مجلس الأمن يجدد تكريس موقع الجزائر كطرف رئيسي في النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية    أسبوعية "أوجوردوي مالي": الدبلوماسية المغربية تجني ثمار السياسة الإفريقية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس    شفاء لاعبين رجاويين من فيروس كورونا وتسجيل حالة جديدة    يوفنتوس يعلن شفاء كريستيانو رونالدو من كورونا    "الماص" يضم المدافع محمد حمامي لموسمين    مهاجرون مغاربة يختطفون بحارا من طانطان ويبحرون بقاربه إلى اسبانيا    المديرية العامة للأمن الوطني تشرع في إصدار الجيل الجديد لسندات الإقامة الخاصة بالأجانب المقيمين بالمغرب    53 وفاة و3256 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة وجهة الدار البيضاء تستمر في الصدارة    الإسلاميون في الجزائر يعارضون دستورا "علمانيا"    أحمد أحمد رئيس الكاف يصاب بفيروس كورونا !    هجوم نيس: كيف تفاعل المعلقون العرب مع الهجوم على المدينة الفرنسية؟    استنكار قوي على حرق شابين صحراويين وهما أحياء على يد جنود جزائريين    إزالة كتابات مناصرة للرسول تثير الجدل بآسفي !    تركيا.. ارتفاع عدد ضحايا زلزال إزمير إلى 12 قتيلا و419 جريحا    تورط ضباط الحرس الإسباني في شبكة إجرامية لتهريب الحشيش المغربي !    سفير أمريكا بالمغرب : العلاقات بين الولايات المتحدة و المغرب أقوى من أي وقت مضى !    حقوق النقل التلفزي.. القضاء السويسري يبرئ ساحة رئيس باريس سان جرمان    ماتش الروتور بين الزمالك والراجا لاربعا الجاي    مهرجان أندلسيات أطلسية ينعقد في نسخة افتراضية    حشود غاضبة تضرب رجلا حتى الموت بتهمة تدنيس القرآن    "هواوي" تفقد المرتبة الأولى في بيع الهواتف الذكية    سيدة بطنجة تتبنى كلب حارس سيارات أقدم على الانتحار    من يكون "الديفيزيونير" الجديد للمنطقة الأمنية لأمن تزنيت؟    الجامعة الوطنية للتعليم تندد بالقمع الممنهج المسلط على احتجاجات الأساتذة حاملي الشهادات    المغرب يسجل 3256 حالة كورونا خلال 24 ساعة    صفقة باعدي لبركان، هل ستكون لها انعكاسات على صفقة بوفتيني للوداد؟    سعدي تجر وزير الصحة للمساءلة بسب تأخر توزيع لقاء الأنفلونزا    سلطات الحسيمة تفرض رخصة التنقل وتمنع التجول الليلي وتقر عددا من الإجراءات الاحترازية    بالفيديو.. التوأم صفاء وهناء يردان على السيدة التي ادعت أنها أمهما    بعد شهور من التوقف.. أولى رحلات المعتمرين من خارج السعودية تصل إلى جدة الأحد المقبل    خبيب نور محمدوف يرد على ماكرون بعد إساءته للمسلمين -صورة    وهبي: الحكومة تخادلت في مواجهة كورونا ويجب فرض ضريپه تضامنية على الأثرياء    قتلى وجرحى في زلزال بتركيا    حصيلة الجمعة.. 53 وفاة و3256 إصابة جديدة و3014 حالة شفاء من فيروس كورونا    عيد المولد النبوي    هكذا نجت طنجة من غارات الفايكينغ المتوحشة    طقس الجمعة.. سحب منخفضة مع طقس بارد    بنك المغرب: ارتفاع القروض البنكية بنسبة 5,2 بالمائة في شتنبر الماضي    البنك الدولي يوصي المغرب بالاستمرار في الإنفاق على التعليم للحد من انتقال الفقر من جيل لآخر    خاص… الدوزي يتعافى من فيروس كورونا    الأمن الغذائي أمام اختبار الوباء    روسيا تحظر استيراد الطماطم المغربية    تونس تحقق في وجود تنظيم "المهدي بالجنوب التونسي" تبنى اعتداء نيس الإرهابي    فيروس كورونا يضرب من جديد: إغلاق تام في فرنسا وأرقام قياسية في أمريكا وتدابير صارمة في دول أوروبية    مشروع قانون المالية..هذه تطمينات بنشعبون للجهات    هل سيعلن عن حجر صحي ثان؟.. وزارة الصحة: الوضع الوبائي مقلق وتجار: سيكون ذلك كابوسا    أكادير : دفن جثمان المستثمر الراحل "بلحسن" خلال الفجر، و أسرته تصدر إخبارا في الموضوع، و تؤكد: واجب العزاء سيكون عن بعد.    مغاربة يستنكرون "هجوم نيس" ويخشون على مصير مسلمي فرنسا‬    أميرة الصديقي: "الزفت".. عنوان الفيلم يختزل مضمونه    شركة iProductions تمنح مشروع فيلم وداعاً طبريا جائزتها في مهرجان الجونة السينمائي    الصديق عبد الخالق صباح.. وداعا    شريط يعود إلى "هسبريديس" لسبر أغوار "هرقل"    زيادة قياسية.. إصابات كورونا عالميا تتجاوز نصف مليون في يوم واحد    اليورو يتراجع إلى أدنى مستوياته في شهر    الحكومة تُخطط لتحويل مؤسسات عمومية تجارية إلى شركات مساهمة    ائتمان التغيير والتجرد الثقافي    التشجير يخلق الجدل بين جمعيات والإدارة في الحوز    السياسة بدون أخلاق .. وجه من أوجه الفساد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تنفيذ قانون المالية.. تراجع مداخيل الدولة بحوالي 13.8 مليار درهم
نشر في لكم يوم 28 - 09 - 2020

أفاد وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة محمد بنشعبون ، اليوم الاثنين بالرباط ، بأن حصيلة تنفيذ قانون المالية ، في متم غشت الماضي ، سجلت تراجعا في مجموع المداخيل بحوالي 13.8 مليار درهم، أي ب8.8 في المائة مقارنة مع سنة 2019.
وأوضح بنشعبون في عرض أمام لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب حول تنفيذ ميزانية سنة 2020 ومشروع قانون المالية لسنة 2021 والبرمجة الميزانياتية للثلاث سنوات القادمة، أنه سجل انخفاض على مستوى المداخيل الجبائية في متم غشت الماضي ب11.5 مليار درهم، أي 8.3 بالمائة مقارنة مع سنة 2019.

وأضاف الوزير أن الضرائب الأخرى سجلت بدورها انخفاضان حيث إن الضريبة على الدخل تراجعت ب1.9 مليار درهم، والضريبة على القيمة المضافة ب3.7 مليار درهم، والضريبة على الاستهلاك ب2.5 مليار درهم، ورسوم التسجيل والتنبر ب2.4 مليار درهم، لافتا إلى أن المداخيل غير الجبائية انخفضت بحوالي 2.3 مليار درهم.
وتابع أن النفقات الجارية شهدت ارتفاعا بنسبة 5.8 في المائة، أي بحوالي 9 ملايير درهم، مشيرا ، بالمقابل، إلى انخفاض الإصدارات برسم نفقات الاستثمار بحوالي 2 مليار درهم لتبلغ ما يناهز 40 مليار درهم، فيما بلغت نسبة الإنجاز حوالي 56.4 في المائة.
وسجل بنشعبون أنه نتيجة لهذه التطورات، فإن عجز الميزانية يسجل ، بصفة عامة ، ارتفاعا ب15.8 مليار درهم، مبرزا أنه ، بدون ، احتساب الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) ، فقد تجاوز عجز الميزانية 55.5 مليار درهم، أي بارتفاع حوالي 25 بالمائة.
من جهة أخرى، لفت المسؤول الحكومي إلى أنه ، مع متم السنة الجارية ، ستقوم الحكومة بتحيين توقع النمو الاقتصادي بناقص 5.8 في المائة، وهو أمر رهين بالوضعية الوبائية بالمغرب.
وأوضح أن قطاع السياحة سجل تراجعا في القيمة المضافة ب50 بالمائة مقابل 27 بالمائة التي كانت متوقعة، شأنه في ذلك شأن قطاع النقل (تراجع القيمة المضافة ب12 بالمائة مقابل 9.6 في المائة) وقطاع التجارة (تراجع القيمة المضاف ب9.1 بالمائة مقابل 8 بالمائة)، ملاحظا أن هذه المعطيات أثرت على نمو الناتج الداخلي الخام بالمملكة.
وفي ما يخص تمويل الاقتصاد، فأوضح الوزير أنه سجل ارتفاعا في القروض البنكية خلال السبعة أشهر الأولى من السنة الجارية بحوالي 29 مليار درهم. وتهم تمويل المقاولات أو الأشخاص الذاتيين، مفيدا ، أيضا ، بوجود تحسن في تمويل الاقتصاد الوطني، حيث إن معدل نسبة الفائدة انخفض ب4.58 في المائة كمعدل لكل القروض البنكية لهذه السنة.
وفي ما يتعلق بمعدل التضخم، توقع بنشعبون أن يبلغ 0.6 في المائة خلال سنة 2020 مقابل 0.2 في المائة سنة 2019، مضيفا أنه في ما يخص البطالة، سجل ارتفاع بنسبة 4.2 نقطة إلى 12.3 بالمائة على أن يرتقب تجاوزه معدل 13 في المائة مع متم السنة الجارية.
وخلص إلى أن نسبة نمو الاقتصاد الوطني سنة 2021 يتوقع أن تصل إلى زائد 4.8 في المائة، مشددا على أنها لن تتراجع في آخر هذه السنة إلى مستوى 2019 بل سيتم ذلك إلى غاية 2022، مشيرا إلى أنه في ما يخص توقعات النسب المستهدفة لتطور أو نمو الاقتصاد، فتتمثل في زائد 4.8 بالمائة سنة 2021 وزائد 4.2 سنة 2022 وزائد 4.6 في المائة سنة 2023.
وفي معرض تفاعله مع تدخلات النواب البرلمانيين، شدد الوزير على أنه "لسنا اليوم بصدد تقديم مشروع قانون المالية لسنة 2021، بل بصدد تقديم المعطيات والإكراهات والرهانات المطروحة كما ينص على ذلك القانون التنظيمي للمالية"، لافتا إلى "أننا في صدد إعداد مشروع توجهات ستقدم إلى المجلس الوزاري، وفي الوقت ذاته إعداد مشروع قانون المالية لسنة 2021″، ومعتبرا لقاء اليوم "يشكل مناسبة في هذه الظرفية للإنصات للبرلمانيين ولاقتراحاتهم".
وأضاف أن "الأزمة تعد مناسبة لتسريع عدد من الإصلاحات الهيكلية أو بعض الإصلاحات القطاعية"، مشددا على أن تسريع الإصلاحات لا بد ان يكون فيه نوع من التوافق على الأولويات.
وقال الوزير إنه "إذا كانت هناك قناعة بأن التعليم والصحة يعتبران قطاعين اجتماعيين يكتسيان أولوية، فإن إشكالية الشغل ينبغي أن تكون بدورها عنوانا عريضا يقتضي البحث عن الإمكانيات المتاحة للانكباب عليها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.