برشلونة حسم صفقة دي يونغ... 90 مليون ستجعل منه أغلى هولندي    الشرطة تستأنف البحث عن طائرة المهاجم الأرجنتيني سالا    وزير الثقافة والاتصال يستقبل المكتب الوطني لشبكة المقاهي الثقافية بالمغرب    ساكنة القنيطرة تستفيق على وقع إضراب شامل لمختلف المحلات التجارية    تفكيك خلية إرهابية تتكون من 13 عنصرا ينشطون بكل من قلعة السراغنة وسلا والدار البيضاء والمحمدية    العثماني يكلف لحبيب الإدريسي العلمي بمهام الكاتب العام لرئاسة الحكومة    تصرف صلاح يضعه في سلة واحدة مع رونالدو!    موعد مباراة برشلونة و إشبيلية في كأس ملك إسبانيا اليوم والقناة الناقلة    محاربة “الحريك”.. إسبانيا تُطالب بالإسراع في الإفراج عن المساعدة التي وُعد بها المغرب    لجنة الصيد البحري بالبرلمان الأوروبي تصادق على اتفاق الصيد البحري مع المغرب    لوديي: المملكة تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة تبذل الجهود الضرورية لمكافحة الارهاب بجميع أنواعه    الأندية المشاركة في المنافسات الإفريقية تستأنف مباريات البطولة مؤجلات الدورة 14    نايمار يشترط تواجد 6 لاعبين للانتقال لريال مدريد !    أفتاتي: أرض الله واسعة لمن اختار اتجاها مخالفا لمرجعية البيجيدي -حوار    العرائش..شرطيان يضطران لاستعمال السلاح لتوقيف مشتبه به    جلالة الملك يدشن المحطة الجوية 1 الجديدة لمطار محمد الخامس ويعطي انطلاقة تشغيل عدد من البنيات التحتية للمطارات ذات البعد الوطني    الأمم المتحدة تحذر من تداعيات النزاعات التجارية والتغير المناخي على النمو العالمي    رواية « رعشة» في طبعة ثانية    الملتقى الوطني السابع لسينما الهامش بجرسيف    إطلاق سراح كريس براون.. والنجم الأمريكي ينفي تورطه في اغتصاب    لقاء حول فيلم “ظل الشيطان” بشفشاون    "المكتب المركزي" يفكك خلية ل"داعش" .. 13 عنصرا من 4 مدن    تنظيم داعش لم يختف بعد    غيابات كثيرة للرجاء أمام الجيش    فرنسا تقر ب"احتمال" وجود 14 مطلوبا إيطاليا على أراضيها    مذيعة تدعو النساء للاستغناء عن الرجال والاستعانة ب"روبوت جنسي"    أرباح المحروقات بلغت 23 مليار درهم.. ومعدل استهلاك المغاربة سائر في الارتفاع    عايدة خالد خريجة أراب أيدول واستوديو دوزيم ل «ألاتحاد الاشتراكي»:    رسالة إلى السيد وزير الثقافة    مهرجان "إفريقيا للضحك" يضفي دفئا استثنائيا على الأجواء الباردة في الدار البيضاء    الأمير هشام العلوي كيدعم حراك التجار ضد الحكومة    لهذا السبب قررت آلاف المتاجر اليابانية التوقف عن بيع المجلات الجنسية    بعد قطع العلاقات الدبلوماسية المغربية الإيرانية.. الجزائر توقع “70 وثيقة تعاون” مع طهران    استقالة جديدة في وزارة الخارجية الأمريكية    مهاتير محمد يهاجم إسرائيل ويصفها بدولة إجرامية    طقس الأربعاء .. استمرار برودة الجو مع تساقطات مطرية متفرقة    الملك يهنئ نور الدين أوبعلي بعد فوزه ببطولة العالم للملاكمة    ملف المحروقات على طاولة مجلس المنافسة    بزيادة 10 في المائة.. المغرب يُسجل رقما قياسيا في حركة النقل الجوي    السلطات تمنع منيب في فاس فتهاجم الببيجيدي!    قطر تدفع 15 مليون دولار لأداء رواتب الموظفين في غزة    من الهند.. المغرب يتباهى بسياسته الطاقية الجديدة    قائد جيش الجزائر يتعهد بتأمين انتخابات الرئاسة    النائب عبدالحكيم الاحمدي نموذج للشباب الطموح    بن الصديق: محاكمة بوعشرين برهان ساطع على أن استقلالية القضاء وهمٌ وخرافة    اتهموا بوليف بالتماطل وعدم الالتزام بوعوده.. إضراب وطني لأرباب الشاحنات    اتساع فجوة اللامساواة والإقصاء تسبب في هشاشة كثير من المغاربة    مجلس جهة الشرق يتباحث تنزيل سياسات الهجرة على المستوى الجهوي    هذا ما قاله حاتم إدار في أول تدوينة بعد حادثة سير خطيرة    مستشار الديوان الملكي السعودي: هؤلاء لا يستحقون العيش    بسبب كائن طفيلي في القطط.. إصابة فتاتين بدرجات من العمى    ابن كيران في خروج جديد: ما عندكم ماديرو بالوظيفة العمومية فإنها أضيق أبواب الرزق    القدرة الإلهية تنقذ طفلا بعد إصابته ب 25 نوبة قلبية في يوم واحد    معهد باستور.. المصل واللقاح ضد داء السعار متوفر بكمية كافية    التغيرات المناخية ترفع مخاطر تفشي الأمراض والأوبئة في أفريقيا    على غرار مجموعة من المناطق بالعالم .. خسوف كلي للقمر بالرشيدية + صور    الحمام يتسبب في مقتل شخصين    الدخول في الصلاة، دخول على الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد بوزكو: أفنيان .. عنوان مرحلة مسرحية...
نشر في العرائش أنفو يوم 17 - 08 - 2018


محمد بوزكو: "أفنيان"... عنوان مرحلة مسرحية...
بعد سنوات من الإبهار والإمتاع والتأسيس لثقافة مسرحية جادة ومتنوعة الاتجاهات والمواضيع في سنوات مضت، أضحى المسرح الْيَوْمَ بالناضور يعيش تلملما وارتجاجا ومخاضا عسيرا بعد مدة غير قصيرة من العقم... فانتفضت بعض الأسماء وانتصبت قائمة لتتدارك هذا العجز... ولعل ياسين بوقراب يشكل أحد هؤلاء... بعد المخرج حفيظ بدري أتى دور هذا الأخير ليفجر غضبه على الركح الفقير فوق خشبة المركب الثقافي الهزيل... وذلك عبر مسرحية أفينيان التي تعذر علي مشاهدها لأسباب خاصة...
لا يمكن لي أن أعبر عن رأيي في هذه المسرحية طالما لم أشاهدها بالرغم من أني اطلعت على بعض المشاهد من خلال فيديوهات تبين على الأقل أن هناك عملا ومجهودًا لا ينكره إلا جاحد... ما يهمني هنا ليس المسرحية في حد ذاتها والقراءات الممكن ممارستها إزاءها ولكن الذي أريد الوقوف عنده هو الفعل في حد ذاته... الفعل المسرحي... العمل، الاجتهاد، المثابرة في إنتاج عمل فني... إننا بحاجة للفعل والابتعاد حد بعد الشمس عن ردود الفعل... كانت هناك تكوينات وإقامات سهرت عليها جمعية أمزيان ومن يدور في فلكها تحاول من خلالها وبكل الإمكانيات المتاحة أن تبعث الفعل المسرحي من رماده... ولعل ذلك بدأ يعطي ثماره... وها هي الآن ثلاث أو أربع مسرحيات أنجزت خلال النصف الأول من هذه السنة وأخريات في الطريق للحياة...
"أفنيان" مسرحية أخرى أخرجت وخرجت لتقاوم الكسل والخمول... لتنتفض ضد الهوان وضد اليأس... إنها مسرحية أتت كفعل مضاف لنزع الغطاء على هذا الكم المزعج من التقاعس والتراخي في زمن الإسهال الكلامي ولغط المقاهي... وحماسة الفايسبوك... لا خيار أمامنا غير العمل وغير الإنتاج وغير نفض الكسل عنا في هذه المدينة المعدمة...
أتمنى أن تتيح لي الفرصة كي أشاهد مسرحية "أفنيان" حتى يجوز لي الكلام فيها وعنها كتابة وليس قولا... وأن أساهم بقدر ولو يسير في تشجيع هذا الإنبعاث المسرحي الذي بدأت تباشيره تسطع فوق الخشبة اليتيمة في هذه المدينة... شكرا لكل من ساهم في هذا العمل من كتاب وتقنيين وممثلين... وشكرا لياسين عن المجهود ولجمعية أمزيان عن الاستمرار... أيوز


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.