إدارة السجن المحلي (تيفلت 2) تنفي صحة ادعاءات زوجة أحد السجناء بإضرابه عن الطعام    رئيس الحكومة: سندخل إلى المرحلة الثانية بعد عودتي من أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة    مصنع سيمنس غامسا بطنجة ينتج 100 شفرة من منتوجه الثاني للطاقة الريحية في وقت وجيز    الكتاني..70 في المائة من قروض المشاريع الصغيرة المضمونة تعود ل"التجاري وفابنك"    إيداع وزير النقل الجزائري الأسبق الحبس المؤقت    تونس.. مقتل رجل أمن طعنا قرب محكمة الاستئناف في بنزرت    أمرابط يخرج عن صمته ويكشف حقيقة خلافه مع فريق النصر السعودي    بولحروز يقطر الشمع على الجامعة بسبب تجاهل المحترفين بهولندا    توقعات أحوال الطقس اليوم الاثنين 23 شتنبر 2019 بالمغرب    نشطاء يطلقون هاشتاغ “كشف الحقيقة ليس جريمة” تضامنا مع الأستاذة التي تواجه عقوبة بسبب نشرها فيديو يكشف الوضعية المزرية لمؤسسة تعليمية    مصرع عامل بمقلع للحجارة بتمولاي    الجمهور يطالب بمعاقبة حمد الله.. بسبب هذا التصرف    حماقي يهدي ‘أسورة' لإحدى المتسابقات مع انطلاق الموسم الخامس لبرنامج الأصوات ‘The voice'    دراسة: الموسيقى الكلاسيكية تساعد النباتات على النمو    مدرب اتحاد طنجة: "ربحنا نقطة أمام الدفاع الحسني الجديدي"    كأس محمد السادس: الرجاء البيضاوي هلال القدس: النسور بشعار الفوز    بعد مناشدتها للمحسنين من أجل مساعدتها .. وزارة الصحة تتكفل بعلاج شابة من إقليم الحسيمة مصابة بسرطان العظام    بنشعبون يدعو إلى حل لتدبير ندرة الموارد المالية    روحاني يدعو دول الخليج لمشاركة بلاده “مبادرة سلام” في المنطقة    من أجل الحريات الفردية.. المئات ينضمون إلى حملة “نحن مواطنون خارجون عن القانون”    كأس العرش: برنامج ثمن النهائي    "صراع العروش" يقتنص المزيد من جوائز "إيمي"    أبرون: مسؤولية الأوقاف والمجالس العلمية في حماية الفقه المالكي من البتر والتشويه    أبرون: مسؤولية الأوقاف والمجالس العلمية في حماية الفقه المالكي من البتر والتشويه    جلالة الملك يشيد بعلاقات البلدين في العيد الوطني للسعودية    توخيل: نيمار ملتزم بنسبة 100 بالمئة مع باريس سان جيرمان    الفينة: “مجلس جطو” قدم عينات من الفساد وليس كل الفساد    تسريع تقنين استعمال المبيدات    لوحات راقصة لمليحة العرب    12 عرضا مسرحيا في المهرجان الوطني    مليونا مشاهدة لأغنية لمجرد الجديدة    أنباء عن استقالة بنشماش من رئاسة البام احتجاجا على لفتيت.. قيادي: يتجاهل اتصالاتنا    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يستكمل هياكله    تأخر تنفيذ اتفاق 25 أبريل يغضب المخارق    تتوزع على امتداد جهات مختلفة نسب إنجاز متباينة في أوراش 18 سدا كبيرا    فيلم “الأرض تحت قدمي” يفوز بالجائزة الكبرى لمهرجان المرأة بسلا    أطباء القطاع العام بجهة فاس مكناس يرفضون “الحراسة الإلزامية”    لمن ستحسم الانتخابات التونسية: قيس سعيد أم نبيل القروي؟    بمناسبة أيام التراث الأوروبي وتأكيده أنه جزء من معمار المدينة.. : المسجد الأعظم محمد السادس بمدينة سانت ايتيان يستقبل أزيد من 2000 من ساكنة المنطقة    بالفيديو.. مخرج Star Wars يظهر إمكانيات كاميرا أيفون 11    السِّيسِي المَاسِك المَمْسُوك الأسَاسِي    مسرحية «اليانصيب» تكرم روح الراحل أحمد الطيب العلج بعد عرضها من جديد بفاس    الخطوط الملكية المغربية الناقل الرسمي لبينالي لواندا    الزيادة في أسعار المحروقات والغذاء والسجائر طوال 2019 ترفع معدل التضخم إلى %1,5 الدار البيضاء أغلى المدن معيشة و أسفي أرخصها    إينفانتينو قلق إزاء إنتشار آفة العنصرية في الملاعب الإيطالية    تحالف الأحزاب العربية في إسرائيل يعلن دعمه لغانتس ضد نتنياهو    احباط تهريب مخدرات داخل عجلة مطاطية    تمارة.. ولي العهد يترأس حفل تسليم الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للقفز على الحواجز    توماس كوك.. أقدم شركة سياحية في العالم تعلن إفلاسها    بوجدور.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في صناعة وترويج مسكر ماء الحياة وتهديد أمن وسلامة المواطنين ومواجهة عناصر القوة العمومية باستعمال العنف    دنيا بطمة تلهب منصة 'سهرات مازاغان'' و تحطم أرقام الحضور    سفر رحلة مع إبليس    مدير مركز الاستقبال النهاري لمرضى الزهايمر: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب 10 مرات    تجربة سريرية غير مرخصة لمرضى "باركنسون" و"ألزهايمر" في فرنسا    رئيس “مغرب الزهايمر”: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب عشرات المرات وعددهم بلغ الألف    المغرب يسجل 31 ألف حالة إصابة بالسل سنويا    تساؤلات تلميذ..؟!    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترامب يتراجع عن تصريحاته العنصرية إتجاه دول إفريقية ولاتينية
نشر في فبراير يوم 12 - 01 - 2018

المح الرئيس الاميركي دونالد ترامب الجمعة الى انه لم يستخدم العبارات المسيئة التي أثارت غضب الامم المتحدة ودفعتها الى وصف كلامه بأنه « عنصري »، وقيل انه تهجم فيها على دول افريقية وأميركية لاتينية.
وبالمثل، قالت المتحدثة باسم رئيس الاتحاد الأفريقي الجمعة ان العبارات المنسوبة الى الرئيس الأميركي تشذ عن « السلوك المقبول » وتثير الغضب.
وكانت صحيفة « واشنطن بوست » ذكرت ان الملياردير الجمهوري استقبل في مكتبه عددا من اعضاء مجلس الشيوخ بينهم الجمهوري ليندسي غراهام والديموقراطي ريتشارد دوربن للبحث في مشروع يقترح الحد من لم الشمل العائلي وممن يسمح لهم دخول القرعة على البطاقة الخضراء. في المقابل سيسمح الاتفاق بتجنب طرد آلاف الشبان الذين وصلوا في سن الطفولة الى الولايات المتحدة.
ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها ان ترامب سأل خلال المناقشات « لماذا يأتي كل هؤلاء الاشخاص القادمين من حثالة الدول الى هذا البلد؟ »
واضافت ان ترامب كان يشير بذلك الى دول أفريقية وإلى هايتي والسلفادور، موضحا ان الولايات المتحدة يجب ان تستقبل بدلا من ذلك مواطنين من النروج التي التقى رئيس حكومتها الخميس. وسأل الرئيس ايضا « لماذا نحتاج الى مزيد من الهايتيين؟ »
وقالت الأمم المتحدة ان تصريحات ترامب « صادمة ومعيبة » و »عنصرية ». وصرح المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان روبرت كولفيل لصحافيين في جنيف « في حال تأكدت، فإنها تصريحات صادمة ومعيبة من رئيس الولايات المتحدة ».
واضاف « لا أجد كلمة أخرى غير ‘عنصرية' لوصفها »، مشيرا الى ان هذه التصريحات « تكشف الجانب الاسوأ للانسانية عبر قبول وتشجيع العنصرية وكره الاجانب ».
ولكن ترامب المح بعدها في تغريدة الى انه لم يستخدم الكلمات المنسوبة اليه تماما. وكتب ان « اللهجة التي استخدمتها في الاجتماع كانت قاسية لكنني لم استخدم هذه الكلمات ».
ولم يعترض البيت الابيض على هذه التصريحات ولم ينف ان يكون الرئيس قد أدلى بها.
لكن ناطقا بسم الرئاسة قال في بيان ان « بعض الشخصيات السياسية في واشنطن تختار العمل لصالح دول أجنبية لكن الرئيس ترامب سيعمل دائما من اجل مصلحة الشعب الاميركي ».
واضاف « مثل امم اخرى لديها هجرة تستند الى الكفاءة، الرئيس ترامب يكافح من اجل حلول دائمة تعزز بلدنا عبر استقبال الذين يساهمون في مجتمعنا وفي نمو اقتصادنا ويندمجون في أمتنا الكبيرة ».
وقال المصدر الذي نقل تصريح ترامب الجديد أن اعضاء مجلس الشيوخ الذين حضروا الاجتماع شعروا بالاستياء ازاءها.
وردا على هذه التصريحات، قال العضو الديموقراطي في الكونغرس لويس غوتيريز « يمكننا ان نقول الآن بثقة مئة في المئة ان الرئيس عنصري لا يتقبل القيم المدرجة في دستورنا ».
وصرحت زميلته الجمهورية ميا لوف وهي من أصل هايتي ان التصريحات الرئاسية « تسبب الانقسام » وطلبت اعتذارات. وقالت في بيان ان »هذا الموقف غير مقبول من قبل قائد امتنا ».
ومرة اخرى دافع ترامب عن حزمه في مجال الهجرة. وكتب في سلسلة تغريدات الجمعة « اريد نظام هجرة يعتمد على الكفاءة واشخاصا يساعدون البلد في السير قدما ». واضاف « اريد الامان لشعبنا ».
ثم قال في تغريدة ثانية، « لم أقل اي شيء مسيء عن الهايتيين أكثر مما هي عليه هايتي، وهي بلد مضطرب غارق في الفقر. لم أقل أبدا اطردوهم (…) تربطني علاقات جيدة مع الهايتيين. وربما يجب تسجيل ما يجري في الاجتماعات المقبلة – لا ثقة للاسف! »
وقال كولفيل « لا يمكن وصف بلدان وقارات بأكملها بانها ‘حثالة' ويصبح بالتالي سكانها بأكملهم وهم ليسوا من البيض غير مرحب بهم ».
وانتقد كذلك التصريحات المنسوبة الى ترامب بأن على اميركا أن تستقبل فقط مهاجرين من بلدان مثل النروج وسكانها كلهم ن البيض بدلا من بلدان أفريقية ومن هايتي. وقال ان « التعليق الإيجابي بصدد النروج يجعل الشعور الكامن وراءه واضحا تماما ».
واضاف « مثل التصريحات السابقة التى تهجمت على المكسيكيين والمسلمين، فإن المقترحات المتعلقة بالسياسات والتي تستهدف مجموعات بأكملها على أساس القومية أو الدين والإحجام عن الإدانة الواضحة لممارسات المؤمنين بتفوق البيض المعادية للسامية، والعنصرية — في شارلوتسفيل — كل هذا يتعارض مع القيم العالمية التي يعمل العالم بكد لإرسائها منذ الحرب العالمية الثانية ومنذ المحرقة ».
وأضاف « هذه ليست مجرد قصة تتعلق بكلام فظ. إنها تتعلق بفتح الباب على مصراعيه أمام الوجه الأسوأ للبشرية، تتعلق بالنظر بعين الرضا وتشجيع العنصرية وكراهية الأجانب التي يمكن أن تؤدي إلى الحاق الأذى وتدمير حياة عدد كبير من الناس ».
وقالت إبا كالوندو المتحدثة باسم رئيس الاتحاد الأفريقي موسى فقي لفرانس برس ان تصريح ترامب يشذ « عن السلوك المقبول ». وأضافت « هذا ليس جارحا فحسب، باعتقادي، للشعوب ذات الاصول الأفريقية في الولايات المتحدة، وإنما بالتأكيد للمواطنين الأفارقة كذلك ».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.