خوسي بالاثون: أغلب الشباب يريدون الهروب من المغرب (حوار)    أمن طنجة يوقف قاصرا صدرت في حقه مذكرات بحث وطنية    أخنوش من أبيذجان: مغاربة افريقيا مدعوّون لطرح مقترحاتهم وآراءهم في تنمية المغرب    الصين: ارتفاع وفيات "كورونا" إلى 80 شخصا    شيبا: "هزيمتنا أمام الجيش الملكي جاءت بسبب قلة تجربة لاعبينا"    رشيد حموني : التهديد والوعيد يلاحقني من بعد التصريحات اللي خرجت بيها فالبرلمان والإعلام وماغاديش نسكت    دورة تكوينية في المشاركة الديمقراطية للشباب ببني ملال    فيروس كورونا.. سفارة المغرب ببكين: حكومة الصين ستقوم بمواصلة جهودها لتأمين الظروف الأمنية والصحية للمغاربة    التزوير و تنظيم عمليات الهجرة غير الشرعية يقود 5 أشخاص إلى الإعتقال    هذه حقيقة إصابة سائحين صينيين بفيروس كورونا و فرارهما من مستشفى ميدلت    فرنسا تقرر إجلاء مواطنيها من مدينة ووهان الصينية    رأس ناتشو تفسد مغامرة بلد الوليد وتمنح الريال صدارة الدوري الإسباني    كأس الكاف.. حسنية أكادير يتعادل مع إنيمبا النيجيري ويبلغ دور الربع    الأمن العراقي يطلق الرصاص الحي والغاز على المحتجين بعد انسحاب أنصار الصدر من الميادين    الفتح الرياضي ينتصر على الدفاع الحسني الجديدي بثنائية    البرلماني أشرورو يستعد لإعلان ترشحه في السباق نحو الأمانة العامة لحزب “البام”    الملك يهنئ ديفيد هيرلي الحاكم العام لكومنويلث أستراليا بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    حاليلوزيتش يدفع الجامعة لفسخ عقد بوميل    رسميا.. إتحاد طنجة يتعاقد مع المدرب خوان بيدرو بنعلي    تفاصيل مقتل مغربي في ليبيا.. صاروخ ‘غراد' تموله مصر والإمارات استهدف سوقًا    السجن لفنانة مغربية وطردها من الإمارات    وفاة نجم كرة السلة الأمريكية السابق كوبي براينت في تحطم مروحية    بلاغ/الصين تؤكد للخارجية المغربية رعاية المواطنين المغاربة المقيمين فوق أراضيها    فلسطين تهدد بالانسحاب من اتفاقات أوسلو في حال إعلان خطة ترامب    بنك المغرب: ارتفاع الدرهم ب 0,18 % مقابل الأورو    اتفاق جزائري تركي غير مسبوق    انهيار سقف ثانوية بسيدي الطيبي يستنفر المديرية الإقليمية بالقنيطرة    لأول مرة.. اسرائيل تسمح رسميا لمواطنيها بزيارة السعودية    تجديد الثقة في الدهدوه على رأس الجمعية المغربية لرسامي الكاريكاتير    محمد علي “يعتزل السياسة لعدم استجابة الشعب المصري لدعوته إلى التظاهر”    الطاقم التقني للرجاء يقرر إراحة متولي في المباراة المقبلة أمام فيتا كلوب    منافسة شديدة بين حزب الاتحاد الاشتراكي وحزب ''البام'' للفوز برئاسة جماعة البئر الجديد    مقتل مواطن مغربي في قصف لقوات حفتر لمسجد قرب العاصمة الليبية طرابلس    ترسيم الحدود البحرية.. إسبانيا تهدد المغرب باللجوء للأمم المتحدة صادق عليه مجلس النواب    وجدة: إحالة 5 أشخاص على النيابة العامة لتورطهم في التزوير واستعماله في تنظيم عمليات الهجرة غير الشرعية    معبر الكركرات يقود وفداً أمنياً موريتانياً رفيعاً إلى المغرب !    ليست كأعراض الزكام.. العلامات الأولى للإصابة بفيروس كورونا    التساقطات المطرية.. طنجة الأعلى على مستوى جهة الشمال    طقس مستقر مع سماء صافية .. ماذا قالت الأرصاد عن طقس الإثنين ؟    مصدر صحي ينفي إصابة صينيين زارا ميدلت بفيروس “كورونا”    تطور جديد في قضية “قتيل منزل نانسي عجرم”.. مكالمة بين زوجها والقتيل من شأنها إظهار الحقيقة    شركات تُعلن إفلاسها بجهة طنجة تطوان الحسيمة    رجل المطاحن يتسلم قيادة “الباطرونا”    سلمى رشيد تجر أيت باجا إلى الكليبات    العروسي و”التغيير في الملامح”    “رباب فيزيون” تغني”أفلاح”    عاجل.. الصين تعلن عن مفاجأة كبيرة بخصوص فيروس “كورونا”    قافلة منتدى FITS تقف على المؤهلات السياحية لإقليم تنغير (صور) في إطار النسخة الثامنة للمنتدى    أونسا: إتلاف وإرجاع 17 ألفا و641 طنا من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك خلال 2019    تحفظ عن كشف الثروة المعدنية.. رباح: ترسيم الحدود تحصيل حاصل في حوار تلفزيوني    الONE وشركة (طاقة المغرب) يوقعان العقود المتعلقة بتجديد الوحدات من 1 إلى 4 للمحطة الحرارية للجرف الأصفر    كيم كارداشيان متهمة بالسرقة.. وها العقوبة اللي كتسناها    تفصلنا 3 أشهر عن رمضان.. وزارة الأوقاف تعلن عن فاتح جمادى الثانية    الإعلان بتطوان عن الفائزين بجائزة القراء الشباب للكتاب المغربي شبكة القراءة بالمغرب ودار الشعر بتطوان    الاثنين.. أول أيام جمادى الأولى    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني يعترف بعجز الحكومة أمام أعطاب المنظومة التعليمية المتراكمة
نشر في هسبريس يوم 21 - 05 - 2019

أقر رئيس الحكومة بصعوبة إصلاح نظام التعليم في ولايته الحكومية، إذ قال إن إشكالات هذا القطاع بالمغرب قديمة وبنيوية وعميقة، وتعود إلى عهد حكومات سابقة، مؤكداً أنه لا يمكن لحكومة أن تدعي حلها في سنتين أو ثلاث سنوات، واعتبر أن الأمر غير ممكن.
وأضاف العثماني، في الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة المنعقدة اليوم الثلاثاء حول محور "السياسة الحكومية في التعليم والتكوين المهني والبحث العلمي" بمجلس المستشارين، أن "إصلاح منظومة التربية والتكوين أمر حيوي ومهم ويعتبر مدخلاً للتنمية المستدامة والشاملة".
وأكد العثماني أن حكومته تتوفر على إرادة قوية لحل إشكاليات التعليم عبر تخصيصها لموارد مالية قال إنها غير مسبوقة لقطاع التربية والتكوين، وأوضح أن الميزانية المخصصة لهذا القطاع عرفت ارتفاعًا بلغ نسبة 25 في المائة سنة 2019 مقارنة مع سنة 2016.
ولفت العثماني إلى الرؤية الإستراتيجية (2015-2030) التي بدأت حكومته في تطبيقها، موردا أنها "طموحة وتستجيب لتطلعات مدرسة المستقبل وضمان حق التلاميذ في المعرفة وفي تعليم بجودة عالية؛ إذ تقوم على مقاربة شمولية لتحسين جودة التعليم الابتدائي والثانوي لتحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص في ولوج أبناء المغاربة إلى التمدرس، وأيضاً تعزيز التكوين المهني باعتباره رافعة أساسية لتحقيق فرص الشغل".
وتسعى الإستراتيجية، حسب العثماني، إلى "إرساء منظومة متميزة للتعليم العالي والبحث العلمي، بما يحقق ملاءمة أفضل لعرض التعليم العالي مع متطلبات سوق الشغل وتحسين جودته وتوسيع عرضه، إلى جانب تعزيز وتأهيل الموارد البشرية التربوية لسد الخصاص والرفع من جودة العملية التعليمية".
وأكد العثماني أن حكومته تسعى إلى توسيع المدى الزمني لإلزامية التعليم، من خلال رفع السن الأقصى لهذه الإلزامية إلى 16 سنة، إضافة إلى إقرار إلزامية تمدرس أطفال الفئة العمرية من 4 و5 سنوات بالتعليم الأولي؛ على أن يتم إدماج الفئة العمرية من 3 سنوات في مرحلة مقبلة.
كما سيتم، وفق الإستراتيجية، اعتماد التمييز الإيجابي لفائدة الأوساط القروية وشبه الحضرية والمناطق ذات الخصاص، وإيلاء عناية لتمدرس الأطفال في وضعية إعاقة، أو في وضعيات خاصة، لتمكينهم من حق التعلم، وتعزيز التكوين المهني عبر إحداث المدن الجهوية للمهن والكفاءات.
وشدد العثماني على أن "إصلاح المنظومة الوطنية للتربية والتكوين والبحث العلمي، باعتباره أحد التحديات الكبرى، يبقى مسؤولية جماعية، وليس مسؤولية الحكومة لوحدها"، وقال إن هذا "يستدعي تضافر جهود مختلف مكونات هذه المنظومة، وانخراط كافة القوى الحية للأمة في إرادة الإصلاح".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.