المصادقة على مديرية مؤقتة بالتجهيز للإشراف على ميناء أسفي    لجنة انتقاء المقبولين في التجنيد العسكري تستبعد “واضعي الأوشام” والمدمنين على المخدرات    رئيس الحكومة: نعتز بالرؤية الملكية التي تميز بلدنا بطريقته التشاركية الإدماجية للجميع    طقس الجمعة: استمرار موجة الحرارة في جل المناطق وأعلى درجاتها تصل إلى 47%    الحكومة تصادق على تعيينات في مناصب عليا    خلاف حول 10 دراهم ينتهي بجريمة قتل في أزرو ضواحي أكادير    تارودانت..اصابات خطيرة على إثر حادثة إنقلاب سيارة بيكوب    الجمعية تدق ناقوس الخطر إزاء تنامي احتجاجات العطش وتطالب السلطات بالتفاعل "الجدي والايجابي" مع الساكنة    طنجة.. مقتل “عبد المالك الصالحي” بسوق الجملة    مضران: تَوصيات الملك وراء استِقالة لقجع من رئاسة نهضة بركان    “غلوبل باور فاير”:الميزانية العسكرية للمغرب بلغت3.4 مليارات دولار وعدد المجندين لم يتجاوز 364 ألف شخص    “فرانس برس”: الشباب المغاربة يقبلون على الخدمة العسكرية أملا في تحسين أوضاعهم المعيشية    الألعاب الإفريقية: الوزير ينوه بعمل اللجنة المنظمة    وفاة المهاجم الغاني جونيور أغوغو عن عمر يناهز 40 عاما    حريق يلتهم حوالي 600 "بالة" بقيادة تيغسالين    الصحف تتحدث عن "تصلب" باريس سان جرمان بشأن نيمار    زعيم البوليساريو يهدد بحمل السلاح.. ويصرح: لسنا مغاربة ولن نكون في مقابلة مع "الحرة"    إسبانيا تصدر تحذيراً دولياً مع ارتفاع الإصابة بداء الليستيريا    الرئيس الجزائري ينهي مهام سفير بلده بالرباط    قراءة من الهامش : تدبير السياسة بالكياسة أو تدبير الكفاءة بالسياسة ..؟    بعد الاتصال بالرقم 19.. نقل مجرم خطير إلى المستعجلات بعد إصابته برصاصتين في الأطراف السفلى    “مندوبية التخطيط” تسجل انخفاض أسعار المواد الغذائية بمختلف مدن المملكة خلال يوليوز الماضي    طنجة تحتضن النسخة الأولى للأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي    دراسة أمريكية: نقص فيتامين “د” يجعل الأطفال أكثر عدوانية في المراهقة    انتحار تلميذة باليوسفية    "سَهام" تؤثر على نتائج "سانلام" الجنوب إفريقية    الشوارع لا تخون    الحرب الأمريكية الإسرائيلية على (الأونروا)    فرنسا على صفيح ساخن عشية انعقاد «قمة السبع» : غيوم الحرب التجارية وضرائب الأنترنيت وخلافة لاغارد .. تخيم على اجتماعات G7    المسافة بين التكوين والتشغيل بالمغرب؟؟    آلاف المقاولات مهددة بالإفلاس    وزير العدل الجزائري السابق أمام القضاء    هددت بضرب الفاتيكان وسفارة إسرائيل..إيطاليا ترحل مغربية نحو بلدها    هدية لمجرد للملك في عيد ميلاده-فيديو    إمارة “دبدو” في موت مختلف    محبوبي يهدي المغرب ميدالية فضية بالألعاب الأولمبية    رونالدو يقر بإعجابه بمسيرة ميسي ويقول: لم أتناول معه طعام العشاء ولكن لما لا في المستقبل    أخبار الساحة    أوريد يكتب: هل انتهى دور المثقف؟    الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ينعي أمينه العام الشاعر الكبير حبيب الصايغ    ذكريات عبرت… فأرخت.. أنصفت وسامحت -5- عبد الرحيم بوعبيد وموسيقى «الدجاز »    ندوة «الفارس في الشاوية، نموذج قبيلة مديونة»    الاتحاد الدولي للنقل الجوي أكد ارتفاع الطلب العالمي على هذا النوع من السفر    أ ف ب: الشباب المغاربة يقبلون على الخدمة العسكرية أملا في تحسين أوضاعهم المعيشية    البطولة العربية: “اتحاد طنجة” يتغلب على “الزوراء” العراقي بثلاثية نظيفة    المقاول الذاتي…آلية للتشغيل    أمزازي : التكوين المهني يشكل رافعة للتشغيل بامتياز    عارضة الأزياء غراهام تعلن عن حملها في صورة تكشف تشققات جلدها    لين    العلماء الربانيون وقضايا الأمة: بروفسور أحمد الريسوني كأنموذج    يهوديات ثلاث حَيَّرْنَ المخابرات    السلطات المصرية تعتقل ابن قيادي فلسطيني    غدير مودة القربى    بوهندي: البخاري خالف أحيانا القرآن ولهذا لا يليق أن نآلهه    وفاة رضيع بسبب حليب أمه    إسكتلندي “لم يتعرف” على زوجته ليلة الزفاف!    إيفانكا ترامب تشيد بعزم المغرب إدخل تعديلات على نظام الميراث.. ورواد “فيسبوك” يطلبون توضيحًا من الحكومة    أيها الحاج.. أي شيء تبتغي بحجك؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الريف خوا من البشر. فثمانية اشهر وصول عشرة مهاجر لاسبانيا من سواحل الريف
نشر في كود يوم 28 - 09 - 2017

شهد مضيق جبل طارق – ولازال- وسواحل الريف خلال السنة الجارية ارتفاعا كبيرا في محاولات الهجرة السرية من شمال المغرب نحو جنوب اسبانيا، حيث كشفت احصائيات الحرس المدني الاسباني وصول أزيد من 10 آلاف مهاجر أجنبي للتراب الاسباني خلال 8 أشهر فقط، أكثر من السنة الماضية بكاملها.
ويرى متتبعون لظاهرة الهجرة السرية تغير الكثير من المعطيات والعادات في هذه الظاهرة في السنوات الأخيرة، إذ بعدما كانت الهجرة عبر مضيق جبل طارق بالخصوص تعد مغامرة خطيرة، أصبح اليوم يستطيع قاصرون ومراهقون المغامرة بعبور المضيق بسهولة.
ووفق ما أشار إليه الحرس المدني الاسباني في بلاغات إعلامية سابقة، فإن ارتفاع محاولات الهجرة السرية في مضيق جبل طارق في السنوات الأخيرة، يرجع بالأساس إلى تراجع مخاوف الغرق التي كانت تقف في وجه الكثير من مرشحي الهجرة.
ومن بين العوامل التي ساهمت تراجع المخاوف من الغرق، هو نجاح العديد من محاولات الوصول إلى الضفة الاسبانية من طرف مرشحي الهجرة، بالإضافة إلى نجاح العديد من القاصرين والمراهقين في عبور مضيق جبل طارق على متن قوارب صغيرة، الأمر الذي يشجع الآخرين على القيام بنفس الأمر.
وقد بلغت الجرأة ببعض مرشحي الهجرة السرية، إلى عبور مضيق جبل طارق على ألواح ركوب الأمواج الصغيرة، فيما شهدت السنة الماضية نجاح العديد من المراهقين في قطع المسافة بين طنجة واسبانيا على متن العجلات المطاطية، وهذه من الأمور التي بددت الكثير من مخاوف الغرق في مياه المضيق.
كما أن من بين أبرز العوامل الأخرى التي ساهمت في ارتفاع أعداد الهجرات السرية بين الضفتين المغربية والاسبانية، خاصة في صفوف المهاجرين المنحدرين من دول جنوب صحراء إفريقيا، هو علم هؤلاء المهاجرين بتدخل البحرية الاسبانية أو المغربية لإنقاذهم في حالة تعرضهم لخطر الغرق.
ويرجع هذا الأمر بالأساس إلى التعاون الذي أعلنه المغرب واسبانيا في مجال إنقاذ المهاجرين السريين في مضيق جبل طارق، ولهذا فإن المهاجرين إذا لم ينجحوا في الوصول إلى مبتغاهم يكون لديهم على الأقل أمل كبير في إنقاذهم من طرف البحرية الاسبانية أو المغربية، مما يجعل احتمال الغرق، احتمالا ضئيلا.
ولهذا تكشف الأرقام المتعلقة بالهجرة السرية في السنوات الأخيرة بمضيق جبل طارق وسواحل أقاليم الريف، ارتفاع محاولات الهجرة السرية، مع تسجيل حالات غرق أقل مما يتم تسجيله في نقاط الهجرة في كل حوض البحر الابيض المتوسط وباقي مناطق العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.