إيران تستدعي سفير بريطانيا بعد اتهامات بالهجوم على ناقلتي نفط    14 مليار درهم كلفة الحوار الاجتماع    سابقة.. مهرجان ملحونيات بآزمور يمنح 220 اعتماد صحفي و500 درهم لمواقع الكترونية لتغطية 3 ايام من المهرجان    كندا تفتتح منافسات الكأس الذهبية 2019 برباعية    أصيلة تجدد عهدها مع موسمها الثقافي الدولي بفعاليات فكرية وثقافية    البيضاء.. العثور على جثة متعفنة لستيني    ثلاث جوائز للمخرج القصري أسامة عزي ضمن المهرجان المغاربي للفيلم    من بعد قرار ترامب.. “هواوي” غادي تدخل عالم السيارات ذاتية القيادة فهاد العامين    برافو بوليس طنجة :اعتقال الشاب الذي اعتدى على مسنة ألمانية بطنجة وحاول دبحها    بالصور والفيديو : يوم حافل بالانشطة في مهرجان ماطا بجماعة عياشة    خبراء: هاعلاش الدهون كتجمع فالكرش    ميسي والأرجنتين يسقطان أمام كلومبيا في بداية مشوارهما ب"كوبا أمريكا"    ندوة بطنجة ترصد التوجهات الحديثة لمحكمة النقض في المنازعات العقارية    السلفادور تقرر سحب اعترافها ب "الجمهورية الصحراوية" الوهمية    كولومبيا تهزم الأرجنتين في "كوبا أمريكا 2019"    توقيف 150 شخصا في إطار العمليات الأمنية لزجر أعمال الغش في “الباك”    اختتام الدوري الرمضاني لأزيلال على وقع الاحتجاج على سوء التحكيم والتنظيم وهزالة قيمة الجوائز ومطالب بالكشف عن مصير الدعم المقدم لمنظميه    كولومبيا تحبط الأرجنتين وميسي بثنائية في "الكوبا"    ندوة بطنجة تقارب الهجرة واللجوء من زوايا حقوقية وإعلامية    أزيد من 1500 تلميذ وتلميذة يؤثثون فضاء تطوان مبدعة    أول ظهور للطيفة رأفت وهي حامل.. تلهب جمهور أكادير وبطنها منتفخ    ورطة اتصالات المغرب    إسبانيا تسلم في سرية متورطا في اعتداءي مدريد والبيضاء للمغرب    تتويج ملكة جمال حب الملوك 2019    مجزرة الخرطوم..البرهان على خطى السيسي    عن اضراب طلبة كليات الطب    التعادل السلبي بنهي مواجهة بيرو وفينزويلا    معارض للمنتوجات المجالية بساحل شفشاون    بعد 30 سنة.. السلفادور تسحب اعترافها ب”الجمهورية الصحراوية” الوهمية    أيوب الكعبي يكشف حقيقة “استفزازه” لحمد الله وهذا ما قاله عنه – صورة    السودان.. إعلان موعد محاكمة البشير والتهم الموجهة له    "هيئة الرساميل" تكشف تفاصيل بيع حصة للدولة في "اتصالات المغرب"    إرتفاع درجة الحرارة في توقعات الطقس لنهار الغد الأحد    رئيس الحكومة: موسم طانطان أصبح معلمة ثقافية مهمة    نجوم الغناء المغربي في “موسم طنطان”    أول قداس في نوتردام منذ الحريق    عرض خليجي يهدد انتقال البركاوي إلى الرجاء    البحارة فالداخلة مقاطعين بداية صيد الأخطبوط    طنجة .. توقيف المشتبه فيه المتورط في الإعتداء على مواطنة ألمانية    بنعرفة والاعرج وساجد والمصلي فموسم طانطان    إعتقال شخص حاول ذبح مواطنة ألمانية    زاكورة تخطف الأنظار بأمريكا.. وشفشاون أو الصويرة ضيفة شرف العام المقبل    حظر جمع وتسويق الصدفيات على مستوى منطقة السعيدية    ماء العينين كلاشات الحقاوي وعطاتها علاش دور. النفاق والجبن والغدر وضرب بنكيران والبسالة والتلحميس    صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تترأس افتتاح الدورة ال25 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة    السعودية: لا نريد الحرب لكن تصرفات إيران ليست عقلانية    منظمة الصحة تعلن فيروس الإيبولا “حالة طوارئ” للصحة في الكونغو    دراسة إسبانية حديثة: طهي الخضروات بزيت الزيتون يزيد قيمتها الغذائية والعلاجية    هشام العلوي: خُطط بن سلمان غير واقعية.. وانتشار التكنلوجيا بين الشباب قد يطيح باستقرار السعودية    فاس.. ساجد يوزع معدات للوقاية الشخصية على صناع الدباغة    عيالات سويسرا دارو اضراب من أجل المساواة    هاكيفاش كيأثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال    الأطباء يحذرونك لا تأكل هذه الأطعمة أبداً.. هذا ما سيحدث لجسمك عند أكلها!!    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    زيان: سيمفونية من الدرك الأسفل    وزارة الصحة، ورضى الوالدين والحماية الاجتماعية ما بعد الموت : 1 – مستعدلأن أدفع اقتطاع التغطية الصحية لأبي آدم ولأمي حواء رضي لله عنهماباعتبارهما والدَيْ البشرية    فكرة وجود عوالم غير عالمنا 9    بوغبا: لم أُولد مسلما.. وهكذا تغيرت حياتي بعد اعتناقي الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة مفتوحة إلى أخنوش رئيس حزب الأحرار
نشر في شمالي يوم 16 - 05 - 2019


تحية خالصة وبعد،
سيدي الرئيس نني مضطر من باب المسؤولية الاخلاقية ان اراسلكم اليوم لاوضح ان بعض المواطنين كانت لهم انتظارات كثيرة ومتعددة وربطوا احيانا امالا على حزبكم والاحزاب الاخرى لحل مشاكلهم او التقليل من حدتها على الاقل .
أما اليوم وبعد سنوات من الانتظار اصبحوا يشكون في كل شيء و ينتظرون الملموس في ميدان تشجيع روح المبادرة وخلق فرص الشغل عن طريق بلورة مشاريع لمحاربة الفقر في اطار السياسات العمومية الناجعة .
ان تلك الانتظارات الشعبية مشروعة وتعكس الرغبة الجماعية لبناء مجتمع متماسك . لكن نتفاجئ اليوم بممارسات غريبة عن التقاليد السياسية لم نعهدها من قبل من طرف التنظيمات السياسية المدنية التي تتبنى مشروع حداثي . وفي هذا المضمار نسجل باسف كبير ان الجماعات المسيرة من طرف حزبكم تقوم بحملة مكثة لتوزيع مواد غذائية على المواطنين في اغلبية مدن الشمال عن طريق جمعية مقربة من الحزب . انه الدرع الاحساني اذا جاز التعبير . يتم هذا بمنطق زابوني ومن اجل اهداف مفضوحة . نعتبر هذا التوزيع تراجع خطير في ميدان الممارسة السليمة للسياسة و فهم خاطئ او انحراف لدور الاحزاب السياسة المطلوب منها ابداع طرق جديدة للتضامن تحترم كرامة الناس .
اننا اليوم نستنكر منطق تحول مؤسسة الحزب الى وكالة موسمية للتوزيع المواد الغذائية وكاننا امام لاجئين دخلاء على الوطن يحتاجون الاغاثة وليس مواطنين محتاجين للمساعدة . وكمواطنين نرفض التطبيع مع منطق التسول كنموذج للوساطة في العلاقة بين المواطن والحزب كما رفضناه من قبل من طرف احزاب اخرى تمتهن التدليس والنفاق . ان ما يصاحب توزيع هذه المعونات من اهانة للمواطن المغلوب على امره يجعلنا نتسائل عن جدوى هذه الحملات الشعبوية .
نذكر اننا نريد حقوق اجتماعية ونرفض منطق الاحسان الموسمي الذي نشم منه رائحة الانتخابات ومن حقنا ان نستفيد من التضامن والمساندة لكن في اطار السياسات العمومية لمحاربة الفقر والاقصاء وبمقاربات واساليب جديدة تهتم بالمواطن وترفض التشهير .
نطالب اليوم بوضع حد لهذه التبرعات الغذائية الموسمية بمختلف التسميات من طرف الاحزاب ومن اراد مساعدة الساكنة عليه سن سياسات عمومية لاستجابة لحاجيات المواطنين . ان منطق توزيع القفة من طرف التنظيمات الموازية للاحزاب مهزلة جديدة في سلسلة المهازل السياسية في المغرب حاليا … توزيع المواد الغذائية لا يمكن ان يشكل سياسة عمومية ولا منهجية لمحاربة الفقر والاقصاء والهشاشة الاجتماعية .
وتقبلوا منا السيد الرئيس كل عبارات التقدير والاحترام ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.