مصدر/ حزب الإستقلال مهدد بالإفلاس .. عرض مقرات الحزب في المزاد العلني وحدد مبلغ 2.7 مليار لبيع مقر جريدة العلم !    بشرى للمهنيين…وزارة النقل تشرع في آداء منح تجديد الحظيرة    بعد مقال "كود" على فضيحة تعيينات المالكي وبنشماش بهيئة "ضبط الكهرباء"..البي بي اس: تعيينات بمنطق الوزيعة وكنطالبو بالتحكيم    صندوق الضمان الاجتماعي يتخذ قرارين للرفع من قدرة المقاولات على مقاومة كورونا    لارام غادي تبدا من غدا رحلات جوية من وإلى فرنسا    ترامب يعلن عن اتفاق رسمي على تطبيع العلاقات بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل    ابتداءً من اليوم الخميس .. هولندا تمنع دخول المغاربة (وثيقة) !    الوداد البيضاوي يستعيد نجمه في مباراة الجيش الملكي    اقتراب تحقق "الحلم"..يوفنتوس يعرض نجمه كريستيانو رونالدو على النادي الكتالوني    شاطئ بطنجة يلفظ جثة شاب    محكمة الإستئناف تؤيد سجن رئيس جماعة سب عامل تارودانت !    فرقة محاربة العصابات بفاس طيحات رُوشِرْشِي حاول يشعل العافية فدار    دراسة أممية: جائحة كورونا تسببت في أكبر اضطراب للتعليم في التاريخ    القطاع الصحي بطنجة يتعزز بوحدة جديدة للتكفل بمرضى كوفيد 19    المغرب يسجل أعلى حصيلة يومية للإصابات بكورونا منذ تفشي الوباء    تعبئة تامة في مختلف محاكم المغرب لمواجهة "كوفيد-19"    الخزينة العامة: عجز الميزانية بلغ 41,3 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    PSG يقلب الطاولة على أطلانطا ويبلغ نصف نهائي دوري الأبطال    القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة اتلتيكو مدريد ضد لايبزيج اليوم في دورى ابطال اوروبا    فيروس كورونا يتسلل لأجساد العشرات من اللاعبين بالبطولة الوطنية    بنك إفريقيا: ارتفاع إجمالي القروض ب 4 % خلال 2019    صندوق منظمات الاحتياط الاجتماعي يعتمد إجراءات جديدة لتبسيط مساطر التأمين واستفادة المؤمنين            الحكومة تبسط مسطرة العقوبات الخاصة بخرق الطوارئ الصحية    وفاة القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان داخل السجن في مصر !    وزراء لبنان يمثلون أمام القضاء في قضية انفجار مرفإ بيروت    روسيا: من السذاجة توقع رد فعل إيجابي من بعض الجهات بخصوص اللقاح ضد كورونا    إقبال ضعيف على أداء صلاة الجماعة بمساجد الناظور بسبب الإجراءات الوقائية الصارمة    مشرملون فحالة تخدير دكدكو 7 طونوبيلات فحي الضحى دليلة بفاس وتعداو على گارديان وها شنو لقاو عندهوم البوليس    الخارجية الأمريكية تقدم المغرب كنموذج في مجال تمكين المرأة    رباب ازماني ل "فبراير" الفيديو عفوي وزوجها فريد غنام يدافع عنها    مهنيو قطاع النقل السياحي يخوضون إضرابا وطنيا ويطالبون بتأجيل سداد القروض    وصفها ب"الأفعال الحقيرة" .. وزير الداخلية الفرنسي يدين إضرام النار في مسجد بليون    7 حالات تقاست بكورونا فالداخلة    ثريا جبران تتعرض لوعكة صحية خطيرة والملك يتكفل بعلاجها    الرجاء يتحول رسميا لشركة رياضية    ادارة شباب الريف الحسيمي تعين خالد فوهامي مدربا للفريق    آرسين فينغر يرفض عرضا لتدريب برشلونة    عدد الإصابات بكوفيد 19 في العالم يصل إلى 20.2 مليون    محمد شهاب الإدريسي: إسرائيل أكبر مستفيد من انفجار مرفأ بيروت    هيئة مدنية تطالب بالاستئناف العاجل لمصفاة "سامير"    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    إسرائيل تحبط هجوما إلكتروني..وتتهم قراصنة "لازاروس" بأنها من نفذته    وفاة الفنان المصري سناء شافع    طقس الخميس..استمرار الأجواء الحارة وأمطار رعدية ببعض مناطق المملكة    إحباط مُحاولة تهريب كمية "كبيرة" من "المخدرات المغربية"    سيرة ومسيرة السيدة الحرة .. حاكمة تطوان    الناقد المغربي حمادي كيروم والمخرج السوري عبد اللطيف عبد الحميد في لقاء اليوم الخميس من ضمن لقاءات مركز السينما العربية    لقد سرق الفساد ما تبقى من خشاش حلم في هذا الوطن !    "منتدى أصيلة" يصل سنته 42.. انتقادات تطال التدبير ومطالب برفع الغموض عن مالية المؤسسة    شادي النابلسي يوجه رسالة مؤثرة لوالدته سميرة سعيد    موظفة سامية بوزارة الصحة تجر خالد أيت الطالب إلى القضاء    "أوبك" تتوقع انخفاض الطلب العالمي على النفط في 2020    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    أولا بأول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير التعليم: عدد التلاميذ والطلبة والمتدربين يناهز 10 ملايين بالموسم الدراسي الحالي
نشر في لكم يوم 20 - 09 - 2019

كشف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي اليوم الجمعة بالرباط عن أن العدد الإجمالي للتلاميذ والطلبة والمتدربين برسم الموسم 2019-2020 بلغ تسعة ملايين و898 ألف.
وأبرز أمزازي في ندوة صحفية خصصت لتسليط الضوء على مستجدات الدخول التربوي 2020 -2019، أن هذا العدد موزع بين 8 ملايين و208 ألاف تلميذة وتلميذ، 86 في المائة منهم مسجلون في التعليم العمومي، وما يفوق 680 ألف متدربة ومتدرب بالتكوين المهني، منهم 311 ألف متدربة ومتدرب جديد بنسبة تطور 5.3 في المائة، وما يناهز مليون و10 آلاف طالبة وطالب، يمثل الإناث 49 في المائة منهم.

وسجل الوزير خلال الندوة الصحفية ، التي عرفت حضور خالد الصمدي، كاتب الدولة في التعليم العالي، ومحمد الغراس كاتب الدولة في التكوين المهني، أن العدد الإجمالي للطلبة عرف تطورا بنسبة 5.1 في المائة مقارنة مع السنة الماضية، فيما بلغ عدد الطلبة الجدد برسم هذا الموسم 282 ألف بزيادة قدرها 10.5 في المائة مقارنة مع السنة الماضية.
وتفعيلا للبرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي، يضيف الوزير، ارتفع عدد المسجلين بالتعليم الأولي هذه السنة ليصل إلى 820 ألف تلميذة وتلميذ، موزعين بين التعليم العمومي ب 192 ألف و 400 مستفيدة ومستفيد، وبين التعليم الخصوصي ب 190 ألف و500 والتعليم التقليدي ب 437 ألف و 600، حيث تم تسجيل حوالي 73 ألف من التلاميذ الجدد في التعليم الأولي العمومي. ويتوقع فتح 6000 قسم إضافي، بمساهمة شركاء الوزارة، وكذا تكوين 20 ألف من المربيات والمربين . كما يتوقع أن تصل نسبة التمدرس بالتعليم الأولي إلى 59 في المائة خلال الموسم الدراسي 2019-2020.
وتابع المسؤول الحكومي ان الوزارة قد سخرت لاستقبال التلاميذ 11ألف و228 مؤسسة تعليمية، منها 133 مؤسسة تعليمية جديدة بما فيها 9 مدارس جماعاتية، حيث شرعت هذه الأخيرة في استقبال التلاميذ بمناسبة الدخول المدرسي، على أن يتم فتح 20 مدرسة جماعاتية خلال هذا الموسم.
كما سخرت لاستقبال المتدربين، يضيف أمزازي، 692 مؤسسة للتكوين المهني العمومي، من بينها 377 مؤسسة تابعة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل منها 12 مؤسسة جديدة، وقامت بتأهيل ما يقارب 1852 مؤسسة تعليمية وتعويض 1572 حجرة من البناء المفكك.
وبالنسبة للطلبة، أشار الوزير إلى أنه تم استقبالهم في 219 مؤسسة جامعية بالقطاع العمومي، منها 17 مؤسسة جديدة، مسجلا، في هذا الصدد، ان الوزارة عبأت ما يناهز 263 ألف و335 أستاذة وأستاذا منهم 15 ألف أستاذة وأستاذا جددا بقطاع التعليم المدرسي و20 ألف و829 أستاذا للتعليم العالي و21 ألف و380 مكونة ومكونا بالتكوين المهني.
وأكد الوزير أنه تم اتخاذ كافة التدابير لانطلاق الموسم التربوي في أحسن الظروف، وذلك من خلال تعزيز برامج الدعم الاجتماعي لفائدة التلاميذ والطلبة والمتدربين، حيث فاق عدد المستفيدين من المبادرة الوطنية “مليون محفظة”، أربعة ملايين و463 ألف تلميذة وتلميذا، تمثل الإناث منهم 46 في المائة، وما يفوق مليون و596 ألف مستفيدة ومستفيدا من محفظة كاملة تحتوي على الكتب واللوازم المدرسية، تمثل الإناث منهم 46 في المائة، بكلفة إجمالية تقدر ب 484 مليون درهم.
كما تم فتح 12 داخلية جديدة في وجه التلاميذ، ويرتقب أن يستفيد حوالي مليون و570 ألف تلميذة وتلميذا من خدمات الإطعام المدرسي والداخليات، تمثل نسبة الإناث منهم 50 في المائة، مضيفا ان عدد المستفيدين من النقل المدرسي ارتفع ب 14 في المائة مقارنة مع السنة الماضية، ليصل إلى 308 ألف و281 مستفيدة ومستفيدا، نسبة الإناث منهم 48 في المائة.
وأورد أنه تم الرفع أيضا من عدد المستفيدين من برنامج “تيسير” للدعم المالي المشروط للأسر، ليصل عدد التلميذات والتلاميذ ما يناهز مليونين و440 ألف مستفيدة ومستفيدا، تمثل الإناث من هذا المجموع ما يناهز مليون و146 ألف و800، مشيرا إلى أنه تمت تغطية جميع الجماعات القروية بالنسبة للابتدائي وجميع الجماعات القروية والحضرية بالنسبة للثانوي الإعدادي، وذلك باعتماد بطاقة “الراميد” في استهداف المستفيدين.
وذكر الوزير أن قطاع التكوين المهني قد تعزز ب 132 داخلية تأوي حوالي 19 ألف متدربة ومتدربا، منها أربع داخليات جديدة، فيما بلغ عدد الممنوحين من المتدربين والمتدربات ما يقارب 70 ألف ممنوحا، مقابل 35 ألف السنة الماضية، ومن الطلبة الجامعيين حوالي 382 ألف طالبة وطالبا.
وأضاف أن عدد الأحياء الجامعية والداخليات بلغ 32 وعدد الإقامات الطلابية الخاصة 32 أيضا، حيث استفاد من خدمة الإيواء بها ما يناهز79 ألف و400 طالبة وطالبا، تشكل نسبة الإناث منهم 61 في المائة، مشيرا إلى ارتفاع عدد وجبات الإطعام المقدمة هذه السنة لتبلغ 15 مليون وجبة، بنسبة زيادة 5.5 مقارنة مع السنة الماضية، فضلا عن تجويد خدمات الأقسام الداخلية والمطاعم المدرسية.
وأبرز سعيد أمزازي أن أهم المستجدات التي طبعت الدخول التربوي 2019-2020، تتمثل في مواصلة تعميم وتطوير التعليم الأولي، وتفعيل البرنامج الوطني للتربية الدامجة لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة، الذي أعطيت انطلاقته الرسمية يوم 26 يونيو 2019، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وأكد في هذا السياق، أن الوزارة تتطلع في غضون هذا الموسم لبلوغ نسبة 20 في المائة من تغطية المؤسسات التعليمية لأقسام التربية الدامجة فضلا عن تعزيز شبكة مدارس الفرصة الثانية من الجيل الجديد، والتي تروم بالأساس إعادة التمدرس والتأهيل المهني لغير المتمدرسين أو المنقطعين عن الدراسة، من خلال فتح 30 مدرسة على الصعيد الوطني.
كما تميز الدخول التربوي، حسب المسؤول الحكومي، بتفعيل برنامج “رياضة ودراسة”، حيث تم إحداث ثانوية الرياضيين بجهتي طنجة تطوان الحسيمة والدار البيضاء سطات واللتين احتضنتا الفوح الأول من هذا المسلك خلال الدخول المدرسي الحالي.
وعلى مستوى النموذج البيداغوجي، يقول أمزازي، همت مستجدات المناهج الدراسية برسم الدخول المدرسي 2020 2019، تجديدات في مواد اللغة العربية و اللغة الفرنسية و الرياضيات و النشاط العلمي والاجتماعيات بالنسبة للمستويين الثالث والرابع من التعليم الابتدائي.
وأضاف أنه تم العمل على إقرار نظام ناجع ونشيط للتوجيه المدرسي والمهني والجامعي برسم هذا الموسم، من خلال إطلاق آليات جديدة للتوجيه تأخذ بعين الاعتبار قدرات وميولات المتعلمين، وذلك بجعل التوجيه المدرسي والمهني والجامعي مكونا إلزاميا لمشروع المؤسسة حيث سيتم في هذا الصدد إقرار المشروع الشخصي للمتعلم بالابتدائي والثانوي ومأسسة وظيفة ” الأستاذ الرئيس” لمواكبة المتعلمين في مسارهم الدراسي.
وأشار المسؤول الحكومي إلى أنه سيتم وضع نظام وطني موحد ومندمج للتوجيه ما بعد البكالوريا، فضلا عن تعزيز وتشجيع حاملي البكالوريا على التوجيه نحو المسارات المهنية، والزيادة في عدد ممنوحي التكوين المهني وتمكين المتدربين وطلبة التعليم العالي الخاص من الحصول على شهادات وديبلومات معترف بها من طرف الدولة.
وقال إن هذه المستجدات همت كذلك تنويع العرض الجامعي وتوسيعه وملاءمته مع متطلبات سوق الشغل، وكذا الرفع من عدد المقاعد البيداغوجية المتبارى بشأنها بمؤسسات التعليم العالي ذات الاستقطاب المحدود واعتماد منصة القبول الإلكتروني الموحد لحملة البكالوريا ( www.tawjihi.ma ) لولوج المدارس العليا للتكنولوجيا وكليات العلوم والتقنيات برسم الدخول الجامعي 2019-2020، وذلك في أفق تعميمها على باقي مؤسسات التعليم العالي ذات الاستقطاب المحدود، فضلا عن إرساء آليات للرفع من قابلية تشغيل خريجي التعليم العالي وتطوير استخدام تكنولوجيا الإعلام في التعليم العالي.
وأبرز، أن الدخول التربوي الحالي، الذي يحمل هذه السنة شعار: “من أجل مدرسة مواطنة عادلة ودامجة”، يأتي في سياق خاص وهو الشروع في تنفيذ مقتضيات القانون- الإطار 51.17 المتعلق بإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والذي سيمكن المنظومة التربوية من آلية تشريعية ملزمة للدولة والأسرة وهيآت المجتمع المدني والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين وضامنة لاستدامة الإصلاح، وكذا في تفعيل خارطة طريق تطوير التكوين المهني عبر إحداث مدن المهن والكفاءات، التي من شأنها تحسين قابلية تشغيل الشباب واندماجه في سوق الشغل.
و جدد الوزير دعوته لكل الفاعلين التربويين وعموم شركاء المدرسة المغربية، إلى مواصلة الانخراط في جهود الإصلاح بنفس تعبوي تعاقدي، يجدد ثقة الأجيال في مدرستهم ويجعلها مدرسة منصفة وذات جودة ومساهمة في الارتقاء الفردي والجماعي ومؤهلة لتصبح بذلك قاطرة لإنجاح النموذج التنموي الجديد للمملكة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.