جلالة الملك يترأس جلسة عمل حول إشكالية الماء    توقيف مواطن جزائري يشتبه في ارتباطه بشبكة دولية للاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية    أكاديمية المملكة المغربية تحتفي بثلاثين سنة على اعتماد خيار الباكالوريا الدولية    استقالة جماعية لأطباء القطاع العام بجهة طنجة تطوان الحسيمة    غاموندي ينتشي بفوز الحسنية على الوداد.. والبنزرتي يرفض التعليق على الهزيمة    رئيس أساقفة باريس يعرب عن شكره للمبادرة الملكية للمساهمة في إعادة بناء كاتيدرائية نوتردام    تصعيد ..المتعاقدون يسطرون برنامجهم النضالي    دفاع معتقلي “حراك الريف”: الزفزافي ورفاقه مضربون عن الطعام في فاس    باطمة: جوائزي أولى الخطوات نحو العالمية.. ولما لا الغناء رفقة نجم أجنبي ؟!    عااجل: هزة أرضية تهز تارودانت، وسط رعب المواطنين.    بالفيديو.. إخراج جثة سيدة بعد دفنها بعدة أيام إثر سماع أنين يصدر من قبرها    مدان بالإتجار في المخدرات يضع حدا لحياته شنقا داخل مرحاض السجن    رضوان جيد حكما ل"ديربي البيضاء" بين الرجاء و الوداد    الدوزي: المخدرات وأجواء السهر دفعت أمي إلى معارضة احترافي الفن!    البرلمان يتحول إلى حلبة للملاكمة    النجم الساحلي بطلا لكأس زايد للأندية الأبطال على حساب الهلال    برشلونة يمر للسرعة القصوى للفوز بتوقيع دي ليخت    المنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة بمراكش.. إحداث صندوق إفريقي للريادة النسوية    الدكالي يفتح تحقيقا في وفاة جنين بمكناس.. والنيابة العامة تتحرك عقب ولادة خارج مبنى مركز صحي    شغب جماهير الجيش يوقع 32 إصابة من القوات العمومية ومشجعَين (صور) أثناء مباراة الجيش وبركان    صراع على جائزة أفضل لاعب في ربع نهائي دوري الأبطال    القناة الأمازيغية تراهن على الدراما والبرامج لاجتماعية والدينية في رمضان    عاجل.. حكومة طرابلس تصدر مذكرة توقيف بحق خليفة حفتر    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس يوم غد الجمعة 19 أبريل الجاري    العثماني: الحوار الاجتماعي في مراحله الأخيرة.. والإعلان عنه بعد التوقيع خلال المجلس الحكومي    سقط البشير وبقي نظامه!    اخنوش: التكنلوجيا اداة ناجعة على امتداد سلسلة القيمة الغذائية والفلاحية    دار الشعر بتطوان تقدم الأعمال الكاملة لعبد الرزاق الربيعي ودواوين الشعراء الشباب    "انابيك" تخصص 300 مليون لتأهيل الشباب بالحسيمة لولوج سوق الشغل    “نطحة البرلمان”: تجميد عضوية البرلماني البامي ابراهيم الجماني    شتيجن: لا توجد أفضلية لنا أمام ليفربول.. وهذا ما دار بيني وبين دي خيا    « الديفا » تستقطب جمهور العالم إلى جولتها الفنية بالمغرب    طنجة …تحتضن ندوة كبرى حول ” الأمن التعاقدي في منظومة الشغل “    هزاع بن زايد يفتتح فعالية "المغرب في أبوظبي"    ندوة صحفية بالحسيمة تسليط الضوء على الهيموفيليا في يومه العالمي    الأعرج: الهيئات الإدارية اللامركزية ملزمة باستثمار ما يختزنه التراث الثقافي من مؤهلات لتعزيز عناصر المنظومة التنموية    "ماركا" تكشف السعر النهائي لصفقة انضمام هازارد لريال مدريد    سلوكيات خاطئة تمنعك من إنقاص الوزن    منظمة الصحة العالمية: عدد الإصابات بالحصبة تضاعف 4 مرات في 2019    جوج جامعات مغربية صنعو قمرين صناعيين وغايمثلو المغرب ف ذكرى أول رائد فضاء    بنزين و ولاعات لإحراق كاتدرائية "القديس باتريك" في نيويورك!!    الموت يغيب الفنان والممثل المغربي المحجوب الراجي    حكايات عشق مختلف    المغرب يجدد دعوة الأطراف الليبية إلى تغليب المصلحة العليا والانخراط بجدية في المسار السياسي    الرصاص يسلب حياة 14 راكبا لحافلات في باكستان    توقع ارتفاع أثمنة الأسماك خلال رمضان..هل تنطلق حملة “خليه يخناز” من جديد    دانون سنترال تغيب هذه السنة عن المعرض الدولي للفلاحة    العلمي ومزوار يعقدان لقاء تشاوريا تمهيدا لتنظيم المناظرة الوطنية حول التجارة    300 مليار لدعم 20 مشروع ابتكاري في مجال الطاقات المتجددة    عمال النظافة يعتصمون بمطار محمد الخامس    جهة مراكش تعرض منتوجاتها بمعرض الفلاحة    فتوى مثيرة .. "غضب الزوجة" يُدخل الرجل النار    دراسة: الحشيش يساهم في علاج امراض المفاصل    إجراءات جديدة بشأن الحج    إجراءات جديدة خاصة بالحجاج المغاربة    تظهر أعراضه ما بين 40 و 50 سنة : الباركنسون يغزو أطراف المرضى مع التقدم في العمر ويحدّ من نشاطهم اليومي    موسم الحج: الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة لتبلغ 750 مؤطرا    رمضان بنكهة الألم والأمل..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد بوزكو: أفنيان .. عنوان مرحلة مسرحية...
نشر في العرائش أنفو يوم 17 - 08 - 2018


محمد بوزكو: "أفنيان"... عنوان مرحلة مسرحية...
بعد سنوات من الإبهار والإمتاع والتأسيس لثقافة مسرحية جادة ومتنوعة الاتجاهات والمواضيع في سنوات مضت، أضحى المسرح الْيَوْمَ بالناضور يعيش تلملما وارتجاجا ومخاضا عسيرا بعد مدة غير قصيرة من العقم... فانتفضت بعض الأسماء وانتصبت قائمة لتتدارك هذا العجز... ولعل ياسين بوقراب يشكل أحد هؤلاء... بعد المخرج حفيظ بدري أتى دور هذا الأخير ليفجر غضبه على الركح الفقير فوق خشبة المركب الثقافي الهزيل... وذلك عبر مسرحية أفينيان التي تعذر علي مشاهدها لأسباب خاصة...
لا يمكن لي أن أعبر عن رأيي في هذه المسرحية طالما لم أشاهدها بالرغم من أني اطلعت على بعض المشاهد من خلال فيديوهات تبين على الأقل أن هناك عملا ومجهودًا لا ينكره إلا جاحد... ما يهمني هنا ليس المسرحية في حد ذاتها والقراءات الممكن ممارستها إزاءها ولكن الذي أريد الوقوف عنده هو الفعل في حد ذاته... الفعل المسرحي... العمل، الاجتهاد، المثابرة في إنتاج عمل فني... إننا بحاجة للفعل والابتعاد حد بعد الشمس عن ردود الفعل... كانت هناك تكوينات وإقامات سهرت عليها جمعية أمزيان ومن يدور في فلكها تحاول من خلالها وبكل الإمكانيات المتاحة أن تبعث الفعل المسرحي من رماده... ولعل ذلك بدأ يعطي ثماره... وها هي الآن ثلاث أو أربع مسرحيات أنجزت خلال النصف الأول من هذه السنة وأخريات في الطريق للحياة...
"أفنيان" مسرحية أخرى أخرجت وخرجت لتقاوم الكسل والخمول... لتنتفض ضد الهوان وضد اليأس... إنها مسرحية أتت كفعل مضاف لنزع الغطاء على هذا الكم المزعج من التقاعس والتراخي في زمن الإسهال الكلامي ولغط المقاهي... وحماسة الفايسبوك... لا خيار أمامنا غير العمل وغير الإنتاج وغير نفض الكسل عنا في هذه المدينة المعدمة...
أتمنى أن تتيح لي الفرصة كي أشاهد مسرحية "أفنيان" حتى يجوز لي الكلام فيها وعنها كتابة وليس قولا... وأن أساهم بقدر ولو يسير في تشجيع هذا الإنبعاث المسرحي الذي بدأت تباشيره تسطع فوق الخشبة اليتيمة في هذه المدينة... شكرا لكل من ساهم في هذا العمل من كتاب وتقنيين وممثلين... وشكرا لياسين عن المجهود ولجمعية أمزيان عن الاستمرار... أيوز


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.