اجتماع هام برئاسة الملك محمد السادس    الأكاديمي جان-ماري هيدت يوقع بستراسبورغ كتابه "محمد السادس، رؤية ملك: أعمال وطموحات"    النقابات تطالب أمزازي بفتح حوار لحل اختلالات التعليم    بطولة إفريقيا للمحليين 2021.. المنتخب المغربي يبحث عن ورقة التأهل إلى الدور الموالي عبر بوابة منتخب رواندا    اعتقال 6 أشخاص بالراشيدية ينشطون في "الاتجار الدولي بالمخدرات"    مقاييس الأمطار المسجلة خلال 24 ساعة المنصرمة بعدد من الأقاليم و العمالات.    أكادير : العثور على فتاة جميلة جثة هامدة في العراء بعد سهرة الفسق و المجون… تفاصيل صادمة.    حريق في مركز لإنتاج لقاحات كورونا في الهند    هل لا يزال زيدان يحظى بثقة لاعبيه؟    ضربة للانفصاليين.. مصادر بحزب بايدن: الرئيس الأمريكي لن يتراجع عن اعترافه بسيادة المغرب على صحراءه    اختيار الكاتبة العامة لمجموعة "يينا هولدينغ" ضمن قياديات إفريقيا لسنة 2020    رحلة جلب اللقاح.. طائرة مغربية "تقلع" اليوم الخميس من الدار البيضاء باتجاه مومباي    معتقلو الريف الستة يدخلون في معركة الأمعاء الفارغة احتجاجا على منعهم من الحديث في الهاتف إلا مع عائلاتهم    تنصيب محمد رزوقي مديرا إقليميا جديدا للتربية والتكوين بمراكش    الأمم المتحدة تدين مقتل جندي مغربي في إفريقيا الوسطى    تنطلق اليوم..تفاصيل الرحلة التي ستنقل لقاح كورونا إلى المغرب    400 منصب تخصصها وزارة المالية لتوظيف الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة    تراجع المداخيل السياحية بأزيد من 57 في المائة    حاجيات البنوك المغربية تتراجع إلى 83,4 مليار درهم    بايدن يوقع سلسلة مراسيم من بينها العودة لاتفاق باريس المناخي    عملية جراحية جديدة للرئيس المريض تبون وسط تكتم شديد    سلطات الدار البيضاء تمنع وقفة احتجاجية لأرباب الحمامات    كمامة تتسبب في مصرع مسنة    "حقوقيو الجماعة" ينبهون إلى تردي الوضع الحقوقي ويطالبون بإطلاق سراح معتقلي الرأي    بعد استقالة 21 عضوا.. "بيجيدي إنزكان": المستقيلون صدرت في حقهم عقوبات ومشطب عليهم    وهبي ل"الأيام24″: نريد جوابا من العثماني حول الأسباب الحقيقية لتأخر التلقيح    وفيات كورونا في الولايات المتحدة تتخطى عدد قتلاها في الحرب العالمية الثانية    ثلاث هيئات في المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية ترفض توقيع "شرعة المبادئ" حول الإسلام    ثلاثة أسباب لتراجع ليفربول الإنجليزي بعد الهيمنة في سنة 2020    الرائد السعودي ينفصل عن الداودي!    المأمون والتنوير العربي المبكر    مارسيل بروست.. صدور رسائل لم تُنشر    فصل من رواية"رحلات بنكهة إنسانية" للكاتبة حورية فيهري_10    الدورة الأولى للمهرجان الدولي للسينما المستقلة بالدار البيضاء: تشكيلة لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة.    كيف ينظر المؤرخون الأمريكيون إلى إرث دونالد ترامب؟    الصين تفرض عقوبات على 28 مسؤولا في إدارة ترامب بينهم بومبيو    حينما يبكي الرجال    تسجيل 375 مليون عملية أداء إلكتروني بالمغرب بقيمة 322 مليار درهم سنة 2020    كانت متوجهة لطنجة.. الشرطة الإسبانية توقف "شابة مغربية" قامت بتزوير نتيجة تحاليل "كورونا"    حفيظ العلمي يسعى إلى تسريع التطبيع مع إسرائيل    رقم خاص لكافاني بعد التسجيل في شباك فولهام    كيف تفاعل العالم مع تسلم الرئيس الأمريكي الجديد منصبه؟    صيدلاني وشقيقته على رأس شبكة لترويج الأقراص الطبية المهلوسة    الشعر يَحظر في مراسيم تنصيب بايدن.. شاعرة شابة سوداء تٌرشد الأمريكيين إلى النور فوق التل    الكتاب توصيف للصراعات داخل الثقافة الواحدة.. «العالم».. مرافعة باليبار حول المواطنة الكونية    فرناندو موسليرا يعود للملاعب بعد غياب دام 6 أشهر    المكتب المديري لجامعة كرة السلة يعلن عن هياكله ويستعد لانطلاق الموسم    تجهيزات السيارة الإضافية ترفع استهلاك الوقود    «مرجان هولدينغ» تستثمر250 مليون درهم لرقمنة أنشطتها وتسعى للاستحواذ على التجارة الإلكترونية    بعد إعدام مئات الآلاف من الدواجن في أوروبا مربو دجاج اللحم بالمغرب يحذرون من تفشي إنفلونزا الطيور    التشكيلي المغربي عبدالإله الشاهدي يتوج بجائزة محترفي الفن    أخبار الساحة    فتح قبر العندليب بعد ثلاثة عقود يكشف عن مفاجأة غير متوقعة    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    فلسعة    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كرواتيا تعود للظهور أمام البرتغال وإسبانيا بعد إنجاز مونديال روسيا
نشر في البطولة يوم 05 - 09 - 2018

بعد شهرين فقط من تأهله التاريخي لنهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى، يتطلع منتخب كرواتيا للحفاظ على مستواه اللافت والبقاء وسط الكبار، حينما يخوض مواجهة ودية صعبة أمام نظيره البرتغالي، قبل أن يلتقي مع منتخب إسبانيا في مستهل لقاءاته ببطولة دوري أمم أوروبا.
وصرح زلاتكو داليتش، المدير الفني للمنتخب الكرواتي، للموقع الإلكتروني الرسمي لاتحاد الكرة الكرواتي: حصلنا على ثاني العالم، لكن يتعين علينا البدء في تناسي ما حدث. ينبغي علينا مواجهة ما هو قادم.
ويحل المنتخب الكرواتي ضيفا على منتخب البرتغال يوم الخميس وديا، قبل أن يخرج لملاقاة نظيره الإسباني يوم الثلاثاء القادم بمدينة إليتشي ضمن بطولة دوري أمم أوروبا.
وأكد داليتش: من الهام مواصلة اللعب بشكل جيد أمام منافسين أقوياء، من الرائع أن نلعب أمام بطلي العالم وأوروبا، وهي بمثابة فرصة حقيقية للوافدين الجدد لإثبات أنفسهم.
ويلعب منتخب كرواتيا في مجموعة صعبة بدوري أمم أوروبا، حيث تضم أيضا منتخب إنجلترا، الذي خرج من الدور قبل النهائي لمونديال روسيا أمام نظيره الكرواتي. وقضى الجيل الحالي لمنتخب كرواتيا بقيادة لوكا مودريتش نجم فريق ريال مدريد الإسباني، على أسطورة الجيل السابق الذي ضم دافور سوكر وزفونيمير بوبان وروبرت بروزنيسكي، الذي نال المركز الثالث في نسخة المونديال عام 1998 بفرنسا.
ولقي الفريق استقبال الأبطال عند وصوله للعاصمة الكرواتية زغرب بعد مشاركته التاريخية في المونديال، في ظل النشوة التي قضت على مشاعر اليأس لدى الجماهير قبل عام واحد فقط، عندما تعين على الفريق خوض الملحق الفاصل المؤهل للنهائيات بعد إخفاقه في الصعود مباشرة من مرحلة المجموعات بالتصفيات. وتولى داليتش مسؤولية الفريق خلال الملحق الفاصل ليقوده نحو الصعود لكأس العالم.
وبعد إعلان أكثر من عنصر مؤثر في الفريق اعتزاله الدولي، من بينهم المهاجم ماريو ماندزوكيتش، أثيرت التساؤلات حول ما إذا كان لدى هذا البلد الصغير القدرة على البقاء كأحد المنتخبات الكبرى في عالم الساحرة المستديرة على المدى الطويل.
وربما لن تكون إعادة بناء المنتخب الكرواتي هي المشكلة الوحيدة التي سيواجهها داليتش، رغم استمرار أكثر من لاعب أساسي في الفريق مثل مودريتش وإيفان راكيتيتش، حيث وافق المدرب على مواصلة مهمته مع الفريق فقط بعد معارضته التدخل الخارجي في عمله. واشتكى داليتش من "العقبات والضغوط" أثناء استعداده للمونديال، من خلال فرض بعض اللاعبين عليه لإدخالهم في قائمة الفريق بالبطولة من أجل رفع سعرهم في سوق الانتقالات.
وأصبحت المصالح الغامضة في كرة القدم الكرواتية مكشوفة للجميع الآن، لاسيما بعد محاكمة زدرافكو ماميتش، الذي كان يعد أقوى شخصية كروية في كرواتيا وإدانته بالفساد بعد حصوله على ملايين الدولارات وإخفاء المزيد منها عن السلطات الضريبية في البلاد من خلال التلاعب في عقود اللاعبين، حيث عوقب بالسجن لستة أعوام ونصف العام. وكان ماميتش، الذي كان يشغل منصبي الرئيس التنفيذي لنادي دينامو زغرب ونائب رئيس اتحاد الكرة الكرواتي، يوقع على عقود شخصية مع اللاعبين الشباب للتربح من انتقالهم لأندية أخرى خارج كرواتيا.
ويرى البعض أن ماميتش دفع هؤلاء اللاعبين للعب في دينامو زغرب ومع منتخب كرواتيا لزيادة قيمتهم في سوق اللاعبين. وكان مودريتش أحد أولئك اللاعبين، حيث يواجه اللاعب الفائز بجائزتي أفضل لاعب في مونديال روسيا وأفضل لاعب بأوروبا، اتهامات بالشهادة الزور، بعدما قام بتغيير شهادته التي أدلى بها قبل عامين للمدعين العامين الذين يحققون في القضية بعد بدء المحاكمة.
وهرب ماميتش من كرواتيا قبل إصدار الحكم ضده، حيث يعيش الآن في حرية وسلام داخل البوسنة والهرسك المجاورة، متمتعا بجواز سفره البوسني، ورغم أنه ليس في البلاد، لكن ذلك لن يمنعه من ممارسة نفوذه داخل كرواتيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.