لاعبو الرجاء يخضعون ل"فحوصات كورونا" في الفندق بعد مباراة المغرب التطواني    خلاف بين النيابة العامة ودفاع شبكة تجنيس الإسرائيليين حول إحضار المتهمين    بعد سنتين من تأنيب الضمير.. مواطن يتقدم لدى الشرطة للتبليغ عن جريمة قتل ارتكبها بشاطىء الجديدة    تحطم قارب يقل مهاجرين، يفجر واقعة اكتشاف 26 إصابة جديدة بفيروس كورونا .    عاجل..انهيار منزل بحي سباتة بالدار البيضاء    بعد كارثة لبنان.. شاهدوا انفجار مهول يهزّ كوريا الشمالية ويسقط عشرات القتلى والجرحى    الجسم الاعلامي بالقصر الكبير : قرار منع حضور الدورة تعطيل لمبدأ دستوري    ارتفاع حصيلة انفجار بيروت إلى 135 قتيلا ونحو 5 آلاف جريح    لتخفيف الضغط على السلطات الأمنية .. الجيش ينزل للأحياء الموبؤة بطنجة    تسجيل حالتي إصابة جديدة بفيروس كورونا بالجنوب، إحداهما تعود لسائح وافد على المنطقة من أوروبا.    الحكومة اللبنانية تعلن حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين    برقية تعزية ومواساة من الملك محمد السادس إلى الشيخ محمد الماحي إبراهيم نياس    بروتوكول علاجي من وزارة الصحة للتكفل بالمصابين بفيروس كورونا في بيوتهم …    هذه تفاصيل إحالة السائق المتهور الذي دهس أطفال آسفي أيام ‘الأضحى' على القضاء    القرارات التحكيمية تثير سخط الجماهير الرجاوية    النهري: الإصلاحات التي يحتاجها المغرب يجب أن ترتبط بالمؤسسات لا بالأشخاص    مسؤول بوزارة الصحة يستعرض شروط التكفل بالمصابين بكورونا في البيت        خطير : جانح في حالة غير طبيعية يشرمل شرطيا والرصاص يحسم المعركة    تقرير "المنتخب"... البياض يحسم قمة "لامبيكا"    ليلة تعزيز التدابير في طنجة وفاس.. أمزازي: سيتم أسبوعيا تقييم العمالات والأقاليم بناء على مؤشر جديد    إلى أين توجه "الملك" الإسباني خوان كارلوس؟    وفاة الكاتب والإعلامي المغربي محمد أديب السلاوي    الكشف عن جنسيات القتلى والمصابين في انفجار بيروت    وزارة الصحة: فيروس كورونا لا ينتقل عبر الطعام وهذه فئات يهددها المرض    طقس الخميس.. أجواء حارة وزخات رعدية في عدد من المناطق المغربية    بسبب انفجار بيروت.. تأجيل النطق بالحكم في قضية اغتيال الحريري    بعد أن تم إلغاء المباراة شفويا بسبب كورونا.. سلطات تطوان تعيد الحياة لمبارة الرجاء وال MAT    وصلا اليوم إلى القاهرة..الزمالك المصري يستعيد نجميه المغربيين بنشرقي وأوناجم    النيابة العامة تستأنف الحكم الصادر في حق «دنيا باطمة ومن معها»    شكرا أيها القديس…    الإعلان عن تصفية أكثر من 70 وحدة من المؤسسات والمقاولات العمومية    مطالب برلمانية بتعويض ضحايا سرقة الأضاحي بالبيضاء    بالرغم من الإجراءات المتخذة.. فوضى و ازدحام في مراكز امتحان ولوج كليات الطب    مدينة أكادير : إستنفار بعد تسجيل بؤرة عائلية جديدة لفيروس كورونا    المركز السينمائي: تمديد آجال إيداع طلبات دعم الإنتاج    بنك المغرب يكشف حصيلة المساهمات المحصلة من طرف أنظمة التقاعد خلال 2019    العلم المغربي يظهر في أغنية للنجمة الأمريكية بيونسي (فيديو)    عاجل: مباراة المغرب التطواني والرجاء في وقتها    "الجمعية" تدين الاعتقال "التعسفي" للصحافي الراضي وتؤكد توصلها بشكاية من متهمته ب"الاغتصاب"    أرقام ومعطيات في التصريح الصحفي الأسبوعي حول الحالة الوبائية بالمغرب    مكتب المنتجات الغذائية يتلقى 45 شكاية لتدهور لحوم العيد    إنخفاض طفيف في ثمن المحروقات بمحطات البنزيل    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تؤشر على إصدار سندات اقتراض من طرف شركة (Jet Contractors)    هذه حقيقة انفصال حمزة الفيلالي عن زوجته للمرة الثانية    خيرات طبيعية من أعماق البادية ضواحي تطوان    داليدا عياش وندين نسيب نجيم من أبرز المتضررين من انفجارات لبنان    مهرجان القاهرة يمد موعد التقديم لملتقى القاهرة السينمائي حتى 11 غشت    نترات الأمونيوم.. تعرف على وقود الجحيم في انفجار بيروت    جيهان كيداري نجمة مسلسل "سلمات أبو البنات" تكشف أسرارها -فيديو    حصيلة انفجار بيروت طلعات بزاف: ماتو 100 وتجرحو كثر من 4000 والبحث باقي مستمر عن الضحايا    المغاربة يكتوون بالغلاء وسط ارتفاع صاروخي في أسعار الخضروات    تعرف على أهم مميزات نظام أندرويد 11 الجديد    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    حجاج بيت الله يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق وسط إجراءات احترازية    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جامعيون ومتخصصون يناقشون موضوع البنوك التشاركية في ندوة علمية بالناظور
نشر في ناظور سيتي يوم 28 - 09 - 2019

شكل موضوع "المالية التشاركية في المغرب وسؤال التميز"، محور ندوة وطنية، نظمها مختبر قضايا التجديد في الدراسات الإسلامية والإنسانية التابع للكلية المتعددات التخصصات، بشراكة مع مركز العربي الورياشي للدراسات والبحوث العقدية والفقهية والسلوكية، ومؤسسة بنكية، وذلك صباح اليوم السبت بفندق ميركور بالناظور.
وتأتي هذه الندوة، التي عرفت مشاركة أساتذة جامعيين ومتخصصين في المجال المالي، في إطار المقاربة الأكاديمية لموضوع المالية التشاركية ودورها المحوري في الاقتصاد العالمي، مما أهلها لاحتلال مراتب متقدمة على الصعيد الاقتصادي العالمي من خلال ما تقدمه من مشاريع استثمارية وتنموية وتضامنية واجتماعية.
واستهلت الندوة، بكلمة ألقاها الدكتور علي ازديموسى، عميد الكلية المتعددة التخصصات بالناظور، اشاد فيها بالدور الذي أصبحت تضطلع به مختبرات البحث في المؤسسة الجامعية المذكورة، والدعم الذي تقدمه هذه الأخيرة للبحث العلمي بالإقليم والجهة، مؤكدا على استمرارها في نفس المنوال لتحقيق الاهداف المسطرة في برنامجها العام.
من جهة ثانية، قدم كل من مدير مختبر قضايا التجديد في الدراسات الإسلامية والإنسانية، و ممثل مؤسسة بنكية، ورئيس مركز العربي الورياشي للدراسات والبحوث العقدية والفقهية والسلوكية، تقديما لموضوع الندوة و أسباب تنظيمه، لكون المالية التشاركية أصبحت اليوم تحظى باهتمام واسع لدى مختلف المتدخلين والمؤثرين في الاقتصاد العالمي.
وعرفت الجلسة العملية الأولى من الندوة، مشاركة أساتذة جامعيين ومتخصصين في مختلف المجالين المالي والإسلامي، من ضمنهم الدكتور أحمد خرطة الذي شارك بموضوع البنوك التشاركية بالمغرب: جدوة التسمية أم جودة المنتوج؟، إضافة إلى محمد قيراط الذي قارب الآراء الصادرة عن المجلس العلمي الأعلى والمعايير الشرعية، ولبيب زيدان بموضوع الإطار القانوني والتنظيمي للبنوك التشاركية.
وشارك في الجلسة العلمية الثانية، الشيخ ماء العنينين بمداخلة تحت عنوان "المالية التشاركية بين متغيرات الاقتصاد الحقيقي"، إضافة لكل من عبد السلام بلاجي و عمر الكتاني، اللذان قاربا الموضوع من زوايا مختلف تتعلق بتجربة هذه المعاملات المالية المغرب وخصوصياتها و الصعوبات التي تواجهها.
و اعتبرت اللجنة التنظيمية للندوة، أن انتشار تعاملات المالية التشاركية في بقاع العالم عائد إلى مدى ويعد قطاع المالية التشاركية قطاعا واعدا في المغرب، وذلك وفقا لدراسة سابقة أجرتها "وكالة تومسون رويترز" بالتعاون مع المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب التابع للبنك الإسلامي للتنمية، والمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، حول هذا النوع من التمويلات بالمغرب، كانت النتيجة أن أعرب 98% من المغاربة عن اهتمامهم بهذا النوع من التمويلات.
إلى ذلك، أكدت الجهة المنظمة أن فكرة تنظيم ندوة علمية وطنية تحت عنوان: (المالية التشاركية في المغرب وسؤال التميز) انبثقت من أجل الكشف عن ما مدى تميز المالية التشاركية في المغرب، وما حققته على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي والتنموي؟ وذلك بمشاركة مجموعة من الأساتذة والخبراء في الميدان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.