استطلاع بلومبرج حول النمو الاقتصادى فى مصر وتونس ولبنان والمغرب    سقوط 115 قتيل في ليبيا و383 جريح بعد اشتباكات بين أنصار القذافي وخصومهم    استفتاء جديد يعطي مودريتش لقب "الأفضل في العالم"    نياسي لهسبّورت: انتقادات البداية سَاعدتني وتعوّدت على اللّعب للرجاء    الخط 19 يسقط لصا في قبضة أمن أكادير    نجاح أول عمليتين جراحيتين لاستبدال صمامات القلب بمستشفى طنجة    الدار البيضاء.. الطاكسيات الصغيرة تنقل المرضى مجانا مرة في الأسبوع    العلام: تصريح العلمي يثير الاستغراب ويفرض على حزب أخنوش التوضيح رأى أنه يؤشر على "ضُعف بيّن" في تواصل الحزب    المرابط يقرر مغادرة إتحاد طنجة ومدرب تونسي يُقسم إدارة النادي    بطولة إسبانيا: رحلة سهلة لبرشلونة وصعبة لريال    الجيش الملكي يواجه حسنية أكادير مساء اليوم    انطلاق أشغال المؤتمر الوطني العاشر للطرق بالحسيمة    صمت رسمي إسرائيلي على قرار موسكو تزويد دمشق بأنظمة دفاع جوي متطورة من نوع "إس-300"    التراب يحدث مصنعا جديدا لإنتاج الأسمدة بغانا    حواجز أمنية في مداخل مدن الشمال لمنع الشباب من “الحريك”    رغم النفي .. “غزية”عيوش و”صوفيا” بن مبارك في مهرجان حيفا -صور    التربية على النظافة    الإثنين 24 شتنبر: ثمن صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم المغربي    شبيبة الاتحاد تناقش مستجدات القضية الفلسطينية ومآلات الربيع العربي بحضور الكاتب الأول للحزب ادريس لشكر    قطب الدار البيضاء المالي يصدر سندات “خضراء” بقيمة 355 مليون درهم عقب الحصول على ترخيص من الهيئة المغربية لسوق الرساميل    طقس حار اليوم الإثنين بعدد من مناطق المملكة وزخات رعدية فوق المرتفعات    شباب بتطوان يطلقون مبادرة "حتا حنا بنادم" لادماج ضحايا الادمان    أسعار النفط تقفز 2% بفعل شح السوق    مجلس “البركة” يوصي الحكومة بالتدخل ل”إنقاذ” شركة “لاسامير”    شواهد طبية وإدارية ومحاضر شرطة وسجلات هاتف..أدلة براءة بوعشرين تظهر بعد الخبرة -وثائق    أنظمة الوفاء تبتكر وسائل جديدة لمكافأة إخلاص الزبناء…امتيازات مستجدة وحرية أكبر    مولاي الحسن يترأس حفل تسليم الجائزة الكبرى للملك محمد السادس للقفز على الحواجز    النقاش اللغوي بالمغرب، إلى أين؟    مجموعة « إيموراجي » ترافق « فناير » في جولة كوميدية عبر العالم    سامية أحمد تسبح ضد التيار    بيبول: غراي في مهرجان الفيلم بمراكش    لا وقت للوم وللعتاب    تقرير بركة يرسم لوحة سوداء عن حجم الفوارق الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد : أعطاب الحكامة و استفحال الريع وانعدام تكافؤ الفرص .. عمقت الفوارق بين المغاربة    اتهامات جديدة ب”تجاوزات جنسية” لمرشح ترامب للمحكمة العليا    معركة دموية بين الجيش والدرك    إدانة “مول التريبورتور” مخترق الموكب الملكي بهذا الحكم    استنفار أمني بقصر بكنغهام بسبب "سلسلة مفاتيح"    لأول مرة.. « زواج مثلي » داخل العائلة الملكية البريطانية    بوغبا ينتقد الاسلوب الدفاعي لمورينيو !    الخلفي: قطع العلاقات مع إيران قرار سيادي    مليلية تدق أبواب بروكسيل    تشجيع ثقافة الاعتراف من خلال تكريم المبدع المتنوع عز الدين الجنيدي    فاس.. “مغرب الظل والضوء” لداوود اولاد السيد    الخطابي وساباتيرو في مهرجان الناظور    يتيم: لا تأخر في الحوار الاجتماعي    نشر حواجز أمنية في المدن الشمالية لمنع الشباب من « الحريك »    تقرير (اللجنة 24) التابعة للجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، يكرس شرعية المنتخبين من الصحراء المغربية    وفق خلاصات التقرير الأخير للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الفقر، بطالة الشباب، الإقصاء والتفاوتات… عناوين صارخة لأبرز مظاهر اللامساواة    الجزائر تشن حرب الغاز في مواجهة المغرب عبر « تسريبات»    للمعاناة معنى ...فقدان الاطراف    عدوى نادرة قد تصيب مرتدي العدسات اللاصقة ب "العمى"    دولة هجرية    دراسة: مسكن ألم شائع "خطر" على القلب    علماء. لقينا الحلقة المفقودة فمسببات الزهايمر وممكن نصنعو دوا كيجمد المرض شوية    حول صيام يوم عاشوراء والاحتفال به    جواد مبروكي يكتب: الدّين والسياسة سبب الفقر واعتباره "قدرٌ الهي"    جواد مبروكي يكتب: الدّين والسياسة سبب الفقر واعتباره "قدرٌ الهي"    الدّين والسياسة سبب الفقر واعتباره “قدرٌ الهي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف تغيّر نمط حياتك لتجنب أدوية ضغط الدم؟
نشر في طنجة 24 يوم 12 - 09 - 2018

أظهرت دراسة طبية أميركية حديثة أن مرضى ضغط الدم المرتفع يمكن أن يستغنوا عن الأدوية الخافضة للضغط في غضون 16 أسبوعًا، عبر إجراء تغييرات في نمط حياتهم.
وأجرى الدراسة باحثون بجامعة نورث كارولينا، وعرضوا نتائجها الأحد أمام المؤتمر السنوي لجمعية القلب الأميركية.
ولرصد فاعلية التغييرات في نمط الحياة التي تتضمن تناول الأكل الصحي والتمارين المنتظمة، ودورها في الحد من ضغط الدم المرتفع، راقب الفريق 129 من الرجال والنساء الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة وتتراوح أعمارهم بين 40 و80 عامًا ويعانون من ارتفاع ضغط الدم.
وكانت معدلات ضغط الدم بين المشاركين تتراوح بين 130-160/80-99 ميلليمترا زئبقيا (وحدة قياس ضغط الدم)، في حين يبلغ معدل ضغط الدم الطبيعي 120-80 ميلليمترا زئبقيا.
وأخضع الباحثون المشاركين إلى واحد من ثلاثة تدخلات لمدة 16 أسبوعًا، وغيّر المشاركون في المجموعة الأولى محتوى نظامهم الغذائي، واتبعوا حمية "داش" (Dash Diet)، بالإضافة إلى المشاركة في برنامج للتمارين الرياضية ثلاث مرات أسبوعيًا.
وغيّر المشاركون في المجموعة الثانية نظامهم الغذائي فقط، مع التركيز على حمية "داش" دون اتباع برنامج رياضي، في حين لم يطرأ أي تغيير على المجموعة الثالثة في عادات الأكل، ولم يتناول المشاركون في المجموعات الثلاث أي أدوية لضغط الدم.
وتركّز حمية "داش" على تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتين القليل الدهون، والأطعمة المنخفضة الدسم، وتحث على تجنب الأطعمة العالية السعرات والغنية بالدهون والحلوى واللحوم الحمراء وخفض الملح في الطعام.
حمية ورياضة
وعقب انتهاء مدة الدراسة، وجد الباحثون أن المجموعة التي اتبعت حمية "داش" بالإضافة إلى برنامج إدارة الوزن والرياضة، انخفض وزنها نحو 8.6 كيلوغرامات، كما انخفض لديها ضغط الدم بمقدار 16 ميلليمترا زئبقيا في الضغط الانقباضي و10 ميلليمترات زئبقية في ضغط الدم الانبساطي.
ووجد الباحثون أن المجموعة الثانية التي اتبعت حمية "داش" فقط، انخفض لديها ضغط الدم بمعدل 11 ميلليمترا زئبقيا في الضغط الانقباضي و8 ميلليمترات زئبقية في ضغط الدم الانبساطي، مقارنة بالمجموعة الثالثة.
وفي نهاية الدراسة، كان 15% فقط من أولئك الذين غيروا نظامهم الغذائي وعاداتهم في ممارسة التمارين الرياضية يحتاجون إلى أدوية خافضة للضغط، مقارنة ب 23% في المجموعة التي غيرت نظامها الغذائي فقط.
وقال الباحثون إن دراستهم أثبتت أن تعديلات نمط الحياة، بما في ذلك الأكل الصحي والتمارين المنتظمة، يمكن أن تقلل إلى حد كبير من عدد المرضى الذين يحتاجون إلى دواء يخفض ضغط الدم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.