بشرى من جمعية مستوردي السيرات في المغرب    السلطات في عمالة المضيق الفنيدق تنجح في نزع فتيل غضب الساكنة    ألمانيا تستدعي سفيرة المغرب لديها    زوجة خائنة تقتل زوجها خنقا حتى الموت ضواحي برشيد    مجلس جهة طنجة يدعم مراكز تحاقن الدم بالجهة بثلاث وحدات متنقلة    من القاهرة.. المغرب يجدد التأكيد على تضامنه مع الشعب الفلسطيني    كورونا حول العالم.. تسجيل 7,813 حالة وفاة جديدة خلال ال12 ساعة الماضية    التشيكية بليسكوفا تثأر من التونسية أنس جابر في بطولة قطر    الرجاء يتأهل الى دور الربع عقب تفوقه على اتحاد سيدي قاسم    تعديل القاسم الانتخابي.. الشيخي: مهزلة ومضمونه الحقيقي انقلاب على الديمقراطية    قلق وإحباط واحتقان يسود الأوساط التعليمية بوزارة وزارة التربية الوطنية في غياب تصور استراتيجي لتدبيرالموارد البشرية    عزيز أخنوش يؤكد على أهمية مشاريع التنمية الفلاحية والقروية والصيد البحري التي أعطيت انطلاقتها اليوم بإقليم شفشاون    طنجة.. إصابة شخصين في حادث اصطدام دراجة نارية بسيارة خفيفة    منظمة الصحة العالمية تهنئ المغرب بنجاحه في تحدي التلقيح    حاملة طائرات (IKE CSG) تشارك في تمرين بحري بين المغرب والولايات المتحدة    إعطاء الانطلاقة الرسمية للنسخة المحمولة من نظام المعلومات "مسار"    المغرب وأمريكا في أكبر مناورات عسكرية بسواحل أكادير وطانطان    ريمونتادا على إشبيلية تعبر ببرشلونة إلى نهائي كأس ملك إسبانيا    الحكم ب36 سنة سجنا نافذا في ملف رئيس جماعة الجديدة السابق ومن معه    اعتماد التعليم عن بعد بإحدى مدارس بني ملال بسبب إصابة تلاميذها بفيروس "كورونا"    طقس الخميس..أجواء غائمة مع قطرات مطرية في مناطق المملكة    برشلونة يحقق ال"ريمونتادا" على حساب إشبيلية ويعبر لنهائي كأس ملك إسبانيا -فيديو    الحكومة الألمانية تستدعي سفيرة المغرب في برلين لمشاورات "عاجلة" بعد قرار تعليق الاتصالات    شخصيات كندية تدعو بايدن إلى دعم قرار الاعتراف الأمريكي بالسيادة الكاملة و التامة للمغرب على صحرائه    رحم يكتُب : محمد تيسكمين يخرج (من) الحجر الأكبر ..    شاهدوا.. مراحل تنظيف سطح الكعبة في عشرين دقيقة فقط    الأردن تفتح يوم غد الخميس قنصلية لها بمدينة العيون    كأس العرش: الجيش في ربع النهائي على حساب اتحاد طنجة    تأكيدا لما نشرته " المنتخب" : أوغوستان وأنوما يرفضان إتفاق الرباط    نشرة خاصة .. زخات رعدية محليا قوية بعدد من أقاليم المملكة    + وثيقة : المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور يخلد اليوم العالمي للمرأة ببرنامج نسائي متميز    يناير يسجل تراجعا قويا في مفرغات الصيد بالموانئ الأطلسية والمتوسطية    رصد بؤرة وبائية لكورونا بثانوية تعليمية يُعجّل بإغلاق المؤسسة    إحباط عملية انتحارية إرهابية بالجزائر العاصمة    التوقيع على اتفاقية شراكة بين وزارة السياحة والتجاري وفا بنك    الأزمة الصحية تؤثر على رقم معاملات الشركة الوطنية للطرق السيارة    "كيليكيس دوار البوم" أو السينما عندما تكون هادفة وفي خدمة قضايا التنمية    جهة الشمال تسجل اصابات جديدة بكورونا في 4 أقاليم ولا وفيات خلال 24 ساعة    إسرائيل تتجه إلى إعفاء المغاربة من "الفيزا" وفتح باب العمل أمام ممرضي المملكة    "التجاري وفابنك" يؤكد جاهزيته للتعامل ببطاقات "JCB" للشبكة اليابانية في شبابيكه الأوتوماتيكية    مصادر ل"اليوم 24′′: الأزمي قاطع اجتماعات الأمانة العامة واستقالته غير قابلة للمراجعة    كورونا المغرب: تسجيل أرقام مطمئنة، و هذه تفاصيل الوضع الوبائي الجديد.    الزمالك يحتج على سؤال امتحان في جامعة سوهاج عن لاعبه المغربي أشرف بن شرقي    ثنائي جينك حاضر مع كتيبة الإسباني بيرناس بالمعمورة    استهلاك مؤثرات عقلية ينهي حياة فتاة في سلا    وينستون تشرشل يطل علينا من أعلى صومعة الكتبية    انفجار قرب مركز اختبارات كورونا في هولندا والشرطة تعتقد أنه هجوم متعمد    ارتفاع قيمة الصادرات المغربية في اتجاه البرازيل    قتلى في تحطم طائرة بولاية جونقلي بجنوب السودان    وزارة الأوقاف تستعد لإقامة تراويح رمضان    الطيب حمضي: لا مناعة مكتملة بدون جرعة ثانية من اللقاح    أول تعليق رسمي بعد أنباء عن إصابة عادل إمام بفيروس "كورونا"    + فيديو / السعودية: "رئاسة الحرمين" تكشف مراحل تنظيف سطح الكعبة المشرفة    حين ألهمت مراكش لوحات وينستون تشرشل    معرض فني بالحديقة الحمراء بمراكش    القاضية الأستاذة سناء راكيع تصدر ديوانها الشعري الثاني ''مجرد وقت'' بمناسبة اليوم العالمي للمرأة    الشوبي: الجميل يوسف الجندي هو ‘محمود ياسين' المغرب!    ‪سكنفل: قراءة الراتب تعكس تدين المغاربة شرط تجنب إزعاج مكبرات الصوت‬    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الݣارة" ضواحي برشيد عاصمة الإجرام وقلعة المنحرفين + صور
نشر في كشـ24 يوم 22 - 01 - 2021


برشيد / نورالدين حيمود.
يلاحظ الزائر والمقيم بمنطقة تقع في الجهة الشرقية على بعد 30 كيلومترا تقريبا من مدينة برشيد عاصمة أولاد احريز تدعى " الݣارة "، غياب المرافق الاجتماعية الضرورية المهمة وعدم التفكير بشكل جدي في إصلاح جنباتها ومحيطها، الشيء الذي يؤكد ولا مجال يدعو للتشكيك فيه أنها مدينة عتيقة، تختلف كل الإختلاف شكلا ومضمونا عن باقي المناطق التابعة إداريا لعمالة إقليم برشيد خصوصا والشاوية عموما، إذ تبرز جملة من التناقضات في وسطها ومدخلها وتبلغ العشوائية مداها، الذي يوحي منظره أنه استنبت عشوائيا منذ سنوات طويلة، حيث تنتشر قطعان من الدواب ورؤوس الأغنام والأبقار بالشارع العام، وتتغدى معظمها على النفايات المنزلية وركام الأزبال، وتزداد هذه الصورة عتمة وظلاما كلما توجهت إلى عمق المدينة، حيث المياه العادمة المختلطة بمياه الامطار تغمر الأزقة الضيقة والشوارع الرئيسية المهترئة، التي تفتقر إلى أبسط شروط السلامة الصحية وغياب الإنارة العمومية وشبكة التطهير الصحي.
وعاينت كش24 تراكم الأزبال وانعدام النظافة ووجود برك آسنة تساهم في انتشار الروائح الكريهة والخانقة، بالإضافة إلى ظهور أسراب من الباعوض والذباب واستفحال الأمراض المعدية، ناهيك عن التشوهات العمرانية البادية على المنازل التي بنيت بطرق ملتوية وغير سليمة، حيث بدت التصدعات والتشققات واضحة على واجهاتها الأمامية.
ووفق افادات مواطنين تحدثت معهم كش24، فإن المدينة وضواحيها أضحت مرتعا خصبا للمنحرفين والمتشردين واللصوص والجانحين عن القانون، الذين يتخدون من المنطقة مكانا للتربص بضحاياهم من المارة، ويكفي القيام بجولة سريعة وسط المدينة للوقوف على حجم الفوضى العارمة.
وفي حي يدعى " البلوك " يقع بطريق بن سليمان، وكذلك حي المسجد وسط المدينة والشارع العام المدخل الرئيسي لها، شباب يافعون ومراهقون في مقتبل العمر يجتمعون على شكل مجموعات متفرقة هنا وهناك، وهم منهمكون في استهلاك أنواع مختلفة من المخدرات والخمور، من بينها تبادل تدخين مخدر الشيرا والقنب الهندي وتناول المعجون واحتساء الخمور في واضحة النهار، أمام مرأى ومسمع المارة والسلطات.
ويتساءل العديد من المواطنين عن سر صمت المنتخبين والسلطات، إزاء مظاهر الفوضى التي حولت المدينة والمناطق الواقعة عليها إلى كابوس يقض مضجع الزائر والمقيم والمارة، الذين يتخوفون من تهديدات منحرفين وبعض المشكوك في سلوكياتهم والقادمين من مدن أخرى، هذا في الوقت الذي طالب فيه عدد من الذين إلتقتهم كش24، من الجهات المسؤولة، بضرورة تكثيف الدوريات الأمنية بالمدينة وضواحيها، لتفقد الوضع الكارثي والمزري، الذي ازداد سوءا في الشهور الأخيرة، ومحيطها ككل و الذي أضحى يبعث على الخوف والقلق الشديدين، وجعل الساكنة تضع الأيادي على القلوب مخافة الوقوع في المحظور، وفي قبضة العصابات المدججة بالسيوف واللصوص، والمنحرفين الباحثين عن الضحايا لإشباع رغباتهم ونزواتهم الجنسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.