الحسيمة تعود إلى "الحجر الصحي" ابتداءً من يوم الأحد !    الصحراء.. مجلس الأمن يمدد ولاية المينورسو لمدة عام    هجوم نيس: كيف تفاعل المعلقون العرب مع الهجوم على المدينة الفرنسية؟    بلاغ جديد للمديرية العامة للأمن الوطني    إزالة كتابات مناصرة للرسول تثير الجدل بآسفي !    رسميا..الكاف يكشف عن موعد ومكان اجراء مواجهة الرجاء والزمالك ونهائي دوري الأبطال    حقوق النقل التلفزي.. القضاء السويسري يبرئ ساحة رئيس باريس سان جرمان    المنتخب المحلي يخوض أول حصة تدريبية بنيامي    سفير أمريكا بالمغرب : العلاقات بين الولايات المتحدة و المغرب أقوى من أي وقت مضى !    تورط ضباط الحرس الإسباني في شبكة إجرامية لتهريب الحشيش المغربي !    تركيا.. ارتفاع عدد ضحايا زلزال "إزمير" إلى 12 قتيلا و419 جريحا    حشود غاضبة تضرب رجلا حتى الموت بتهمة تدنيس القرآن    ماتش الروتور بين الزمالك والراجا لاربعا الجاي    كورونا يصيب رئيس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم    فرنسا تفرض "إغلاقا شاملا" اليوم لمواجهة "كورونا"    وزير الخارجية الغابوني جا للعيون وغايدير زيارة لقنصلية بلادو فالصحرا    مهرجان أندلسيات أطلسية ينعقد في نسخة افتراضية    "هواوي" تفقد المرتبة الأولى في بيع الهواتف الذكية    كورونا يُنهي حياة 7 أشخاص في جهة بني ملال    سيدة بطنجة تتبنى كلب حارس سيارات أقدم على الانتحار    من يكون "الديفيزيونير" الجديد للمنطقة الأمنية لأمن تزنيت؟    صفقة باعدي لبركان، هل ستكون لها انعكاسات على صفقة بوفتيني للوداد؟    الجامعة الوطنية للتعليم تندد بالقمع الممنهج المسلط على احتجاجات الأساتذة حاملي الشهادات    المغرب يسجل 3256 حالة كورونا خلال 24 ساعة    سعدي تجر وزير الصحة للمساءلة بسب تأخر توزيع لقاء الأنفلونزا    بعد شهور من التوقف.. أولى رحلات المعتمرين من خارج السعودية تصل إلى جدة الأحد المقبل    بالفيديو.. التوأم صفاء وهناء يردان على السيدة التي ادعت أنها أمهما    وهبي: الحكومة تخادلت في مواجهة كورونا ويجب فرض ضريپه تضامنية على الأثرياء    خبيب نور محمدوف يرد على ماكرون بعد إساءته للمسلمين -صورة    سلطات الحسيمة تفرض رخصة التنقل وتمنع التجول الليلي وتقر عددا من الإجراءات الاحترازية    قتلى وجرحى في زلزال بتركيا    حصيلة الجمعة.. 53 وفاة و3256 إصابة جديدة و3014 حالة شفاء من فيروس كورونا    عيد المولد النبوي    صحيفة تكشف صورة منفذ هجوم نيس بفرنسا ومعطيات جديدة حوله    الهجرة السرية.. البحرية الملكية تُحبط عملية "ضخمة" بالحسيمة    هكذا نجت طنجة من غارات الفايكينغ المتوحشة    طقس الجمعة.. سحب منخفضة مع طقس بارد    بنك المغرب: ارتفاع القروض البنكية بنسبة 5,2 بالمائة في شتنبر الماضي    البنك الدولي يوصي المغرب بالاستمرار في الإنفاق على التعليم للحد من انتقال الفقر من جيل لآخر    الأمن الغذائي أمام اختبار الوباء    تونس تحقق في وجود تنظيم "المهدي بالجنوب التونسي" تبنى اعتداء نيس الإرهابي    خاص… الدوزي يتعافى من فيروس كورونا    روسيا تحظر استيراد الطماطم المغربية    الدوري الإسباني – قائمة برشلونة لمواجهة ألافيس    فيروس كورونا يضرب من جديد: إغلاق تام في فرنسا وأرقام قياسية في أمريكا وتدابير صارمة في دول أوروبية    مشروع قانون المالية..هذه تطمينات بنشعبون للجهات    هل سيعلن عن حجر صحي ثان؟.. وزارة الصحة: الوضع الوبائي مقلق وتجار: سيكون ذلك كابوسا    أكادير : دفن جثمان المستثمر الراحل "بلحسن" خلال الفجر، و أسرته تصدر إخبارا في الموضوع، و تؤكد: واجب العزاء سيكون عن بعد.    مغاربة يستنكرون "هجوم نيس" ويخشون على مصير مسلمي فرنسا‬    أميرة الصديقي: "الزفت".. عنوان الفيلم يختزل مضمونه    شركة iProductions تمنح مشروع فيلم وداعاً طبريا جائزتها في مهرجان الجونة السينمائي    الصديق عبد الخالق صباح.. وداعا    شريط يعود إلى "هسبريديس" لسبر أغوار "هرقل"    اليورو يتراجع إلى أدنى مستوياته في شهر    الحكومة تُخطط لتحويل مؤسسات عمومية تجارية إلى شركات مساهمة    ائتمان التغيير والتجرد الثقافي    التشجير يخلق الجدل بين جمعيات والإدارة في الحوز    السياسة بدون أخلاق .. وجه من أوجه الفساد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحرب ضد غسل الأموال تستعر في المغرب : 390 قضية في سنتين !
نشر في زنقة 20 يوم 24 - 09 - 2020

كشف وزير العدل محمد بنعبد القادر أن جهود المغرب في مجال مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب ساهمت في كشف العديد من الجرائم، حيث تم برسم سنتي 2019 و 2020 تسجيل ما مجموعه 390 قضية (229 قضية سنة 2019 و161 سنة 2020)، منها ما هو في طور البحث الجنائي ومنها ما هو في التحقيق الإعدادي أو المحاكمة.
وقال وزير العدل، أمس الاربعاء بمكناس، بمناسبة اللقاء التواصلي المنظم بشراكة بين الوزارة وهيئة المحامين بمكناس حول : "دور المحامي في منظومة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب"، إن المغرب كغيره من الدول يخضع باستمرار للتقييم من طرف الهيئات الدولية المختصة، حيث خضع لجولتين من التقييم المتبادل الأولى سنة 2007، والثانية ابتداء من شتنبر 2017 إلى 2019، كاشفا أن أهم خلاصات هذا التقييم تبرز التطور الملحوظ الذي عرفته المنظومة الوطنية، وإن كانت لا تخلو من بعض الملاحظات التي خصت القطاع غير المالي.
ولفت بنعبد القادر إلى أن المهن القانونية والقضائية من محامين وموثقين وعدول تعد جزءا من الهيئات غير المالية التي أثيرت بشأنها ملاحظة من مجموعة العمل المالي الدولية تتعلق بعدم انخراطها بالشكل الكافي في منظومة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب باعتبارها شخصا خاضعا وملزما بموجب أحكام القانون المتعلق بمكافحة غسل الأموال بالتقيد بالتدابير والالتزامات المفروضة.
وذكر بأن وزارة العدل بادرت إلى وضع مخطط لتأهيل المهن القانونية والقضائية في هذا الإطار بهدف تفادي الملاحظات السلبية المسجلة خاصة على مستوى التصاريح بالاشتباه التي ظلت جد ضئيلة مقارنة مع الهيئات المالية رغم ما يعرفه قطاع المهن القانونية والقضائية من درجات خطورة مرتفعة حسب ما أكده التقييم الوطني للمخاطر.
وعبر بنعبد القادر عن تعهد وزارة العدل، بتنسيق مع وحدة معالجة المعلومات المالية، بمواكبة هيئات المحامين لتقديم المساعدة التقنية اللازمة للتنزيل الأمثل للالتزامات المفروضة خاصة أمام دقة الأحكام القانونية والتنظيمية للموضوع وتجددها المستمر.
وفي هذا الإطار ستحرص وزارة العدل بتنسيق مع وحدة معالجة المعلومات المالية ونقابات هيئات المحامين على برمجة لقاءات تواصلية للتعريف بالالتزامات المفروضة وكيفيات التنزيل الأمثل لها، مع العمل على توفير دلائل علمية مبسطة، علما أن الوزارة تشتغل حاليا على مشروع قرار سيحدد كيفيات انخراط المهن القانونية والقضائية من محامين وموثقين وعدول في منظومة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وفق ما تم العمل به في مجال المهن المالية.
يذكر أن المغرب وضع العديد من الأدوات القانونية والمؤسساتية تعبيرا عن إرادته القوية في مجال مكافحة الجريمة، حيث بادر إلى تقوية منظومته القانونية الوطنية من خلال إصدار القانون رقم 43.05 المتعلق بمكافحة غسل الأموال سنة 2007 ومراجعته بين الفينة والأخرى بهدف ملاءمته مع التوصيات المتجددة لمجموعة العمل المالي.
كما عملت المملكة على إحداث وحدة لمعالجة المعلومات المالية سنة 2009 بصفتها المنسقة الوطنية في مجال غسل الأموال وتمويل الإرهاب تتولى بالأساس مهام الإشراف والمراقبة على الأشخاص الخاضعين وتلقي تصاريح الاشتباه ومعالجة وتحليل المعطيات والمعلومات المالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.