حصيلة ضحايا حرب غزة ترتفع إلى34097 قتيلا    كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم داخل القاعة (مباراة الترتيب).. ليبيا تحرز المركز الثالث على حساب مصر (بركلات الترجيح 3-1) وتتأهل للمونديال    نهضة بركان ترفض "الأقمصة الجزائرية"    نهضة بركان يرفض اللعب بأقمصة بديلة صنعتها الاتحادية الجزائرية    البطولة الوطنية الاحترافية "إنوي" للقسم الأول (الدورة ال26).. الشباب السالمي يفوز على مضيفه اتحاد تواركة 1-0    فعاليات المعرض المغاربي للكتاب تسدل الستار برقم قياسي في عدد الزائرين    وزارة الصحة… الأسبوع الوطني للتلقيح من 22 إلى 26 أبريل الجاري    إسبانيا ضيف شرف للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب    ملفات حارقة تقود وزير الداخلية الفرنسي إلى المغرب    ماراطون الرباط .. الكيني كوامباي والمغربية الطاهري يفوزان باللقب    بالتوافق والدستور.. الحركة الشعبية غاديا فاتجاه تنازل للاتحاد الاشتراكي على رئاسة لجنة العدل والتشريع    اعتداءات متكررة تشعل أزمة "غير مسبوقة" بين موريتانيا ومالي    السعودية تكشف شروط أداء شعيرة الحج    سعد لمجرد يشكو تعرضه ل "حصار يوتيوب" ويكشف السبب    نقابة مخاريق ترفض "مقايضة" تحسين الدخل وتأسف لغياب مقترح حكومي لرفع الأجور    أفيلال يرفض "الدكتاتورية" ويتمسك بمنافسة بركة لقيادة سفينة الاستقلال    بعد استخدامها "الفيتو" في مجلس الأمن: هل الولايات المتحدة جادة في حل الدولتين؟    مقاييس التساقطات المطرية بالمملكة    في غياب المغرب وموريتانيا.. اجتماع تشاوري بين تونس والجزائر وليبيا يثير الشكوك حول أهدافه    أمين عدلي: "تحقيق الثلاثية سيكون أمرا رائعا"    بحضور فلسطيني.. 12 فيلما تتنافس بمهرجان تطوان لسينما البحر المتوسط    بورصة البيضاء تنهي تداولات الأسبوع بالأخضر    واش ولينا عايشين تحت رحمة "مافيات"؟ عون سلطة فتزنيت تكرفسو عليه مجهولين وتسببو ليه فإصابات خطيرة    عجز السيولة يتفاقم ليصل إلى 159,2 مليار درهم    "نحن أقرب إلى كارثة نووية اليوم من أي وقت مضى خلال الحرب الباردة" – في التلغراف    فيصل القاسم يبوح بسر سجن الفيزازي.. والأخير: الملك جبر ضرري ورد اعتباري    إضراب وطني يشل المستشفيات العمومية    الداعية رضوان عبد السلام يهاجم الحركات النسوية ويصفها ب "الخامجة"    صديقي كيدعو للتعاون وتضافر الجهود من أجل الأمن الغذائي في إفريقيا    لا جديد في قضية بركان و"تعنت" السلطات الجزائرية يهدد بإلغاء المباراة    صوتوا على مرشحي «الوردة» في الانتخابات البرلمانية والجماعية الجزئية في اقتراع 23 أبريل 2024 غدا الثلاثاء موعد الناخبين مع التصويت بكثافة لصوت الحركة الديمقراطية التقدمية    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الإثنين    "بوز" الباز    المجلس الوطني لهيئة المهندسين المعماريين يشدد على ضرورة إعطاء أولوية للتدريب المهني (فيديو)    الدوري الأمريكي لكرة القدم.. ميسي يقود إنتر ميامي للفوز على ناشفيل    مؤتمر يدعو لمحاربة مزاولة مهنة الطب التجميلي بطريقة غير قانونية    صدور كتاب "جماليّة التلقي في السينما الوثائقيّة" للناقد السينمائي عبد الكريم قادري    دراسة تربط بين اكتئاب الولادة واضطرابات ما قبل الحيض    ارتفاع مفرغات الصيد الساحلي والتقليدي بميناء سيدي إفني    ضربة من واشنطن لبكين.. مجلس النواب المريكاني دوز مشروع قانون كيهدد بحظر "تيك توك" ف البلاد    الجنائية الدولية تدرس إصدار مذكرة اعتقال بحق نتنياهو    مقتل فلسطينيين في جنوب الضفة الغربية    مقاولات صغيرة تراسل وزير الفلاحة بشأن "الإقصاء" من استيراد الأغنام    سوء الأحوال الجوية فدبي منعات الفنان سين زهور وفرقتو الموسيقية الباكستانية يجيو لمهرجان فاس للثقافة الصوفية    المغرب يعرض بجنيف سياسته التجارية    ضبط أقراص مهلوسة ومخدرات بسجن علي مومن بسطات    علماء صينيون يطورون مادة جديدة من البوليستر لتحلية مياه البحر (رابط الدراسة)    دراسة تكشف فوائد نظام غذائي متوازن للحفاظ على صحة الجسم    خط جوي جديد يربط لشبونة بأكادير لتعزيز السياحة بالمغرب    انطلاق فعاليات أسبوع الإيسيسكو الثقافي بمراكش    توتر دبلوماسي حاد بين مالي وموريتانيا    شاهد.. بعد الغضب الذي أثارته: إلهام شاهين تنشر ردها أمام صورة الملك محمد السادس    مياه الفلتر المنزلي ومياه الصنبور، أيهما أفضل؟    الأمثال العامية بتطوان... (577)    قبائل غمارة في مواجهة التدخل الإستعماري الأجنبي (6)    الأمثال العامية بتطوان... (575)    هاشم البسطاوي يعلق على انهيار "ولد الشينوية" خلال أداء العمرة (فيديوهات)    خطيب ايت ملول خطب باسم امير المؤمنين لتنتقد امير المؤمنين بحالو بحال ابو مسلم الخرساني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الصحافي إسماعيل عزّام يتوج بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة
نشر في هسبريس يوم 24 - 12 - 2013

فاز الصحافي بجريدة هسبريس الإلكترونية، إسماعيل عزام، مساء اليوم الاثنين، بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة التي تنظمها وزارة الاتصال، وذلك في صنف الصحافة الإلكترونية، بحضور رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران وعدد من الوزراء وشخصيات من عالم الإعلام والفكر والسياسة.
تتويج إسماعيل عزام في الدورة الحادية عشر من هذه الجائزة التي تم تنظيمها بمناسبة اليوم الوطني للإعلام، أتى عبر استطلاع صحفي حمل عنوان "عندما ينحسر التاريخ في دمنات..ويتحول إلى مراحيض عمومية"، كان قد أنجزه بمدينة دمنات إقليم أزيلال حول تدنيس المعالم التاريخية بالمدينة التي عرفت في السابق تعايشا فريدا بين اليهود والمسلمين.
إسماعيل عزام، من مواليد 1986 بمدينة أولاد تايمة إقليم تارودانت، حصل على البكالوريا سنة 2005 شعبة الآداب العصرية بميزة حسن، ودرس بعد ذلك بمعهد عالي للتسيير السياحي حيث تخرج سنة 2007 بدبلوم "تقنيات تسيير وكالات الأسفار". وبعد مسار من العمل في ميدان السياحة، قرر تغيير الوجهة نحو حلمه الأول "الصحافة"، حيث حصل على بكالوريا جديدة بميزة حسن سنة 2010، والتحق بالمعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط، حيث سيتخرج هذه السنة بعد أربع سنوات من التحصيل.
واقترن إسم اسماعيل عزام بجريدة هسبريس الإلكترونية الذي احتضنته منذ صيف 2010، كما سبق له التتويج بجائزة النقاد السينمائيين الشباب المنظمة من طرف جمعية نقاد السينما بالمغرب، وكذلك على إحدى جوائز المركز الدولي للصحفيين عن تحقيقه المعنون "منسيات في الضيعات..هناك حيث يسكن الألم".
وقد أوضح عزام أن هذا التتويج يأتي كنتيجة للعمل الكبير الذي تقوم به هسبريس الحريصة على التنويع من موادها الإعلامية بعدم الاقتصار على جنس الخبر الصحافي، مشددا أن الجريدة الإلكترونية الأولى بالمغرب، تقدم المثال على مهنيتها في التعامل مع الأحداث الصحفية، مؤكدا أن الصحافة الإلكترونية تبصم على حضور قوي في المشهد الإعلامي المغربي، وأنها تتطور بسرعة ستجعلها تنافس مهنيا باقي الأصناف الإعلامية الأخرى من صحافة مكتوبة ومرئية ومسموعة.
وفي نفس الحفل كذلك، الذي ترأسه وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، تم الإعلان عن أسماء الفائزين في أصناف التلفزة، والإذاعة، والوكالة، والصحافة المكتوبة، والصورة، والجائزة التكريمية، الإنتاج الصحفي الأمازيغي، والإنتاج الصحفي الحساني.
وقد عادت الجائزة التكريمية للصحفي الإذاعي والتلفزي محمد البحيري. ومنحت جائزة صحافة الوكالة لحسين ميموني الصحفي بوكالة المغرب العربي للأنباء، وعادت جائزة التلفزة مناصفة للصحفيين محمد نبيل من القناة الثانية عن برنامج "عينك ميزانك.. حلقة حول الحمام"، وأحمد مدافعي من القناة الرياضية التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة عن عمل تحت عنوان "حكاية سربة".
أما جائزة الإذاعة فقد كانت من نصيب الصحافي عبد الحكيم بنحمو من الإذاعة الوطنية عن تحقيق إذاعي حول "ظاهرة القمار في المغرب"، فيما تمكنت الصحافية بجريدة "ليكونومييست" إلهام بومناد تحقيق جائزة الصحافة المكتوبة عن روبورتاج بعنوان "مباشرة من مدرج الموت"، أما جائزة الصورة فقد عادت للمصور الصحفي عصام زروق بجريدة "التجديد".، في وقت راحت جائزة الإنتاج الصحفي الأمازيغي مناصفة لكل من الصحفيين إبراهيم بنحمو من وكالة المغرب العربي للأنباء وعبد الله الطالب علي من الإذاعة الأمازيغية، وجائزة الانتاح الصحافي الحساني للصحفي أدة الشيخ من قناة العيون الجهوية.
وقد اعتبر وزير الاتصال مصطفى الخلفي، أن الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة تشكل مناسبة سنوية هامة لاستحضار الإسهامات الهامة التي يقوم بها رجال ونساء مهنة الصحافة التي تشكل دعامة أساسية لامحيد عنها في بناء المجتمع الديمقراطي وتعزيز دولة الحق والقانون، مبرزا المنجزات التي تحققت خلال سنة 2013 في قطاع الصحافة والاتصال، ومن ضمنها انطلاق التنزيل الفعلي لمقتضيات دفاتر التحملات الخاصة بقنوات الإعلام العمومي، وتوقيع عقد برنامج جديد لتأهيل المقاولة الصحفية، وإعداد مشروع مدونة حديثة وعصرية خالية من العقوبات السالبة للحرية.
وقد ضمت لجنة تحكيم الجائزة، إضافة إلى رئيسها الكاتب مبارك ربيع، الأستاذة عبد الوهاب الرامي وجمال حجام، ونور الدين الزويني، وطلحة جبريل، وإدريس وهاب، وكريمة لحلو، ومحمد نجيب، وعبد الرحيم بنشيخي، ومحمد صلو، وعبد الحق السنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.