ملك إسبانيا السابق يزور القصر الملكي للقاء ابنه الملك فيليب السادس    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    هذه أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الثلاثاء    بهم أسود الاطلس.. الكاف يستبعد زيمبابوي من تصفيات أمم إفريقيا    بسبب بونو وللمرة الثانية في تاريخه.. إشبيلية يتفوق على حامل اللقب ريال مدريد    زياش يطير لأمريكا قبل المنتخب الوطني    توقعات طقس يوم الثلاثاء بأنحاء المغرب    السلطات الإسبانية تسلم المغرب تسعة أشخاص أوقفوا طائرة متوجهة نحو تركيا بغرض الفرار بمطار مايوركا    منظمة الصحة العالمية: عشرات الإصابات بجدري القردة وانتشار في 19 دولة    النيابة العامة تدخل على خط قضية سيدة ظهرت في شريط فيديو تشجب قرارا للمحكمة    الأمم المتحدة تطلق من الرباط سلسلة دورات تكوينية لمكافحة الإرهاب    وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تحدد مصاريف الحج في 63 ألفا و800 درهم    الكاتب الأول يترأس الاجتماع الأسبوعي للفريق الاشتراكي بمجلس النواب    وسائل منع الحمل الذكرية لم تولد بعد والمعمول بها غير مضمونة الفاعلية    بسبب جدري القرود.. سلطات مراكش تحصي القرود    بعد توقف دام 10 سنوات.. المغرب وفرنسا يعودان لإجراء مناورات عسكرية جوية بمقاتلات "الميراج"    الحكومة الفرنسية الجديدة في مرمى نيران الانتقادات    اغتيال الضابط في الحرس الثوري يثير المخاوف بشأن تصعيد بين إيران وإسرائيل    «متلازمة الاضطهاد عند بنكيران» في ردود الاتحاديات والاتحاديين على خرجات الأمين العام للبيجيدي    برلماني يضع "وهبي" في ورطة ويقرر السفر إلى باريس رفقة "إلياس العماري"    أكبر المنظمات التونسية يرفض المشاركة في حوار اقترحه الرئيس    أزمة العطش خلعات الحكومة.. إطلاق إنجاز 16 سد كبير ومشاريع تحلية مياه البحر فالمدن و"الأو سي بي" غايعتق الجديدة واسفي بالما    امحاميد الغزلان .. الدورة 11 لمهرجان "ترك الت" من 28 إلى 30 أكتوبر المقبل    قصة فتاة كانت متبرجة ضائعة.. فارتدت حجابها ودرست دينها فسعدت    هذه أضرار استخدام زيت القلي أكثر من مرة    تصفّح مواقع الإنترنت مهمة شاقة للمكفوفين وضعاف البصر في فرنسا    مديرية أملاك الدولة تحرك مسطرة تحديد أراضيها بضواحي طنجة ومواطنون يحتجون    تقارير عن إطلاق هاتف "آيفون 14" قرابة منتصف سبتمبر.. كم سيبلغ ثمنه؟    جواب من نوع آخر من الشابة الأوكرانية التي أثارت الجدل بقلب أسرة بريطانية.    غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    ياسين بونو مطلوب من 3 أندية أوروبية بعد تتويجه بجائزة زامورا كأفضل حارس في الدوري الإسباني    ج،ريمة قت،ل نكراء بإقليم شفشاون    وزارة الصحة: تسجيل 3 حالات يشتبه في إصابتها بجدري القردة في المغرب    الناظور+الصور ...افتتاح الأسبوع الثقافي بالثانوية التأهيلية اعزانن    مستجدات قضية الإعتقالات بالجملة وسط وكر هتك الأعراض و تيسير الفساد تحت بافطة الاستحمام و التدليك.    تعزية و مواساة لعائلة المرحوم امجاهذ بودونت في وفاة فقيدهم    مناقشة أطروحة جامعية لنيل درجة الدكتوراه في القانون الخاص تقدم بها الطالب الباحث محمد سعيد في موضوع : " فاعلية التطبيق القضائي في تكييف عقود الشغل "    الناظور ..جمعية ثسغناس تدشن انطلاقة مشروع:"الريادة النسائية في المجالس المحلية في أفق تدبير الشأن المحلي القائم على النوع "    عام الجفاف.. وزير التجهيز والماء: عندنا عجز قريب ل50 فالمائة من التساقطات المطرية وعجز ب84 فالمائة فواردات الماء بالسدود الكبرى    هبوط الكوكب للهواة.. قصة اندحار فريق عريق ومأساة جمهور مغلوب على أمره +فيديو    مجلس النواب يعتمد مشروع قانون يتعلق بالطاقات المتجددة وضبط قطاع الكهرباء    أنباء عن غياب أحد أبرز نجوم المنتخب الوطني عن نهائي كأس العالم بعد الخلاف مع خليلوزيتش    المغرب يشارك في معرض نوفي ساد الدولي للفلاحة بصربيا    نقابيو قطاع النقل الطرقي يهددون بالإضراب ويدعون إلى "التسقيف"    الأمثال العامية بتطوان.. (140)    هذا موعد استئناف البطولة وكأس العرش    د.بنكيران يكتب: أميتوا الباطل… لكن بماذا؟    التجاري وفا بنك يفتتح في فاس مقرا جديدا لمديريته الجهوية    الاعلان عن مبلغ مصاريف الحج لهذا الموسم    مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط يعود إلى الواجهة بعد الجائحة    بعد نيله جائزة "زامورا" عروض بالجملة تطرق باب حارس الأسود    "الإيسيسكو" تطلق مسابقة لتصوير مقاطع فيديو حول المعالم التاريخية للرباط    وفاة رسامة الشوارع الفرنسية راضية نوفات الشهيرة بميس.تيك عن 66 عاما    بنك المغرب: أسعار العملات اليوم الإثنين 23 ماي 2022، في المغرب بالدرهم (MAD)    إحدى أكبر الأكاذيب التي شربتها الشعوب عبر التاريخ هي كذبة "الفن"!    رحلة العشق والوداع    خدات الدم من عند ولد عمها "هالك".. الترايلر ديال مسلسل She-Hulk" خرج – فيديو    #لبسي_حوايجك.. حملة واسعة على وسائل التواصل للدعوة إلى الستر والحجاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مرض و"تعنيف" وإفلاس.. معاناة مغاربة عالقين تتواصل بموريتانيا
نشر في هسبريس يوم 16 - 01 - 2022

يوما بعد يوم تزداد معاناة العشرات من المغاربة العالقين بدولة موريتانيا منذ صدور القرار الحكومي القاضي بتعليق الرحلات الجوية للمسافرين شهر نونبر الماضي.
وفيما يتفرق المغاربة العالقون بالديار الموريتانية بين نواكشوط ونواديبو، فإنهم يجتمعون على معاناة واحدة يمكن اختزالها في تردي الأوضاع المالية والصحية الناجمة عن استقرارهم مكرهين حوالي شهرين ببلاد "المليون شاعر".
ومن أجل المطالبة بترحيلهم نحو المغرب، نفذ المواطنون الذين يتحدر أغلبهم من الأقاليم الجنوبية للمملكة، طيلة الأسابيع الماضية، العديد من الأشكال الاحتجاجية، على رأسها الاعتصام بسفارة وقنصلية المغرب بنواكشوط ونواديبو، والمبيت بالحدود المغربية الموريتانية عدة أيام، دون جدوى.
وضع مزرٍ
يقول رشيد صيكا، وهو فنان من مدينة كلميم عالق رفقة مجموعته الغنائية بدولة موريتانيا، إن "أوضاع العالقين بموريتانيا تتأزم يوما بعد يوم، ولا جديد يذكر بخصوص فتح الحدود أمامهم للرجوع نحو المغرب، خصوصا أن الجهات المسؤولة ما زالت تنهج سياسة الآذان الصماء حيال هذا الملف".
وأضاف في تصريح لهسبريس "اعتصمنا بالحدود يومين كاملين بدون جدوى قبل أن نعود مجددا إلى قنصلية نواديبو، التي اعتصمنا فيها أسبوعا كاملا، وها نحن اليوم نقيم بأحد المنازل يجمعنا كعالقين وننتظر قرارا يرأف بنا ويمكننا من دخول الأراضي المغربية".
وتابع صيكا قائلا: "وضعيتنا مزرية ماديا ونفسيا وصحيا، وأضحى البقاء على نفس الحالة لا يطاق، ومن أجل ذلك لم نعد نبني أمل تسهيل العودة سوى على الملك محمد السادس نصره الله".
حالات مرضية
من بين العالقين العديد من الحالات المرضية التي تعاني الأمرين بسبب صعوبة الولوج الى التطبيب وارتفاع تكلفة الأدوية بدولة موريتانيا، خصوصا لدى مرضى السكري والضغط الدموي ومختلف الأمراض المزمنة، إضافة إلى حالة شخص مصاب بالتشمع الكبدي.
وفي هذا الصدد أكد ابن المصاب بالتشمع الكبدي والمتحدر من مدينة فاس، في تصريح لهسبريس، أن حياة والده صارت في خطر ويمكن فقدانه في أي لحظة، مشيرا إلى أنه حصل على توجيه طبي من إحدى المصحات بموريتانيا قصد نقل أبيه في أقرب وقت للاستشفاء بإحدى الدول التي تتوفر على إمكانيات لإجراء عمليات جراحية من هذا النوع.
"كنا قد ولجنا الأراضي الموريتانية قصد دخول المغرب عبر بوابتها بعدما كنا في رحلة استشفاء بتركيا. لكننا للأسف بقينا هنا أزيد من شهر رغم أن حالة والدي مستعجلة. ومن أجل ذلك نناشد المسؤولين فتح الحدود أمامنا"، يضيف المتحدث ذاته.
تعنيف وتنكيل
وفي تصريح لجريدة هسبريس قالت نبيلة حميد، وهي واحدة من العالقات بالعاصمة نواكشوط: "تعرضنا يوم الخميس الماضي للتعنيف والركل والرفس من طرف القوات الأمنية الموريتانية، التي ننفذ داخل أسوارها اعتصامنا الداعي إلى إعادتنا إلى وطننا، وها نحن اليوم نقطن بفندق تنعدم فيه أبسط شروط العيش".
وأضافت المتحدثة ذاتها أن "الأمن الموريتاني قام بنزع وتمزيق لافتة مرفوعة من قبل المعتصمات، وتتضمن صورة الملك محمد السادس وخريطة المملكة المغربية، وهو أمر لن نقبله لأن المقدسات الوطنية تبقى خطا أحمر ولن نسمح بإهانتها مهما كانت الظروف".
وطالبت نبيلة، في ختام تصريحها لهسبريس، الجهات المسؤولة بالتدخل لإيجاد حل عاجل للعالقين بموريتانيا لتمكينهم من الالتحاق بعائلاتهم، التي أثقلوا كاهلها بمصاريف الإيواء قرابة شهرين ولم تعد قادرة على التحمل فترات إضافية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.