بنعبد الله: المتغيرات داخل "البام" ساهمت في التجاوز النهائي للتعثرات والتشنجات    رئيس الوزراء اللبناني يقترح إجراء انتخابات نيابية مبكرة لاحتواء الغضب الشعبي المتصاعد إثر انفجار بيروت    "يوم الحساب" في بيروت.. احتجاجات حاشدة واقتحام للوزارات ومشانق لنصر الله والأحزاب وقتيل ومئات المصابين -صور فيديو    يوفنتوس يكشف حقيقة رحيل رونالدو    بعد فوزه بثنائية نظيفة على أولمبيك أسفي.. الرجاء "يخطف" صدارة البطولة من الوداد    إخماد حريق في واحة آيت منصور قرب مدينة تافراوت    انتحار الكاتبة الهولندية من اصل مغربي نعيمة البزاز    كورونا.. الحسيمة تسجل حالة شفاء وصفر حالة اصابة خلال 24 ساعة    بيرلو مدربا جديدا ليوفنتوس    تحذيرات من استغلال جائحة كورونا لضرب حقوق ومكتسبات موظفي الجماعات    طنجة.. حجز أكثر من طن من المخدرات بالسواحل الأطلسية    طقس مشمس غداً الأحد وزخات رعدية والحرارة تتجاوز 46 درجة بهذه المدن    لفتيت:" نتخذ قرارات صعبة وسريعة لكنها السبيل الوحيد لمنع انتشار الفيروس"    الرجاء يزيح الوداد عن صدارة الدوري المغربي    شاهد.. كيف قام غاريث بيل بتصرف "مستفز" قبيل خسارة فريقه ريال مدريد أمام "السيتي"    عصبة أبطال أوروبا: أخطاء زيدان و فاران تسببت في إقصاء ريال مدريد    تشكيلة أ.آسفي الرسمية .. المورابيط والصبار أساسيان وكوفي احتياطي    حصيلة موتى انفجار بيروت ارتفعات ل158.. وباقيين 21 مفقودين            شرطي يطلق النار على سيارة بطنجة والمديرية العامة للأمن الوطني تكشف تفاصيل الواقعة    إعفاء المقاهي و المطاعم من ضرائب الجماعات    الأرصاد الجوية تحذر من أمطار ‘طوفانية' ب15 مدينة مغربية هذا الويكاند        كوڤيد 19.. التوزيع الجغرافي للحالات المسجلة خلال ال24 ساعة الأخيرة    مشاهير لبنان يُغرِّدون: شكرا جلالة الملك    وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان جراء إصابتها في انفجار بيروت    جماعة المرسى ل"كود": ميناء المرسى خدام وبحارة مراكب السردين غادي يديرو تيست كورونا    غيتس: العالم سيواجه كارثة أسوء من فيروس كورونا    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    الرجاء يواجه أولمبيك أسفي وعينه على الصدارة    عدد المصابين بكورونا في المغرب يرتفع ب1345 إصابة جديدة    العثماني يلتقي باقتصاديين و خبراء مغاربة للتداول و تبادل الرأي    مع ارتفاع الحالات الحرجة.. افتتاح قسم جديد للإنعاش خاص بمرضى كورونا بطنجة    ثروة صاحب "فيسبوك" تتجاوز 100 مليار دولار    تعبئة 10,5 مليون درهم لإحداث قرية في شفشاون متخصصة في الصناعة التقليدية    سوس ماسة : تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد بقلب أكادير .    الحسين أمزال عامل إقليم تارودانت في جولة ميدانية مفاجئة لمجموعة من الأسواق والمحلات التجارية ومحلات الحلاقة والورشات والمقاهي والمخابز .    هيومن رايتس ووتش: المغرب والجزائر يتفقان على "إسكات الصحفيين"    توقيف مروج خمور بآيت ملول !    بنك المغرب : الدرهم شبه مستقر أمام الأورو في الفترة ما بين 30 يوليو و5 غشت    مكتب الفوسفاط محتافل ب100 عام على تأسيسو    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    الفنان يوسف سعدون: قراءة في مسار الفنانة التشكيلية فطيمة الحميدي    الاتحاد الأوروبي و"صوليتيري" يقدمان مساعدات مالية مستعجلة لمقاولة ناشئة ومقاولات ذاتية    "مسرح عناد" الفلسطيني ينظم وقفة تضامنية مع بيروت    الحكومة تستدين 35 مليون دولار من البنك الدولي لتحسين الصحة بالمناطق القروية    انفجار بيروت يوقع ب20 مسؤولا لبنانيا.. و'الإنتربول' تحط ببيروت لاستكشاف الضحايا    اليونسكو تتحمل تكاليف ترميم موقع باندياغارا الأثري في مالي    بعد صدور الحكم.. دنيا بطمة توجه رسالة لشقيقتها    "كنوبس" يعلن استئناف احتساب الآجال القانونية لإيداع ملفات التعويض والفوترة    أكثر من 60 مفقودا جراء انفجار مرفأ بيروت.. الحادث أودى بحياة أكثر من 150 شخصا    بعد اتهامها بخلق "البوز".. فاتي جمالي تنشر وثيقة تحليلة كورونا    "الحر" يطلق أغنيته الجديدة بعنوان "حس بيا"    "كيس حمام" ب150 درهما.. بوسيل تثير الجدل بمنتوجاتها    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





برلمانية أوروبية: المساعدات الموجهة لساكنة تندوف يعاد بيعها لاقتناء دبابات وصواريخ
نشر في لوسيت أنفو يوم 03 - 07 - 2020

نظرت لجنة التنمية التابعة للبرلمان الأوروبي، يوم أمس الخميس، رسميا، في قضية اختلاس المساعدات الإنسانية الموجهة للساكنة المحتجزة بمخيمات تندوف، على التراب الجزائري.
وخلال جلسة استماع للمفوض الأوروبي المكلف بإدارة الأزمات، يانيز لينارسيتش، المنعقدة بالبرلمان الأوروبي في بروكسيل، تابعت لجنة التنمية مداخلة لعضو البرلمان الأوروبي دومينيك بيلد، التي استنكرت من خلالها استمرار تحويل المساعدات الإنسانية الأوروبية من قبل "البوليساريو" والجزائر، مع المطالبة بإجراء تحقيق في هذا الاختلاس.
وقالت النائبة الأوروبية إن "جزءا من المساعدة الإنسانية يعاد بيعها من أجل المساعدة في اقتناء معدات عسكرية، منها على الخصوص، الدبابات الحربية والصواريخ، في الوقت الذي يتم فيه المبالغة إلى حد كبير في عدد اللاجئين قصد الحصول على المزيد من الإعانات".
وأوضحت أن "الجزائر، التي لطالما رفضت القيام بتعداد اللاجئين، على الرغم من الدعوات الأممية المتكررة، تفرض ضريبة نسبتها 5 في المائة على هذه المساعدات"، معربة عن استنكارها للمعطى الذي يفيد بأن المحتجزين في مخيمات تندوف "يعانون في هذه الأثناء أسوأ الانتهاكات، التي تنضاف إليها أزمة فيروس كورونا التي تحيطها +البوليساريو+ بالتعتيم التام".
وأشارت النائبة الفرنسية بالبرلمان الأوروبي إلى أن "هذه المنظومة المشبوهة موثقة منذ تحقيق المكتب الأوروبي لمكافحة الغش في عام 2015″، متسائلة "متى ستتحلى المفوضية الأوروبية بالشجاعة لوضع حد لهذه الفضيحة ووضع الدولة الجزائرية أخيرا أمام مسؤولياتها؟".
واعترف السيد لينارسيتش، الذي أكد أن المفوضية الأوروبية اتخذت تدابير رقابية وأقرت عددا من الضوابط، أنه فيما يتعلق بعدد المستفيدين من المساعدات الإنسانية "هناك في كثير من الأحيان شكوك حول الأرقام الحقيقية في المناطق التي لا يمكن الولوج إليها".
وفي الواقع، تشكل مخيمات تندوف منطقة خارجة عن القانون، حيث لا تستطيع المنظمات والمراقبون الدوليون الوصول بحرية من أجل القيام بتعداد الساكنة، الأمر الذي ترفضه الجزائر التي تحتضن هذه المخيمات على أراضيها جملة وتفصيلا.
ولقد تم نهج نفس التعتيم بالنسبة للتواصل حول عدد الأشخاص المصابين أو المتوفين بعدوى فيروس كورونا في هذه المخيمات، حيث الوضع الصحي يعد مؤسفا.
وعادت قضية اختلاس المساعدات الإنسانية الأوروبية من قبل "البوليساريو" والجزائر بقوة إلى دائرة الضوء خلال الأسابيع الأخيرة، لاسيما في سياق جائحة "كوفيد-19".
وجاءت التحقيقات المستقلة والشهادات الدامغة لتؤكد مخاوف أعضاء البرلمان الأوروبي بشأن استمرار هذا الاحتيال، على الرغم من الإجراءات المتخذة من قبل المفوضية الأوروبية.
وفي سياق الأزمة الصحية، ضاعفت الجزائر مؤخرا نداءاتها إلى الجهات المانحة والمنظمات الإنسانية لتقديم المعونات الإنسانية للساكنة المحتجزة على أراضيها.
واهتم عضو البرلمان الأوروبي، إلهان كيوتشيوك، بهذا الوضع، متسائلا كيف تتوفر الجزائر على الوسائل التي تمكنها من شراء الأسلحة لفائدة "البوليساريو" وتصرخ في ذات الآن طلبا للمساعدات الغذائية لمحتجزي تندوف.
وفي سؤال تم توجيهه، مؤخرا، للممثل السامي للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية، جوزيب بوريل، أكد كيوتشيوك أنه من المعروف جيدا بأن "البوليساريو" مدججة بالسلاح ولديها ميزانية كبيرة لصيانة معداتها العسكرية، وتستغل في نفس الوقت وعلى نحو دائم الوضع الإنساني بمخيمات تندوف لاستجداء المساعدات الغذائية.
وأضاف عضو البرلمان الأوروبي أنه "في مواجهة الرفض الذي تقابل به الجزائر المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بخصوص تنظيم إحصاء لساكنة مخيمات تندوف، على الرغم من الدعوات المتكررة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، يحق لنا مطالبة الاتحاد الأوروبي باتخاذ تدابير لمراقبة المساعدات الإنسانية الموجهة إلى هذه المخيمات، وضمان عدم إهدار أموال دافعي الضرائب الأوروبيين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.