العثماني يتلعثم حين سئل عن وفاة مرسي ويكتفي بطلب المغفرة للجميع    بعد تأجيل أربع جلسات.. استئنافية فاس تشرع في محاكمة حامي الدين    مزوار : يتعين على القطاع الخاص أن يكون في قلب النموذج الجديد للتنمية    اعتقال ميشيل بلاتيني للتحقيق معه بتهم فساد تخص مونديالي 2018 و2022    زايد كروش قريب من العودة للبطولة الاحترافية من بوابة فريق "قوي"    سجن عين السبع 1 .. الإدارة تنفي تعرض نزلاء لتجاوزات مهينة    صور مكان دفن محمد مرسي في القاهرة وسط حضور أمني كثيف    هلال: لا حل لقضية الصحراء خارج سيادة المغرب ووحدته الترابية والوطنية    الدكالي: الأسر المغربية تتحمل تمويل منظومة الصحة أكثر من الدولة (فيديو) خلال المناظرة الوطنية للتمويل الصحي    مفاوضات بين برشلونة وسان جرمان لإعادة نيمار    منتخب تونس يفوز على بوروندي ويؤكد جاهزيته للكان    دليلٌ شامِل من السفارة لمغاربة "الكان" في مصر.. وتذكير بعقوبات التحرُّش والسرِقة والمخدرات    عين على ال”كان”.. منتخب مالي يبحث عن أول تتويج قاري في تاريخه    تفكيك خلية إرهابية بتطوان تتكون من خمسة أفراد    عبد النباوي: ظهور أصناف جديدة من الجرائم    نزهة الوفي تؤكد أن تكلفة تدهور الهواء بلغت 9.7 مليار درهم سنة 2014    اعتقال قاصر اخترق مواقع إلكترونية بكلميم    اختتام فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الريف للفيلم الأمازيغي، بتتويج فيلم “مرشحون للانتحار” بالجائزة الكبرى    حمد الله يقترب من الدوري الإيطالي    وزارة المالية: المداخيل الضريبية للحكومة ارتفعت بنحو 6.4 في المائة    الأمن يوقف جنوح الجرار    “صفقة القرن” و”مؤتمر البحرين” تخرجان المغاربة للاحتجاج في مسيرة وطنية الأحد المقبل بالرباط    الصين تحذر من عواقب الانتشار العسكري الأميركي في الشرق الأوسط    القنيطرة.. توقيف ثلاثة جانحين من ذوي السوابق القضائية متورطين في عملية سرقة بواسطة السلاح    توقعات أحوال طقس غدا الأربعاء    قانون الإضراب يثير غضب الكنفدرالية    فلاش: “ابن البلد.. العاشق معشوقا” جديد العمراني    رحيل « مؤلم » ل »محاربة السرطان الجميلة »    زوجة مرسي تكشف اللحظات الأخيرة قبل دفنه    لفتيت: مشروع القانون بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية جاء لتمتيع ذوي الحقوق من خيراتها    أخنوش يستقبل رئيس جامعة أديلايد الأسترالية وتعزيز سبل التعاون في مجالات التكوين والبحث العلمي محور اللقاء    بعثة المنتخب الوطني تسافر لمصر    وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يبشر البرلمان بمستجدات سيعمل بها لأول مرة لتسهيل أداء مناسك الحج    دفن جثمان محمد مرسي في القاهرة بحضور أسرته.. ومحاميه يكشف تفاصيل الدقائق الاخيرة في حياته    حسابك على فيسبوك قد يكشف مشاكلك الصحية    صفرو: توقع بارتفاع إنتاج فاكهة الكرز    باريس.. سرقة قناع إفريقي يساوي 300 ألف أورو من دار “كريستيز” للمزادات الفنية    رقمنة أزيد من 700 مخطوط داخل المكتبة الوطنية    الجزائر.. إيداع رجال أعمال ومسؤولين سابقين في الدولة إلى السجن    تفكيك خلية إرهابية بتطوان تتكون من خمسة أفراد وحجز أسلحة بيضاء وبذلة عسكرية    الفاسي الفهري يدعو مغاربة الخارج إلى الاستفادة من فرص الاستثمار في قطاع العقار بالمغرب    هشام العلوي ينعى مرسي ويصفه ب”المجسد للشرعية الديمقراطية”    أحمد الريسوني: مرسي شهيد قتله العسكر وآل سعود وآل زايد    «خمس أمثولات من أجل فاس» لكاي داستورغ    رسالة ملكية إلى رئيس كازاخستان    قصة : ليلة القدر    لحظة اعتراف وتكريم لمؤسسي الكونفدرالية بمسرح عبد الرحيم بوعبيد بالمحمدية    الرميد: الفقر المطلق تقلص إلى 1.4% في المغرب خلال 6 سنوات    منتدى Mpay.. مرصد لتتبع عمليات الأداء عبر الهاتف    سعيد خلاف يعود بفيلم «التائهون» 
ويقول: لا أومن بأن لكل مخرج أسلوبا    شركة ميلان الامريكية ديال الادوية فتحات مصنعها فالمغرب    دراسة حديثة تربط تناول اللحوم الحمراء بالوفاة المبكرة..خبير: من الأحسن الدواجن والسمك    الجمعية المتوسطية الإفريقية للثقافة والفنون بالمضيق تحتفي با لأعمال الموسيقية للموزيكولوجي العالمي الأستاذ أحمد حبصاين    ماريا كاري كانت كتخون خطيبها السابق مع صاحبها الحالي    الشيخ الفيزاري ينعي مرسي برسالة قوية: قتلك جريمة مكتملة الأركان.. قتلك ضباطك بمال الخليج وعن قريب سيلحق بك جلادوك    تلوث الهواء.. العالم العربي الأسوأ عالميا والأطفال هم الأكثر تضررا    الربيع الموؤود .. و ريع استغلال « دين – مال» في السياسة ..    وجهة النظر الدينية 13    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انطلاق فعاليات مهرجان “لاند آرت” بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة
نشر في شمالي يوم 15 - 09 - 2018

انطلقت مساء اليوم الأحد بمدينة طنجة فعاليات الدورة الثانية من مهرجان “لاند آرت” بجهة طنجةتطوانالحسيمة بافتتاح معرض دائم بمنتزه “بيرديكاريس” لأعمال فنية تم إبداعها باستعمال مواد طبيعية.
ويضم هذا المعرض، وهو واحد من بين ثلاثة معارض بالهواء الطلق، 22 عملا فنيا، بعضها دائم والآخر سيتلاشى بفعل عوامل التعرية الطبيعية، أبدعها سبعة فنانين مغاربة أو أجانب مقيمين بالمغرب، ويتعلق الأمر بكل من عبد الكريم بنتاتو (تطوان) حمزة المخفي ورباب حرباس (أزمور) وسناء علمي (طنجة) وعبد الحفيظ تاكورايت (مراكش) وبونوا بيلزر (بلجيكا)، وأحمد ندوي (السينغال).
وسعى عبد الكريم بنتاتو، من خلال عمليه اللذين حملا اسم “للا بويا” و”عيشة قنديشة”، إلى تكريم المسارات الغابوية من خلال إضفاء لمسة جمال عليها تجعلها أكثر روعة أثناء التجوال، حيث غطى جذوع مجموعة من الأشجار بأقنعة ملونة تم إنتاجها باستعمال ورق التدوير وبعض قطع الزينة التي أبدعها الفنان والمستوحاة من الحكايات الأمازيغية.
أما بخصوص مشروعي “المرأة الشجرة” و”لعب مع الاثنين” لكل من حمزة المخفي ورباب حرباس فهي مستلهمة من تقنيات الطرز التقليدية بمنطقة “زمور”، والتي تم خلالها استعمال ألوان حية، حيث مع تلاشي النسيج بين الأشجار يأمل الفنانان في حياكة أشكال هندسية بديعة.
بينما حاول الفنان البلجيكي بونوا بيلزر من خلال عمليه “فندق الحشرات” و”الدبوس غاليت”، والتي أبدعهما بتعاون مع مجموعة “طام طام” إنتاج نقش طبيعي يكون مأوى للحشرات في محاولة لجمع الفن بالطبيعة.
من جانبها، اشتغلت سناء العلمي على موضوع النباتات في محاولة لإبداع “عنكبوت عملاق” و”حديقة معلقة”، مستفيدة من ولعها الشديد بالطبيعة ومن هواجسها بسبب التغيرات البيئية الراهنة، تحركها في ذلك الرغبة في استعادة الجمهور إلى حضن الطبيعة.
أما مشروع “رجل الغابة” و”أربع قطرات ماء” لعبد الحفيظ تاكورايت فيشمل عدة منحوتات انطلاقا من جذوع الأشجار المهملة بمنتزه بيرديكاريس، بينما اشتغل أحمد ندوي على تقنية الرمل المصبوغ الشهيرة بالسنغال، لإبداع منحوتة جميلة.
وأكد مدير المهرجان، جون كريستوف ميشو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن فكرة المهرجان تقوم على تنفيذ عدد من المبادرات الملموسة لفائدة البيئة، مع الحرص على كشف مكامن جمال المواقع الطبيعية بشمال المغرب، مضيفا أن الأمر يتعلق بمناسبة تفسح المجال أمام الفنانين، من مختلف المشارب، من أجل اكتشاف الطبيعة، لكن من زاوية الفن.
وأبرز أنه من بين 60 ترشيحا مقترحا، وقع الاختيار على 12 فنان مغربيا أو مقيما بالمغرب للمشاركة في هذه الدورة، منوها بأن المعرض الأول يعرف مشاركة مجموعة من الفنانين الذين شاركوا في إقامة فنية، قبل المهرجان، للكشف عن مواهبهم للجمهور.
ويهدف مهرجان “لاند آرت”، المنظم بتعاون بين “واد كومينيكاسيون” وجمعية دارنا والمركز الثقافي للمبادرات المواطنة وجمعية زنقة 90 للثقافة”، إلى تمكين الجمهور من “اكتشاف واحترام والانخراط في البيئة”.
وطيلة أيام المهرجان، الذي سيستمر إلى غاية 16 دجنبر، يقترح المنظمون على الجمهور باقة من الأنشطة الفنية والثقافية الراقية، من قبيل تنظيم 3 معارض دائمة للأعمال الفنية الطبيعية، وورشات بيداغوجية لفائدة الأطفال واليافعين لاكتشاف الفنون الطبيعية، إلى جانب عدد من المبادرات المواطنة بمشاركة جمعيات محلية (حملات تنظيف، التحسيس بمخاطر الحرائق، حملات تواصلية …) وبعض الأنشطة الترفيهية.
ويعتبر مهرجان “لاند آرت” توجها ضمن الفن المعاصر تستعمل فيه المواد المستخلصة من الطبيعة (الخشب، الأرض، الأحجار والصخور، الرمل، الماء …) لإبداع منحوتات فريدة ورائعة، يتم إنتاجها وعرضها بالفضاء الخارجي وتركها عرضة لعوامل الحث الطبيعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.