الناظور: توقيف شخص كون شبكة إجرامية متخصصة في السرقة والاتجار في المخدرات ومحاولة القتل العمد باستعمال السلاح الناري    الرباح: المغرب انخرط منذ فترة طويلة بإرادة والتزام ثابتين في سياسة للتنمية المستدامة وتطوير الطاقات المتجددة    بعد تصريحات بارتوميو ووالده.. هل يعود جوارديولا إلى برشلونة؟    انطلاق ندوة حول التطرف العنيف النسائي والقيادة النسائية في بناء السلام    المغرب وأمريكا والصحراء    العثماني يرفض "سوداوية المعارضة" ويفتخر بحقوق الإنسان بالمغرب    المندوبية السامية للتخطيط: 1.5مليون امرأة تتعرض للعنف الإلكتروني    طنجة.. توقيف لص متخصص في سرقة العيادات الطبية    رسالة مفتوحة إلى وزير الداخلية    العثماني يعرض حصيلة المغرب الحقوقية أمام قاعة “فارغة” ب”المستشارين” في ظل غياب عشرات المستشارين    بمشاركة الديستي.. تفكيك شبكة متورطة في محاولة القتل بالرصاص والسرقة والاتجار في المخدرات    بوتين: أهداف سياسية وراء إيقاف روسيا أربع سنوات من المشاركة في المسابقات الرياضية    رسميا.. برنامج ربع ونصف نهائي كأس الملك محمد السادس    أخنوش يبرز أهمية البحث العلمي في تنمية شجرة « الأركان »    بالرغم من الانتقادات الحقوقية.. التامك يؤكد على حرص مندوبية السجون على حماية السجناء من الانتهاكات والتجاوزات الحقوقية    تأجيل قضية “مول الكاسكيطة”..وزيان: ما يقارب 30 جمعية قدمت شكايتها في وقت واحد    أخنوش يترأس حفل افتتاح المؤتمر الدولي للأركان وتدشين المعرض الدولي للأركان في أكادير    الجزائر..أحكام بسجن رؤساء وزراء ومسؤولين سابقين ورجال أعمال    خاليلوزيتش يفكر في ضم موهبة نونط لعرين الأسود    العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز يستقبل رئيس الوزراء القطري    #معركة_الوعي    القسم الثاني هواة : أمل تيزنيت يعود بالتعادل من خارج الميدان ويظل في قيادة الترتيب    5 أندية كبيرة مهددة الليلة بالخروج مبكرا من دوري أبطال أوروبا    عمال المطارات والمعلمون ينظمون إلى أكبر إضراب عرفته فرنسا    تنفيذا للتعليمات الملكية: انطلاق أشغال ندوة حول تحسين أداء تجريدات الدول المساهمة بالقوات العسكرية ووحدات الشرطة في عمليات السلام    عبد النباوي: دليل مناهضة التعذيب تعليمات قانونية كتابية تلزم قضاة النيابة العامة    لأول مرة.. طنجة تحتضن مسابقة غريبة لإختيار أفضل زغرودة    فحص سكري الحمل المبكر يحمي المواليد من هاته الأضرار    الممارسة اليومية للرياضة تقي الأطفال من تصلب الشرايين    بعد اعتزال دام 35 سنة.. عزيزة جلال تعود للغناء بالسعودية    الحكم اليخاندرو هيرنانديز يدير كلاسيكو الدوري الإسباني    أنطوان داليوين رئيسا جديدا ل « مجموعة MBC » خلفا ل سام بارنيت    دنيا بطمة تستعد لطرح « قنبلة » بعد « ندمانة »    تزامنا مع الاحتجاجات.. “أمزازي” يلغي اجتماعا مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية    المغاربة عاجزون عن رد 69 مليار دهم للبنوك    الأسطورة نيبت: مركب محمد السادس لكرة القدم مفخرة لنا جميعًا    أمكراز: أزيد من 117 ألف منخرط في نظام المقاول الذاتي.. 54 في المائة منهم شباب    انعقاد مجلس للحكومة بعد غد الخميس    بعد نجاح ألبومه الأخير.. حاتم عمور يحتفل بآخر « ورقة » له    غلمان يتحسس «نمشا على مائه الثجاج»    ميناء    إختفاء طائرة عسكرية وعلى مثنها 38 شخصاً    6 قتلى إثر إطلاق نار داخل مستشفى في التشيك    فلاشات اقتصادية    بريداتور تبرم عقدا لحفر بئر تنقيب عن الغاز في ترخيص كرسيف : مكتب خبرة إيرلندي قدر مخزونه بنحو 474 مليار قدم مكعب    الروائي فواز حداد يحاول «تفسير اللاشيء»    قدم أعمالا رفقة عادل إمام وسعاد حسني.. وفاة المخرج سمير سيف عن عمر يناهز 72 عاما    مع بداية 2020 .. واتساب تحظر تطبيقها على ملايين الهواتف الذكية الشركة توضح    شبيبة حزب الاستقلال تدعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته بشأن جرائم الحرب في قطاع غزة    محمد السادس يدشن مركب محمد السادس لكرة القدم بمدينة سلا    طقس اليوم الثلاثاء.. بارد نسبيا وأجواء مستقرة فوق كافة ربوع المملكة    الأميرة للا حسناء تترأس مجلس إدارة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة    قطب الاحتياط بCDG يطلق سباق الابتكار.. أول برنامج للابتكار المفتوح    الحريات الفردية.. هل من سبيل للتقريب؟    التطاول على الألقاب العلمية أسبابه وآثاره    مديرية وزان: ثانوية سيدي بوصبر التأهيلية: تخليد اليوم العالمي للسيدا    40 دقيقة من الرياضة يوميا تحمي الأطفال من تصلب الشرايين    خرافات شائعة عن نزلات البرد يجب تجنبها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انطلاق فعاليات مهرجان “لاند آرت” بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة
نشر في شمالي يوم 15 - 09 - 2018

انطلقت مساء اليوم الأحد بمدينة طنجة فعاليات الدورة الثانية من مهرجان “لاند آرت” بجهة طنجةتطوانالحسيمة بافتتاح معرض دائم بمنتزه “بيرديكاريس” لأعمال فنية تم إبداعها باستعمال مواد طبيعية.
ويضم هذا المعرض، وهو واحد من بين ثلاثة معارض بالهواء الطلق، 22 عملا فنيا، بعضها دائم والآخر سيتلاشى بفعل عوامل التعرية الطبيعية، أبدعها سبعة فنانين مغاربة أو أجانب مقيمين بالمغرب، ويتعلق الأمر بكل من عبد الكريم بنتاتو (تطوان) حمزة المخفي ورباب حرباس (أزمور) وسناء علمي (طنجة) وعبد الحفيظ تاكورايت (مراكش) وبونوا بيلزر (بلجيكا)، وأحمد ندوي (السينغال).
وسعى عبد الكريم بنتاتو، من خلال عمليه اللذين حملا اسم “للا بويا” و”عيشة قنديشة”، إلى تكريم المسارات الغابوية من خلال إضفاء لمسة جمال عليها تجعلها أكثر روعة أثناء التجوال، حيث غطى جذوع مجموعة من الأشجار بأقنعة ملونة تم إنتاجها باستعمال ورق التدوير وبعض قطع الزينة التي أبدعها الفنان والمستوحاة من الحكايات الأمازيغية.
أما بخصوص مشروعي “المرأة الشجرة” و”لعب مع الاثنين” لكل من حمزة المخفي ورباب حرباس فهي مستلهمة من تقنيات الطرز التقليدية بمنطقة “زمور”، والتي تم خلالها استعمال ألوان حية، حيث مع تلاشي النسيج بين الأشجار يأمل الفنانان في حياكة أشكال هندسية بديعة.
بينما حاول الفنان البلجيكي بونوا بيلزر من خلال عمليه “فندق الحشرات” و”الدبوس غاليت”، والتي أبدعهما بتعاون مع مجموعة “طام طام” إنتاج نقش طبيعي يكون مأوى للحشرات في محاولة لجمع الفن بالطبيعة.
من جانبها، اشتغلت سناء العلمي على موضوع النباتات في محاولة لإبداع “عنكبوت عملاق” و”حديقة معلقة”، مستفيدة من ولعها الشديد بالطبيعة ومن هواجسها بسبب التغيرات البيئية الراهنة، تحركها في ذلك الرغبة في استعادة الجمهور إلى حضن الطبيعة.
أما مشروع “رجل الغابة” و”أربع قطرات ماء” لعبد الحفيظ تاكورايت فيشمل عدة منحوتات انطلاقا من جذوع الأشجار المهملة بمنتزه بيرديكاريس، بينما اشتغل أحمد ندوي على تقنية الرمل المصبوغ الشهيرة بالسنغال، لإبداع منحوتة جميلة.
وأكد مدير المهرجان، جون كريستوف ميشو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن فكرة المهرجان تقوم على تنفيذ عدد من المبادرات الملموسة لفائدة البيئة، مع الحرص على كشف مكامن جمال المواقع الطبيعية بشمال المغرب، مضيفا أن الأمر يتعلق بمناسبة تفسح المجال أمام الفنانين، من مختلف المشارب، من أجل اكتشاف الطبيعة، لكن من زاوية الفن.
وأبرز أنه من بين 60 ترشيحا مقترحا، وقع الاختيار على 12 فنان مغربيا أو مقيما بالمغرب للمشاركة في هذه الدورة، منوها بأن المعرض الأول يعرف مشاركة مجموعة من الفنانين الذين شاركوا في إقامة فنية، قبل المهرجان، للكشف عن مواهبهم للجمهور.
ويهدف مهرجان “لاند آرت”، المنظم بتعاون بين “واد كومينيكاسيون” وجمعية دارنا والمركز الثقافي للمبادرات المواطنة وجمعية زنقة 90 للثقافة”، إلى تمكين الجمهور من “اكتشاف واحترام والانخراط في البيئة”.
وطيلة أيام المهرجان، الذي سيستمر إلى غاية 16 دجنبر، يقترح المنظمون على الجمهور باقة من الأنشطة الفنية والثقافية الراقية، من قبيل تنظيم 3 معارض دائمة للأعمال الفنية الطبيعية، وورشات بيداغوجية لفائدة الأطفال واليافعين لاكتشاف الفنون الطبيعية، إلى جانب عدد من المبادرات المواطنة بمشاركة جمعيات محلية (حملات تنظيف، التحسيس بمخاطر الحرائق، حملات تواصلية …) وبعض الأنشطة الترفيهية.
ويعتبر مهرجان “لاند آرت” توجها ضمن الفن المعاصر تستعمل فيه المواد المستخلصة من الطبيعة (الخشب، الأرض، الأحجار والصخور، الرمل، الماء …) لإبداع منحوتات فريدة ورائعة، يتم إنتاجها وعرضها بالفضاء الخارجي وتركها عرضة لعوامل الحث الطبيعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.