تسليط الضوء على" قصة نجاح" ميناء طنجة المتوسط خلال الاجتماعين السنويين للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي    شركة غوغل تحذر من زيادة عمليات القرصنة الإلكترونية    النصيري مطلوب بقوة في الدوري الانجليزي    الدورة السادسة من البطولة الاحترافية : الشباب السالمي يتحدى الدفاع الجديدي بملعب العبدي    متى يستفيق «التخدير» من «البنج» ؟    طنجة: يوم تحسيسي حول مكافحة وصم الأشخاص المصابين باضطرابات نفسية    توزيع 23 حافلة للنقل المدرسي على الجماعات الترابية بإقليم العرائش    أمن مراكش يداهم "ڤيلتين" حوّلتا نشاطهما لحانة + صور    المخرج السينمائي السوري محمد ملص… حكايات على مقام السينما    باريس سان جيرمان يفلت من كمين أنجيه    نحو زراعة 30 ألف هكتار بالزيتون ضمن استراتيجية الجيل الأخضر بجهة الشمال    الرجاء يُجري حصته التدريبية ما قبل الأخيرة استعداداً لمنازلة أويلزر بحضور مكعازي المتواجد في اللائحة لأول مرة    "Morocco Now" تزين جدران المباني العملاقة في ساحة "تايم سكوير" بنيويورك الأمريكية    الفيلم الريفي "دريز ن تمازغا" يحصل على الجائزة الوطنية للفيلم الأمازيغي    المغرب يمدد فترة العروض لبناء وتشغيل وحدة عائمة لتخزين وإعادة تحويل الغاز الطبيعي المسال إلى غاز    مداخيل الجمارك في 9 أشهر تتجاوز 51 مليار درهم    بنموسى يدشن عمله الوزاري بعقد لقاء مع الكتاب العامين للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية والتداول في عدد من الملفات الهامة، وهذه أبرزها:    استنفار أمني بسبب فيديو يوثق لسرقة وتعنيف مواطنين بالدار البيضاء    أنسو فاتي لخورخي مينديز: "أريد برشلونة فقط"    وكيل الملك بالرباط يتفاجأ بنشر بيان مغلوط من قبل "هيئة التضامن مع المعطي منجب"    المغرب على موعد قريب مع التخفيف الشامل للطوارئ و"قيود كورونا"    "كورونا" يجد طريقه إلى زنزانة ناصر الزفزافي بسجن طنجة    صراعات قديمة يمكن أن تكون السبب في إقالة الوزيرة الرميلي    بعنوان "Désolé".. جبران الشرجي يطرح أولى أغنياته    السيطرة على حريق بسوق شعبي بالدار البيضاء دون تسجيل ضحايا    انعقاد مجلس الحكومة غدا السبت    الجمعيات المدنية وسؤال إحياء المولديات المغربية 2/2    الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقدم كتابه الأبيض "نحو نمو اقتصادي قوي.. مستدام ومسؤول"    بريطانيا.. اغتيال برلماني مخضرم داخل كنيسة يجبر "جونسون" على العودة إلى لندن    مضيان يقطر الشمع على اخنوش وكاد يفجر التحالف الحكومي    طنجة..كورونا تصل لجسد "ناصر الزفزافي" و "محمد الجاكي" بالسجن    قوات الأمن تفرق بالقوة مسيرة أساتذة التعاقد وتعتقل عدد منهم    تتصدرها جهة الرباط.. إليكم التوزيع الجغرافي للحالات المصابة بكورونا    تفاؤل عام بمجلس الأمن إثر تعيين المبعوث الجديد إلى الصحراء المغربية    فتاح العلوي تشارك في الاجتماع ال104 للجنة التنمية    التعريض بالجناب النبوي في بلاد الإسلام.. رب ضارة نافعة    ألمانيا ترفع المغرب من قائمة "الخطورة الوبائية" للسفر    المرزوقي : قيس سعيّد دكتاتور يريد أن يعيد حكم بن علي إلى تونس    62 قتيلا في انفجار بمسجد للشيعة في أفغانستان    قطبي يسلم زوجة ماكرون دليل-كتاب معرض "أوجين دولاكروا" المنظم بالرباط    السعودية تلغي إلزامية ارتداء الكمامة والتباعد ضمن إجراءات تخفيف الاحترازات الصحية    5865 إصابة نشطة بكورونا في المغرب والحالات الصعبة والحرجة تبلغ 414    اشتباكات بيروت: هل يقف لبنان على حافة حرب أهلية؟ – صحف عربية    تعيين المغربي فتح الله السجلماسي أول مدير عام لمفوضية الاتحاد الإفريقي    عجلة البطولة الاحترافية "إنوي" تعود إلى الدوران بإجراء الجولة السادسة والجامعة تكشف عن تعيينات الحكام    المغرب حاضر بثلاث أعمال سينمائية بمهرجان الجونة السينمائي    أسامة غريب ينضم إلى قائمة المرشحين لتولي منصب رئيس اتحاد طنجة    المغرب منها ولها القريب    عشرات القتلى والجرحى جراء انفجار داخل مسجد للشيعة في أفغانستان    زواج عائشة.. نص في مقرر للتعليم الإبتدائي يثير الجدل ويغضب شيوخ السلفية    السجن مدى الحياة للمليونير الأمريكي روبرت دورست بتهمة قتل زوجته وعشيقته    مونديال قطر 2022.. نتائج الجولة 12 وترتيب تصفيات أميركا الجنوبية    الحافظي يزور محطة عبد المومن لتحويل الطاقة    منظمة الصحة العالمية جائحة كورونا زادت من وفيات مرضى السل للمرة الأولى    حقيقة وفاة النجم المصري عادل إمام    دعوة لثقافة فولتير    بعد نص الاجتماعيات.. ذ.خالد مبروك يكتب: "مصيبة التعليم"!    الشيخ عمر القزابري يكتب: الزمُوا حَدَّكُمْ.. إِنّهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم!!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أمزازي يكشف عدد المترشحين لاجتياز امتحانات "الباك" ويبرز ظروف تنظيم "الوطني"
نشر في لوسيت أنفو يوم 31 - 05 - 2021

بَلَغَ عَدَد المُتَرشِّحات والمُتَرشِّحِينَ لاجْتِيازِ اختبارات الدَّوْرَة العادية للامتِحانِ الوَطنِي المُوَحَد لِنَيْلِ شَهادَة البكالوريا مايفوق 518 ألف مُتْرِشِحَة وَمُتَرَشِّحًا، مُقابِل أزيد من 441 ألف السنة الماضية، بِنسْبَة زِيادة بَلَغت 17.5%، وبَلَغ عَدد المُمدرسين مِنهم 339 ألف و533 مُتَرَشِّحة ومُتَرَشِّحا، بنسبة زيادة بلغت %6,4، بلغ عدد المترشحين الأحْرار حوالي 180 ألف مترشحة ومترشحا، بنسبة زيادة بلغت %46,3 كما يمثل المترشحون الأحرار 35% من مجموع المترشحين، ومثلت نسبة الإناث منهم 49% (53% بالنسبة للممدرسين)، في حين بلغتْ نسبة المترشحين الممدرسين بقطبِ الشعب العلمية والتقنية والمهنية 71 في المائة، و بلغ عدد المترشحين بالمسالك الدولية (خيار فرنسية وخيار انجليزية) 94 ألف و950 مترشحة ومترشح، مقابل 43 ألف و781 السنة الماضية، بنسبة زيادة بلغت حوالي 117 %، وبخصوص المترشحات والمترشحين في وَضْعِيَة إعاقَة، فَقد بَلَغَ عَدَدهُم برسم هذه الدورة 319 مترشحة ومترشحا.
هذه الأرقام المفصلة جاءت في رد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم، زوال اليوم الاثنين في الجلسة الأسبوعية المخصصة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، على سؤال حول تحضيرات امتحانات البكالوريا لسنة 2020-2021، تقدم به فريق التجمع الدستوري، الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية، الفريق الحركي، الفريق الاشتراكي، الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، و المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية.
وفيما يتعلق بمستجدات هذه الدورة، أوضح المسؤول الحكومي، أنه، ومن أجلِ تَأمِينِ إجراء امْتحانات البَكالُوريا في ظروف مُلائِمة، اتخذت الوزارة الوصية مَجموعَة من الإجراءات، منها تأطِير المترشحين والتَّواصُل مَعَهُم من خلال
إصْدار نُسخة مُحَيَّنَة مِن دَليل المُترشِّح لامتحانات البكالوريا، مُوافاة المُترشِحين عبر البريد الإلكتروني بوَثائِق تَأطِيرِيَة، كالأطُر المَرجعية المُحَيَّنَة، مَواضِيع السَّنوات المَاضِية، الإنجازات النَّموذَجِية للسَّنوات المَاضية، وغيرها من الوثائق التأطيرية.
وعلى المستوى التنظيمي، أبرز أمزازي أنه تَمَّ اتخاذ عِدَّة إجراءات من بَيْنِها، السَّهر عَلى إعْداد المَواضِيع وعَنَاصِر الإجابَة (339 موضوعا) مِن طَرَف حوالِي 1250 عُضْوًا من أعضاءِ اللِّجَن الوَطنِية، تَجهيزِ حوالي 2408 مركزا لإِجْراءِ الاختِبارات مؤطرين بحوالي 51650 مكَلَّفٍا بالحِراسَة، تَكليف حوالي 34447 أستاذة وأستاذ بِعملية التَّصحيح مُوَزَّعِينَ على حوالي 337 مركزا للتصحيح، ومواصلة رَقمَنَة تَدبير الامْتحانات خاصة عملية تَدبير الاسْتدعاءات وَوَضع الشِّكايات وَتَتَبُّعِهَا والتَّوصُلِ بالجواب عَنها.
أما على مستوى الإجراءات الوقائية، وحرصا منها ضَمان صِحة وسلامة المُترَشِحين والأطر التربوية والإدارية وجميع المُتدخلين، فقد عملت الوزارة، يقول المسؤول الحكومي، على تطبيق بروتوكول صحي صارم يراعي جميع التدابير الاحترازية التي أقرتها السلطات الصحية وخاصة احترَامِ مَسافةَ التَّباعد الجسدي حَيْثُ سَيَتِمُّ استعمال العَديد مِن المُنشَئات الرِّياضية والقاعات الكُبرى والمُدرجات كمراكز إجراء اختبارات امتحانات البكالوريا.
وضمانا لتكافؤ الفرص وحفاظا على قيمة "شهادة البكالوريا الوطنية"، أبرز أمزازي أن هذه الدورة تَتَميَّزُ بِمُواصَلة تَنفيذ الإجراءات التي أقرَّتْها الوِزارة في مجال تَأمِينِ الامْتحانات وَالحَدِّ من الغَشِّ، حَيْثُ عملت الأكاديميات الجهوية على تنظيم حملات تحسيسية مكثفة بخصوص هذه الظاهرة، كما تَمَّ اعتماد إجراءات صارِمَة لِتأمِينِ مَواضِيع الامتحانات وكذا لزَجْرِ الغِش في الامتحانات، مِن خِلالِ مُواصَلَة اعْتماد فُرُق مُتَنَقِلَة وأُخرى قارَّة بِمراكِز الامتِحان، وكذا اعْتماد لِجَن لليَقَظَة يوكل إليها تتبع الامتحانات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.