سريلانكا.. ارتفاع حصيلة ضحايا التفجيرات الإرهابية إلى 359 قتيلا    الشباك الرقمي الوحيد لرخص التعمير والرخص الاقتصادية.. تفعيل مبدأ مكتب الضبط الرقمي وتحقيق الشفافية    صراع بين قبيلتين بزاكورة وطاطا يستنفر الداخلية    عرض فرص العمل أمام الطلاب المغاربة في فرنسا    11 ساعة في الجحيم .. قصة طفل فلسطيني مع جرائم جيش الاحتلال    العدد ديال الشارفين فالعالم تجاوز عدد الأطفال    اعتقال “يسعد رباب” أغنى رجل في الجزائر بتهم فساد    جامعة الرباط الربيعية للعلوم الاجتماعية تفكك علاقة التطرف بالعولمة    بعد تمرير التعديلات.. السيسي للمصريين: أبهرتم العالم باصطفافكم الوطني ووعيكم القومي    مطار الناظور – العروي: أزيد من 153 ألف مسافر مع نهاية مارس    بالأرقام.. أخنوش يستعرض وضعية الموسم الفلاحي بالمغرب    نهاية موسم هودسون-أودوي بسبب الإصابة    فنانون وصحفيون وكتاب ينددون في بيان مشترك بأحكام الريف (اللائحة الكاملة للموقعين)    نقطة نظام.. إنهم يوظفون أموالكم لقتل جريدتكم    لونغ يسجل أسرع هدف في تاريخ الدوري الإنجليزي    طنجة.. وفاة ستيني داخل سيارة الأجرة ببنديبان    ملف الصحراء.. دور أكبر للمينورسو    السويسري بارنيتا يعتزل كرة القدم في نهاية الموسم    واشنطن تؤيد حكما مدنيا في السودان ودول افريقية مع مهلة 3 اشهر    تقرير: أسرار فعالية المغرب في مواجهة الجهاديين    سرقة مصلحة أمنية تورط 5 أشخاص بالقنيطرة    مصلحة بيطرية تحجز أدوية بسوق نواحي العروي    لماذا يعتنق مهاجرو أمريكا اللاتينية الإسلام في الولايات المتحدة؟    ندوة وطنية حول إسهامات جد الدولة العلوية مولاي علي الشريف بمراكش يوم السبت المقبل    برشلونة يضع يده على اللقب وينتظر هدية فالنسيا    درك أولاد حسون يحجز كيلوغرامات من المخدرات    منجب: وزارة التعليم اعتمدت على “مقالات التشهير” لمحاولة فصلي من العمل وما أتعرض له انتقام من عضو في “لجنة الحقيقة والعدالة في ملف بوعشرين”-فيديو    تقرير | محرز مستاء من وضعه في السيتي ويفكر بالرحيل    قمع مسيرات أساتذة التعاقد: للأمن روايته:    « بريد الليل » يحمل جائزة « البُوكَر » إلى هدى بركات    الرجوع إلى الساعة القانونية للمملكة (غرينيتش) عند حلول الثالثة صباحا من يوم الأحد 5 ماي    مخاض الأمة والوعد الصادق..    أسرة التعليم بالجهة طنجة تطوان الحسيمة تقدم عزائها لوالد الراحل الاستاذ الاديب محسن أخريف+ الصور    بعد الفشل في الصعود..استقالة جماعية للمكتب المسير للماص    الشوالي يتوقع وصول الوداد لنهائي دوري أبطال إفريقيا    يوسفية برشيد يضع "آخر اللمسات" قبل مواجهة النهضة البركانية    قيادات سياسية وفعاليات صحراوية تدخل على خط الصلح بين بن شماش والجماني    جنسية المسؤولين عن تفجيرات سيريلانكا    وادزا يحتفي بديوان روح عاشقة بمشاركة شعراء من الجهة الشرقية    شبهة الفساد تلقي أغنى رجل بالجزائر في السجن    مندوبية التخطيط تسجل انخفاضا في أثمان الأسماك والخضر خلال شهر مارس    نجاح”بالكانة” والتخلي عن “الراستا” ومشاركة زوجته في كليب مع فنان آخر.. فريد غنام في ضيافة “اليوم24” – فيديو    تفكيك خلية إرهابية موالية ل "داعش" أفرادها الستة ينشطون بسلا    رقم معاملات اتصالات المغرب في الفصل الأول يناهز 10 ملايير درهم    محفظة الصندوق المغربي للتقاعد فاقت 63 مليار درهم في 2018 : احتياطاته بلغت 56 مليار درهم    أسبوع التلقيح    الصرف يدقق في حسابات مستثمرين    انطلاق فعاليات سوق التنمية بكلميم    أول مكتشف للنظارات الطبية وللعمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء من العين، الطبيب الأندلسي المغربي محمد الغافقي    فلاش: عيدون يحاضر عن البيضاوي    بيبول: الصقلي “ماستر شيف المشاهير”    “عيون غائمة” خارج السباق الرمضاني    ابتكار "خبز ذكي" لمرضى السكري    دراسة .. تبادل القبلات والموسيقى تحمي من الفيروسات والبكتيريا من بينها الإنفلونزا ونزلات البرد    دراسة تكشف فائدة غير متوقعة للشتائم!    دورة تكوينية في "قواعد التجويد برواية ورش عن نافع" بكلية الآداب بالجديدة    «موسم أبي يعزى» بخنيفرة : «التصوف.. من بناء الإنسان إلى تحقيق العمران»    منظمة العمل الدولية.. حوالي ثلاثة ملايين شخص يموتون سنويا بسبب ظروف العمل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكاية "دار الطّير" بمدينة تطوان
نشر في بريس تطوان يوم 21 - 01 - 2019

مجسّم "دار الطّير" بمدينة تطوان .. حكاية الزّمان وأسطورة الإنسان


المدن وإن تغيرت ملامحها وتباينت طرق وأنماط عيشها تظل تحمل في طيّاتها رائحة الماضي والعديد من الكنوز التاريخية والإنسانية الرّحبة، تلوّن الوجوه بذاكرة مُفعمة بروح الزّمان، وتفصح عن أسرارها للسائل إن سأل..
ومدينة تطوان واحدة من المدن المغربية بالشمال التي تتوفر على إرث غنيّ ورصيد تاريخي وثقافي وجمالي خصب. كما أنّها دائمة الانحياز للخيال المُبدع، إذ غالبا ما كان يستوقفني أنا المّار ببداية شارع محمد الخامس (بمحاذاة ساحة الجلاء) ذلك المجسّم البرونزي للنّسر أو طائر الفينيق، الذي يعلوه شاب في أقصى شرفة بعمارة تحمل سمات المعمار الإسباني. وهو المجسّم المعروف بين أهل تطوان ب"دار الطّير".
وفي لقاء بالفنان التشكيلي وأستاذ تاريخ الفن بوزيد بوعبيد، ذكر بأن تمثال الطائر والشاب تم وضعه في عهد الحماية، بعد أن تم تشييد تلك البناية سنة 1944 من قبل المهندس المعماري الإسباني فيرناندو كانوفاس كاسطيو، وبعد أن تكلفت ببنائها شركة التأمينات الاتحاد والفينيق الإسبانية، التي يعود تاريخ تأسيسها إلى سنة 1879، والتي تتوفر على عدد من الفروع بإسبانيا توجد في أعلاها التمثال نفسه.
يضيف بوزيد بوعبيد قائلا: "بطبيعة الحال كان قد تمّ من قَبل في سنة 1911 الإخراج النهائي لشعار الشركة المُتشكّل من طائر النّسر والشاب كانيميد من طرف النحّات الفرنسي شارل روني دوسان مارصو، حيث استُنسخت عنه جميع التماثيل الموضوعة ببنايات فروع الشركة الموجودة بمختلف المدن الإسبانية ومدينة تطوان التي كانت عاصمة للحماية الإسبانية. والشاب يرمز إلى شخصية ميثولوجية يونانية. وحسب ما تحكي عنه الأساطير، فقد كان جميلا وأنيقاً، مما أثار انتباه زيوس، كبير آلهة اليونان، فبعث نسراً لاختطافه من أجل تكليفه بمهمة الساقي لآلهة اليونان الذين كانوا يقطنون جبل الأولمب".
ويستطرد أستاذ تاريخ الفن قائلا إن الشاب، الذي يعلو النسر أو طائر الفينيق، يرمز إلى المستقبل الزاهر، وإلى الإيجابيات التي يقدّمها التأمين للإنسانية، فضلا عن أن الطائر والشاب يحاكيان طريقة الفن في جانب الكلاسيكية الجديدة، التي كانت سائدة في القرن التاسع عشر، والمتأثرة بالميثولوجيا اليونانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.