الوالي اليعقوبي يقرّع عمدة الرباط بسبب تجاوز اختصاصاته    احتفاء افتراضي بذكرى مرور 300 سنة على توقيع أول معاهدة بين المغرب وبريطانيا    متجاوزا ميسي وسواريز.. النصيري يتعلى صدارة هدافي الليغا    تتبع الأعراض الجانبية لما بعد التطعيم بلقاحات كورونا بالمغرب.    إلزام العائدين لبلجيكا من سفر غير ضروري بعد الأربعاء بدفع 250 أورو كغرامة    مصدر عسكري ينفي مزاعم البوليساريو بقصف معبر الكركرات (فيديو)    الريال يفسد احتفالات ألافيس بالمئوية ويعزز وصافته للدوري الإسباني    أولمبيك الدشيرة يهزم وداد فاس بثنائية    خاص | محسن متولي يرفض المثول أمام لجنة الإنضباط الخاصة بالرجاء    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    بوريطة: المغرب سيواكب الحوار الليبي حتى تنتهي الأزمة الليبية    بوريطة: المغرب متفائل بمستقبل ليبيا ومنخرط في مواكبة الفرقاء حتى تنتهي الأزمة    المغرب- بريطانيا.. احتفاء افتراضي بذكرى مرور 300 سنة على توقيع أول معاهدة بين البلدين    فرنسا تسجل 230 وفاة ونحو 24 ألف إصابة جديدة بكورونا في ال24 ساعة الماضية    بوريطة: المغرب منخرط بتعليمات ملكية في مواكبة الفرقاء الليبيين حتى تنتهي الأزمة الليبية    عرض فيلم "في عينيك كنشوف بلادي" على منصتها الرقمية    زلزال قوي يضرب جنوب إسبانيا ويخلف اضرارا في المباني والبنية التحتية    اكتشاف أقدم نقوش صخرية بشمال إفريقيا تعود للعصر الحجري الأعلى بمغارة الجمل بزكزل ببركان    شفشاون.. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تعطي دفعة قوية للتعليم بالعالم القروي    اتهامات بتجاهل للبروتوكول الصحي لفيروس كورونا تقود إلى استقالة رئيس أركان الجيش الإسباني.    الملك محمد السادس يعطي تعليماته من أجل إطلاق عملية مكثفة للتلقيح ضد كورونا    زائرَةُ الغَسَقِ    دولة إفريقية تغلق قنصليتها في العيون وتنتظر ردا مغربيا    بعد إضرابه عن الطعام.. التامك يكشف الوضعية الصحية للمعطي منجب    فيروس كورونا: وفاة لاري كينغ المحاور الأمريكي الشهير عن 87 عاما بعد إصابته بالوباء    إدارة سجن "العرجات 2″: ما تم ترويجه عن معاناة أحد السجناء و"تأثير دخوله في إضراب عن الطعام على حالته الصحية" مجرد ادعاءات مغرضة    العثماني: لا يمكن لحزبنا أن "يتصادم" مع اختيارات الدولة والملك هو المخول دستوريا لتدبير العلاقات الخارجية    المغرب يصنع أسطورة جديدة في إسبانيا.. النصيري هدافا لليغا    في خطوة إنسانية ..توزيع مساعدات غذائية على 680 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة بإقليم بنسليمان    وفاة لاري كينغ مقدم البرنامج الشهير على CNN    العثور على جثة شابة بميناء العرائش وظروف وفاتها غامضة    أسباب انضباطية ترمي بالبطل المغربي عثمان أبو زعيتر خارج أسوار منظمة UFC    باحث: لقاح "أسترازينيكا" قادر على مكافحة السلالة الجديدة من فيروس كورونا    وكيل أعمال أشرف حكيمي يرد على ريال مدريد    موعد مباراة ريال مدريد ضد ديبورتيفو ألافيس في الدوري الإسباني والقناة الناقلة    المغرب ثاني أفضل وجهة للبلجيكيين لقضاء عطلهم السنوية    بعد وفاة طفلة ب"تحدّ مميت"..السلطات الإيطالية تحظر تطبيق "تيك توك"    العثماني: موقف الحزب من القضية الفلسطينية لم يتغير ولا يمكن الاصطدام مع اختيارات الدولة وتوجهات الملك    غرق عائلة بكاملها في رحلة للهجرة السرية    الكونغريس يعلن عن موعد مساءلة دونالد ترامب    القرض الفلاحي للمغرب يؤكد دعمه التام للفيدراليات البيمهنية    الأزمي: المغرب حقق نصرا دبلوماسيا واستراتيجيا في القضية الوطنية    في مائدة مستديرة دولية.. أخنوش: التحديات التي تواجه الفلاحة بالعالم تتجلى أساسا في توفير الغذاء ل 9 مليار شخص في أفق 2050    لماذا ترفض فرنسا الاعتذار للجزائر عن فترة الاستعمار؟    قريبا.. مناطق للتوزيع والتجارة في بئر كندوز والكركرات    أوكرانيا تصبح ثاني أكبر مصدر للحبوب بمختلف أنواعها في العالم    فيضانات الدار البيضاء.. لجنة برلمانية تحل بمقر شركة "ليديك"    طقس السبت .. أجواء غائمة مع قطرات مطرية بعدد من المناطق    القطاع السياحي يفقد ثلثي مداخيله و72 في المائة من الأجانب    فينسيا السينمائي يكشف عن قسم جديد إلى قائمة أقسام جوائزه    حفل فني لفرقة ليلى الموسيقية بمكناس    الحسين اليماني منسق الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول    استرداد أوجه الرافد العبري في الثقافة المغربية إلى حيّز الوعي    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    الفنانة المغربية صونيا بنيس تعرض لوحاتها الفنية بمراكش    التطبيع والتخطيط للهزيمة    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لأول مرة.. اسرائيل تسمح رسميا لمواطنيها بزيارة السعودية
نشر في فبراير يوم 26 - 01 - 2020

بات بوسع الإسرائيليين التوجه إلى السعودية لأغراض دينية وتجارية، في مؤشر على تحسن العلاقات بين الدولتين، إثر توقيع وزير الداخلية الإسرائيلي الأحد على قرار بهذا المعنى.
وجاء في بيان صادر عن مكتب وزير الداخلية أرييه درعي « وقع الوزير ولأول مرة على أمر يمنح تصريح خروج للإسرائيليين إلى المملكة العربية السعودية ».
على الأرض، سيكون تأثير الإعلان محدودا خاصة وأنه بإمكان الإسرائيليين السفر إلى السعودية عبر بلد ثالث، هو الأردن في أغلب الحالات. والأردن هي الدولة الثانية التي وقعت اتفاق سلام مع إسرائيل بعد مصر.
لكن لم يسبق لإسرائيل أن أعلنت رسمي ا عن السماح بالسفر إلى الدولة الخليجية. وبحسب البيان فإن قرار الموافقة على السفر إلى السعودية « لأغراض دينية خلال موسم الحج ولأداء العمرة » سيتم بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والدبلوماسية الإسرائيلية.
كذلك ووفقا للبيان، سي سمح للإسرائيليين بالسفر إلى السعودية لأغراض اقتصادية « للمشاركة في اجتماعات العمل أو البحث عن استثمارات » في رحلات لا تتجاوز مدتها 90 يوما.
وقالت الوزارة في بيانها إن على المسافرين إلى السعودية بغرض العمل أن يكونوا « نسقوا دخولهم وتلقوا دعوة من مصدر حكومي ».
ولم تصدر أي مؤشرات على حدوث تغيير مواز في هذا الشأن من الجانب السعودي. لكن شهدت الاشهر الأخيرة مجموعة من الإشارات التي دلت على تحسن العلاقات بين إسرائيل ودول الخليج.
وفي وقت سابق الأحد، أثنى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على حضور الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد العيسى احتفالات إحياء الذكرى الخامسة والسبعين لتحرير معسكر الموت النازي « أوشفيتز » في بولندا الأسبوع الماضي.
وقال نتانياهو للصحافيين قبيل بدء الاجتماع الأسبوعي للحكومة « هذه علامة أخرى على التغير في موقف الهيئات الإسلامية وبالطبع الدول العربية تجاه المحرقة والشعب اليهودي ».
رغم توقيع إسرائيل اتفاقيتي سلام مع الأردن ومصر، حال احتلالها للأراضي الفلسطينية من إبرام مزيد من الاتفاقيات المماثلة مع باقي الدول العربية.
ولعل المخاوف المشتركة حيال إيران عززت العلاقات بين إسرائيل والعديد من الدول العربية.
من جهته، توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد إلى واشنطن لمناقشة خطة الرئيس الاميركي دونالد ترامب للسلام بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.
وجدد الفلسطينيون رفضهم للخطة الأميركية لكن الولايات المتحدة تأمل أن تتمكن السعودية من الضغط على السلطة الفلسطينية لتقبلها.
وترى الإدارة الأميركية في الشق الاقتصادي من الخطة والذي ك شف عنه في يونيو الماضي حافزا لقبول الفلسطينيين بها.
ووصف الباحث في معهد دراسات الأمن القومي بجامعة تل أبيب يوئيل غوزانسكي الإعلان الإسرائيلي بأنه أشبه بزرع « نوى التطبيع » بين إسرائيل ودول الخليج، كما اعتبر الإعلان بأنه « أسوأ الأسرار التي جرى التكتم عليها في الشرق الأوسط ».
ويرى الباحث أن السماح للإسرائيليين بزيارة السعودية قبل إعلان الولايات المتحدة عن خطتها للسلام قد يكون « محيرا » للسعوديين.
وأضاف أن ذهاب الإسرائيليين إلى هناك « سيسبب مشكلة ليس فقط مع الجهات المتشددة في المملكة وإنما مع الأعداء الإقليميين مثل قطر وإيران ».
ووفقا لغوزانسكي فإن الوجود الإسرائيلي المتزايد في دول الخليج -بما في ذلك المسابقات الرياضية ومعرض إكسبو دبي المقبل- يستمد شرعيته من « الضغط الأميركي لتوجيه إشارات إيجابية إلى إسرائيل ».
ويذكر أن شركة الخطوط الجوية الهندية أطلقت في 2018 أولى رحلاتها المباشرة الى اسرائيل مرورا بالاجواء السعودية، في خطوة غير مسبوقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.