المغرب ليس غابة إلكترونية    كوفيد 19.. "CGEM" يدعو المقاولات المغربية لمزيد من الحذر واليقظة    ال "PPS" يرفض المالية المعدلة: مشروع محبط ولن يدفع عجلة الاقتصاد الوطني    وسائل إعلام: الظاهري سفيرا جديدا للإمارات بالمغرب للمرة الثانية    أعضاء تحت المجهر: سعيدالقزدار منسق الاغلبية بالمجلس الجماعي بالقصرالكبيراقليم العرائش    عصبة الأبطال الإفريقية: بلد آخر يدخل على الخط    التامك هدر على صورة لمعتقل كيدوز الحبس على خلفية أحداث "اكديم إزيك": داكشي كذوب وموراه جهات معروفة    بسبب ارتفاع عدد الوفيات بطنجة.. وزير الصحة يعود مجددا للمدينة    عاجل : تطورات متسارعة في قضية رئيس الجمعية الحقوقية بأكادير المتهم بإغتصاب فتاة قاصر والتسبب في حملها    حلاق كاظم الساهر السابق مطلوب أمنيا    كوفيد 19.. الاتحاد العام لمقاولات المغرب يدعو المقاولات لمزيد من اليقظة    المغرب يسجل 84 حالة في آخر 16 ساعة من أصل 9555 اختبار بنسبة إصابة تبلغ %0.88    نجم المنتخب الإنجليزي السابق يُشيد بتعاقد تشيلسي مع زياش    عثمان مودن: مشروع قانون المالية التعديلي زاد في اعتمادات نفقات الاستثمار للميزانية العامة بنسبة 9.6% لتصل لأزيد من 85 مليار درهم    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    بسبب "سورة كورونا".. 6 أشهر سجنا لمدونة تونسية بتهمة "الإساءة للإسلام"    تلميذة مغربية تحصل على أعلى معدّل بالباكلوريا في فرنسا    قرار جديد بشأن "عيد الأضحى" في طنجة    ابن عبد الجبار الوزير ل"فبراير": حالة أبي مستقرة والأن أصبح ينطق ببعض الكلمات    اتحاد كتاب وأدباء الامارات ينظم ملتقى القصة والرواية الافتراضي    لويس سواريز: "برشلونة ترك لقب الدوري الإسباني يفلت من بين يديه"    انتهاء أولى مراحل تجربة لقاح ضد كورونا على البشر في روسيا    تفاصيل الشابة "الرباطية" المصابة الجديدة بفيروس كورونا بأكادير    كورونا.. 84 إصابة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 16 ألفا و 181 حالة    طقس الأربعاء.. أجواء حارة بعدة مناطق مع سحب منخفضة    دراسة: عدد سكان العالم لن يتجاوز 8,8 ملايير نسمة سنة 2100    حالة جديدة تقاست بكورونا فالطنطان وتسجيل 3 حالات شفاء    بحضور مدرب المنتخب البلجيكي المدربون المغربة يستأنفون تدريبهم للحصول على "الكاف برو"    تشيلسي ينتصر على ضيفه نورويتش سيتي أمام أعين زياش    أخنوش كيدعم مطالب شبيبات الأحزاب: كوطا فالمجالس المنتخبة ومصالحة الشباب مع السياسة    إيطاليا تعيد جدارية للفنان بانكسي سرقت من باتاكلان إلى فرنسا    اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين ينعي الشاعر حسن أحمد اللوزى    حصيلة الحالة الوبائية بالمغرب خلال ال16 ساعة الماضية    استمرار الجفاء بين البيجيدي والبام!    رفاق بنعبد الله يرفضون مشروع قانون المالية المُعدل ويصفونه ب"المُخَيّب للانتظارات"    عمر الراضي: أنا لي عطيت سميت الضابط لي اتهمتني الحكومة بانني كنتخابر معه – فيديو    خبار كيفرح هاد الصباح. عاملات لفريز المغربيات غاديين يبداو يجيو السبت الجاي وها منين وها شكون مكلف بالتيست – فيديو    كلية أصول الدين تحتضن لقاء مفتوحا عن بعد مع طلبتها بسلك الدكتوراه    لمجرد يحتفل بوصول الدرع الماسي من يوتوب-فيديو    مساجد المسلمين ومعابد اليهود تستعد لفتح أبوابها اليوم بتدابير صارمة    استعدادا للبطولة الوطنية المغرب التطواني يتفوق ضد نظيره الجمعية السلاوية    الحكومة تدعم "لارام" ب600 مليار سنتيم    حزب "النهضة" الإسلامي في تونس يقرر سحب الثقة من الحكومة ‬    سار للمغاربة.. انطلاق عملية التصريح للاستفادة من دعم "كوفيد"    صور.. The Old Guard يختار مراكش لتصوير أحداثه    بوانو: هذه أبرز تعديلات مشروع قانون المالية المعدل -حوار    تطبيق "واتس آب" يتعرض لعطل عالمي    ترامب: الاتحاد الأوروبي تأسس بهدف الاستفادة من الولايات المتحدة    المغرب يجهز سُفن نقل الجالية بمختبرات للكشف عن فيروس كورونا    شرطة برشلونة توقف إرهابيين جزائريين ينتميان لخلية كانت تعتزم تنفيذ تفجيرات بإسبانيا    أوليفييه جيرو:كان علينا تسجيل مزيد من الأهداف بعدما استحوذنا كثيرا على الكرة    القصر الكبير تغادر صفر حالة بالاعلان عن حالة جديدة    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 3 ) رسالة الخطيب        تواصل استرجاع مصاريف الحج بالنسبة للمنتقين في قرعة موسم 1441ه    السعودية "تفرض" غرامة على كل من يخالف تعليمات منع دخول المشاعر المقدسة    من بين 1400 مسجدا باقليم الجديدة.. 262 فقط من المساجد سيتم افتتاحها أمام المصلين من بينهما 23 بالجديدة    بالصور.. تشييد أضخم بوابة للحرم المكي في السعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المالكي يلم سفراء العالم الإسلامي بالرباط لمواجهة مد "الإسلاموفوبيا"
نشر في هسبريس يوم 18 - 09 - 2019

في خضمّ تزايد منسوب الإسلاموفوبيا في الغرب، وتحوّلها إلى أعمال عنف ضد المسلمين في الدول الغربية، على غرار الحادث الإرهابي الذي أودى بحياة خمسين مسلما وجرح عشرات آخرين أثناء هجوم على مسجد في نيوزلندا، التأم سفراء الدول الإسلامية بالرباط، لبحث سبُل مواجهة مدّ الإسلاموفوبيا.
المبادرة الرامية إلى إقرار يوم عالمي لمناهضة الإسلاموفوبيا، وإشاعة روح التسامح والحوار الحضاري، اقترحها الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب المغربي، بصفته رئيسا لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وتبنّاها رؤساء برلمانات ومجالس دول الاتحاد.
الحبيب المالكي قال في كلمة خلال اللقاء التواصلي المنعقد بمقر مجلس النواب بالعاصمة الرباط، حول موضوع "نحو إقرار يوم عالمي لمناهضة الإسلاموفوبيا ومن أجل التسامح"، إنّ هذا اللقاء يأتي "في سياق الدفاع عن شعوبنا وبلداننا الإسلامية والجاليات والأقليات المسلمة في البلدان غير الإسلامية".
وكانت اللجنة التنفيذية لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي اعتمدت مبادرة إقرار يوم عالمي لمناهضة الإسلاموفوبيا. ويأمل الاتحاد تفعيل هذه المبادرة على مستوى منظمة الأمم المتحدة ووكالاتها الخاصة، كاليونسكو، وآلية الأمم المتحدة لحوار وتحالف الحضارات، التي يمثلها وزير الخارجية الإسباني السابق ميغيل أنخيل موراتينوس.
وقال الحبيب المالكي إن الغاية من إقرار يوم عالمي لمناهضة الإسلاموفوبيا ومن أجل حوار الحضارات والتسامح، المتبنّى من طرف 69 مجلسا تشريعيا بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، هي أن يكون مناسبة دولية للدعوة إلى التسامح والتعايش والتعريف باعتدال الدين الإسلامي ورفض الخطابات التي تلصق بالمسلمين، "والتي تتخذ من إيديولوجية الترهيب والتخويف من الإسلام عقيدة لها".
واستطرد رئيس اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بأنّ "الشعور بالخوف من الإسلام والمسلمين في البلدان غير الإسلامية انتقل إلى حالة من الكراهية لمظاهر الدين والحضارة الإسلاميين والتحريض ضدهما، ثم التمييز ضد المسلمين في مختلف مظاهر الحياة، ثم إلى أعمال إرهابية وعنيفة يرتكبها غلاة يمينيون متطرفون ضد المسلمين كما حدث في أحد مساجد نيوزلندا خلال شهر مارس الماضي".
وبدا المالكي متفائلا بشأن صدّ مدّ الإسلاموفوبيا، رغم أنها أصبحت تكتسي صفة الظاهرة، لأنها، يردف المتحدث، "تجد نفسها محاصرة ومطوّقة، في الغرب كما في الشرق، من عدد هائل من صناع الفكر ومن أصحاب الضمائر الحرة ومن السياسيين ومن المنظمات السياسية والمدنية، ومن المؤسسات الرسمية والعمومية، ومن السلطات".
من جهته قال ممثل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) إنّ المنظمة تدعم مبادرة اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بإقرار يوم عالمي لمناهضة الإسلاموفوبيا، مشيرا إلى أنّها "ما فتئت تحذر من هذه الظاهرة، وتعمل على محاربة الصور النمطية عن المسلمين".
ونبّه المتحدث ذاته إلى أن ظاهرة الإسلاموفوبيا تهدد السلم في العالم، وتهدد العهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وتهدد الأمن والسلام الدوليين؛ وهو ما يستدعي تضافر وتكثيف جهود جميع المؤسسات المعنية لمواجهتها، مضيفا: "الذين يمارسون الإسلاموفوبيا هم جماعات كارهة للسلام ولحقوق الإنسان".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.