا لها، وذلك للأسباب الوجيهة التالية:
على مستوى المنهجية:
شكلت هذه اللائحة منهجية ديمقراطية، أشرفت عليها لجنة من الشخصيات الوطنية مشهود لها بالنزاهة والاستقلالية والتجرد، اختارت من بين جميع الزميلات والزملاء المتوفرين على الشروط، لائحة نهائية.
على مستوى الالتزام السياسي:
تتكون لائحة "حرية، مهنية، شفافية" من أسماء معروفة بتجربتها المهنية الناجحة، إلى جانب التزامها النضالي وارتباطها العضوي والوفي مع إحدى المنظمتين النقابيتين، وهو ما يسمح للمهنيين بتطبيق مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة عند كل إخلال بالمبادئ والأسس أو تقصير في الأداء.
إن اختيارنا دعم لائحة " حرية، مهنية، شفافية" هو بحد ذاته إلتزام آخر أمام المهنيين وتكليف إضافي لإطارينا النقابيين على احترام مواثيق وأعراف المهنة، والالتزام الشفاف على بدل قصارى الجهود لتطوير الممارسة المهنية وتعزيز حرية الصحافة والنشر، والدفاع عن الديمقراطية، وتكريس حقوق الإنسان وتحقيق العدالة الاجتماعية.
ذاك تاريخ منظمتينا اللتين قدمتا التضحيات، من خلال أجيال من المناضلين، وهذه التزاماتنا أمام جماهير الإعلاميين، وهنالك في الأفق موعدنا جميعا مع مغرب يكرس المهنيون كل حياتهم لجعله ديمقراطيا، ومحترما لكرامة الإنسان، ويسمح للصحافيات والصحافيين بلعب أدوارهم كاملة في الإخبار والتنوير والمراقبة، ويصون حقوقهم ويعزز مكتسباتهم.
فلنصوت جميعا على لائحة "حرية، مهنية، نزاهة"، لائحة الأمل والعمل، لائحة الوحدة والنضال، ولائحة الإلتزام الأخلاقي والمهني.
وعاشت وحدة الإعلاميات والإعلاميين
شارك هذا الموضوع:
* اضغط للمشاركة على تويتر (فتح في نافذة جديدة)
* اضغط للمشاركة على Google+ (فتح في نافذة جديدة)
* انقر للمشاركة على فيسبوك (فتح في نافذة جديدة)
* اضغط للطباعة (فتح في نافذة جديدة)
*


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.