توقيا لانتشار كوفيد 19.. والي جهة الدار البيضاء يدعو الشركات إلى اعتماد العمل عن بعد    انتهاء مهمة المستشفى الميداني المقام بأمر من صاحب الجلالة ببيروت    بعد أن شكك أردوغان ب"الصحة العقلية" لماكرون.. باريس تستدعي سفيرها لدى أنقرة    "محزن".. العثور على 3 جثث متحللة لمغاربة داخل حاوية بالباراغواي بعدما قضت 3 أشهر في البحر    الأرصاد الجوية.. أمطار الخير تعود غدا الأحد إلى هذه المناطق    الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يدخل الحجر الصحي بسبب كورونا    المكتب الوطني المغربي للسياحة يشجع زيادة عدد رحلات "رايان إير" في اتجاه المغرب    لدعم العلاقات الثنائية بين البلدين.. تدشين سفارة جمهورية زامبيا بالمغرب    10 وفيات و250 إصابة جديدة ب"كورونا" بالجزائر    مغاربة ينخرطون في مقاطعة البضائع الفرنسية دفاعا عن النبيّ صلى الله عليه وسلم    الريال يستعيد اتزانه ويصدم برشلونة بفوز كبير في الكلاسيكو    تعادل مخيب في قمة مانشستر يونايتد وتشيلسي -فيديو    السكيتيوي: "سنقاتل من أجل تحقيق اللقب وإسعاد جماهيرنا"    ثلاثية ليفاندوفسكي تقود بايرن ميونخ لانتصار كبير على آينتراخت في البوندسليغا    لليوم الثاني تواليا. بعثة المينورسو جات للمحتجين فالكَركَرات وما بغاوش يحلو الطريق    البوليساريو: افتتاح قنصليات فالصحرا انتهاك لقوانين الاتحاد الإفريقي    البحرية الإسبانية تنتشل جثة مغربي قبالة ثغر سبتة    وهبي يحمل حزبه مسؤولية الاحتجاجات والاعتقالات بالريف (فيديو)    "البيضاء سطات" تتخطى ألفَي مصاب و17 وفاة بالجائحة في يوم    امن طنجة يوقف 03 اشخاص ويحجز كميات هامة من المخدرات والأقراص المهلوسة    وزارة التعليم تحدد فترة استثنائية لتسجيل التلاميذ في الأقسام التحضيرية    بطولة إيطاليا: خسارة ثانية تواليا لأطالانطا وانتر يعود لسكة الانتصارات    أردوغان: ماكرون بحاجة لاختبار عقلي    الا ستاذ الدكتور ادريس بوهليلة في ذمة الله    الناصيري في قلب العاصفة بعد إقصاء الوداد أمام الأهلي و فئة من الجماهير تطالبه بالرحيل    إثيوبيا تتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "بالتحريض" على الحرب ضدها    حجز ألفي قرص مخدر وإيقاف ثلاثة مروجين بطنجة أحدهم موضوع مذكرة بحث بالعاصمة    تعليق مثير من زيدان بعد فوز ريال مدريد على برشلونة    "نقابة الحلوطي" ترفض الإجهاز على أجور الشغيلة.. وتدعو لتضريب "الممتلكات الفاخرة"    اصابتان جديدتان بفيروس كورونا في صفوف الرجاء قبل موقعة الزمالك    طنجة.. توقيف شخص في حي "بئر الشفاء" بحوزته كميات مهمة من المشروبات الحكولية    4 أشهر لفتاة بسبب تدوينة فيسبوكية    فيتش: كورونا أضر بشدة بالأوضاع المالية للمغرب    مالاوي تصفع البوليساريو وتؤكد عدم وجود أي علاقة لها بالجمهورية الصحراوية الوهمية    وزارة التربية تفتح باب التسجيل القبلي لمباريات توظيف إطارات الملحقين    الصحة العالمية تحذر: الأشهر القليلة المقبلة ستكون صعبة جدا    في أول رد فعل عربي رسمي ..الكويت تعبر عن استيائها من نشر الرسوم المسيئة للرسول    التدافع السياسي في إسبانيا.. تقدم اليمين المتطرف بين مد وجزر    الرئيس الفرنسي يُشْهِرُ الحرب على الإسلام    أمريكا تستأنف تجارب حول لقاحين ضد "كوفيد-19"    رحيل المنتج السينمائي المغربي يونس آيت الله    عدد الحسابات الخصوصية بالمغرب ينخفض .. والموارد تبلغ المليارات    كورونا.. مطالب بوقف نزيف إصابات الأطر الصحية وتحذيرات من انهيار المنظومة الصحية    البنك الدولي: 93 جماعة حضرية بالمغرب نشر قوائمها المالية في 2020 مقابل 11 في بداية 2019    "البام" يقتني مقرا إداريا بالعاصمة بمليار.. وهبي يخطط لاقتناء مقرات جديدة- التفاصيل    ضمنها السعودية.. ترامب: 5 دول عربية ستُطبع مع إسرائيل بعد السودان    جمعية الأطلس الكبير ومركز التنمية لجهة تانسيفت يعيدان أمل الحياة بساحة جامع الفنا    في مثل هذا اليوم 24 أكتوبر 680: وقوع معركة كربلاء بين الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب وأهل بيته وأصحابه وجيش الخليفة يزيد بن معاوية    الرابور المغربي "كانية" يصدر أغنيته الجديدة "مكتاب" بعد "إن شاء الله"    الصحافي محمد الراجي يوقّع روايته الأولى .. "فَكّر قبل ساعة النّدم"    رفيقي يكتب عن: ازدراء الاديان بين المسلمين وغيرهم    متحفان بالرّباط يفتحان الأبواب أمام التلاميذ مجّانا    "إنا كفيناك المستهزئين"    من أين جاءت الرسومات المسيئة إلى النبي؟    "دركي البورصة" يرفع من وتيرة ملفات تأديب شركات سوق الرساميل    "شبح كورونا والجفاف" يحوم فوق رؤوس الفلاحين في جهة مراكش    باحث يخوض في "اللغات الأم وتحصيل المعجم"    الإرهاب في زمن تكنولوجيا التواصل ضرورة تجفيف رسائل الكراهية والعنف -ندين قتل الأستاذ بفرنسا-    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإدريسي يراسل أمزازي بشأن وضعية تدريس اللغة الأمازيغية في المنهاج المنقح
نشر في لوسيت أنفو يوم 25 - 09 - 2020

وجّه عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي، اليوم الجمعة، رسالة إلى أمزازي سعيد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، بشأن وضعية تدريس اللغة الأمازيغية في المنهاج المنقح 2020-2021.
وجاء في رسالة الإدريسي التي توصل "سيت أنفو بنسخة منه، "فوجئنا مع الرأي العام التعليمي أساتذة وأسر بالمضامين المتعلقة باللغة الأمازيغية الواردة في المنهاج المنقح لموسم 2020-2021، والقاضي بتخصيص وعاء زمني يمتد ل 30 ساعة واعتبارها تخصصا مماثلا لوضعية العربية والفرنسية، علما أنهما ليستا كذلك بالسلك الابتدائي".
وأضاف الإدريسي "باسم المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE، نثير انتباهكم إلى أن المنهاج المنقح فيما يتعلق بوضعية الأمازيغية يتناقض والمذكرة المرجعية المؤطرة لتنظيم تدريس الأمازيغية وتكوين أساتذتها تحت رقم 130 والصادرة في شتنبر 2006 ، والتي تقضي بتدريس 8 أفواج لكل مدرس أي ما مجموعه 24 ساعة كأقصى وعاء زمني، كما يتعارض مع اعتراف الدستور بهذه اللغة الوطنية والقانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي لها وإدراجها في الحياة العامة، كما أن المنهاج المنقح يضيف أعباء لأساتذة اللغة الأمازيغية، مادة تخصص في سلك لا يعتمد التعليم التخصصي فضلا عن تأثير مقتضيات هذا المنهاج على المردودية وجودة التعلمات بمضاعفة عدد الأفواج، حيث انتقل حسب اجتهادات بعض المديريات من 9 أفواج إلى 18 أي ما يناهز 320 تلميذا في حيز زمني يبلغ 24 ساعة فقط بدل 30 ساعة التي يوصي بذلك المنهاج المنقح".
وأشار الإدريسي إلى أن "المنهاج المنقح يعاكس مكاسب بلادنا في النهوض باللغة الأمازيغية في وقت كان يجدر بوزارة التربية الوطنية، التوسيع العمودي والأفقي وفق ما ورد في التصورات والبرامج المعلنة منذ بداية الألفية الثالثة، ينضاف هذا إلى تقليص عدد الأطر المتخصصة في تدريس اللغة الأمازيغية واستمرار بعض العقليات الإقصائية التي تعتبر اللغة الأمازيغية غير ملزمة وغير ذات جدوى وتسند بموجب ذلك تخصصات أخرى لأساتذة اللغة الأمازيغية".
وتابعت الرسالة، أن الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE، يطالب وزير التربيةالوطنية/ بالالتزام بالمرجعيات وتقدير المكاسب التي حصنتها نضالات الحركة الحقوقية والنقابية والثقافية والسياسية في هذا المجال، وملاءمة المنهاج المنقح للمرجعيات والمكاسب والتطلعات المشروعة للنهوض بوضعية الأمازيغية كلغة وطنية ومكون رئيسي في الهوية الوطنية، والعمل على الرفع من عدد الأطر المتخصصة في تدريس اللغة الأمازيغية والاهتمام بتكوينها وتحسين وضعيتها بدل استنزافها بأعباء إضافية، وتوسيع تدريسها لتشمل كل الأسلاك التعليمية (تعميمها في سلك الابتدائي والشروع في تدريسها بسلكي الاعدادي والتأهيلي) مع الارتقاء بها لتصير لغة للتدريس شأنها في ذلك شأن اللغتين العربية والفرنسية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.