تصريح السفير الفلسطيني بالسنغال يثير غضب المغرب.. وسفارة الرباط ترد عليه    مبابي قرر البقاء في سان جرمان    السراغنة.. سقوط "مول الموطور" المتحرش بالنساء    "شبح المافيا".. مقتل شاب بالرصاص الحي داخل سيارته بضواحي الناظور    انطلاق الدورة ال23 للمهرجان الدولي للعود بتطوان    "جدري القرود"..عابر الحدود يقترب أكثر من المغرب    النشرة اليومية لكوفيد .. تسجيل 153 إصابة جديدة و24.823.437 مليون ملقحا بالكامل    الملاكمة المغربية خديجة المرضي تفوز بفضية بطولة العالم باسطنبول    إعصار ألمانيا يقتلع أشجارا وقبة كنيسة مخلفا عشرات الجرحى    منتدى فورساتين : هنا المخيمات لا شيء أكبر من المعاناة .. متى ينتهي هذا الكابوس    مشاورات تجويد المدرسة العمومية .. منصة لرصد مقترحات المواطنين    نداء للسلطات المحلية والمنتخبة على إثر إصابة خطيرة لشاب أثناء قفزه المتهور بشاطئ راس الرمل    إعلامي جزائري يصف نهضة بركان ب"إشبيلية إفريقيا"    مبابي يستقر على التجديد لباريس سان جيرمان ويصفع ريال مدريد    رسميًا.. كاف يعلن إقامة نهائي دوري أبطال أفريقيا على مركب محمد الخامس    السلطات تمنع تنقل جماهير خريبكة إلى الدارالبيضاء و OCK يستنكر    سوس- ماسة.. 120 طفلا يعانون من تشوهات خلقية يستفيدون من عملية "بسمة المغرب"    اعتقال شخص ادعى أنه المهدي المنتظر خلال صلاة الجمعة بمراكش    المنورات الجوية بين المغرب وفرنسا..تعود بعد انقطاع دام 10 سنوات    "البيجيدي": إلغاء انتخاب 4 برلمانيين عن دائرة الحسيمة يؤكد حجم الخروقات التي وقعت في الانتخابات    منظمة الصحة العالمية: نعمل على تحديد المصدر المحتمل لعدوى "جدري القرود"    محاولة قتل مستشار جماعي بالعرائش وحزب يتهم "مافيا مقالع الرمال" (صورة)    سفارة المغرب بالسنغال ترد على مغالطات سفير فلسطين: مؤسفة ومليئة بالانزلاقات والانحرافات    حموشي يصدر قرارات تزلزل مناصب عدد من موظفي الأمن بمدينة سلا    خبراء ينبهون إلى بروز مخاطر جديدة في الخدمات المالية الرقمية    روسيا تلعب أولى أوراقها ضد فنلندا..    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    وزارة التربية الوطنية تعلن عن تواريخ الامتحانات الإشهادية    نهضة بركان يعادل رقم الرجاء    وفاة الفنان الجزائري القدير أحمد بن عيسى بمهرجان "كان" السينمائي    هل باع البيضي المباراة أمام الكوكب المراكشي: عطيتك ماتش أعميمي وربحتيني ب4 + فيديو    سوس ماسة: أسعار بيع المواد الغذائية الأساسية بالتقسيط اليوم السبت 21 ماي 2022    المكسيك تسجل أول حالة وفاة بالتهاب الكبد الغامض    صحيفة إسبانية تكشف أسباب إلغاء حفل بسفارة مدريد بالرباط    خميس السينما وحقوق الإنسان – " كباتن الزعتري" فرصة…هذا كل ما يحتاجه اللاجؤون    بنعزوز رئيسا للاتحاد الدولي للطرق    المضيق.. نقباء المغرب في ضيافة هيئة المحامين بتطوان لمطارحة المستجدات القانونية والتشريعية والمهنية    تطوان تحتضن الدورة 15 من المنتدى الدولي للأشرطة المرسومة    لأول مرة من بعد الأزمة اللي شعلها نظام شنكَريحة.. الجيش المغربي والدزايري غيشاركو فمناورات عسكرية دولية    لقاء يبرز أهمية دعم مقاولات الشمال العاملة بالتجارة الدولية    اكتشاف أول حالة إصابة بمرض "جدري القردة" في إسرائيل    جامعة الأخوين تنظم المؤتمر الدولي حول العلوم الاجتماعية    مداخيل قياسية سجلتها الجمارك المغربية..    كأنما مات دجلة .. رحيل الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب بعد صراع مع المرض    مسابقة الأفلام الروائية بمهرجان خريبكة السينمائي: أفلام وحكام    مشروع الكابل البحري بين المغرب وبريطانيا "يسيل لعاب" مستثمرين وشركات عالمية    كانت عندو 14 لعام.. الشاب خالد دوا على كيفاش اختار سميتو – فيديو    بعدما لبساتها فحفلة "Met Gala".. الديزاينر الأصلي ديال كسوة مارلين مونرو هاجم كيم كارداشيان – فيديو    يستهدف الأفواه الجائعة.. هل يصبح القمح سلاحاً جيوسياسياً في زمن الأزمات؟    أمريكا تكشف عن خطتها ل"تدمير الأسطول الروسي بالبحر الأسود"    مسؤولة بريطانية تكشف انتشار جدري القرود بين "الشواذ جنسيا"    الناظور : المبادرة المغربية للعلوم والفكر تنظم دورة تكوينية حول التسيير الإداري والتنظيم للتعاونيات    عناوين المرحلة وأبعادها    مفتي يندّد بزيارة زعيم هندوسي معاد للإسلام إلى دول عربية    بسبب ندوة علمية.. أساتذة غاضبون من عميد كلية الشريعة بفاس!!    منظومة الحج تتطلب إصلاحا يراعي الشفافية في الخدمات    حرب الفطرة    جهاد المشايخ: نكوص عقلي مزمن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فاتيحي في حوار مع Rue20 : الإتحاديون معبؤون لإنجاح المؤتمر والحفاظ على وحدة الحزب
نشر في زنقة 20 يوم 26 - 01 - 2022


حاوره : جمال بورفيسي
يؤكد عبد الحميد فاتيحي، عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي، في الحوار التالي، أن المؤتمر الوطني للاتحاد الاشتراكي، المزمع تنظيمه نهاية الأسبوع الجاري ببوزنيقة، سيشكل محطة هامة لتحصين المكتسبات التي حققها الحزب منذ عقد من الزمن، والمضي قدما في تعزيز تموقع الحزب في المشهد السياسي والحزبي.
ويؤكد فاتيحي، في السياق نفسه، أن أهم مكسب حققه الحزب في السنوات الأخيرة هو تحصين نفسه من التصدعات والانشقاقات وهو ما يفسر توجه الاتحاديين نحو المؤتمر وهم متحدون. ومتحمسون لإنجاح هذه المحطة الهامة.
يعقد حزب الاتحاد الاشتراكي نهاية الأسبوع الجاري( الجمعة والسبت 28 و 29 يناير 2022) مؤتمره الوطني الحادي عشر ببوزنيقة في سياق تهيمن عليه الأزمة الصحية العالمية وتحديات وطنية واقليمية ودولية كبرى. ما هي في نظركم أهم رهانات المؤتمر؟
لابد أن نسجل أولا، أن المؤتمر الوطني الحادي عشر للاتحاد الاشتراكي يأتي في سياق مطبوع بالعودة القوية للحزب إلى المشهد السياسي والانتخابي، وهو ما تعكسه النتائج المشرفة التي حصل عليها الحزب في الاستحقاقات الانتخابية لثامن شتنبر، والتي بوأت الحزب المرتبة الرابعة على مستوى المقاعد النيابية.
العودة القوية للحزب تتجلى ، كذلك، في وجود جبهة داخلية ما فتئت تتقوى إلى درجة يمكن أن نؤكد معها أننا سنسير نحو محطة المؤتمر بصف موحد، والاتحاديون معبؤون لإنجاح المؤتمر والحفاظ على وحدة الحزب.
وبالتالي، فإن الرهان الأساسي للمؤتمر يتجلى في ترصيد المكتسبات التي تحققت في السنوات الأخيرة، إلى جانب تجديد الرؤية التنظيمية للحزب. ومن هذا المنطلق، لابد أن نواصل نهج الانفتاح و اعتماد قنوات مفتوحة لاستقطاب الكفاءات والطاقات الموجودة في المجتمع.
لابد أن نعمل على تكييف المشروع السياسي للحزب مع التحولات الطارئة في ظل انتشار كوفيد19 وما يفرضه من تحديات اجتماعية واقتصادية، إلى جانب مواكبة التحولات الطارئة بما يعزز القوة الاقتراحية للحزب ويجعله أكثر تأثيرا وفعالية في المجتمع، وبما يجعله يسهم بقوة في الأوراش الإصلاحية ومواكبتها.
المطلوب من الحزب، كذلك، ضرورة مواكبة تنزيل النموذج التنموي الجديد، من خلال خارطة طريق لتدبير خمس سنوات القادمة. ستكون محطة المؤتمر فرصة لتجديد مواقف الحزب من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية ومن المؤسسات السياسية والدستورية.
ما رأيكم في الطعون التي قدمها بعض المرشحين ضد الطريقة التي تم بها التحضير للمؤتمر؟
أولا، ينبغي التأكيد على أن المؤتمر الوطني الحادي عشر، سيشكل استثناء من حيث أنه سينظم بمنآى عن التصدعات التي كانت تواكب مؤتمرات الحزب في أوقات سابقة، لذلك، فهذه أول مرة نتجه إلى المؤتمر ونحن منسجمون ومتماسكون، بطبيعة الحال وهذا شيئ عادي، من الطبيعي أن تبرز بعض الأصوات المعارضة والمنتقدة للطريقة التي يحضر بها المؤتمر، لابد أن توجه انتقادات بهذا الخصوص، ولكن بنية الحزب متماسكة والجميع منخرط في التحضير للمؤتمر في أجواء يطبعها الهدوء وروح المسؤولية .
لقد أثارت "الولاية الثالثة" جدلا واسعا في أوساط المتتبعين للشأن السياسي والحزبي الوطني، كيف واكبتم هذا الجدل؟
أولا ، لم يتم الحسم بعد في قضية الولاية الثالثة طالما أن المؤتمر سيبقى سيد نفسه وهو المخول له الحسم في المقرر التنظيمي الذي يتضمن عدة نقط من بينها تمديد فترة اشتغال الأجهزة التنفيذية للحزب لولاية ثالثة تفاديا لأن تتعطل. وثائق المؤتمر تبقى في نهاية المطاف مشاريع ستخضع للتصويت والمصادقة داخل المؤتمر، غير أن الجدل الذي أثارته مسألة الولاية الثالثة مبالغ فيها وجرى تصخيمها إعلاميا ، ومن الخطأ أن يتم اختزال المؤتمر في مسألة تبقى في نهاية المطاف ثانوية. المؤتمر سيتداول في عدد من القضايا الهامة المطروحة على البلاد ولا يمكن حصر الاهتمام في مسألة الزعامة.
تنتظرنا تحديات كبيرة حاضرا ومستقبلا، ولا بد من التعبئة الداخلية للحزب لمواجتها وتقديم الأجوبة المناسبة عليها.
انعقاد المؤتمر في بداية الولاية السياسية الحالية هو امتياز سيمكن الحزب من تعزيز جبهته الداخلية وتجديد مواقفه باعتباره أصبح القوة المعارضة الأولى في البرلمان .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.