قضية الصحراء المغربية وبعثة "المينورسو" في صلب مباحثات لعمامرة مع ألباريس    تقنيات الإنزال لفائدة القوات البحرية الملكية..أمريكا والمغرب يكشفان عن تدريب عسكري جديد    كونفرنس ليغ: مورينيو يتعرض لأقسى خسارة في مسيرته بسقوط روما في النرويج    المنتخب المغربي النسوي يسقط في اختبار ودي أمام إسبانيا بثلاثية نظيفة    وزارة الداخلية: أعضاء البرلمان البريطاني في خطر    غوتيريش يفضح إرهاب "البوليساريو" للبعثة الأممية في الصحراء    ديبلوماسي: تنظيم مؤتمر " دعم استقرار ليبيا " يتماشى مع رؤية المملكة المغربية لحل هذه الأزمة    النيابة الفرنسية تطالب بسجن كريم بنزيمة    قرار إجبارية جواز التلقيح.. عريضة يقودها سياسيون يرفضون منطق " القرارات المباغثة "    حي البرانص بطنجة.. شارع يتحول إلى نقطة سوداء بسبب حوادث السير المتكررة    شركة طرامواي الرباط تفرض جواز التلقيح للتنقل عبر عرباتها    في عز أزمة كورونا .. أسعار المحروقات ترتفع مجدداً في المغرب    حكومة أخنوش تقترح ضريبة على استعمال الثلاجة وآلة التصبين    تغييرات ب"الجملة" في تشكيلة الوداد الرسمية أمام أولمبيك آسفي.. كياني وسكومة أساسيان والحسوني وجبران في الاحتياط    بسبب إقامة مباراتهما في مراكش.. جيبوتي ترفض "الاستسلام" لضغط الدبلوماسية الجزائرية وتمنعها من صنع "أزمة جديدة"!    تصنيف الفيفا… أسود الأطلس ضمن أفضل ثلاثين منتخبا في العالم    المخابرات التركية تعتقل خلية تجسس لصالح الموساد و وتعتقل 15 شخصا من جنسيات عربية    جلسة عمومية مشتركة لمجلسي البرلمان لتقديم مشروع مالية 2022    تطوان .. إجهاض عملية لتهريب وترويج أزيد من 7600 قرص طبي مخدر    "مديرية الحموشي" تُلزم المترشحات والمترشحين لمباريات الشرطة بالإدلاء بجواز التلقيح    أرباب المقاهي والمطاعم يرفضون فرض جواز التلقيح على الزبائن    البيضاء.. ورشات تحسيسية للتحفيز على إجراء كشوفات سرطان الثدي في إطار حملة أكتوبر الوردي    الحركة الشعرية العالمية تستعيد جاك هرشمان "مغربيا" في طنجة    ما حقيقة انفصال أنس الباز وزوجته تزامنا مع انتظارهما لمولود جديد؟ – صورة    "انتهاك للحقوق، وتكريس للسلطوية".. العدل والإحسان تدخل على خط فرض "جواز التلقيح"    تسجيل ارتفاع في عدد الملقحين بعد اعتماد "الجواز" كوثيقة رسمية    المراكز التجارية بطنجة تفرض جواز التلقيح على المواطنين.. والمقاهي تمتنع (فيديوهات وصور)    المهرجان الدولي للمسرح الجامعي بالدار البيضاء يعود في نسخة جديدة    فضيحة أخرى.. الإساءة إلى "عبادة الصلاة" في كتاب مدرسي بالتعليم الابتدائي!!    المولد،عندما يكون مناسبة لاستلهام القيم والفضائل    أزرور يكتب : وثيقة الإصر والأغلال لمولد خير الأنام..    مشروع قانون مالية 2022.. الدفاع والداخلية يستحوذان على أغلب المناصب المالية    سقف أسعار مواد البناء بالمغرب يصل أقصى المستويات    مركز النقديات يسجل 325.9 مليون عملية إلى متم شهر شتنبر    آيت الطالب: يمكن الحصول على جواز التلقيح بعد تلقي الجرعة الأولى    وزارة الصحة تفرض على موظفيها وزوارها الإدلاء ب"جواز التلقيح" (وثيقة)    آلاف السودانيين يتظاهرون للمطالبة بحماية الثورة    تمثال رونالدو لا يزال يرتدي قميص يوفنتوس في دبي    التَّنْصِيبُ البرلماني لحكومة أخنوش .. قَليلٌ مِنْ "كَلَامِ السيَاسَةِ" وقَليلٌ مِنْ " كَلَامِ التَّدْبِير" (1/3)    ‬محمد ‬بنشعبون ‬سفيرا ‬للمغرب ‬بفرنسا    الشابي: أفضل النتيجة قبل الأداء    جواسم تكرم روح الأب الروحي لحركة الأندية السينمائية بالمغرب نور الدين الصايل    العيون: إيقاف أزيد من 100 مرشح للهجرة غير الشرعية    الحسيمة.. إسبانيا تشرع في نقل رفاتها من الجزر المحتلة    مستوى ثقة الأسر عرف تحسنا خلال الفصل الثالث من 2021    بعد الجدل الكبير.. ترامب يطلق شبكة خاصة به للتواصل الاجتماعي    روسيا تستقبل رسميا وفدا عن جبهة "البوليساريو" الانفصالية    أجواء حارة وزوابع رملية الخميس بعدد من مناطق المملكة    "أوطوكاز" تطلق خبرة تقنية مجانية في المنزل وتقترح شراء السيارة في غضون 24 ساعة    كوستاريكا تعلن دعمها لحل سياسي عادل ودائم في الصحراء المغربية    شكراً من القلب    إصدار شعري: "يقظة الظل" أو حين تبوح الذات شعرا    دراسة: الأكثر ثراء يساهمون أكثر في انبعاثات ثاني اكسيد الكربون من الفقراء    "واتسآب" يعلن عن ميزة مفيدة وجديدة    قائد باخرة للصيد باكادير من عائلة عموري مبارك الفنية يطلق أول مشروع فني.    "أمل الصغيرة" تصل إلى بريطانيا وتنتظرها مفاجأة سارة في لندن    هكذا يكون إنصاف مادة التربية الإسلامية وإنزالها المنزلة اللائقة بها في منظومتنا التربوية التعليمية    الدعاء الذي رفع في ضريح مولاي عبد السلام بن مشيش ليلة المولد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نور الدين العكوري: التلميذ هو المتضرر الأول من الإضرابات
نشر في رسالة الأمة يوم 31 - 03 - 2021

يبدوا أن التلاميذ هم المتضررون الأكبر من سيل الاحتجاجات التي تقوم بها التنسيقية الوطنية للأساتذة الدين فرض عليهم التعاقد، إذ تشهد هذه السنة تحديدا إضرابات عديدة، جاءت بموازاة مع تقليص عدد الحصص الدراسية بسبب جائحة كورونا، ومع قرب الامتحانات لم تقم وزرة التربية الوطنية بأي تدخل لحماية السنة الدراسية لهؤلاء التلاميذ مكتفية بالصمت.
وفي هذا الصدد قال نور الدين عكوري، رئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب، أن انقطاع الدراسة بفعل الإضرابات التي تخوضها الشغيلة التعليمية، أثر بشكل كبير على تعليم التلاميذ، خصوصا وأن عدد الحصص الدراسية تقلصت إلى النصف بفعل جائحة كورونا، وزاد الأمر سوءا بفعل الإضرابات، التي تمتد إلى يومين أو أكثر، مضيفا، أن الإضراب يؤثر على دراسة التلاميذ ويضيع الحصص المفروضة لإكمال المنهج الدراسي، مؤكدا أن التلميذ هو الأكثر تضررا ضمن هذه الصراعات والتجاذبات، دون أن تتدخل الوزارة الوصية لحل هذا المشكل.
وفي السياق ذاته قال رئيس الفيدرالية، في تصريح لرسالة 24، يجب الآن التركيز على إكمال المناهج الدراسية للإعداد للامتحانات المقبلة، فهذه الإضرابات تزرع الخوف في أسر التلاميذ، بعد إعلان مجموعة من الفئات التعليمية عن سلسلة من الخطوات التصعيدية كورقة للضغط في اتجاه الاستجابة لملفاتها.
وأكد العكوري، أن التلميذ هو المتضرر الأول من هذه الإضرابات، ولهذا يجب تسوية هذه الملفات من لدن الجهات المعنية، فالتلاميذ الذين سيجتازون الامتحانات، سيجدون صعوبة كبيرة في التعامل مع الاختبارات المرتقبة، وفي المقابل أشار المتحدث ذاته، أن الجمعية اقترحت على الوزارة أن يتم امتحانهم فقط في بعض الدروس التي تلقوها جميعا، دون التركيز على بعض الدروس التي حرموا منها، من أجل ضمان تكافؤ الفرص.
أما في حال استمرار الوضع على ما هو عليه، أكد المتحدث أن آباء وأولياء التلاميذ قد يخرجون للاحتجاج دفاعا عن مصالح أبنائهم، ولهذا فالوزارة مطالبة بالتدخل، وتحمل مسؤوليتها في إصلاح الوضع.
وفي السياق ذاته يرى المتحدث ذاته أنه من حق رجال ونساء التعليم الدفاع عن حقوقهم، لكن في الوقت ذاته يجب على الحكومة أن تتدخل بأسرع وقت ممكن لتنقد الموسم الدراسي الحالي.
وأخيرا قال رئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب، أنه يجب على أباء وأمهات التلاميذ مراقبة أبنائهم، لكي لا يتم استغلالهم في الاحتجاج من لدن بعض الجهات لتحقيق بعض الأهداف والمصالح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.