اشاعة تعري الإعلام في المغرب خارجة من الفايسبوك !!!!!!    أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى الواحدة والعشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني    حزب الاستقلال يكتسح الانتخابات الجزئية للغرفة الفلاحية بإقليم بولمان    ندوة الأرشيف الجماعية بين توصية لجنة التفتيش و الحق في المعلومات    اللجنة النسوية لحزب العدالة والتنمية بإقليم العرائش تنظم احتفالية المولد النبوي بالقصر الكبير    غيابات إتحاد طنجة في مواجهة رجاء بني ملال    نقطة نظام.. البام والبيجيدي    مجلس المستشارين يصادق على الجزء الأول من قانون المالية برسم 2020    الملك يرفض استقبال بنيامين نتنياهو الذي طلب زيارة المغرب برفقة وزير الخارجية الأميركي    حدود الحريات الفردية    المغرب التطواني يجمع منخرطيه والغازي يكشف مستجدات الانتدابات    الأهلي يستعيد توازنه "أفريقيًا" بثنائية في الهلال السوداني    كوب 25 .. الدعوة إلى حماية المحيطات والمناطق الساحلية    الملك يبعث برسالة تعزية لأسرة السنوسي مدير الديوان الملكي والوزير السابق    المرشحون للرئاسيات الجزائرية يقدمون برامجهم في مناظرة    بريانكا شوبرا تتحدث عن سبب تخلف زوجها نيك جوناس عن مرافقتها للمغرب-فيديو    بعد فرار الجناة..درك عين تاوجطات يحجز مخدرات في دورية للدرك الملكي لمحاربة تجارة المخدرات    للا مريم تترأس حفلا دينيا إحياء لذكرى وفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني    الترجي يهزم شبيبة القبائل ويتصدر مجموعة الرجاء    بسبب المادة 9.. مستشار برلماني من الPJD يقاطع جلسة التصويت على مالية 2020    العاهل السعودي يعزى ترامب في ضحايا حادث فلوريدا    قرار جديد من “الطاس” يقرب حكيم زياش من أحد أكبر أندية إنجلترا    عمال حافلات "شركة ألزا" للنقل الحضري بالرباط وسلا وتمارة يخوضون إضرابا عن العمل    العلمي يقدّم المغرب قدوة للأفارقة    تراجع مخزون المياه في سدود المغرب إلى 7.2 مليار متر مكعب    بن عبد السلام: المادة 9 تجعل القضاء مستبدا وتمييزا.. والحقوقيون يدعمون المحامين لإسقاطها – فيديو    نبذة عن عبد القادر مطاع الممثل المرموق الذي قتلته الإشاعة قبل الأجل المحتوم    رئيس الوزراء الفرنسي عازم على تطبيق إصلاحات التقاعد    نزاع “سوء الجوار” يسلب حياة شاب بطعنات سكين بمدينة طنجة    هاجر عبر قوارب الموت.. إسبانيا تسمح للمغربي بوخرصة بالمشاركة في بطولتها ل”التايكوندو”    مرصد: الحكومة عجزت عن إيجاد حل للتهريب بباب سبتة وتكتفي بالترقيع    حقيقة تضرر الرئتان بسبب السجائر الإلكترونية    4 قتلى خلال مطاردة الشرطة الأمريكية لشاحنة مسروقة في فلوريدا    الرجل الذي منحه زياش قميصه ليس والد الطفل.. والنجم المغربي يبحث عن الفتى ليهديه قميصه!    طنجة : ملتقى يوصي بضرورة تنمية الصناعات التصديرية والتصنيع المحلي بالبلدان العربية    اليوم العالمي للتطوع.. مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تحتفي بالتعاونيات    الرباط.. حريق محدود بالمركز التجاري (رباط سانتر) دون تسجيل خسائر    بعد أيام من افتتاحه.. النيران تندلع ب"الرباط سانتر"    المعرض الوطني للفنون التشكيلية: أيادي النور بمركز تطوان للفن الحديث    بهدف حماية المسجد الإبراهيمي ببلدة الخليل من خطر التهويد.. آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر بالمسجد    بلاغة الشعر وبلاغة الإقناع    “متاهة المكان في السرد العربي” للباحث المغربي إبراهيم الحجري    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    الليشمانيا تصيب أحشاء رضيعة بزاكورة.. ووالدها يناشد وزير الصحة تبلغ من العمر 9 أشهر    استقالة كومي نايدو أمين عام منظمة العفو الدولية    واشنطن تقدّر “مقتل أكثر من ألف إيراني على يد النظام” خلال التظاهرات    المترجم ليس مجرد وسيط لغوي    ما يشبه الشعر    « تثمين المنتجات المجالية» .. بزاكورة    الإتحاد العربي يكشف موعد مباراتي الرجاء الرياضي في كأس العرب    وفاة مدير الديوان الملكي والوزير السابق بدر الدين السنوسي    دراسة أمريكية: الولادة المبكرة تزيد خطر إصابة الأطفال والشباب بالسكري    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. تساقطات ثلجية بالمرتفعات وأمطار بهذه المناطق    السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    حسن أوريد يكتب: الحاجة إلى ابن خلدون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لتمكين المغاربة من معرفة أسعار المحروقات.. الحكومة تطلق تطبيق "محطتي"
نشر في رسالة الأمة يوم 06 - 04 - 2018

أعلنت الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة، أمس الخميس بالرباط، عن الإطلاق الرسمي لتطبيق "محطتي"، وهو عبارة عن "منصة رقمية"، ستمكن المستهلك من الإطلاع على أثمنه المحروقات بمختلف محطات الوقود على الصعيد الوطني، ومساعدته على المقارنة بين أسعارها.
وفي كلمة له بالمناسبة، قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إن هذا التطبيق، "هو إجراء أولي ستعقبه إجراءات أخرى"، وذلك بهدف "دعم التنافسية وإعطاء المعلومات لكل للمواطنين في إطار الحق في الحصول على المعلومة لكل مواطنة ومواطن حيثما كانوا"، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى "خلق نوع من التنافس بين مختلف باعة المحروقات، وبالتالي دعم المستهلك"، يضيف العثماني.
وشدد رئيس الحكومة على أن هذه الأجراء الإلكتروني "لا يكفي لوحده" لتخفيض أسعار المحروقات"، مشيرا إلى أن "هناك إجراءات قانونية أخرى، تفكر فيها الحكومة"، تهم أساسا سلسلة التصدير والتوزيع، التي أكد العثماني على ضرورة ترشيدها، "لأنها هي التي تخفف من تكلفة المحروقات، بما ينعكس إيجابا على بيع أسعار المحروقات للمستهلك"، وفق تعبيره.
وتابع رئيس الحكومة، أن الهدف من كل هذه الإجراءات "هو حماية القدرة الشرائية للمواطن، الذي يوجد في قلب اهتمامات هذه الحكومة"، معربا عن تفاؤله في أن يساهم هذا التطبيق الرقمي الجديد، في تحقيق التنافسية المنشودة، وبالتالي التخفيض من أسعار المحروقات، قبل أن ينوه بالحوار البناء والتفاعل الإيجابي لجمعية النفطيين مع وزارة الشؤون العامة والحكامةّ، بشأن هذا التطبيق.
من جانبه، قال الحسين الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالشؤون العامة والحكامة، إن إطلاق التطبيق هو "رسالة قوية على أن الحكومة جادة في دعم وترشيد وحماية المستهلك"، مضيفا أن هذا الأمر "لن يتم إلا بممارسات من هذا النوع وتغيير القوانين".
وزاد المسؤول الحكومي "نريد أن يستفيد المستهلك، ونحن اليوم هنا للدفاع عنه في أن يستفيد من الشفافية، خصوصا وأنه يمكن أن تجد فرقا يصل أحيانا إلى درهم في سعر اللتر الواحد في محطات في نفس المنطقة"، مبرزا أن "تزويد المواطن بمثل هذه المعلومات من واجب الحكومة"، قبل أن يستدرك قائلا "وإذا اقتضى الأمر تغيير القوانين لضمان المنافسة سنعمل على ذلك".
واعترف الداودي بأن مسلسل إخراج هذا التطبيق الذي سيمكن من تتبع ومقارنة أسعار الوقود بالمحطات التي تقع ضمن مسافة 50 كيلومترا، إلى حيز الوجود "كان صعبا جدا"، لافتا إلى أن التأخر في إخراجه كان لأسباب تقنية، "خصوصا أن بعض الشركات لم تكن تتوفر على منظومة تلائم هذا التطبيق"، يوضح الوزير.
من جهته، لم يفوت عادل الزيادي، رئيس جمعية النفطيين في المغرب، مناسبة اللقاء دون التأكيد على أن أرباب شركات المحروقات "كانوا دائما يشجعون الشفافية، رغم المغالطات التي تروج في بعض الصحف"، منوها في الوقت ذاته بمستوى الخدمات التي تقدمها محطات البنزين المتواجدة في المغرب.
وشدد الزيادي على أن أسعار المحروقات في المغرب "هي الأرخص على صعيد دول البحر الأبيض المتوسط غير المنتجة للبترول"، مشيرا إلى أنه من الآن فصاعدا، سيتمكن المستهلك من اختيار محطات الوقود بناء على معايير القرب والسعر والجودة، ثم أضاف أن "هذا التطبيق سيعزز علاقتنا المباشرة مع زبنائنا وسيحثنا على تحسين خدمتنا استجابة لمتطلباتهم".
هذا، وسيمكن التطبيق الجديد، الذي عملت الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة، بشراكة مع شركات توزيع المحروقات بالمغرب، على تطويره، بفضل خاصياته الذكية ومفاتيح البحث المتعددة، من معرفة محطات الوقود القريبة منهم، وذلك عبر تقنية النظام الإلكتروني لتحديد المواقع "Géolocalisation"، كما سيكون متوفرا على نظام "الأندرويد" (غوغل بلاي) وسيكون قابلا للتحميل على "الآب ستور" ابتداء من 9 أبريل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.