الحسنية تستعيد نغمة الفوز على حساب الدفاع الجديدي    لندن.. إطلاق حوار الأعمال بين المغرب والمملكة المتحدة    المغرب يتشبث بترسيم الحدود.. غدا الأربعاء التصويت بمجلس النواب على مشروعي قانونين    العثماني: التهويل لا يحارب الفساد والتشويه لا يقوي ثقة المغاربة    وجدة.. لقاء جهوي حول البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب    تراجع المبلغ الخام للخزينة إلى 104 مليار درهم في سنة 2019    إسبانيا .. تنظيم الدورة 40 للمعرض الدولي للسياحة بمشاركة المغرب    دولة جديدة توجّه ضربة موجعة ل”البوليساريو”    قرعة تصفية نهائيات كأس العالم 2020 تضع المغرب في مجموعة “سهلة”    إدارة الرجاء: بنحليب يغيب 4 أشهر عن الملاعب    رشوة 11 مليون تطيح برئيس جماعة بمراكش !    استئنافية باريس تصدم لمجرد وتحيل ملف الاغتصاب إلى الجنايات    الفلاحون يستبشرون بأمطار الخير ومديرية الأرصاد تتوقع استمرار التساقطات المطرية    الدوزي يغني “راي” مرة أخرى في جديده “خليك معايا” – فيديو    زيادة منتظرة في الحد الأدنى لتسعيرة سيارة الأجرة بطنجة    الناصري يكشف تفاصيل وشروط تعيين دوسابر على رأس الوداد    حجز سيارة بتطوان وعلى متنها حوالي 500 قرص اكستازي    ارتفاع الإنتاج الوطني للطاقة الكهربائية ب 18,4 بالمائة متم نونبر    الغرفة المغربية لمنتجي الأفلام تدعو لتعاون الجميع لتطوير القطاع السينمائي    المشتركون الصغار يفاجئون المدربين بتنوع مواهبهم وثقتهم بأنفسهم    بدء محاكمة ترامب في مجلس الشيوخ    المغرب يغيب عن تصنيف مؤشر بلومبرغ للاقتصاديات الأكثر ابتكارا    عبد الحق بلشكر يكتب: تعقيدات الوضع الليبي    الجواهري يدعو إلى مراجعة الإطار القانوني ل”النظام الإحصائي الوطني”    فاخر يودع رسميًا عن تدريب حسنية أكادير    سوق ''الميركاتو''.. الريال يحدد سعر حكيمي وميونيخ الأقرب لاقتناص الصفقة    عاصفة غلوريا تواصل اجتياحها لإسبانيا متسببة في مقتل 3 أشخاص و قطع الطرق و إغلاق المدارس    تارودانت/عاجل: هذا ما تقرر في حق الأبوين المتابعين في قضية حرق الأعضاء التناسلية لإبنتهما ذات السبع سنوات    بعد استثنائه من مؤتمر برلين.. هل انتهى دور المغرب في الأزمة الليبية؟    زيدان يؤكد ان مجال التعاقدات مازال مفتوحا    إدارية أكادير تؤجل النظر في قضية عزل رئيس جماعة أيت ملول    القضاء المغربي يقرر التصفية القضائية لممتلكات مسؤولي "سامير"    عبيابة يستقبل وفدا عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاستثنائي لاتحاد كتاب المغرب    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    هجوم إلكتروني “خارجي” يوقف خدمة الإنترنت لعدة ساعات في تركيا    وزارة التوفيق تخرج عن صمتها وتكشف أسباب “انتفاضة الأئمة المجازين”    انفجار عجلة سيارة يستبب في مصرع سيدتين وإصابة آخرين ضواحي قلعة السراغنة!    تطوان تُسجّل أعلى مقاييس التساقطات في المغرب خلال 24 ساعة    ايت بوازار: قراءة في أحداث ما بعد اغتيال قاسم سليماني    أكادير : بالصّور ..الموروث و الإبداع الغنائي بإقليم تيزنيت يعيد الحياة لممر و ساحة أيت سوس بمدينة الإنبعاث    لمجرد بين أحضان والديه..”لقطة مميزة” في بداية عودته إلى الحفلات – فيديو    غوارديولا يطالب بإلغاء إحدى المسابقات الإنجليزية    الداودي يعتمر بعد نجاح حفله في السعودية- صورة    وسط ضغط دولي.. إيران تكشف تفاصيل جديدة عن الصاروخ الذي أسقط “بالخطأ” الطائرة الأوكرانية    الحكومة تقرر تخفيض سعر 126 دواء.. القرار صدر بالعدد الأخير للجريدة الرسمية    بوليفيا تسحب اعترافها ب”جمهورية البوليساريو” وتراهن على المغرب لتعزيز علاقاتها بالعالم العربي    هل تحتفلون باليوم العالمي للعناق في هذا التاريخ؟    عبد اللطيف الكرطي في تأبين المرحوم كريم تميمي    رحيل منظر المسرح الثالث عبد القادر عبابو    في اليوم العالمي للعناق 21 يناير.. هذه فوائده الصحية والنفسية    مخاوف من انتشار الوباء بعد تأكيد الصين انتقال فيروس كورونا الجديد بين البشر    كارترون: الداخلة "معجزة" يمكن تقديمها كنموذج للتنمية بالنسبة للدول الإفريقية    الصين تعلن تسجيل 139 حالة إصابة بالفيروس الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثاتوية المنصور الذهبي تحتفي بالأساتذة المحالين على المعاش

في إطار تكريس ثقافة الاعتراف بمجهودات الأسرة التعليمية، وبما تقدمه من خدمات جليلة للمدرسة المغربية، نظمت "ثانوية المنصور الذهبي التأهيلية بالقصر الكبير" وبدعم من جمعية أمهات وآباء وأولياء أمور التلاميذ ، حفلا تكريميا في حق الأطر الإدارية المنتقلة أو المحالة على التقاعد الأستاذ فؤاد عتوا مدير الثانوية المنتقل لثانوية المسيرة ، والاستاذ مصطفى العزوزي ناظر المؤسسة ،والأستاذ عبد المالك الكنوني المحالين على المعاش وذلك يوم االاربعاء 25ماي 2016 بقاعة الأنشطة برحاب الثانوية .
افتتح النشاط بكلمة ترحيبية بالضيوف الكرام من طرف منشط البرنامج الأستاذ محمد السباعي ، بعد ذلك آيات بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحاضرين المقرئ الواعد محمد أمين الرغاي تلتها كلمة رئيس جمعية آباء وأولياء امور التلاميذ الأستاذ محمد الشريع الذي أشاد بهدا التكريم الرمزي الذي تقيمه الاطر العاملة بالثانوية وهو تكريم لآهل الفضل والعرفان الذين أفنوا زهرة شبابهم في خدمة الوطن . أعقبتها لوحة إنشادية لفرقة الياسمين التابعة لنادي التربية على القيم بالثانوية، ليفسح المجال بعده لكلمة الطاقم الإداري والتربوي في حق الأساتذة المتقاعدين، بدأها الأستاذ الحارس العام نجيب الرغاي الذي نوه بعطاء الأساتذة ومسيرتهم المهنية الحافلة بالجدية والمثابرة، كما أكد أن كل أستاذ متقاعد سيبقى كقبس نور لن ينطفئ في ذاكرة ثانويةالمنصور الذهبي التأهيلية.،تلتها كلمة الأستاد الصبراوي الذي عاد بالحاضرين إلى ذكرياته مع المحتفى به مصطفى العزوزي أيام الجامعة مشيدا بخصال الرجل مذ كان طالبا جامعيا. ولإضفاء جو من المرح والترويح عن النفس كان لجمهور الحاضرين موعد مع وصلات تنشيطية تضمنت مسرحية من أداء التلميذة فاطمة عيسى التي صفق لها الحاضرون إيماء باحترافيتها في هذا المجال.
بعدا ذلك عاد الحضور الكريم إلى نسمات محمدية وشدرات إيقاعية مع فرقة المحبة للإنشاد التي نشجت وساج والود والمحبة بقصائد في مدح خير البرية، ثم كلمة تلاميذ المؤسسة في حق الأساتذة المحتفى بهم .. ثم مواهبة شابة وصاعدة من تلاميذ المؤسسة الذين أبدعوا في وصلات متنوعة بارعة. ليفسج المجال أمام المحتفى بهم معبرين عن مشاعرهم المختلطة بفرح الاحالة على المعاش وأن – سربيسهم – خرج على خير، وحزن التحليق بعيدا خارج أسوار المؤسسة .
وليقف الحفل عند لحظاته الأخيرة عند عملية توزيع الهدايا والشهادات التقديرية على الأساتذة المحتفى بهم، وكانت لحظة مؤثرة أبرز فيها الجميع اعترافهم وتقديرهم لمجهوداتهم.
جدير بالذكر أن هذا الحفل الاحتفالي تخللته جلسة شاي، وكلمات تضمنت أسمى عبارات الشكر والتقدير إلى كل من ساهم من بعيد أو قريب في إنجاحه، وعلى رأسهم الطاقم الإداري والتربوي وتلميذات وتلاميذ وأعوان المؤسسة، ولكل أعضاءجمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ على دعمهم للأنشطة التربوية داخل المؤسسات التعليمية، وذلك خدمة للتلاميذ من أجل تكوينهم وصقل مواهبهم وإقدارهم على الإبداع والتعبير والتواصل ضمانا للإشعاع الثقافي والتربوي للمؤسسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.