البرلمان يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية 2020    عبد النباوي: تطوير التعاون الدولي لمواجهة الإرهاب مسألة حتمية    الوداد.. من الرباعية إلى الرباعية    كأس العالم 2022: المنتخب المغربي على إحدى المجموعات    بن شماش: محاربة العنف ضد النساء « تقتضي منا إعمال التفكير الجماعي    مصرع إطفائي أشعل النار في جسده بالقصر الكبير    التشكيلة الرسمية للرجاء في مباراة المغرب التطواني..والحافيظي في "دكة البدلاء"    مصدر أمني يشرح مسطرة الانتقاء الأولي للترشيح لمباريات الشرطة ردا على تدوينات ب"فيسبوك"    رسميا | غاتوزو مدربا جديدا لنابولي خلفا لكارلو أنشيلوتي    3 سنوات تحول مركب محمد السادس لكرة القدم إلى تحفة عالمية    جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا    بودرا يدعو إلى التوزيع العادل للتمويل الموجه لمكافحة التغيرات المناخية    عارضه 62 نائبا .. “النواب” يصادق على “مالية 2020” في قراءة ثانية صوت له 171 برلمانيا    حادثة سير تفك لغز سرقة سيارة أجرة والاعتداء على سائقها بفاس باستعمال السلاح الأبيض    جامايكا تجدد التأكيد على موقفها المتعلق بسحب اعترافها ب "الجمهورية الصحراوية" الوهمية    مخرج فرنسي: الصناعة السينمائية المغاربية تواجه تحديات مشتركة    مركب محمد السادس بمعايير دولية    بعدد تهديدات “تسوماني”.. الاتحاد الإسباني يُصدر بيانه بخصوص تأجيل “الكلاسيكو”    بنشماس يشيد بدور المغرب في ترسيخ آلية الاستعراض الدوري الشامل    تظاهرة رافضة للانتخابات الرئاسية في الجزائر    مجلة “تايم” تختار الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبرغ كشخصية العام    إدارة سجن (مول البركي) تنفي ادعاءات والدة أحد السجناء بتعرض ابنها ل"تعسفات"    جنايات طنجة تدين امرأة ب5 سنوات سجنا.. استدرجت قاصرا واستغلتها في الدعارة    ضغط شعبي يدفع الحكومة الفرنسية للتنازل عن مشروع إصلاح التقاعد على خلفية احتجاجات منذ أسبوع    مهنيو الفنون الدرامية يحذرون من "خطورة الاستثمار الأجنبي في المضمون المحلي”    ترامب يحذر روسيا من التدخل في انتخابات الرئاسة ل2020    هكذا تدخّلت القوات العمومية لمنع مبيت أساتذة محتجين أمام البرلمان    تمويل للمغرب من “البنك الإفريقي للتنمية” ب245 مليون أورو لنقل وكهربة العالم القروي    وفد من مجلس النواب يشارك في اجتماع عقده الاتحاد الدولي بمدريد    هوغو ألونسو : الداخلة ينبغي أن تكون نموذجا يحتذى بالنسبة لمدن إفريقية أخرى    سعد لمجرد في بطولة عمل درامي عربي ضخم – التفاصيل    سائحة تفضح “لارام” بعد سرقة موظف لرقمها من قاعدة بيانات الشركة قالت أشعر بعدم الأمان    عبيابة: “أنا لست الحسين”.. يعاتبونني على أخطائي اللغوية ويخطؤون في اسمي كل مرة    روبير ريدفورد يوجه رسالة إلى أهل مراكش: سحرتموني، شكرا لكم !    أمل صقر ومسلم.. غزل أمام الجمهور واحتفال بعد نهاية “مسلسلهما” بالزواج- صور    أزمة في جامعة الريكبي تصل للوزارة الوصية    بعجز 50 مليار دولار.. الملك سلمان يقر ميزانية 2020    واشنطن تحظر على القنصل السعودي السابق في إسطنبول دخول أراضيها بسبب خاشقجي    عودة العرب إلى التاريخ    ارتفاع الناتج الداخلي الخام لمناطق الواحات وشجر الأركان إلى 129 مليار درهم    معرض»أيادي النور» بمدينة تطوان    المهرجان الوطني لفن الروايس بالدشيرة الجهادية    فلاشات اقتصادية    بنك المغرب يشخص قدرة الأبناك على مواجهة المخاطر الإلكترونية : الجواهري: المغرب أعد خارطة طريق لمراقبة المخاطر الإلكترونية داخل النظام المالي الوطني    الأمم المتحدة: عملية اختيار مبعوث شخصي إلى الصحراء جارية وهناك أخبار مغلوطة بخصوص الموضوع    شركة الطيران الألمانية «توي فلاي» تلغي 3 رحلات نحو المغرب    بعدما قتل ملازم ثلاثة أشخاص.. أمريكا تقرر توقيف دراسة 300 سعودي بالطيران العسكري    هذه توقعات أحوال الطقس اليوم الأربعاء    حقائق صادمة.. لماذا يمكن أن يصبح شرب الماء خطرا على الصحة    عن طريق الخطأ.. الموز ينهي حياة شاب    انطلاق ندوة حول التطرف العنيف النسائي والقيادة النسائية في بناء السلام    العالمية جيجي حديد: أفضّل « الموت » على الذهاب إلى « الجيم »    #معركة_الوعي    لأول مرة.. طنجة تحتضن مسابقة غريبة لإختيار أفضل زغرودة    فحص سكري الحمل المبكر يحمي المواليد من هاته الأضرار    الممارسة اليومية للرياضة تقي الأطفال من تصلب الشرايين    التطاول على الألقاب العلمية أسبابه وآثاره    الحريات الفردية.. هل من سبيل للتقريب؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الزفزافي: عقوبات السجون "جائرة".. والسرفاتي "عارض" من الزنزانة‬
نشر في هسبريس يوم 04 - 11 - 2019

في قرار تأديبي يأتي عقبَ تسجيل صوتي لناصر الزفزافي، قائد الاحتجاجات الميدانية في الحسيمة، وتسْريبه من داخل السّجن المحلي راس الما بفاس، أفادت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بأنّها "ستمنعُ المعتقلين من التّواصل والزيارة العائلية لمدة 45 يوماً، بالإضافة إلى إعادة توزيعهم على مؤسسات سجنية متفرّقة".
وتأتي هذه العقوبات التّأديبية في حقّ الزفزافي ورفاقه في سجن راس لما بعد قرار إعفاء مدير السجن المحلي على خلفية تسجيل صوتي لناصر. كما قرّرت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج معاقبة الزفزافي رفقة معتقلي الريف القابعين بالسجن نفسه، متخذة في حقهم إجراءات من قبيل السجن الانفرادي ومنع التواصل مع الأهل.
وفي السّياق، أكّد أحمد الزفزافي، والد "أيقونة حراك الرّيف"، أنّ "قرار المندوبية العامة لإدارة السّجون وإعادة الإدماج منع التواصل والزيارة العائلية جائر ويعكسُ كيفَ تتعامل السّلطات مع عائلات معتقلي حراك الرّيف"، مورداً أنّه كان ينتظر فتح تحقيق حول ما جاء في كلمة ناصر الزفزافي حول كونه تعرَّض للتعذيب داخل السّجن.
وأضاف الزفزافي: "بعض المعتقلين من سجن راس الماء بفاس أكدوا لي أن المعتقلين المرحلين من الدار البيضاء تعرّضوا للتعذيب، وأن ناصر مازال تحت التعذيب إلى حدود الساعة".
واعتبر والد ناصر الزفزافي أنّ "المعتقل السّابق والمناضل الوطني أبراهام السرفاتي كان يصدر بلاغات وبيانات من داخل السّجن، وكان يعارض النظام علانية ولا أحد منعه"، وأضاف لهسبريس أنّ "ناصر قضى سنة وثلاثة أشهر في زنزانة انفرادية في وقت سابق"، مردفا: "لا نعرف إلى أين سيتم ترحيل المعتقلين".
من جانبه، قال الحقوقي إلياس الموساوي إنّه "في وقت كان الجميع ينتظر فتح تحقيق معمق حول التعذيب الذي أكد الزفزافي أنه تعرض له أثناء مرحلة التوقيف، يفاجأ الرأي العام الحقوقي بخروج المندوبية العامة للسجون ببيان تؤكد من خلال توقيع إجراءات تأديبية في حق المعتقلين المتواجدين بسجن راس الما بفاس".
وأضاف الموساوي في تصريح لهسبريس أنّ ""الأوديو" المسرب من السجن جاء في وقت حساس بعدما أقدم بعض المتظاهرين في فرنسا على إحراق العلم الوطني ونسب الفعل إلى حراك الريف من خلال ربطه بالدعوة التي أطلقها ناصر الزفزافي للتظاهر في باريس"، وأردف: "عوض أن تدفع الجهات الماسكة بزمام ملف الحراك نحو التهدئة والانفراج بعد التسجيل الصوتي الذي برأ من خلاله الزفزافي الحراك من تهم الانفصال الموجهة له، وتأكيده على نفس سقف المطالب التي خرج بها منذ اليوم الأول، نرى أنه لازال هناك من له المصلحة في إطالة أمد هذه الأزمة التي يدفع الوطن ثمنها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.