الجالية اليهودية تعرب عن افتخارها الكبير وحبها للأسرة العلوية    ارتفاع سقف الميزانية المخصصة للموسيقى والدراما والأدب بما يناهز (13917533,78) استفاد منها 6482 مؤلفا    خبير إقتصادي: أسعار البراق بين طنجة والدار البيضاء جد مشجعة    إقامة صلاة الغائب على خاشقجي بالمسجد النبوي    هيرفي رونار : أسود الأطلس مستعدون لرفع التحدي وتوقيع أول فوز تاريخي في مواجهة الكاميرون    موعد جديد لمباراة الوداد ويوسفية برشيد    "منحة دسمة" للاعبي وداد فاس لتحقيق لقب كأس العرش    المنتخب الاسباني يهزم على يد منافسه الكرواتي بنتيجة 3-2    السويسري فيدرير يتأهل للمرة 15 لنصف نهائي البطولة الختامية للاعبي التنس المحترفين    التي جي ڤي كلشي فيه زوين من غير اسمو. رحلة فيها مشاعر زوينة بلا ما دوز لا على سيدي قاسم ولا لقصر لكبير ولا لاربعا الغرب غير خاص هاد السرعة تعدي لبلاد كلها    منخفض جوي يقترب من المغرب .. و"الأرصاد" تحذر من أمواج عالية    بحر طانطان يلفظ جثتين من ضحايا تحطم قارب “نون” و8 آخرين في عداد المفقودين    الفنانة لطيفة رأفت تقاضي سعد الدين العثماني    سلطات عدة مطارات أوروبية تحذر مسؤولي الخطوط الجوية الجزائرية    قانون المالية 2019 يأتي بضريبة جديدة    قطع غيار السيارات: تسليم علامات الثقة المُميَّزة الأولى “سَلَامَتُنَا”    رونار يتحدى الكاميرون و يؤكد: “بدعم الجمهور الرهيب سنفك العقدة التاريخية”    روني يكشف سر طريقة احتفاله الشهيرة    مهدي بنعطية: لن نغير أسلوب لعبنا ضد الكامرون    المغرب وفرنسا يجددان « إرادة التعاون » في المجال الأمن والهجرة    سيناتور أمريكي يدعو واشطن لفرض عقوبات إضافية على السعودية    رغم رفض المعارضة.. الأغلبية تجيز الجزء الأول من مشروع القانون المالي    انطلاق عملية "رعاية 2018-2019" لفائدة ساكنة المناطق المتضررة بموجات البرد    مهرجان بويا النسائي للموسيقى... أية حصيلة ؟    مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ، المَبْعوثُ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ    16 نونبر.. يوما عالميا للتسامح    أنس الدكالي: 7000 طبيب مغربي بفرنسا لازالوا مرتبطين ببلدهم الأم    إسلاميو الجزائر يردون على دعوة “البيجيدي” بشأن مبادرة الملك    حجز نصف طن من الكيف واعتقال متورطين في تجارة المخدرات.. بمراكش    الداخلية تصحح “أخطاء” المبادرة    بعد دفع 340 ألف دولار.. طارق رمضان خارج السجن    بنشعبون يطبع مع لوبي العقار    الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام تقاطع اليوم الوطني للسينما    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، دورة 2018: «ورشات الأطلس» منصة مهنية جديدة للإبداع والتبادل من 2 إلى 5 دجنبر    “تمازيغت” قادرة على المنافسة    بيبول: “إبداعات بلادي” تكرم فنانين    كنت في تونس الجديدة عندما أشعل نجل الرئيس فتيل أزمة بين القائد السبسي والشاهد .. 9    الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ في غزةَ    12 حافلة للنقل المدرسي لمواجهة الهدر المدرسي بإقليم النواصر    واقع المقاومات وحركة التحرير المغربية بين الذاكرة والتاريخ    الولايات المتحدة تدرس طلبات تركيا لتسليم غولن    هكذا وصفت أمريكا ماهر مطرب قاتل خاشقجي    احتفاء بالشاعر السوري نوري الجراح في المغرب شاعر العود إدريس الملومي يحيي حفلا فنيا كبيرا في تطوان    فالنسيا.. اجتماع مجموعة الاتفاق الرباعي للنيابات العامة المتخصصة في مكافحة الإرهاب    قضية خاشقجي.. عرض لشراء القنصلية السعودية في اسطنبول “بأي ثمن” وتحويلها إلى متحف!    قطر تحدث ملتقى وجائزة خاصين بالدراما العربية    القروض العقارية.. تراجع أسعار الفائدة إلى 5,34 %    منح للمستثمرين تصل إلى 4000 درهم عن كل منصب شغل يخلقونه في الشرق    الجزائر تستنجد برعاياها في الخارج لإنقاذ صندوق المعاشات من الإفلاس    ياسمينة خضرا: الإنسان قادر على ممارسة التعذيب والقتل رغم إنسانيته»    الرسول الأعظم (ﷺ) إكسير حياة الإنسان في الزمن المطلق    مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ، المَبْعوثُ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ.    مرض السكري يتفشى بين المغاربة وأخصائي يوضح بخصوص أعراض المرض وطرق الوقاية والعلاج    مغاربة العالم يستنكرون تخاريف الخرجة المذلة للبشير السكيرج …    الغندور: الأكل لا يزيد الوزن    دراسة: العلماء يتوصلون لفائدة غير متوقعة للشاي    هذه 9 علامات تشير إلى أنك مصاب بعدى الكلي    التجارة بالدين تستفحل من جديد مقال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد بوزكو: أفنيان .. عنوان مرحلة مسرحية...
نشر في العرائش أنفو يوم 17 - 08 - 2018


محمد بوزكو: "أفنيان"... عنوان مرحلة مسرحية...
بعد سنوات من الإبهار والإمتاع والتأسيس لثقافة مسرحية جادة ومتنوعة الاتجاهات والمواضيع في سنوات مضت، أضحى المسرح الْيَوْمَ بالناضور يعيش تلملما وارتجاجا ومخاضا عسيرا بعد مدة غير قصيرة من العقم... فانتفضت بعض الأسماء وانتصبت قائمة لتتدارك هذا العجز... ولعل ياسين بوقراب يشكل أحد هؤلاء... بعد المخرج حفيظ بدري أتى دور هذا الأخير ليفجر غضبه على الركح الفقير فوق خشبة المركب الثقافي الهزيل... وذلك عبر مسرحية أفينيان التي تعذر علي مشاهدها لأسباب خاصة...
لا يمكن لي أن أعبر عن رأيي في هذه المسرحية طالما لم أشاهدها بالرغم من أني اطلعت على بعض المشاهد من خلال فيديوهات تبين على الأقل أن هناك عملا ومجهودًا لا ينكره إلا جاحد... ما يهمني هنا ليس المسرحية في حد ذاتها والقراءات الممكن ممارستها إزاءها ولكن الذي أريد الوقوف عنده هو الفعل في حد ذاته... الفعل المسرحي... العمل، الاجتهاد، المثابرة في إنتاج عمل فني... إننا بحاجة للفعل والابتعاد حد بعد الشمس عن ردود الفعل... كانت هناك تكوينات وإقامات سهرت عليها جمعية أمزيان ومن يدور في فلكها تحاول من خلالها وبكل الإمكانيات المتاحة أن تبعث الفعل المسرحي من رماده... ولعل ذلك بدأ يعطي ثماره... وها هي الآن ثلاث أو أربع مسرحيات أنجزت خلال النصف الأول من هذه السنة وأخريات في الطريق للحياة...
"أفنيان" مسرحية أخرى أخرجت وخرجت لتقاوم الكسل والخمول... لتنتفض ضد الهوان وضد اليأس... إنها مسرحية أتت كفعل مضاف لنزع الغطاء على هذا الكم المزعج من التقاعس والتراخي في زمن الإسهال الكلامي ولغط المقاهي... وحماسة الفايسبوك... لا خيار أمامنا غير العمل وغير الإنتاج وغير نفض الكسل عنا في هذه المدينة المعدمة...
أتمنى أن تتيح لي الفرصة كي أشاهد مسرحية "أفنيان" حتى يجوز لي الكلام فيها وعنها كتابة وليس قولا... وأن أساهم بقدر ولو يسير في تشجيع هذا الإنبعاث المسرحي الذي بدأت تباشيره تسطع فوق الخشبة اليتيمة في هذه المدينة... شكرا لكل من ساهم في هذا العمل من كتاب وتقنيين وممثلين... وشكرا لياسين عن المجهود ولجمعية أمزيان عن الاستمرار... أيوز


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.