نهضة الزمامرة ينتصر وديا على الراسينغ البيضاوي    قدماء الجيش الملكي في لقاء ودي بالقصر الكبير بمناسبة تكريم محمد الشرقاوي    النيران تلتهم إحدى غابات تيغدوين بنواحي مراكش    اقليم شفشاون يهتز من جديد على حالة الانتحار لمسنة    بعد الفحوصات الطبية.. هذه حقيقة مرض توفيق بوعشرين    التجمع الوطني للأحرار ينتخب عضوا سابقا في حزب الاستقلال منسقا محليا باثنين هشتوكة    طلاب جزائريون يعرقلون اجتماعاً لهيئة الحوار الوطني    نجم "البارصا" سواريز يحلّ بطنجة في عطلة خاصة    الحكومة تبرمج المصادقة على
«عهد حقوق الطفل في الإسلام»    فالنسيا يهدي ريال سوسييداد تعادلا قاتلا في الليغا    بنقاسم: "اتحاد طنحة مُطالب بالفوز على الرفاع البحريني"    التحضير للنسخة الأضخم في مناورات الأسد الإفريقي    تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم الفحص أنجرة    بعد التوقيع على اتفاق تقاسم السلطة.. احتفالات في شوارع الخرطوم ب “سودان جديد”    .المغرب التطواني يعزز ترسانته الدفاعية والهجومية    سميرة سعيد تكشف لأول مرة سبب انفصالها عن الموسيقار هاني مهنا    تسريبات من البيت الأبيض تكشف الموقف الحقيقي للإدارة الأمريكية من استقلال الصحراء    الخليفة يوضح موقفه من الملكية البرلمانية بعد تصريح المنوني وعزيمان (فيديو) قال إن الملكية لها دور    مهاجم برشلونة لويس سواريز يحل بمدينة طنجة    القوات المسلحة تدعو المدعوين للتجنيد إلى التوجه للوحدات العسكرية التجنيد سيتم ب16 مدينة    بالصور.. النجمة رؤيان تطرح أغنية “بريما دونا”    اندلاع النيران في حافلة للمسافرين    مسيرو مطاعم ووحدات فندقية بأكادير: هناك حملة تسيء للقطاع السياحي    الدكالي يبحث مع نظيره الصيني في بكين تعزيز التعاون في المجال الصحي بين المغرب والصين    الآلاف يخرجون في مسيرة الأرض بأكادير ضد الرعي الجائر    "محمد احاتارن" موهبة كروية من اصل حسيمي يتألق في هولندا    أودت بحياة أم العريس وشقيقه.. حادثة سير تحول حفل زفاف إلى مأتم    ترتيبات مكثفة لإحداث مؤسسة الخطيب    تصعيد أميركي جديد.. واشنطن تأمر بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية    تراجع المداخيل الضريية المتعلقة بعبور الغاز الجزائري التراب المغربي ب42 في المائة    توقعات الأرصاد الجوية لطقس يوم غد الأحد    أَيْمُونَا اليهودية قبل مغادرة الدنيا    الأمثال الشعبية المغربية وشيطنة المرأة    اوجار رئيسا شرفيا للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    حجز مواد غذائية « بيريمي » داخل محل تجاري بدون رخصة ببرشيد    هجوم حوثي يتسبب في اندلاع حريق في منشأة نفطية سعودية    ياسمين صبري تتحضر لمشروع فنيّ يُعيد السيرة الذاتية ل “مارلين مونرو الشرق”هند رستم    استئناف الرحلات الجوية في مطار سبها بجنوب ليبيا بعد 5 أعوام من إغلاقه    « توفي ضاحكا ».. رحيل النجم السينمائي بيتر فوندا    كونفدرالية صيادلة المغرب: لا وجود لدواء الغدة الدرقية بالصيدليات    فيفي عبده تتعرض للتسمم بسبب مأكولات جاهزة    ألماس “بعمر القمر” يكشف أسرارا غامضة عن الكرة الأرضية    طيران الاحتلال الإسرائيلي يقصف مواقع متفرقة في قطاع غزة    « لن أتخلى أبدا » يحصد 5 ملايين ويحتل الصدارة    نسبة ملء حقينة السدود ترتفع بالحسيمة و أقاليم الجهة    “الفلاحة” تؤكد أن عملية الذبح مرت في ظروف جيدة وتُشيد ب”أونسا” قالت إنه خلال هذه السنة تم فحص حوالي 3905 سقيطة    تنقذ حياة شريكها من مسافة 22 ألف كيلومتر    أخبار الحمقى والمغفلين من حماقات جحا    نسبة ملء حقينة السدود ناهزت %57 بجهة طنجة -تطوان -الحسيمة    هذه حقيقة منع استعمال دواء “سميكطا” الخاص بمعالجة الإسهال في المغرب    النواة الأولى لبداية مهرجان السينما بتطوان    وزراة الفلاحة: برنامج عيد الأضحى مكن من مرور عملية الذبح في ظروف جيدة    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    منظمة الصحة العالمية.. وباء الحصبة يغزو العالم    نظرةٌ حول أزمةِ الحوار في المجتمع    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    قصة مصري أدى صلاة العيد فوق دراجته.. وفاته إشاعة ويعاني من التهاب المفاصل منعه من السجود والركوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان دوار الهواورة بجماعة مولاي عبد الله يستعدون لتنفيذ وقفات احتجاجية لتحقيق مطلبهم في اعادة الهيكلة
نشر في الجديدة 24 يوم 19 - 07 - 2019

اثناء اعطاء الانطلاقة مشروع اعادة هيكلة سعد دراع وتكني 1 بجماعة مولاي عبد الله شهر نونبر 2018 اكد السيد مدير الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء جوابا على استفسار للسيد عامل اقليم الجديدة ان كل الدواوير شملتها دراسة اعادة الهيكلة ومنذ ذلك الحين وساكنة دوار الهواورة التي لا تفصله عن مدينة الجديدة الا السكة الحديدية ينتظرون ان ينالهم حقهم من مشروع اعادة الهيكلة حيث يتخبط هذا الدوار في عدة مشاكل تتفاقم يوما عن يوم فجولة بازقة وثنايا و ودروب هذا الدوار تجعلك تحس انك تعيش بعيدا في الماضي عن القرن الواحد والعشرين حيث تنتشر الاوساخ في كل مكان وتجري المياه القذرة على المكشوف فوق الزقاق المتربة وتتجمع هنا وهناك مشكلة ملاذا لنمو وتكاثر كل انواع الحشرات مما يعرض صحة الساكنة التي تقدر باكثر بكثير من 1000 نسمة لكل انواع الامراض. وضع بيئي يتفاقم عندما نعلم ان هذا الدوار يقع على مقربة من مطرح النفايات الذي تحمل رياحه مرارا روائح كريهة تزيد من ماساتهم . اما في فصل الشتاء فتتحول الزقاق وفضاء الدوار الى حقل للأوحال تختلط فيه الاتربة بالمياه العادمة .كما ان القنطرة الوحيدة التي تعتبر الفتحة القريبة للدوار للولوج الى مدينة الجدية تتحول في هذا الفصل الى بركة ماء يصعب المرور منها. قنطرة اصبحت في غياب الانارة عبارة عن فخ لمستعمليها بالليل حيث كانت مسرحا لعدة اعتداءات وعمليات اجرامية .
هذا الدوار يعيش ايضا بدون خدمات اجتماعية فلا توجد به اية مدرسة ولا أي مستوصف فالاطفال مجبرون في غياب وسائل النقل على قطع مسافات طويلة للوصول الى المؤسسات التعليمية بمدينة الجديدة معرضين لكل الاخطار خصوصا وان مؤشرات الجريمة مرشحة للارتفاع نتيجة تفشي المخدرات وارتفاع نسبة البطالة وغياب اية مؤسسة امنية ومع حلول الليل يزداد حذر السكان حيث يكاد الظلام يعم المنطقة نتيجة ضعف الانارة لغياب الصيانة .
هذا الدوار وان كان هو هو اقرب الدواوير الى مدينة الجديدة فلم يتم الحاقه بمدارها الحضري على غرار عدة دواوير تم إدماجها مؤخرا بالمدينة لأسباب بقيت مجهولة علما ان التطور العمراني للجديدة سيجد نفسه محاصرا ان اجلا او عاجلا من الجهات الاخرى مما سيضطر معه المسؤولون لفتح المجال للتمدد جهة الجنوب الشرقي للمدينة مرور بهذا الدوار .حيث يلاحظ من الان بناء عدة عمارات بمحاذاته على جنبات طريق مراكش ، هذه الابنية اضافت مشاكل اخرى لمعاناة السكان حيث رخصت جماعة مولاي عبد الله بانجاز هذه العمارات التي عمد اصحابها يقول سكان هذا الدوار الى سد جزء من قنوات التطهير السائل فلم تعد صالحة بعد ردمها وانجاز البناء فوقها وينتظرون كارثة بيئية بعد امتلاء القنوات المحبوسة. هذه القنوات كانت قد انجزت جزئيا في اطار مشروع هيكلة هذا الدوار الذي بدات الاشغال به منذ سنوات وكان من المفروض ان تنتهي سنة 2007 لكنها توقفت فجاة لاسباب مجهولة ومنذ داك التاريخ وساكنة الدوار تطرق كل الابواب دون جدوى وتلقت عشرات الوعود من جماعة مولاي عبد الله ومن السلطات المحلية .وعود بقيت سرابا يجري وراءه السكان بدون ان يلحقوه وامام انسداد كل الافاق واحساس السكان بالتهميش وجدناهم على اهبة تنفيذ مسلسل من الحركات الاحتجاجية كانت ستبتدئ يوم 18/7/2019 بوقفة احتجاجية امام عمالة الجديدة بعدما ان عم الاحباط الساكنة من الانتظار والتسويف الذي دام اكثر من 10 سنوات وبعدما ان لاحظوا الشروع في اعادة هيكلة احياء بعيدة عن الجديدة وحديثة العهد بطرح مطالبها .
ان المسؤولين من منتخبين وسلطات محلية واقليمية وعلى راسهم السيد عامل الاقليم مطالبون بطمانة السكان وتحديد موعد معقول لإعادة هيكلة هذا الدوار الذي يبقى قنبلة اجتماعية موقوتة قد تنفجر في وجه الجميع لان السكان يقولون ان السيل وصل الزبى. وهو ما تعبر عنه شكايات جمعياتهم التي تؤطر السكان وتعمل على اتباع السبل الايجابية والحضارية لحل المشكل .

خلية المتابعة لفيدرالية جمعيات الاحياء السكنية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.