العثماني يتهم منتقديه ب” إشاعة اليأس والإحباط ” وسط المواطنين    كلام خطير من محامية ضحايا بوعشرين حول ما وقع فوق "الكنبة"    صورة "أوسكار" و"فاليريا" تهزّ العالم.. "الحلم الأميركي" أصبح كابوساً    مدرب السنغال: مواجهة الجزائر نقطة تحول واختبار حقيقي    الإدريسي: الحرارة لن تمنعنا من تحقيق نتيجة إيجابية أمام ساحل العاج    خلاف بين شرطيين بمعبر سبتة يحدث فوضى واحتجاجات    في رسالة جديدة من سجنه…الزفزافي: مبادرات التسوية لا تمثلني و”لا أريد رجال إطفاء”    الديستي تضرب بقوة في إمزورن، وتطيح بمتورطين في تنظيم الهجرة السرية مقابل المال    دار الشعر بتطوان تنظم ليلة الشعر الأمازيغي في افتاح المعرض الجهوي للكتاب بالحسيمة    40 عرضا فنيا في “تيميتار”    تتويج فيلم عراقي بمهرجان مكناس    دراسة: فنجان قهوة يحرق الدهون أفضل من كوب مياه    بعد استبعاده عن منتخب مصر.. أول تعليق لعمرو وردة على الفيديو الفاضح    تمليك الأراضي لذوي الحقوق ينطلق.. وأخنوش: نشهد ثورة حقيقية (فيديو) الانطلاقة الرسمية    تركي آل الشيخ يستقيل من رئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم    الأسود يحتكرون التشكيل المثالي    “بانيان تري” الفنيدق يقدم عروض الصيف    الدورة ال41 لمجلس حقوق الإنسان :مجموعة دعم الوحدة الترابية للمغرب تشيد بوجاهة مبادرة الحكم الذاتي    ترقيم أزيد من 4 ملايين ونصف مليون رأس من الأغنام والماعز معدة لعيد الأضحي    بعد نهاية الجولة الأولى.. الترتيب الكامل للمنتخبات ب”كان2019″ أسود الأطلس حصدوا ثلاث نقاط    مجموعة “مناجم” المغرب تتوغل في افريقيا وتسيطر على مشروع منجم الذهب “تري- كا” في غينيا    حفل إليسا في موازين.. “ملكة الإحساس” تمتع جماهير غفيرة – فيديو    شاطئ بوسكور بالحسيمة يتصدر قائمة الشواطئ الاكثر نظافة في المغرب    صفقة القرن…أو خطة ترامب لشطب القضية الفلسطينية    طنجة تستعد لاستقبال جلالة الملك    البحرية الإسبانية تُنقذ 55 مهاجرا مغربيا أبحروا من ساحل جهة طنجة    1573 تلميذ عدد الناجحين في “الباك” بشفشاون    مدرب تونس يرفض راحة اللاعبين    العرايشي: Beinsport طلبت منا 12 مليارا لنقل 12 مباراة.. 48 مرة ضعف سعر البيع لجيراننا!    خط مباشر يربط البيضاء ببوسطن    تحديد عتبة انتقاء المرشحين لولوج كليات الطب    مجموعة العمل من أجل فلسطين تستنكر حضور المغرب « مؤتمر الخيانة »    الهيبوكوندريا : نتا مامريضش...أنت تتوهم المرض فقط    افتتاح: “فيلا بيغان” تفتح بالبيضاء    تجدد تظاهرات السودان.. ومطالب للمجلس العسكري بتسليم السلطة    مديرية الأرصاد الجوية: أجواء حارة اليوم بمختلف مناطق المغرب    الغارديان: “أمريكا تروج ل”الوهم” في الشرق الأوسط وليس ل”صفقة “    مجلس النواب يصادق بالإجماع على اتفاق الصيد مع الاتحاد الأوروبي    جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية مدغشقر بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    انعقاد الدورة ال 14 لمجلس الشراكة المغرب – الاتحاد الأوروبي    أولاد تايمة: النسخة الثانية لمهرجان هوارة للمديح والسماع    الكوميدي هنيدي يجوب 20 دولة لنشر الابتسامة    حذاء فوق العادة    كليب حكيم «متجمعين» يحقق مليون و500 ألف مشاهدة على يوتيوب    ميغيل أنخيل موراتينوس: الدعوة إلى الاستثمار بدل دعم دول الجنوب يخفي رغبة في التملص من كل التعهدات    تزامنا مع الكان..هجمات تستهدف 3 كمائن أمنية بمصر    مئات الطلاب الجزائريين يخرجون في مسيرات احتجاجية رفضا لرموز نظام بوتفليقة    هيكلة تنسيقية قطاع الصيادلة الاتحاديين بالدار البيضاء    الملك يستقبل السفراء الجدد بالرباط    لاءات الخرطوم القديمة تتحدى تنازلات المنامة الجديدة    بيتاس ينتقد تواجد رجال الشرطة بالمطارات ويدعو لتكليف شركات خاصة خلال اجتماع لجنة مراقبة المالية العامة    حركة التوحيد والإصلاح بالقصر الكبير في دورة تربوية    أطباء العيون بالمغرب يحذرون من خطر « لوبي » صناعة الزجاج    "المرأة ذات الخمار الأسود"    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    مفتي مصري ” يجيز ” مشاهدة مباريات كأس أمم افريقيا شرط ترك ” الصلاة والعمل”    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    بالشفاء العاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نجم من الزمان الجميل .. التيمومي الأسمر الساحر
نشر في البطولة يوم 15 - 11 - 2014

"حمودة " أو " صاحب اليسرى الذهبية " ألقاب طالما ما تغنت و هتفت بها جماهير الكرة المغربية بصفة عامة و الجماهير العسكرية بصفة خاصة، كنوع من أنواع التقرب من صاحب الموهبة الفذة و واحد من أهم من داعب كرة القدم بين قدميه في القارة السمراء، إنه محمد التيمومي نجم الجيش الملكي والمنتخب الوطني سابقا، " الفنان الذي كان يرسم على المستطيل الأخضر بيسراه السحرية.
* التيمومي في مواجهة البرتغال في مونديال مكسيكو 1986
ولد التيمومي في 15 يناير سنة 1960 وسط أسرة من ستة أفراد و نشأ في قلب حي اتواركة الذي لديه خصوصيته بين أحياء العاصمة حيث تعلم أبجديات الإبداع الكروي الذي سيرسمه طيلة مسيرته الكروية على المستويين المحلي و الدولي. هذا الفتى الاسمر بهر الملايين ليس فقط بعبقريته الكروية. لكن بأخلاقه العالية التى توجته ملكاً للساحرة المستديرة في قلوب المغاربة بمختلف انتماأتهم.
* التيمومي رفقة نادي الجيش الملكي سنة 1985
لعب الطفل "حمودة " الكرة كثيرا وطويلا، لعبها بالإتقان والبراعة اللتان عجلتا بانضمامه لفريق ا.اتواركة و جعلتا كل من يراه يشهد له بالعظمة ويتنبأ له كذلك بمستقبل زاهر. مثله الأعلى لم يكن إلا " المايسترو" إدريس باموس عميد فريق الجيش الملكي و الفريق الوطني لذلك كان رقم 10 يعني له الكثير. ماقدمه صحبة فريق ا.اتواركة جعل اسمه يتردد كثيرا في مجال الكرة الوطنية، وعندما بدأ تقنيو الفريق العسكري في مشاهدته، كان من الطبيعي أن يوصوا بالإسراع في إنهاء صفقة الانتقال إلى فريقهم الذي كان بصدد تجديد صفوفه بضخ دماء جديدة و الاعتماد على جيل جديد من المواهب الشابة.
* التيمومي فوق النقالة بعد إصابته الشهيرة أمام الزمالك (09/11/1985)
فاز محمد التيمومي صحبة جيل الثمانينات الذهبي لفريق الجيش الملكي بتقريبا كل الألقاب التي كان بإمكان ناد ما أنذاك الفوز بها (البطولة الوطنية، كأس العرش و كأس إفريقيا) رغم الكسر الشهير الذي أصيب به في نصف النهائي كأس أفريقيا للأندية الأبطال على يد جمال عبد الله لاعب الزمالك المصري و الذي لم يمنعه من الفوز بالكرة الذهبية لعام 1985 كتاني لاعب مغربي يحصل على الجائزة التي كانت تمنحها مجلة فرانس فوتبول لأفضل لاعب في إفريقيا. مسيرته على مستوى الأندية ستستمر في أروبا رفقة مورسيا بالليغا الإسبانية حيث سيشرف على تدريبه نجم برشلونة كوبالا ولوكرين البلجيكي. تجربته الاحترافية الأخيرة كانت بسلطنة عمان قبل أن يخوض آخر تجربة له على أرض الوطن و ذلك قبل اعتزاله رفقة الأولمبيك البيضاوي
.
بالتوازي مع هذه المسيرة، شكل التيمومي أحد الدعائم الأساسية للفريق الوطني منذ نهاية السبعينات ولأكثر من عشر سنوات قاد خلالها وسط ميدان أسود الأطلس خلال جل البطولات الرسمية (ألعاب البحر الأبيض المتوسط، كأس إفريقيا للأمم، الألعاب الأولمبية و كأس العالم) و ترك بصمته كأحد العناوين الكبيرة لمرحلة الثمانينات التي أنجبت نجوما خلقوا فرجة حقيقية نفتقدها للأسف اليوم و يشكل هدفه في مرمى فراعنة مصر بمركب محمد الخامس أحد الذكريات التي لا تنسى لكل عاشقي الساحرة المستديرة ببلادنا.
حاليا يعيش محمد التيمومي حياة هادئة بمدينة الرباط، تربية أولاده وتكوينهم هي أولويات الأولويات بالنسبة له و تستمر علاقته بكرة القدم بشكل متقطع كمحلل تلفزيوني لبعض المباريات و البطولات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.